أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 30 أيلول/سبتمبر 2020
شريط الاخبار
4 وفيات و1776 حالة .. حصيلة قياسية جديدة لاصابات كورونا في الأردن تقرير "حماية الصحفيين" لعام 2019 يرصد تجنب الصحافة تغطية الاحتجاجات الإعلام.. غيابٌ قسري توق: تدريس كافة المواد الكترونيا سوى العملية بالحرم الجامعي تمديد التعليم عن بعد اسبوعين اضافيين وتناوب الصفوف الثلاثة الاولى الرزاز يصدر أمر الدفاع 17 لتغليظ العقوبات العضايلة: اعادة فتح المساجد والكنائس وصالات المطاعم والمقاهي علييف: لا حاجة للدعوات إلى الحوار بشأن قره باغ وأذربيجان ستستعيد وحدة أراضيها تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا في اربد 163 مخالفة لمواطنين لعدم ارتدائهم الكمامات في اربد اغلاق مصنع في الكرك بعد تسجيل إصابة كورونا جثمان الأمير الراحل صباح الأحمد الجابر الصباح يصل الكويت - صور "الصناعة والتجارة " تؤكد سير العمل كالمعتاد وتطبيق كامل لإجراءات السلامة العامة - صور تخفيض أسعار البنزين بمقدار "تعريفة".. والديزل والكاز (20) فلسا تثبيت بند فرق أسعار الوقود في فاتورة الكهرباء للشهر المقبل عند صفر مستقلة الانتخاب: وكالة خاصة لراغبي الترشح من المحجورين أو المعزولين
بحث
الأربعاء , 30 أيلول/سبتمبر 2020


خالد المجالي يكتب : المتقاعدون العسكريون والانذارات المبكرة

26-01-2020 11:59 PM
كل الاردن -


منذ عشر سنوات اطلق المتقاعدون العسكريون بيانهم الشهير والمتعارف عليه ' ببيان الاول من ايار ' عام 2010 ، والذي اعتبر وقتها بأنه غير مسبوق بسقفه السياسي خاصة وانه يصدر عن متقاعدين عسكريين ليس لهم اي ارتباط حزبي او تنظيمي ولا يعرف عنهم الحديث السياسي او الاهتمام السياسي العلني وبذلك شكل البيان حدثا كبيرا في المجتمع الاردني وخاصة السياسي والادارة العامة في الدولة وبالتأكيد ترك اثرا ايجابيا كبيرا لدى الشعب الاردني .

منذ اللحظة الأولى لنشر البيان الذي تضمن تحذيرات من استمرار نهج ادارة الدولة سياسيا واقتصاديا بدات حملة مضادة من قبل معظم الجهات التي استهدفها البيان حتى وصل الامر بأتهام مطلقي البيان بالعمالة للخارج والاجندات المشبوهة وغيرها من التهم في محاولة بائسة حتى لا يكون هناك اثر للبيان السياسي الخطير وعدم اعتباره قاعدة جديدة لانطلاق حراك شعبي رافض لنهج ادارة الدولة والمطالبة باصلاح حقيقي وكل ذلك سبق ' انطلاق الربيع العربي ' بستة اشهر تقريبا .

ان من اخطر ما تضمنه البيان الدعوة لتحديد الصلاحيات في الدولة الاردنية والعمل الفوري على انهاء التدخلات في الهوية الاردنية والفلسطينية والدعوة لقوننة قرار فك الارتباط لاغلاق كل الطرق على الاطماع الصهيونية في الاردن وتهويد فلسطين والمحافظة على حق العودة للاشقاء الفلسطينيين المقيمين في الاردن وخارجه ، الا ان كل التحذيرات لم يؤخذ بها حتى يومنا هذا مع استمرار نفس النهج في استغلال خوف الاردنيين على وطنهم من فوضى قد تحدث كما حدث في دول شقيقة .

لم يتوقف الامر بعدم الآخذ بتحذيرات المتقاعدين العسكريين وغيرهم من ابناء الوطن ، بل وصل الامر الى مزيد من الاجراءات السياسية والاقتصادية المعاكسة فقد تم ادخال تعديلات دستورية أخذت من السلطة التنفيذية جزءا كبيرا من صلاحياتها ، وتم اغراق الدولة بمزيد من الديون الداخلية والخارجية حتى اصبح الوطن مهددا خاصة اقتصاديا وهو ما يؤثر على قدرتنا على مواجهة الأخطار وفي مقدمتها ' صفقة القرن ' التي اعدت برعاية صهيونية وامريكية مع صمت عربي غير مسبوق .

منذ ايام ظهرت بعض الاصوات التي تنادي بالغاء قرار ' فك الارتباط ' مع الضفة الغربية كونه قرارا غير دستوري كما يعتقد البعض ، وكونه يفقد الاردن نصف مساحته وسكانه ، ومنهم من يدعي ان الالغاء دعم للقضية الفلسطينية ، وهنا لن ادخل في قضية دستورية القرار لان الاصل الحديث عن دستورية ما يسمى الوحدة مع الضفة ومدى قانونيتها وشرعيتها ، ومن الذي اعترف فيها اصلا ؟ ، واختصر بالقول ان ما بني على باطل فهو باطل ، وعليه فكل تبعية لما يسمى الوحدة هو باطل اصلا من الناحية السياسية والقانونية .

وهنا ايضا لن ادخل في قضية ان الاردن خسر جزءا كبيرا من مساحته جغرافيا واقتصاديا وديمغرافيا ، لاقول كيف يعقل ان يتحدث اي كان ويدعي ان خمسة الاف كم مربع مساحة الضفة الغربية كاملة ومع مساحة المستوطنات تساوي 90 الف كم مربع 'مساحة المملكة الأردنية الهاشمية ' ، وكيف نساوي عدد السكان المليون ونصف المليون 'سكان الضفة' بثمانية ملايين ونصف المليون الا اذا اضفنا من حصل على الجنسية الاردنية.. واعتبار ابناء قطاع غزة والمقيمن بدون رقم وطني اردنيين ؟ .

ولن ادخل في موضوع الاقتصاد والثروات وغيرها ، ولكني فقط ساكرر الخطر السياسي لالغاء قرار فك الارتباط ' اذا حصل 'واعادة تجنيس ابناء الضفة الغربية والمقيمين في الاردن وهذا ببساطة يعني ' الوطن البديل ' على الارض الاردنية فعلا وليس قولا ، واكبر خدمة ممكن ان تقدم للصهاينة لتسهيل تهويد فلسطين من البحر الى النهر لاكمال خطوتهم الاولى في مشروعهم الكبير ' اسرائيل الكبرى ' من النيل الى الفرات .

ما افهمه باختصار ان صفقة القرن لو تم قبولها ' لا قدر الله ' تعني امرا واحد ' تهويد فلسطين ' واقامة وطن بديل في الاردن تحديدا ، وانهاء الهوية الاردنية واحداث خلخلة كبيرة في بنية الدولة تحت ذريعة ' الديمقراطية ' وسيكون الاردن مجرد مجمع سكاني فاقدا للهوية ودولة تعيش تحت تهديد سياسي اقتصادي .

وعليه فانني اطالب كغيري الدولة الاردنية بسرعة ' قوننة قرار فك الارتباط ' والتوجه الفوري باصلاح سياسي حقيقي يمكن الشعب من المشاركة باي قرار سياسي يخص وطنهم ومستقبلهم ووقف نزيف الدولة اقتصاديا وعدم الاعتماد على الغرب المتصهين الغدار .

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
26-01-2020 09:04 PM

مقال بالغ الاهمية يجب دراسته بدقة ولكن لي سؤال هل الاردن قادر على مقاومة امريكا ام لا ؟ .

رد من المحرر:
من حق أي دولة في العالم رفض ما يتعارض مع مصالحها

2) تعليق بواسطة :
26-01-2020 09:17 PM

ما بايدينا خلقنا تعساء.. الا اننا نقول للبيت رب يحميه

3) تعليق بواسطة :
26-01-2020 10:20 PM

كما قال الكاتب قوننة قرار قك الارتباط هو مصلحة وطنية عليا

4) تعليق بواسطة :
26-01-2020 10:42 PM

استاذ خالد شتان ما بين القلم الوطني الحر و بين القلم المأجور ..هناك ماجورون يبثون سمومهم والغريب هو السكوت عنهم .

5) تعليق بواسطة :
26-01-2020 11:58 PM

مقال ترفع له قبعات الاحرار و الشرفاء الغيورين على فلسطين العربية تاريخيا كما هم غيورون على الاردن و عكس ذلك هو انهاء للحق الفلسطيني بالعودة و التعويض الى الابد و اعتراف نهائي بوجود دولة الاحتلال الصهيوني و بقائها حتى قيام الساعة . المخطط الصهيو- اميركي يجب ان لا يمرّ باي شكل من الاشكال . يتبع

6) تعليق بواسطة :
27-01-2020 12:04 AM

لن يمرّ اذا ما توحدت الجهود الاردنية الفلسطينية للوقوف امام هذا التمدد الاستيطاني الجديد المدعوم من الولايات المتحدة الامريكية خطوة خطوة وبتكتيك مدروس تحت قاعدة صهيوامريكية( سياسة الامر الواقع !) . فنحن المتقاعدين العسكريين و المحاربين القدامى الذين تربوا ....

7) تعليق بواسطة :
27-01-2020 12:09 AM

الذين تربوا في مدرسة العمل من اجل تحرير فلسطين من الماء الى الماء لا نتبجح عندما نقول باننا ( نعم ) كنا اول من نبه لخطر عدم قوننة فك الارتباط شأننا شأن الحركة الوطنية الاردنية في بداياتها و كان لي و للاخ ابي احمد و قبل الربيع العربي باكثر من سنتين تأسيسها و كان معنا ثلة من احرار الاردن ( لا أريد ...

8) تعليق بواسطة :
27-01-2020 12:15 AM

لا أريد أن أسميهم ), و إذا ما رغبوا بالاعلان عن انفسهم فها هو الباب قد شرعه اخونا ابو احمد ( خالد المجالي ) أمامهم .إذن علينا ان نعلنها "حرب " شعواء على صفقة القرن أيا كان محتواها . فما تسرب منها حتى تاريخه يشكل عارا كبيرا في نفوس كل العرب و المسلمين وسلبا لحق مشروع و عادل ...أعتذر للاطالة

9) تعليق بواسطة :
27-01-2020 12:20 AM

اعتذر عن الاطالة .إلا انها فرصة لنقول قولتنا في هذا الذي يجري حولنا. فالوطن غال نفديه بالمهج و الارواح و الاموال و مهما كان الثمن . ليس غريبا على المتقاعدين العسكريين موقفهم هذا لهم مني كل التحايا على مواقفكم المشرفة و النبيلة غضب من غضب و رضي من رضى . الله تعالى معنا إنه سميع عليم . اخوكم

10) تعليق بواسطة :
27-01-2020 08:10 AM

مع قوننة قانون فك الارتباط هو السلاح الوحيد للرد ع صفقة القرن وهو مطلب فلسطيني قبل ان يكون اردني

11) تعليق بواسطة :
27-01-2020 09:30 AM

نريد وصفي جديد

12) تعليق بواسطة :
27-01-2020 09:41 AM

فعلا بيان المتقاعدين كان بيانا متقدما ووطني بامتياز

13) تعليق بواسطة :
27-01-2020 04:20 PM

للرد على ترمب والنتن وغانتس وغيرهم من غلاة الحقد والتطرف ضد فلسطين نكون مع الله وهى احدى الحسنيين اما النصر واما الشهادة وهى حياة تسرنا او ممات يغيظ اعدءxنا .
اما اي تفكير في التفريط بفلسطين او التساهل فى الوقوف في وجه عتاة الحقد فالحياة قصيرة والله والتاربخ لن يرحم ارجو النشر
امانة

14) تعليق بواسطة :
28-01-2020 04:58 AM

عليكم الجهاد اهلنا في فلسطين وعلينا والعرب الدعم والمساندة

15) تعليق بواسطة :
28-01-2020 07:25 PM

الفلسطينيون بين نارين نار الاعداء الصهاينة ومن والاهم وبين نار اخوة تخلوا عنهم وعن اطهر بقعة فى الارض .سنرى اليوم ردة فعل العرب والمسلمين لاجل القدس انشر بارككم الله

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012