أضف إلى المفضلة
السبت , 07 كانون الأول/ديسمبر 2019
شريط الاخبار
الملك سلمان يعزي ترامب بضحايا هجوم فلوريدا الذي نفذه مواطن سعودي "الصحة": انفلونزا الخنازير موسمية .. ولا خطر منها الكونغرس الأميركي يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم غور الأردن مطلق النار في قاعدة فلوريدا العسكرية طالب سعودي علي مملوك يجتمع مع وجهاء العشائر العربية في محافظة الحسكة جابر: خطة صحية متكاملة قريبا الناتو": شبكات التواصل تفشل في استئصال الحسابات المزيفة 59 مليون يورو لتعزيز الاعتماد على الذات للاجئين والمجتمعات المضيفة في الأردن وزير الخارجية القطري: هناك مباحثات مع الأشقاء في السعودية "الملكية" تطلق تخفيضات على أسعار تذاكرها أمريكية من أصول أردنية تفتح أبواب المسجد لإنقاذ زملائها بيان وتوضيح واعتذار من مكتب شركة التكسي المميز صادرات "صناعة عمان" تكسر حاجز الـ 4 مليارات دينار "سانا": مجهولون يهاجمون قاعدة أمريكية قرب حقل العمر في ريف دير الزور ..و"قسد "تدعي : تدريبات ! الجنائية الدولية" تعبر عن قلقها من خطط إسرائيل لضم غور الأردن
بحث
السبت , 07 كانون الأول/ديسمبر 2019


وصفي ذكرى عربية

بقلم : نور الدويري
28-11-2019 05:52 AM

وصفي التل كان وصفا بليغ الجوهر للعروبة، رجل ولد لعشيرة التل المعروفة برجالها الأشاوس فنفخ في روحه من رجولتهم وتفتحت عيناه على مهارات القيادة التي إكتسبها بعد ولادته في عراق الصمود.

عشق في سوريا وخدم بجيشها عسكريا عربيا أردنيا متفاخرا بقامته ، أعتقل في السابعة عشر من عمره تحديدا بعد قيادته مسيرات طلابية خرجت من مدرسة السلط تثور وتبجج كما جبال السلط الفخورة بنفسها وهي التي تطل على العينين (الأردن وفلسطين) دعما لثورة فلسطين .

وفي عام 1936م لم يطق صبرا حتى ذهب بنفسه لفلسطين للقتال ضمن صفوف المقاومة، فجرح هناك ... لتحفر القدس على جسده ذكرى.

وصفي كان ابو الأمة العربية فلم يتوقف عن دعم القضية الفلسطينية فحسب فقد هرب الأسلحة للمقاومين في فلسطين، ودعم الثورة الجزائرية بجمع التبرعات وإرسالها لهم ...

احترم السعودية وقدر دورها في المنطقة وكان له ذوق في مصر داعما قوميتها، ولم يتوان عن فتح ذراعيه كما فتح الأردن العظيم ذراعيه للعرب دوما تحت ظل حكم الهاشميين الذي بُيع بالرضا وقناعة العشائر الأردنية فكان حكما استثنائيا في عهد العرب الحديث .

وصفي قاوم الخارجين عن القانون في السبعين ولم يعاد فلسطين جزءا من الثانية رغم كل المؤامرات ...

وصفي تبنى مشروع دولة فلسطين المستقلة ورفض أي تنظيمات أو توحدات من شأنها طمس دولة فلسطين المستقلة .

وصفي كان داعما للهاشميين مقربا لجلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال وأول من نادى بمؤتمر وطني يحفظ هيبة الأردن ويعزه .

وصفي كان حالة من التوازن الوطني المحترم الذي نحتاجه اليوم .

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
01-12-2019 01:56 PM

لأفض فوكي يا اخت الرجال نور

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012