أضف إلى المفضلة
الإثنين , 06 تموز/يوليو 2020
شريط الاخبار
ولي العهد يشيد بجهود موظفي أمانة عمّان خلال أزمة كورونا "الصحة": 3 إصابات غير محلية و15 حالة شفاء و5365 فحصاً مخبرياً اليوم الذكرى الثامنة والأربعون لوفاة الملك طلال بن عبدالله غدا المستفيدون من صندوق اسكان ضباط القوات المسلحة لشهر 7 - 2020 - اسماء إسرائيل تخشى انكشاف أسرار بعد رفع الولايات المتحدة معايير التصوير بالأقمار الصناعية مندوباً عن جلالة الملك رئيس هيئة الأركان المشتركة يرعى حفل تخريج دورة مرشحي الطيران/49 - صور اطلاق معسكرات الأمن الغذائي والزراعة في الطفيلة شكاوى من ضعف التكييف بمستشفى غور الصافي صحة البلقاء تنفي تسرب مياه الصرف الصحي من مستشفى الحسين وقفة احتجاجية لعاملين ومتقاعدين من شركة "لافارج" احتجاجا على تعديلات نظام التأمين الصحي تعميم على المراكز الصحية الشاملة بالعمل 24 ساعة.. والصحة: عضوية النقابة تستثنيهم من الحظر "الصحة" تبدأ توزيع الأساور الإلكترونية على المحجور عليهم في فنادق عمّان 320 شكوى تعاملت معها هيئة تنظيم الاتصالات في أيار مصلح الطراونة يكرر دعوته لفتح منصة لاستقبال الطلبة العرب في الجامعات الاردنية الإعلان عن فتح باب التقدم لرئاسة جامعة مؤتة (رابط)
بحث
الإثنين , 06 تموز/يوليو 2020


أغراض خبيثة وراء الاغتيال

بقلم : عمر عياصرة
13-11-2019 05:57 AM

بخبثها المعهود، تحاول اسرائيل، بعد جريمتها باغتيال الشهيد بهاء ابو العطا، احد اهم قادة الجهاد الاسلامي – تحاول – ان تضع فاصلا عميقا بين حماس من جهة وباقي الفصائل من جهة اخرى.
نتنياهو وفي اثناء تبريره العملية في المؤتمر الصحفي، قال ان الجهاد الاسلامي ممثلة بالشهيد ابو العطا كانت تعيق الاتفاقات مع حماس حول التهدئة.
محاولة تقسيم الساحة الفلسطينية اسرائيليا هدفها اولا عدم ذهاب المشهد لمواجهة شاملة، وثانيا يريد الاحتلال زرع اسفين بين الجهاد وحماس.
ومن ثم يريد الاحتلال ارسال رسالة واضحة لحماس انه لا يريد حربا كبيرة، ولا يرغب بالتصعيد، وانه يطالب حماس باحتواء الازمة، مما يدخل حماس بحرج كبير يشبه «الدور المصري» في الوساطة.
حماس تدرك الاهداف الخبيثة، وتعرف خطورة الرواية الاسرائلية، كما انها تدرك خطورة الذهاب الى مواجهة شاملة مع الاحتلال الاسرائيلي.
من هنا يجب على حماس ان تتصرف بحكمة وحنكة وذكاء، كما ومن اوجب الواجبات رفع مستوى التنسيق مع الجهاد والفصائل.
يجب تفويت الفرصة على اسرائيل الراغبة بشق الصف الفلسطيني المقاوم، يجب مراعاة الغضب الذي يعتري سرايا القدس، كما يجب الاتفاق على حدود الرد وطبيعته.
نتنياهو يرمي من وراء الاغتيال إلى تحقيق اهداف سياسية داخلية تتعلق بالحكومة وتشكيلها وتجاوزه لتداعيات محاكمته على قضايا الفساد.
هذه المعطيات المعقدة يجب الانتباه لها ومراعاتها، لكن الاهم ان تكون هناك اهداف تريدها المقاومة، اهمها الحفاظ على وحدة الساحة النضالية في غزة، ومن ثم عدم الذهاب لحرب شاملة.
بتقديري ان المواجهة ستقف عند حدود معينة، الكل يريد ذلك، وهو ما سيكون، لكن الاهم ان تعرف المقاومة كيف تؤسس لحماية قادتها، وتمنع شق الصفوف، وتعاقب الاختراقات الامنية.السبيل

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012