أضف إلى المفضلة
الأحد , 31 أيار/مايو 2020
شريط الاخبار
الملك: تطوير الصناعة المحلية وحصر الأراضي القابلة للزراعة الأمانة تؤجل تجديد رخص المهن والاعلانات دون غرامات لنهاية حزيران ارشيدات: استثناء المحامين من قرار منع التجول بين المحافظات ونظام "الفردي والزوجي" اعتبارا من يوم غد الإثنين عودة أردنيين عالقين في اليابان والفلبين رفع أسعار بنزين 90 بمقدار 5 قروش و5.5 قروش لبنزين 95 تحديد قيمة بند فرق أسعار الوقود في فاتورة كهرباء شهر حزيران بصفر انخفاض فاتورة الأردن من النفط إلى 511 مليون دينار خلال الربع الاول العثور على جثة شاب يشتبه بانتحاره بمنطقة حنينا في اربد اجلاء 3 الاف كويتي من الاردن .. والديحاني: موقف تاريخي سيسجل وزير النقل: التواريخ التي تعلنها شركات الطيران حول جدولة رحلات جوية غير مؤكدة الشرطة الأمريكية تعتدي على الصحفيين في مينيابوليس سقوط قتيل وإصابة 3 آخرين بالرصاص خلال الاحتجاجات في مدينة إنديانابوليس الأمريكية 3ر15% انخفاض العجز التجاري للربع الأول من العام الحالي الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملكة علياء في 19 حزيران عجلون : طرح النفايات الطبية في المحطة التحويلية ... من المسؤول ؟
بحث
الأحد , 31 أيار/مايو 2020


وصفي ذكرى عربية

بقلم : نور الدويري
28-11-2019 05:52 AM

وصفي التل كان وصفا بليغ الجوهر للعروبة، رجل ولد لعشيرة التل المعروفة برجالها الأشاوس فنفخ في روحه من رجولتهم وتفتحت عيناه على مهارات القيادة التي إكتسبها بعد ولادته في عراق الصمود.

عشق في سوريا وخدم بجيشها عسكريا عربيا أردنيا متفاخرا بقامته ، أعتقل في السابعة عشر من عمره تحديدا بعد قيادته مسيرات طلابية خرجت من مدرسة السلط تثور وتبجج كما جبال السلط الفخورة بنفسها وهي التي تطل على العينين (الأردن وفلسطين) دعما لثورة فلسطين .

وفي عام 1936م لم يطق صبرا حتى ذهب بنفسه لفلسطين للقتال ضمن صفوف المقاومة، فجرح هناك ... لتحفر القدس على جسده ذكرى.

وصفي كان ابو الأمة العربية فلم يتوقف عن دعم القضية الفلسطينية فحسب فقد هرب الأسلحة للمقاومين في فلسطين، ودعم الثورة الجزائرية بجمع التبرعات وإرسالها لهم ...

احترم السعودية وقدر دورها في المنطقة وكان له ذوق في مصر داعما قوميتها، ولم يتوان عن فتح ذراعيه كما فتح الأردن العظيم ذراعيه للعرب دوما تحت ظل حكم الهاشميين الذي بُيع بالرضا وقناعة العشائر الأردنية فكان حكما استثنائيا في عهد العرب الحديث .

وصفي قاوم الخارجين عن القانون في السبعين ولم يعاد فلسطين جزءا من الثانية رغم كل المؤامرات ...

وصفي تبنى مشروع دولة فلسطين المستقلة ورفض أي تنظيمات أو توحدات من شأنها طمس دولة فلسطين المستقلة .

وصفي كان داعما للهاشميين مقربا لجلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال وأول من نادى بمؤتمر وطني يحفظ هيبة الأردن ويعزه .

وصفي كان حالة من التوازن الوطني المحترم الذي نحتاجه اليوم .

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
01-12-2019 01:56 PM

لأفض فوكي يا اخت الرجال نور

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012