أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 08 تموز/يوليو 2020
شريط الاخبار
اجراءات للصلاة في الاقصى بعد عودة تفشي كورونا الأعلى في الأردن .. 7194 معاملة تخارج خلال 2019 ضبط مركبة "ديانا" تحمل 18 شخصا - صور إرادة ملكية بتعيين ديرانية وبسيسو عضوين بمجلس ادارة البنك المركزي اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي القبض على 8 اشخاص في حملة امنية على مروجي المخدرات بالبادية الوسطى - صور البوتاس تحذر من إعلانات توظيف مزورة الضمان تطلق خدمة تقديم طلب راتب تقاعد الشيخوخة وخدمة احتساب الراتب التقاعدي المياه تطلق تطبيقا الكترونيا لخدماتها فلكيا.. عيد الأضحى يوم الجمعة 31 تموز اسعاف 30 عاملة تعرضن للاختناق مجددا بمصنع ملابس في الاغوار الشمالية الرزاز من هيئة الاستثمار: "استقرارنا" رسالة للعالم وللباحث عن الفرصة الاستثمارية الآمنة - صور التنمية: توقيف 146 حدثًا بينهم 10 إناث في شهر حزيران علم التجميل .. تخصص متميز في عمان الاهلية "المهندسين الزراعيين": إدخال كميات كبيرة من الزيتون المستورد سيؤثر على تسويق المحلي
بحث
الأربعاء , 08 تموز/يوليو 2020


هل ستفتح الحكومة مقام النبي هارون للصهاينة؟

بقلم : عمر العياصرة
03-12-2019 04:48 AM

نشر الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، تغريدة عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، مساء الأحد الماضي، أكد فيها أن الحكومة الأردنية استجابت لطلب سبق أن تقدم به الأسبوع الماضي يتعلق بفتح جبل النبي هارون امام الزوار والمصلين الاسرائيليين.
الحكومة سبق ان اغلقت المقام امام الزيارات الصهيونية، بسبب الطقوس التلمودية التي مارسوها، والتي لاقت رفضا شعبيا، وعدت مساسا بأمن وهوية الاردن.
في ذات السياق، هناك حديث عن لقاء جمع الامير غازي بن محمد «القريب من الملف الديني والوصاية في القصر» مع الرئيس الاسرائيلي في لندن، ولم نعرف ايضا هدف ونتائج اللقاء.
الرهان على علاقات عامة مع رئيس اسرائيلي بلا صلاحيات، ومنحه بعض الهدايا «فتح مقام النبي هارن» سياسة خاطئة ولا اعتقد انها منصفة.
الانتهاكات الاسرائيلية في القدس مستمرة وتستهدف الدور الاردني، ولا اعتقد ان الرئيس الاسرائيلي، يملك صلاحية لعب دور في هذا الملف، ولا اعتقد انه يملك القدرة على الانعطاف بالمشهد اليميني المتطرف الذي تعيشه الحالة السياسية والدينية الاسرائيلية.
اولا، يجب على الحكومة ان تتحدث للاردنيين عن تلك التسريبات التي تقول انه سيعاد فتح مقام النبي هارون امام زيارات الاسرائيليين.
وثانيا، عليها توضيح حقيقة اللقاء الذي جمع الامير غازي بن محمد مع الرئيس الاسرائيلي، وما مدى رسميته، وما الهدف من هكذا لقاءات.
نريد ان نفهم مدى التنسيق الديني بيننا وبين الصهاينة، وما جدوى بحث ملف المغطس او مقام النبي هارون، لا سيما ان الملك صرح سابقا ان علاقاتنا معهم في أسوأ احوالها، كما انهم ينتهكون في الاقصى سيادتنا ووصايتنا دون ان يرف لهم جفن.
لقاءات تصيبنا بالاحباط، وتشعرنا ان هناك خطابين تجاه «اسرائيل»، ومرة اخرى نريد من الحكومة ان توضح لنا حقيقة ما يجري.. لماذا وكيف؟!!السبيل

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012