أضف إلى المفضلة
الخميس , 04 حزيران/يونيو 2020
شريط الاخبار
"الأمن العام" تضع خطة مجتمعية لخدمة مصلي الجمعة الملك: الأردن مستعد لتسخير قطاع الصناعات الدوائية للمساهمة في إنتاج لقاح كورونا 8 اصابات كورونا جديدة في الاردن و5 شفاء توجيه 32 مخالفة ضمن حملة تفتيشية شملت 221 مدرسة خاصة جامعة عمان الأهلية تعلن عن تخصصاتها لدرجتي البكالوريوس والماجستير وعن الاعتمادات والتصنيفات الدولية التي حازت عليها الحكومة تنشر وثيقة مصفوفة مراحل التعامل مع جائحة كورونا - رابط مدير الأمن العام يقلد الرتب الجديدة لكبار الضباط المجلس القضائي ينفي وجود 44 حدثا في دور الاحداث لمخالفتهم اوامر الدفاع الحكومة تسمح بالتجمعات الاجتماعية لغاية 20 شخصا بيوت العزاء والمدراس والجامعات .. قطاعات مستمرة بالاغلاق الغاء الحظر الشامل والسماح للمواطنين بالتنقل بين المحافظات وفتح الكنائس والمساجد لاداء كافة الصلوات الرزاز يعلن من المركز الوطني لادارة الازمات خطة فتح القطاعات (تفاصل) العضايلة: شرط النجاح هو الالتزام إجلاء 46 أردنيا وفلسطينيا من كازاخستان الخدمات الطبية تبدأ استقبال المرضى من الأحد المقبل
بحث
الخميس , 04 حزيران/يونيو 2020


نعم لحظر التجول

بقلم : عوني الداوود
21-03-2020 05:33 AM

..نعم لكل القرارات الحكيمة والسديدة، التي تضع مصلحة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار.

نعم لكل القرارات التي تستهدف حماية صحة المواطن «أغلى ما يملك» الوطن.

نعم لكل الإجراءات الحكيمة الوقائية في سبيل تجنيب الأردن انتشار هذا الوباء الذي عجزت دول أكثر منا جاهزية وقدرات وإمكانيات في الحد من انتشاره، فحصد المئات، بل الآلاف من الأرواح نتيجة عدم الاكتراث، وسوء تقدير حجم الكارثة، واتخاذ إجراءات مبكرة تحد من سرعة انتشار هذا الوباء.

الأردن الصغير بإمكانياته، كان ولا يزال وسيبقى بإذن الله، كبيرا بقيادته الهاشمية التي تتابع أولا بأول كل الإجراءات الحكومية المتخذة.. الأردن الكبير بحكومته التي أثبتت الحكمة والحنكة بالتدرج بالقرارات، والحزم بالتنفيذ، والتبكير بإجراءات الوقائية.

الأردن الكبير بجيشه الباسل من نشامى القوات المسلحة ورجال الأمن العام بكل مكوناته الساهرين على أمنه وأمانه وراحة مواطنيه وصحتهم.

الأردن الكبير بأبنائه المخلصين من قطاع خاص ومؤسسات أهلية وقطاعات نسائية وشبابية وتطوعية، كلها انبرت تعبر عن حبها للوطن بالتبرع لصالح وزارة الصحة من أجل توفير الإمكانيات اللازمة لمواجهة أخطار فيروس « كورونا «.

الوطن « وحدة حال «، فهناك حكومة وهناك جيش وأمن يديرون « الأزمة « بتوجيهات مباشرة من جلالة الملك... وهناك قطاع خاص من تجار وصناعيين وبنوك وغيرها، تضع كل إمكانياتها في خدمة الوطن والمواطنين.. وهناك مواطنون يبتدعون الأفكار للمساهمة في تقديم ما أمكنهم شعورا بأن عليهم دورا لا بد من تقديمه تجاه وطنهم... والأهم هو تعاون الجميع من خلال الاستجابة لكل القرارات الصادرة عن جهات الاختصاص..والإيمان المطلق والثقة بأن جميع تلك القرارات هدفها المصلحة العامة وصحة المواطن وحماية الأردن من هذا الوباء.

التشدد في الإجراءات والقرارات بإذن الله كفيل بحماية الأردن من انتشار الوباء لأننا لا نحتمل انتشاره - لا قدّر الله -، والعاقل من اتعظ بغيره، ونحن نشاهد كيف فقدت دول كبيرة «السيطرة» على هذا الوباء، وبات مواطنوها يطالبون حكوماتهم بالتشدد واتخاذ إجراءات سريعة.

كلمة شكر كبيرة لكل طبيب وممرض والكادر الطبي من الجنسين ولكل معلم ومعلمة ولكل عسكري ورجل أمن ولكل تاجر مخلص ولكل عامل وطن ولكل مواطن، نرفع رؤوسنا جميعا بكل شموخ واعتزاز وفخر بأننا أردنيون، في بلد يقوده قائد ملهم إلى بر الأمان.

حمى الله الأردن ملكا وشعبا.

حمى الله البشرية جمعاء..من كل وباء وبلاء.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012