أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 12 آب/أغسطس 2020
شريط الاخبار
النفط يتراجع مع تضاؤل الآمال في حزمة تحفيز أمريكية، وارتفاع الإصابات بالفيروس وزارة الأمن الإيرانية: فككنا 5 خلايا تجسس يقف وراءها ضباط استخبارات من الموساد و"CIA" بغداد تلغي زيارة وزير الدفاع التركي إليها احتجاجا على قصف العراق جوبا : مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين بوتين يعلن عن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم محافظ إربد يعمم بعدم فتح الدواوين وإقامة التجمعات لأكثر من عشرين شخصاً عون يشكر الملك على موقف الأردن المتضامن مع لبنان الصفدي يزور المستشفى الميداني في لبنان تدشين مسجد المرحوم د. احمد الحوراني عمان الاهلية تفتح الباب للمتميزين من خريجي الصيدلة لاستكمال الماجستير والابتعاث للدكتوراة مشـاورات عـشائريــة متواضعــة وجهــود لإفــراز مرشحيــن انتشار ظاهرة تسول الاطفال تؤرق المواطنين في مادبا القبض على سارقي 80 الف دينار و20 الف دولار في عمان الملك: اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لتجنب انتشار كورونا بتعاون وتنسيق بين جميع المؤسسات راصد: 41 حزباً ينوون المشاركة بالانتخابات و7 لم يحسموا أمرهم
بحث
الأربعاء , 12 آب/أغسطس 2020


العموش يكتب: الإدارة المرعوبة

بقلم : د . بسام العموش
11-03-2020 05:30 AM

تحدث القرآن الكريم عن المنافقين بأنهم ' يحسبون كل صيحة عليهم ' مؤكدا' بأنهم ' هم العدو فاحذرهم قاتلهم اللهُ أنى يؤفكون ' .

الجبان دوما' يعاني ويخاف من كل كلمة ، ولهذا يعاديها ويعادي أهل الكلمة الحرة التي لا تبيع ولا تشتري لأنها عاهدت ربها أن تقول الحق ولو كان مُرا' . ان الله كرم الإنسان فكان أول شيء أن علمه أسماء الأشياء وهذا قمة التكريم والسبب أن الكلمة تعني الحرية وتعني أن يسمي الأشياء بأسمائها دون تلبيس ولا تزييف .

وهذا المعنى وقف عنده الكاتب المصري الرائع العملاق خالد محمد خالد في كتابه ' في البدء كان الكلمة ' فالإنسان بدون كلمة لا يساوي شيئا' ولهذا يقولون الرجل : كلمة .

وشرف الرجل : كلمته .والكلمة قد تكون طيبة وقد تكون خبيثة قال تعالى ' ومثل كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء ' وهذا العلو للكلمة يليق بتكريم الإنسان الحر الراقي وليس أولئك الذين يبيعون كلامهم لكل من يدفع فمن يبيع كلمته يبيع شرفه.

هناك إدارات لا تعجبها الكلمة الحرة لأنها إدارة مرعوبة جبانة تعيش سياسة الطبطبة ولا تريد أن يؤشر الناس على الخطأ والخطيئة سواء كان معلما' أو واعظا' أو كاتبا' أو سياسيا' أو أكاديميا' أو اعلاميا' !!

ولأن هذه المهن والوظائف لا بد منها فاضطروا للبحث عن بائعين رخيصين يبيعون كلامهم ويقبضون ثمنه دراهم معدودة لا تلبث أن تذهب' يا ابن ادم : ليس لك من مالك إلا ما أكلت فأفنيت أو لبست فأبليت أو تصدقت فأبقيت ' .
هرول الصغار وراء المرجفين وباعوا واشتروا وأخذوا معهم الخيانة وغضب الله ولعنة التاريخ . أما الحر فيردد ما قاله ابن حزم الأندلسي : إن تحرقوا القرطاس لا تحرقوا الذي تضمنه القرطاس بل هو في صدري

وصدق الله العظيم :' فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض ' .


التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012