أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 07 تموز/يوليو 2020
شريط الاخبار
قتلى بتصادم طائرتين فوق بحيرة في ولاية آيداهو الأميركية مدعي عام النزاهة: رفع الحجز التحفظي عن شركتين بضمانات عقارية لدفع حقوق العاملين الملك: الأردن سيخرج من أزمة "كورونا" أقوى مما دخلها (صور) رفع الحجز التحفظي على اموال شركات الطراونة (وثيقة) جابر: اصابتا كورونا غير محليتين في الأردن .. وطبيب البشير غير مصاب انجاز جديد لحارس مرمى المنتخب الوطني شفيع على صعيد الفيفا جرش: رصد 15 اعتداء على الحراج بفترة كورونا الجيزة .. القبض على شاب أثناء تأديته امتحان التوجيهي عن طالب الطحان : فحص 20 الف عينة منذ بداية جائحة الكورونا في جرش البلقاء: إغلاق 9 محال تجارية وتحرير 34 مخالفة راصد: "48" سؤال نيابي للحكومة خلال جائحة كورونا التنمية : 9 احداث في داري الرصيفة ومادبا يتقدمون لامتحان التوجيهي التفتيش على أكثر من 106 آلاف منشأة واغلاق 2300 منها لعدم التزامها بإجراءات السلامة العامة أمن الدولة تؤجل النظر بقضية مصنع المخدرات الإدارية العليا تُلغي قرارين لوزير الأشغال وتعيد موظفين اثنين الى عملهما
بحث
الثلاثاء , 07 تموز/يوليو 2020


خالد المجالي يكتب : الاصلاح المفقود

12-02-2020 10:50 PM
كل الاردن -

بداية أرى ان الشعب في غالبيته اصابه الاحباط لفقدان أمل بخطوة اصلاح سياسي او حتى اقتصادي تلبي الحد الادنى من متطلباته لتجاوز مرحلة سياسية واقتصادية ارهقت الناس والوطن .

عندما اخترت عنوان مقالي اليوم ب 'الاصلاح المفقود ' ليس عبثا بل من خلال واقع يفرض نفسه علينا بأن الاصلاح الذي نتطلع اليه في وطننا مفقود ، وان هناك من يصر على الاستمرار في نهج لا يمكن ان يوصل لاي خطوة اصلاحية في المدى المنظور ، بل ان هناك من يتعمد اختلاق الكثير من القضايا لابعاد الناس عن المطالبة به والانشغال في قضايا معيشية وضرائب ورفع اسعار وغيرها مما ارهق الشعب زمنا طويلا .

اليوم وفق ما أرى ان الوطن يواجه تحديات خطيرة ربما تستهدف وجوده وهويته ،ولا يمكن مجابهة تلك الأخطار الا من خلال الاصلاح السياسي بعيدا عن الشعارات ، ومع ذلك يصر البعض على الهاء الناس واشغالهم ببعض القضايا تعنيهم هم كاشخاص كالبحث عن مكاسب ومواقع جديدة .

منذ ايام اطلت علينا بعض المواقع الاخبارية بخير يفيد بأن هناك تفكيرا او نوايا لدى رئيس الحكومة باجراء تعديل خامس على حكومته التي لم تمض عامها الثاني في الدوار الرابع ، وحقيقة لا اعرف هل نبكي ام نضحك على حالنا في هذا الوطن ونحن نسمع مثل هذه الاخبار ، وكأن قضيتنا في الاردن في مثل هذا التفكير ادخال اسماء واخراج اسماء وهذا يفيد الداخل كما افاد الخارج ، ونحن ندرك ان هذه الحكومة وغيرها لن تغير من الواقع المؤلم شيئا وان الوطن والشعب هو اخر اهتمام البعض وان الاصلاح الحقيقي سيبقى مفقودا الى اشعار اخر .

ساختصر مقالي اليوم بالقول لا يصلح العطار ما افسد الدهر ، وان هناك بعدا عن اتخاذ اي خطوة حقيقية باتجاه الاصلاح ،فالشعب الاردني اليوم في سكون ويتحمل جزءا من المسؤولية بسبب عدم قدرته على الاصرار بطرق حضارية على فرض مطالبه ، والقبول بما يفرض عليه راضيا بالقليل من الحقوق وتحمل الكثير من المعاناة .
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
13-02-2020 07:10 AM

تقول : ان هناك من يصر على الاستمرار في نهج لا يمكن ان يوصل لاي خطوه اصلاحيه.
صدقت ..

2) تعليق بواسطة :
14-02-2020 10:22 AM

بيان الأول من أيار 2010

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012