أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 29 أيلول/سبتمبر 2020
شريط الاخبار
أب يقتل بناته الثلاث وينتحر في طرطوس مركز حميميم: المسلحون يدبرون استفزازات باستخدام الكيميائي في إدلب وحلب مصادرة أموال ضخمة واعتقال متنفذين موالين له : الكشف عن تفاصيل استهداف خلايا دحلان في الضفة الجزيرة يفوز على الوحدات بدوري المحترفين باكو: لدينا ما نستخدمه حال لجوء أرمينيا لصواريخ "إسكندر" 6 وفيات و734 اصابة كورونا جديدة في الأردن " قره باغ" .. لماذا وكيف بدأ النزاع منذ 30 عاما ؟ علييف: يجب تسوية الصراع في قره باغ بناء على قرارات مجلس الأمن أفغانستان تعلن دعمها لباكو وتؤكد ان " قره باغ" جزء من اذربيجان عمان الأهلية توقع 3 اتفاقيات تشغيلية استثمارية الملك وولي عهد أبوظبي يبحثان هاتفياً العلاقات الثنائية عبيدات: المناعة المجتمعية تعني اصابة 70% من الأردنيين بكورونا العضايلة: العزل منزليا لمصابي كورونا ومحطات تقصي وبائي في المحافظات إصابة كورونا في وزارة المياه وتعليق استقبال مراجعي دائرتين بالاسماء.. قرى واحياء في اربد تسجل اصابات بفيروس كورونا
بحث
الثلاثاء , 29 أيلول/سبتمبر 2020


في ذكرى مولد الملك الحسين

بقلم : محمد يونس العبادي
10-11-2019 05:35 AM

تمر هذه الأيام ذكرى ميلاد الملك الحسين بن طلال (طيب الله ثراه) صاحب السيرة الجزلة بمعانيها، الغنية بحكمها، والتي تروي جانباً من تاريخ بلدنا السياسي، بأزهى صوره.

فالحسين، صاحب سيرة سياسية تعد من أبرز السير في منطقتنا والعالم، وهي مثال على عبقرية الهاشميين، وتختزل دلالات لا بد من التوقف عندها.

ولد الحسين في لحظة سياسية حاسمة من تاريخ الأردن، حيث عقد الثلاثينات من القرن الماضي، وما زالت مناخات العروبة هي السائدة في بلادنا والمحيط العربي.

ويقول الملك المؤسس في يوم مولده في برقية خطها إلى رئيس الوزراء في 14/11/1935م، 'إنه بحمد الله ومنه، قد منحت القدرة الصمدانية ولدنا طلالا مولوداً ذكراً في هذه الليلة المباركة، وهي الليلة الثامنة عشرة من شهر شعبان المبارك في الرابع والخمسين بعد الثلاثمائة والألف من هجرة العزة والشرف، وبما إنه من المقتضى إظهار مزيد من السرور والحبور على نعم الله وآلائه علينا، نعلمكم كي تذيعوه..'.

كما بعث ببرقية الى الملك غازي يبشره بولادة الحسين وان تسميته جاءت تيمنا بالشريف الحسين بن علي.

وتروي أيضاً، أولى الوثائق التي خطها بيده في عمر الـ 17 عاماً، وهي عبارة عن رسالة كتبها لصحيفة أخبار اليوم المصرية بواكير البدايات، وهي أول تصريح صحفي له حين كان ولياً للعهد، يقول فيها ' إني لأكرس حياتي لخدمة مليكي، ووطني، والعالم العربي، وإنني ممتلئ الآمال الكبيرة فى أن أعود إلى الأردن المفدى يوما وأتعاون مع الجميع فى ظل جلالة الوالد، وتحت توجيهه السامي، لإسعاد أبناء الأردن وأبناء العروبة الغالية جمعاء، لأن هذه أمنيتي فى هذه الحياة أن أحيا وأفنى فى سبيل الوطن والعروبة .'

وحملت عبارة 'بني وطني' التي رددها الحسين عند تسلمه العرش منهاج عمل بقي حاضراً في عهده، إذ كان القريب من الجميع، ويرى في الناس مصدر قوته وعزة الأردن وعرشه.

ويعبر عن ذلك ما قاله في خطابه الأول، حيث يقول 'ألا وأن العرش الذي انتهى إلينا ليستمد قوته – بعد الله – من محبة الشعب وثقته.وإني سانمي هذه المحبة وهذه الثقة، بخدمة الأمة ورعاية مصالحها، ورفعها فوق كل حساب واعتبار'.

ويواصل بالقول 'لقد جبت الوطن طولاً وعرضاً واستمعت إلى الكثير من أبناء وطننا الحبيب وتحدثت إليهم فامتلأت نفسي ثقة وعزيمة وفاض قلبي أملاً ورجاءً فأخذت العهد على نفسي مجانبة الراحة من أجلكم والعمل لخيركم والتضحية في سبيل اعزاز وطني..'.

إن عهد الحسين بن طلال، مثل مرحلة هامة من تاريخ الأردن واعتبر عهد بناء الدولة بعد تأسيسها، وما زالت هذه السيرة ترفد لليوم حاضرنا بمفردات التعزيز والمواصلة.

رحم الله الحسين ، وحمى الله وطننا الهاشمي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012