أضف إلى المفضلة
الإثنين , 27 كانون الثاني/يناير 2020
الإثنين , 27 كانون الثاني/يناير 2020


ما قاله فريدمان يحمل خطرا داهما على الاردن

بقلم : الدكتور عبدالله الطوالبة
13-01-2020 12:58 PM

لم يتراجع ديفيد فريدمان، سفير واشنطن لدى الكيان، عما قاله قبل أيام عدة عن 'احتلال الأردن للضفة الغربية 19 عاما'. ولم تُصدر الخارجية الأميركية بيانا توضيحيا تتنصل فيه من تصريحات فريدمان، كما تقتضي الأعراف الدبلوماسية. وقياسا على أساليب ساكن البيت الأبيض في التعبير عما يعتقد به، فلا شيء يحول دون الاعتقاد بأن ما ذهب اليه فريدمان هو رأي ترامب ذاته ولكن بلسان سفيره لدى الكيان. واللافت أن أيا من المعنيين المتربعين على كراسي المسؤولية في الأردن، لم ينبس ببنت شفة ازاء كلام يحمل في طياته خطرا داهما على الأردن. فهل نحن أمام موقف أميركي جديد يتشكل تجاه الأردن، بدأت الخطوة الأولى لبلورته على لسان ديفيد فريدمان؟!
منذ زرع الكيان في الخاصرة العربية عام 1948 وهو يشكل خطرا على العرب بعامة والأردن بخاصة. لكن تصريحات فريدمان المتزامنة مع توجه الكيان لضم 60% على الأقل من الضفة الغربية، بمثابة اعلان حرب مباشرة على الأردن.
للتذكير، قال فريدمان، في مؤتمر صحفي عقده برفقة رئيس حكومة الكيان: الأردن احتل الضفة الغربية 19 عاما واستعادتها اسرائيل عام 1967!!!

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
17-01-2020 06:13 AM

عندما قررت قمة الرباط 1974 ان منظمة التحرير هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني لم يكن في الضفة الغربية اي مستوطنة ..

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012