أضف إلى المفضلة
الجمعة , 18 حزيران/يونيو 2021
شريط الاخبار
الأمم المتحدة: تعيين أنطونيو غوتيريش أمينا عاما لولاية جديدة مدتها 5 سنوات مليونان و41 ألفا و336 شخصاً تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا اللواء الركن المتقاعد الحاج عيسى المجالي في ذمة الله ألمانيا تقرر الغاء الحجر الصحي للقادمين من عدة دول بينها الأردن 12 وفاة و301 اصابة كورونا جديدة في الأردن تشيع جثمان مدير شرطة مادبا العميد محمود عواد الى مثواه الاخير الشواربة يلن طرح الأمانة عطاء لـ 151 حافلة إسرائيل تعلن إرسال لقاحات تنتهي صلاحيتها قريبا إلى السلطة الفلسطينية آلاف الفلسطينيين ينظمون مسيرة بعد صلاة الجمعة في الاقصى نصرة للرسول الكريم ستة أسباب اي منها وراء انطفاء محرك السيارة أثناء السير ذهبيتان وفضية للأردن في بطولة آسيا للتايكواندو رئيس لجنة أمانة عمان : طرح عطاء تشغيل الباص السريع نهاية الشهر المقبل الاردن يسابق الزمن لإنقاذ نوع نادر من الأسماك المهددة بالانقراض في "موطنها الأخير" في محمية فيفا برعاية أمريكية : السلطة الفلسطينية تستعد لعودة المفاوضات مع "إسرائيل" تندد بجرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني : نقابات وجمعيات أميركية تصف إسرائيل بدولة فصل عنصري
بحث
الجمعة , 18 حزيران/يونيو 2021


عكس عكاس

بقلم : يوسف غيشان
13-11-2019 06:10 AM

قبل كمشة من السنوات قرأت خبرا طريفا، فقد ألقت السلطات الأسترالية القبض على رجل متهور قاد سيارته على الطريق السريع لمسافة500 كيلو متر بمعدل سرعة 50 كم في الساعة، ريفيرس طبعا، يعني الى الخلف. وقالت هيئة الإذاعة الأسترالية بأن الرجل وجهت إليه تهمة القيادة بتهور. ويدعي الرجل بأن ناقل الحركة إلى الأمام تعطل عنده لذلك اضطر إلى السواقة للخلف.
هذا الرجل القوا القبض عليه، بالتأكيد تعرّض للمحاكمة، فما بالكم في أمة كاملة تسير بقضها وقضيضها إلى الخلف منذ عقود، ولا أحد يأبه، لكأنها تسوق إلى الخلف برخصة عالمية معترف بها في المحافل الدولية. وهي خلال سيرها إلى الخلف تدهس إنجازاتها وتدوس امنياتها بالتحرر والتقدم، دون ان تدعي ان ناقل الحركة للأمام معطل، لا بل تفخر بأنه يعمل بكفاءة عالية لو أرادت لكنها تعطل عمله عن سابق تصميم وإرادة وترصد.
= أمة تمشي عكس التاريخ والجغرافيا والهندسة الإقليدية وميكانيكا الكم.
= أمه تدفن البداوة فيها ما تحقق من مدنية فيعود الحضر بدوا، ثم يتمدنون، ثم يعودوا بدوا.... وهكذا... وهم على هذه الحال من خلافة يزيد بن معاوية حتى تاريخه.
= أمة تعرف طريق التقدم أكثر من غيرها، وصممت وعبّدت الكثير من الاوتسترادات الموصلة إلى العلم والحضارة في الماضي التليد، لكنها لما وصلت إلى القمة عادت إلى الخلف بذات السرعة وعلى سبيل حسد الذات على إنجازاتها.
هل سمعتم بمن يحسد ذاته؟؟؟
إنها عقدة نفسية جديدة لم يعرفها علم النفس الإكلينيكي.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
15-11-2019 05:34 AM

الاخ الفاضل يوسف غيشان المحترم تحية طيبة وبعد... منذ سنوات طويلة اتابع مقالاتك الكثيرة في الصحف والمواقع الاخبارية الاردنية ويسرني طرحك احيانا لبعض الامور لان فيها نوعا من النقد الخفي .
لكن اسمح لي ان اقول لك اخي العزيز هذه المرة بانه يجب التركيز على بعث الامل والتفاؤل

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012