أضف إلى المفضلة
الإثنين , 18 كانون الثاني/يناير 2021
شريط الاخبار
بيلباو يقلب الطاولة على برشلونة ويتوج بكأس السوبر الإسباني للمرة الثالثة في تاريخه القرم لشرودر: نحن حاملة طائرات روسية لا تغرق عباس يطلع رئيسي المخابرات االأردنية والمصرية على تطورات المصالحة القطامين: إذا لم امتلك الولاية العامة لن تروني على الكرسي .. و400 ألف باحث عن عمل 8 وفيات و957 إصابة كورونا جديدة في الأردن ظريف تعليقا على تحليق قاذفات B52 الأمريكية: إيران لا تخجل من سحق المعتدين الاقتصاد الرقمي تنشر استبانة قياس الوعي بالبيانات الحكومية الثقافة: لا إلغاء للمركز الملكي وعاملوه باقون في مواقعهم جامعةُ الأميرة سميّة للتكنولوجيا تسجّلُ براءة اختراع في مكتب الاختراع الأمريكي ارادة ملكية بمعدل رواتب وعلاوات الامن العام إرادة ملكية بإعادة تعيين الأمير علي بن نايف الناصر: (12691) معاملة خدمات الكترونية استقبلها ديوان الخدمة المدنية منذ اطلاقها في حزيران الماضي الرئيس المصري يزور الأردن غداً الاثنين مجلس النواب يحيل مشاريع قوانين للجانه المختصة (تفاصيل) رئيس مالية النواب: حدود غير معقولة وغير مقبولة في عجز موازنة 2021
بحث
الإثنين , 18 كانون الثاني/يناير 2021


هل خربناها !...بقلم : شحادة أبوبقر

بقلم : شحادة أبو بقر العبادي
21-03-2020 12:16 AM

لا أنكر أنني كنت من أشد الداعين لحظر التجول منعا قاطعا للإختلاط وهو سبب العدوى , ولو كان الأمر لي لأعلنت القرار بعد منتصف الليل لينفذ فورا وليس بعد يوم مثلا.

السبب الأول في إختيار منتصف الليل هو أن الناس كانوا أصلا في عطلة وصرفت رواتبهم مبكرا وقاموا بتموين بيوتهم بما يلزم من أساسيات تماما كما يحصل عند تسلم رواتبهم في كل شهر.

والسبب الثاني هو تفادي الهجمة الكبرى التي حدثت اليوم الجمعة على الأسواق والتي شهدت فوضى عارمة في الإختلاط الذي هو السبب الرئيس والمباشر في إنتقال العدوى , لا بل هو أصلا المبرر الوحيد للعطلة إبتداء , ثم لحظر التجول لاحقا !.

للأسف الشديد فقد مارسنا اليوم الإختلاط المؤذي في أخطر صوره , وربنا يستر . وأتمنى أن لا نكون قد خربنا الصورة المشرقة للتلاقي الرائع بين شعبنا ومسؤولينا في التصدي للخطر خلال الايام الثلاثة الماضية وعلى نحو بهر العالم جميعا.

نعم , نسأل الله أن لا يحدث ما يؤذي بلدنا لا سمح الله ولا قدر , فالهجمة الفوضوية على الأسواق لم يكن لها ما يبررها على الإطلاق أبدا أبدا , في وقت يبذل فيه جيشنا وأمننا وحكومتنا ومركز الأمن والأزمات جهودا حرفية أكثر من رائعة لتفادي خطر ذلك المرض اللعين .
آمل أن لا نكون قد خربناها وأفسدنا الخطط الرسمية المحكمة , وهنا أدعو الحكومة جادا في أن لا تتهاون أبدا في شرح خطورة المرض إن هو تفشى لا قدر الله.

قولوا للناس صراحة أن من يختلط بآخرين أيا كانوا لا يعرض نفسه وحده للخطر الشديد , بل يعرض شعبا كاملا لهكذا خطر , وأن من هو حريص على أن يسلمه الله هو وأسرته وسائر الشعب , مطالب بأن لا يخالط أحدا قط وبأن يلتزم بتعليماتنا الرسمية حرفيا وإلا فكلنا في خطر!

آمل من السلطات الرسمية أن تطيل أمد حظر التجول أكثر وأن تتخذ إجراءات محددة لضمان وصول الدواء وحليب الأطفال مثلا لمحتاجيه إن لزم , أما الخبز فلسنا بحاجة له لأسابيع حتى لو نفذ من بيوتنا الملآى حاليا بالخبز وتوابعه , فحياتنا وسلامة شعبنا ومحاصرة المرض ومنع تفشيه قبل أن يتفاقم لا قدر الله , أهم من كل خبز الدنيا . والله من وراء قصدي.


التعليقات

1) تعليق بواسطة :
21-03-2020 08:44 AM

هل خسرنا الرهان كشعب ؟
الحكومة سجلت سطورا من النصر

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012