أضف إلى المفضلة
الأحد , 27 أيلول/سبتمبر 2020
شريط الاخبار
إرادات ملكية بحل مجلس الأعيان واعادة تشكلية برئاسة فيصل الفايز- أسماء حل النواب يحتم استقالة حكومة الرزاز خلال اسبوع الفراية نائبا لرئيس المركز الوطني للأمن وادارة الازمات إرادة ملكية سامية بحل مجلس النواب وفاتان و425 إصابة كورونا محلية جديدة في الأردن و6 من الخارج هل فقدنا السيطرة على الوباء؟ %74 من الأردنيين يرون الامور تسير باتجاه سلبي و59% لن يشاركوا بالانتخابات مقتل عسكريين لبنانيين جراء هجوم مسلح على مركز تابع للجيش مع انطلاق قطار التطبيع : إسرائيل تُطالِب دولا عربيّة “طردت” اليهود بدفع تعويضات قيمتها" 250 مليار دولار" تحذير من الامن العام حول نشر معلومات ومنشورات قديمة إغلاق قسم العناية الحثيثة في مستشفى أبي عبيدة اثر إصابة كورونا "التربية ": لا نية لتأجيل امتحانات برنامج الثقافة العامة البريطانية الأردن والعراق يوقعان عقد ربط شبكة الكهرباء بين البلدين الصرايرة : "همّة وطن" يخصص مليون دينار إضافية لحساب وزارة الخارجية " برنامج عودة آمنة" أمانة عمّان تعتذر عن استقبال المراجعين بعد تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في دوائرها
بحث
الأحد , 27 أيلول/سبتمبر 2020


الإنجازات الطبية الأردنية

بقلم : نزيه القسوس
10-02-2020 01:36 AM

قبل عدة سنوات كنا نقرأ بشكل مستمر في صحفنا عن بعض الأطباء الذين حققوا إنجازات طبية غير المسبوقة فالطبيب (س) استطاع إجراء عملية نادرة والطبيب (ص) استطاع استئصال ورم في إحدى مناطق جسم أحد المواطنين بأسلوب أيضا غير مسبوق وهنالك عدد من الأطباء أمثال هذين الطبيبين حققوا إنجازات طبية مذهلة وكل هذه الأخبار سربها للصحف نفس هؤلاء الأطباء ولم تتحقق من هذه الإنجازات وزارة الصحة أو نقابة الأطباء وعندما كثرت هذه الأخبار في صحفنا اليومية ازداد التذمر من قبل بعض الأطباء الملتزمين الذين شعروا أن بعض هؤلاء الأطباء الذين ينشرون الأخبار عن إنجازاتهم في الصحف الأردنية إنما يقومون بالدعاية لأنفسهم بأسلوب غير مقبول وهذا ما دعا وزارة الصحة ونقابة الأطباء في ذلك الوقت إلى منع نشر أي خبر عن إنجازات طبية مزعومة من قبل أي طبيب تحت طائلة المسؤولية.
لكن يبدو أن حليمة عادت لعادتها القديمة في غياب الرقابة سواء من قبل وزارة الصحة أو نقابة الأطباء فقد قرأنا قبل فترة أن أحد الأطباء استطاع أن يشفي عشرين حالة مرضية من مرض معروف ومشهور ومستعصي وهذا الادعاء يحتاج بالطبع إلى إثبات علمي وإلى تجارب طويلة الأمد على الدواء الذي أشفاهم قبل أن يقرر هذا الطبيب أن لديه دواء ناجع يشفي هذا المرض المستعصي.
في دول العالم المتقدمة لا يسمح أبدا بنشر هذه الأخبار أبدا تحت طائلة المسؤولية القانونية وأي إنجاز طبي يجب أن تتحقق منه الجهات الطبية والعلمية بحيث تجرى تجارب على عدد من المرضى لمدد قد تصل إلى السنة أو أكثر فإذا ما نجحت هذه التجارب يمكن بعدها إعلان هذا الإنجاز الطبي.
أما الدواء الذي اكتشفه الطبيب فإن مؤسسات الدواء في البلدان المعنية يجب أن تتأكد من فعاليته وذلك عن طريق دراسته وتجريبه وإذا ما ثبتت صحة الاكتشاف يعلن عن هذا الدواء ويسمح بإستخدامه للمرضى المحتاجين.
في بلدنا مع الأسف يستطيع أي طبيب أن يعلن عن اكتشاف دواء مهم أو عن إجراء عمليات نادرة أو عن إنجاز طبي غير مسبوق بدون أن يسأل من أي جهة كانت وقد أعلن أحد الأطباء العامين قبل عدة سنوات في إحدى الصحف بأنه يستطيع شفاء زهاء عشرين مرضا نصفها تعتبر أمراضا مستعصية وذلك بواسطة الأعشاب ولم تتحرك أي جهة صحية لمحاسبة هذا الطبيب إلا بعد أن كتبنا عنه في هذه الزاوية.
بلدنا والحمد لله متقدم في المجال الطبي ولدينا أطباء من أفضل الأطباء في قارة آسيا كما لدينا مستشفيات حديثة بها أجهزة طبية من أفضل الأجهزة في العالم والأردن يستقطب آلاف المرضى كل عام من دول عربية وغير عربية ليتعالجوا في مستشفياته لذلك يجب أن نحافظ على هذا المستوى الطبي الذي وصلنا إليه ونحن بالتأكيد نسعد عندما نسمع عن أي إنجاز أو اكتشاف طبي لكن هذا الإنجاز أو الاكتشاف يجب أن يثبت علميا من قبل الجهات الطبية والصحية المعنية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012