أضف إلى المفضلة
الخميس , 05 كانون الأول/ديسمبر 2019
شريط الاخبار
لقاء يجمع نواب بوزير العدل في سياق الجهود الرامية لإلغاء حبس المدين السماح للأردنيين المغتربين بجلب أمتعتهم وأثاثهم عند رغبتهم الاستقرار بالمملكة العضايلة يؤكد دعم الحكومة لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون افتتاح مشاريع مياه عين الباشا وديرعلا بقيمة (32.6) مليون دولار تنفيذ 20 مشروعا للتربية بكلفة 5 ملايين دينار بالمفرق الازايدة يسأل عن منح اراض لمستثمرين في مأدبا اتحاد السلة يعاقب ناديي الأهلي والوحدات روسيا: الناتو يسعى للهيمنة في الشرق الأوسط ولدينا خيارات للرد على كل التهديدات الغذاء والدواء تصدر بيانا حول دواء ميتفورمن الحباشنة: زيارتنا لسوريا خلال الشهر الحالي بهدف اعادة العلاقات بين البلدين لسابق عهدها لان مصيرنا واحد احباط تهريب 40 الف حبة مخدرة وضبط 9 مروجين - صور لا صحة لما يتم تداوله حول الإفراج عن عوني مطيع مقابل 3 مليون دينار توقيف مالك و سائق تكسي حقيبة المليون على ذمة التحقيق بتهمة الاحتيال اغلاق بوابات الجامعة الأردنية وتواجد أمني كثيف بمحيطها مالية النواب تمهل ضريبة الدخل 60 يوما لتحصيل 7 ملايين دينار من “شركات تنموية”
بحث
الخميس , 05 كانون الأول/ديسمبر 2019


أغراض خبيثة وراء الاغتيال

بقلم : عمر عياصرة
13-11-2019 05:57 AM

بخبثها المعهود، تحاول اسرائيل، بعد جريمتها باغتيال الشهيد بهاء ابو العطا، احد اهم قادة الجهاد الاسلامي – تحاول – ان تضع فاصلا عميقا بين حماس من جهة وباقي الفصائل من جهة اخرى.
نتنياهو وفي اثناء تبريره العملية في المؤتمر الصحفي، قال ان الجهاد الاسلامي ممثلة بالشهيد ابو العطا كانت تعيق الاتفاقات مع حماس حول التهدئة.
محاولة تقسيم الساحة الفلسطينية اسرائيليا هدفها اولا عدم ذهاب المشهد لمواجهة شاملة، وثانيا يريد الاحتلال زرع اسفين بين الجهاد وحماس.
ومن ثم يريد الاحتلال ارسال رسالة واضحة لحماس انه لا يريد حربا كبيرة، ولا يرغب بالتصعيد، وانه يطالب حماس باحتواء الازمة، مما يدخل حماس بحرج كبير يشبه «الدور المصري» في الوساطة.
حماس تدرك الاهداف الخبيثة، وتعرف خطورة الرواية الاسرائلية، كما انها تدرك خطورة الذهاب الى مواجهة شاملة مع الاحتلال الاسرائيلي.
من هنا يجب على حماس ان تتصرف بحكمة وحنكة وذكاء، كما ومن اوجب الواجبات رفع مستوى التنسيق مع الجهاد والفصائل.
يجب تفويت الفرصة على اسرائيل الراغبة بشق الصف الفلسطيني المقاوم، يجب مراعاة الغضب الذي يعتري سرايا القدس، كما يجب الاتفاق على حدود الرد وطبيعته.
نتنياهو يرمي من وراء الاغتيال إلى تحقيق اهداف سياسية داخلية تتعلق بالحكومة وتشكيلها وتجاوزه لتداعيات محاكمته على قضايا الفساد.
هذه المعطيات المعقدة يجب الانتباه لها ومراعاتها، لكن الاهم ان تكون هناك اهداف تريدها المقاومة، اهمها الحفاظ على وحدة الساحة النضالية في غزة، ومن ثم عدم الذهاب لحرب شاملة.
بتقديري ان المواجهة ستقف عند حدود معينة، الكل يريد ذلك، وهو ما سيكون، لكن الاهم ان تعرف المقاومة كيف تؤسس لحماية قادتها، وتمنع شق الصفوف، وتعاقب الاختراقات الامنية.السبيل

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012