أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 01 نيسان/أبريل 2020
شريط الاخبار
الحكومة: انخفاض اصابات كورونا لا يعني زوال الخطر .. وتبرر الحظر الشامل الجمعة 4 اصابات كورونا جديدة في الأردن وارتفاع الاجمالي الى 278 وشفاء 6 الجغبير: الاتفاق مع الحكومة على التشغيل التدريجي للقطاع الصناعي 11.7 مليون دينار دخلت حساب "الصحة" كتبرعات لمواجهة كورونا الملك يترأس اجتماعا لمناقشة خطط الحكومة وإجراءاتها في التخفيف من الآثار الاقتصادية لوباء فيروس كورونا أسرة "كل الأردن " تنعى الزميل د .عبدالحميد المجالي الموت يغيب الزميل عبدالحميد المجالي البطاينة: استغرب الاشاعات في هذا التوقيت .. والأردني واعي الصيادلة تصرف رواتب للمتعطلين فوق سن الستين محافظ العاصمة: لم نفرج عن "عريس الحجر الصحي" وذويه.. وتم توقيفهم ادارياً ضبط 3 مطلوبين بحوزتهم أسلحة وحشيش وحبوب مخدرة في العاصمة - صور وزير العدل يشرح المقصود بأمر الدِّفاع 5 الأوقاف تتبرع بـ100 ألف دينار الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مكافحة كورونا خبر هام من الضمان الإجتماعي خاص بتنفيذ أمر الدفاع رقم "1" لسنة 2020
بحث
الأربعاء , 01 نيسان/أبريل 2020


هبة أردنية للرد على كورونا

بقلم : خالد الزبيدي
23-03-2020 06:20 AM

بعد التأكد من دخول فيروس كورونا المستجد الى الاردن وتسجيل إصابة عدد من المواطنين والزوار داخل الاردن.. القيادة والحكومة والشعب في سباق لقطع الطريق امام وباء اجتاح العالم بدون رحمة، فقد قدم الاردن نموذجا يحتذى في العلاج والتحوط والتعامل الإنساني المسؤول، واصبح محل تقدير الدول والشعوب، وهذا التقدير ليس الاول، فنظام الحكم الرشيد يولي الاهتمام للصغيرة والكبيرة وفي الملمات يتداعى الجميع، وما نراه ونلمسه هو هبة اردنية شاملة تكتسب صفة الديمومية حتى التخلص من هذا الوباء الذي الحق بالعالم خسائر بشرية وإقتصادية تفوق الأوبئة والازمات والحروب السابقة.

إيمانا بأن الإنسان هو الاغلى تم اخذ قرارات متدرجة لحماية الناس من الوباء وكان القرار الاخير بحظر التجول من اهم القرارات نظرا لمحدودية معرفة العامة في التعامل مع الفيروس، واصدق تحليل على ذلك ..مثلث الجليد الذي يظهر فقط رأسه بينما يكون القسم الاعظم والاخطر منه موجودا في المحيط وخطره اكبر في حال عدم التحوط، لذلك كانت سلسلة القرارات الإقتصادية والمالية تتم بإيقاع سريع ونجحت الحكومة في إدارة هذا الملف بإبداع.

الإنسان كان الحاضر دوما في القرارات الرسمية لحمايته من العوز والاضطراب، فقد تم إصدار قرارات ضريبية ومالية غاية في الاهمية، وضخ مئات الملايين من الدنانير لتمكين المواطنين من تلبية احتياجاتهم تتمثل في تسليم الرواتب بشكل عام وفرض رقابة فاعلة على الاسعار في الاسواق، وتسكين الاردنيين القادمين من الخارج في مناطق حجر فندقية وتقديم افضل الخدمات لهم مجانا، والتحرك الاكثر اهمية تلك المتعلقة بالسياسة النقدية حيث اطلق البنك المركزي 550 مليون دينار للبنوك عندما خفض الاحتياط الالزامي من ( 7 الى 5 ) بالمئة، وتخفيض الفائدة على ادوات الدينار بمقدار 100 نقطة اساس، وفي نفس الاتجاه حافظ على حقوق المستثمرين بعدم إعادة الشيكات لعدم كفاية الرصيد وإعفائها من الغرامة، وغير ذلك من القرارات النقدية التي تهدئ الاسواق وتخفف عن المتعاملين بشكل عام.

وفي تعاون من القطاع الخاص تم تنفيذ حملة لجمع اموال لدعم جهود وزارة الصحة، وفي نفس الاتجاه اعلنت مستشفيات وضع إمكانياتها تحت تصرف الحكومة للمساعدة في التصدي للفيروس وكبح جماح انتشاره، اما الخدمات الرئيسية من المياه والكهرباء إستمرت بشكل طبيعي، ومع بدء منع التجول ابدى الاردنيون التزاما ممتازا، وقدم الدفاع المدني والقوات المسلحة والاجهزة الامنية خدمات فضلى للمواطنين ..فالتجربة الاردنية تحاكي التجربة الصينية التي نجحت بسرعة التعافي وإلحاق هزيمة بالوباء العالمي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012