أضف إلى المفضلة
السبت , 04 تموز/يوليو 2020
شريط الاخبار
نائب امين عمان : تعليق مهرجان" صيف عمان "جاء للحفاظ على سلامة المواطنين ارشادات لطلبة التوجيهي خلال التقدم لامتحان الانجليزي "الطاقة والمعادن "توضح حيثيات تعيين الجيولوجية البخيت في مجلس مفوضي الهيئة العدد يرتفع الى 10 وفيات : وفاة أحد المصابين بفيروس كورونا في الأردن الجزائر تستقبل رفات 24 من قادة المقاومة 11 اصابة كورونا جديدة بينها واحدة محلية وفاة الفنان المصري محمود جمعة بعد صراع مع المرض المجلس الوطني الفلسطيني يثمن مواقف الملك الرافضة لخطط الضم الإسرائيلية بتوجيهات ملكية : طائرة طبية لإخلاء طفل أردني أصيب بالسعودية وقفة احتجاجية امام السفارة الأمريكية رفضا لصفقة القرن والضم انخفاض أسعار النفط عالميا : برنت 42 دولارا والخام الاميركي 40 دولارا جيش الاحتلال يدشن وحدة استخباراتية يمكنها تنفيذ مهام نوعية في جبهات مختلفة المهندس محمد عبيدات يستقيل المعزين بوفاة نجله المرحوم علي الاثنين والثلاثاء حكومة مادورو تطلب فتح تحقيق في "سرقة ذهب فنزويلا" بعد قرار قاض بريطاني رئيس وزراء الهند يزور حدود بلاده مع الصين بالزي العسكري
بحث
السبت , 04 تموز/يوليو 2020


من ينقذ المواطن من هذه الأوجاع؟

بقلم : احمد جميل شاكر
13-11-2019 06:08 AM

مرة أخرى نتحدث عن اوجاع المواطنين والطبقة الوسطى وما تحتها ونقول ، إنهم يعانون في تأمين الحد الأدنى من متطلبات الحياة ، بعد الارتفاعات المتتالية في تكاليف الحياة .
المواطن يشكو وبمرارة من ارتفاع قيمة فواتيره وأنه يقارن دخله الآن ، مع دخله قبل سنوات ليجد أن الزيادة في الراتب لا تعادل في أي حال من الاحوال الزيادة التي حصلت على فواتير المياه والكهرباء ، والهاتف وان الثري في هذه الأيام من هذه الطبقات هو من يستطيع أن يسدد الفواتير ، ويؤمن الحد الادنى من الاحتياجات دون ان تكون عليه ديون.
حتى الأطباء.. والخدمات الصحية بدأت ترتفع على هذه الطبقات ، وخاصة غير المؤمنة صحياً ، وأن من يقع فريسة للمرض ، او يضطر لاجراء عملية جراحية فإنه يدفع ما فوقه وتحته ، ويعيش في حالة اضطراب لأنه يرى قريبه او ولده او والدته في حالة سيئة وأنه غير قادر على توفير متطلبات الاطباء ، وأنه كان يأمل ان يتحقق الحلم القديم ، والاعلان المستمر من وزارة الصحة عن دراستهم للتأمين الصحي الشامل ، ووضع كل مواطن تحت مظلة التأمين ، ومقابل رسوم ومبالغ شهرية كبدل اشتراك في التأمين.
هذا المواطن يشكو من ارتفاع كلفة التعليم وخاصة الجامعي بعد ان عجزت جامعاتنا الرسمية عن تأمين مقعد جامعي لمن حصل على الثمانين في معدل الثانوية العامة.
هذا المواطن يشكومن عدم قدرته حتى على قضاء ليلة خارج بيته في رحلة سياحية داخل وطنه لأن اسعار الفنادق في البحر الميت ، والعقبة ، وماعين غير معقولة.
حتى لو بقي في بيته.. ودون اية امور يعتقد البعض بأنها من الكماليات فإنه الآن غير قادر على تلبية الاحتياجات الضرورية والمتزايدة.الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012