أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 31 آذار/مارس 2020
شريط الاخبار
القبض على العريس الذي خالف قانون الدفاع الملك: لامكان للواسطة والمحسوبية فصحة الأردنيين وسلامتهم فوق كل اعتبار أكثر من ألفيّ سيارة محجوزة .. وهذه كلف سيتحمّلها خارق الحظر الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية في سماء حمص العضايلة: إغلاق جميع المحال الجمعة المقبل، ورقم خاص للإبلاغ عن حالات الإصابة والاشتباه والمخالطة 6 اصابات كورونا جديدة في الأردن و4 حالات شفاء اخلاء 1148 شخصا من فنادق الحجر الصحي اسحاقات: حساب الخير ترد إليه مبالغ مخصصة للعاملين في القطاع غير المنتظم وزير المالية : الاردن يتسلم دفعة "النقد الدولي" والقرض الياباني جابر: حساب بـ "المركزي" لدعم الجهد الطبي لمكافحة "كورونا" الرزاز: "همة وطن" مشروع لتوحيد جهود القضاء على وباء كورونا الاتحاد الاوروبي يدعم مستضيفي اللاجئين السوريين بـ240 مليون يورو وزارة العمل تجري تعديلات على إصدار التصاريح الالكترونية الملك: علينا التكاتف في تحالف دولي لمواجهة كورونا تخفيض أسعار بنزين 90 بمقدار 12 قرشا و95 بمقدار 12.5 قرش للتر والغاء "فرق الوقود "على الكهرباء
بحث
الثلاثاء , 31 آذار/مارس 2020


زيت مغشوش

بقلم : فارس الحباشنة
13-11-2019 06:06 AM

غش زيت الزيتون لم يعد فضيحة، على الرغم من أن وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي نشرت قوائم غير مسبوقة لتجار وشركات وفنادق ومطاعم متورطة في استعمال وبيع زيت زيتون مغشوش.
ويبدو ان الواقع بات يقول بان الغش والفساد بات امرا عاديا وأكثر. فلا ضير من بيع و إطعام الاردنيين زيتا فاسدا ومغشوشا. غش على المكشوف والعلن. القوائم التي اصدرتها مؤسسة الغذاء والدواء غير مسبوقة، تشهير باسماء المتورطين بالغش.
لربما أن القائمة تعيدنا بالاذهان الى الوراء، وتحديدا الى فضيحة بيع زيت القلي بصهاريج النضح في مطلع تسعينات القرن الماضي. وكان ابطالها من كبار تجار الزيت والمواد الغذائية في الاردن، وتسرب عنها فضائح كثيرة.
علاقة البزنس تنتج فسادا محميا. القائمة مشكورة مؤسسة الغداء والدواء على نشرها. والمزارعون اكثر من يقف متحسرين على اخبار الزيت المغشوش، ويقولون هذا ليس زيتنا، والمزارع البسيط الطيب لا يعرف للغش طريقا.
ولكن من يأتي فيما بعد يشتري ناتج الزيت باقل الاسعار، وتحت ضغط حاجة المزارع لتدبير أمور عيشه، فيحول زيت جرش وعجلون والكفارات البكر النقي والممتاز الى مغشوش ومضروب وبطعم ورائحة اخرى.
واللافت بالامر من يستعملون الزيت المضروب والمغشوش من بعض المطاعم والفنادق. مؤسسة الغذاء والدواء مشكورة واكررها للمرة الثانية بانها فضحت اسماء الشركات والمطاعم والفنادق والتجار، ولكن يبقى الدور الرئيس متوقفا عند وزارة الزراعة وحماية المنتج المحلي الوطني.
ولكن يبدو في كل القضايا والفضائح فان الفاسد قوي. وفي كل فضيحة فساد تظهر علامات لاسماء كبيرة تستهر ولا تحترم القانون، وتمتد ايدي نفوذها على لقمة طعام الاردنيين. وقائمة غشاشي الزيت تظهر وتخفي اسرارا كثيرة.الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012