أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 01 نيسان/أبريل 2020
شريط الاخبار
أسرة "كل الأردن " تنعى الزميل د .عبدالحميد المجالي الموت يغيب الزميل عبدالحميد المجالي البطاينة: استغرب الاشاعات في هذا التوقيت .. والأردني واعي الصيادلة تصرف رواتب للمتعطلين فوق سن الستين محافظ العاصمة: لم نفرج عن "عريس الحجر الصحي" وذويه.. وتم توقيفهم ادارياً ضبط 3 مطلوبين بحوزتهم أسلحة وحشيش وحبوب مخدرة في العاصمة - صور وزير العدل يشرح المقصود بأمر الدِّفاع 5 الأوقاف تتبرع بـ100 ألف دينار الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مكافحة كورونا خبر هام من الضمان الإجتماعي خاص بتنفيذ أمر الدفاع رقم "1" لسنة 2020 زواتي: 310 الاف برميل واردات المملكة من نفط العراق خلال شهر اذار الماضي الهياجنة: حالات إربد المعلنة أمس نتيجة لفحص 500 عينة الامن يوضح حول فيديو متداول للقبض على عدة أشخاص في عمان وضع العاملين في قسم عزل كورونا بمستشفى حمزة بفندق بعد دوام لـ 14 يوماً لجنة الأوبئة: الأيام المقبلة حاسمة جداً.. ولهذا فرضنا حظر تجوّل شامل "الجمعة"
بحث
الأربعاء , 01 نيسان/أبريل 2020


الأردن بخير بإذن الله تعالى

بقلم : النائب السابق علي السنيد
18-03-2020 02:31 PM

سيتعافي الأردن سريعا بإذن الله تعالى وسيخرج منتصرا من خلف المحنة ومتفائلا بالمستقبل تحف به رعاية الله وحفظه. ولأن الظروف الصعبة والمحن انما تظهر قدرة شعبه على التكيف ولا تنال من عزيمته وأرادته القوية والروح الاردنية عظيمة وقد اثبتت تاريخيا انها عصية على الانكسار وهي تتالق في الازمات والتحديات

ولأن الإجراءات الرسمية المتبعة اليوم تتميز بدقتها وتدرجها و بتفاعلها مع الحدث بحزم وستوفق إلى احتواء الازمه ان شاء الله تعالى

وواضح انها ستحدث حالة من العزل الاجتماعي ليتسنى حصر الفيروس الخطر بإماكن محددة وهو الذي اجتاح العالم بقسوة وترك البشرية بحالة من الهلع غير مسبوقة.

والإجراءات الرسميه التي تدرجت من تعطيل المدارس و حتى العمل بقانون الدفاع تحاكي الروح الاردنيه الطيبه فهي نابعة من حرص وخوف على الأردنيين و لتأمين متطلبات السلامه العامة في بلد دائما ما توحده الظروف الصعبة وترص صفوف أبنائه بكافة اطيافهم وهي تظهر معدنهم الطيب حيث في الملمات يتوحد الاردنيون حول الوطن ويبذلون الغالي و النفيس من اجل رفعته وعزته.

والاردنيون يلبون نداء وطنهم ولا يتوانون عن اداء الواجب الوطني وسينجحون إجراءات العزل الاجتماعي التي بدأت بوقف العملية التعلمية لمدة اسبوعين والتوقف عن النشاطات العامة الثقافية و الرياضية وكافة التجمعات في الإطار الاجتماعي كالأفراح والاتراح وتبعها تعطيل الدوائر والمؤسسات الرسميه.

وكذلك ضرورة البقاء في المنازل وعدم الخروج منها الا للضرورة القصوي وبما يمكن من حصر انتشار الفيروس والتفرغ للحالات المصابة كي تحظى بالرعاية الطبية اللازمة وبما يزيد من قدرة الدولة على التعامل مع الحدث الأكثر خطورة اليوم

ولا شك ان تناقص اعداد الحالات المصابة كما هو مأمول سيؤكد على سلامه الإجراءات المتبعة ويلغي احتمالات ان يبقى البلد مفتوحا لا سمح الله على تطورات غير محسوبة في اطار انتشار هذا الفيروس وبما يعجز النظام الصحي في الأردن عن التعامل مع انفلات حالات المصابين به.

والاقتصاد الأردني والقطاعات كافه والمؤسسات الدستورية والاردنيون على العموم سيحققون النصر بإذن الله
عندما يخرجون من الازمه متكاتفين توحدهم امانيهم الطيبة لوطنهم.

سيخرجون اكثر قوة وصلابه من قبل تحدوهم الآمال الكبار بتعويض ما اصاب بلدهم من خسائر مادية ولم يلحق بإرادتهم العجز و بأرواحهم الوهن وهي التي تظل سامقة تعانق رفعة الوطن وتساميه وعلو همته.

فالاردني يكبر بعين المحن وتصغر في عينه الملمات وسيبقى عصيا على الانحناء بإذن ربه الكريم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012