أضف إلى المفضلة
السبت , 30 أيار/مايو 2020
شريط الاخبار
الجيش السوداني يحذر من حرب شاملة مع إثيوبيا عبدالباري عطوان : أمريكا على أبواب ثورة ضد العنصرية المتصاعدة هنية يستنجد بالملك لوقف المخططات الصهيونية وايقاف محاولات الاحتلال العنصرية التي تجري في" الاقصى" الصبيحي يسأل :أين اختفت المقاومة الفلسطينية؟؟ "أصحاب المطاعم": السماح بعمل الصالات ومطاعم المولات والمقاهي الأسبوع المقبل الخلايلة: توجه للسماح باقامة صلاتي الظهر والعصر العميد الفراية: لن يتم استقبال اي مواطن قادم من المعابر البرية بمركبته الخاصة "الصحة العالمية": نتوقع موجة ثانية وثالثة من كورونا انخفاض أسعار النفط بعد بيانات أمريكية مفاجئة : برنت 35 دولارا للبرميل الأمن: لا قرارات جديدة بشأن شطب او تخفيض قيمة المخالفات مراسم تشييع جثمان ابو جابر السبت الشوبكي: عودة بيع البنزين في الاردن الى ما قبل كورونا اصاباتان جديدتان بفيروس كورونا في الاردن "الصحة "للموظفين: غادروا عند الشعور بالتعب والمرض "العمل الاسلامي "ينعى ابوجابر
بحث
السبت , 30 أيار/مايو 2020


مرة أخرى ما بين الحظر والحاجة

بقلم : أ . د . أحمد علي العويدي
25-03-2020 04:59 AM

لا أحد ينكر الدور الكبير والجهد المقدر للحكومة وللقوات المسلحة والأجهزة الأمنية في محاولة التصدي لوباء الكورونا المستحدث وحرصها الكبير وعملها الدؤوب لحماية حياة الناس والحفاظ على صحتهم،

ولا شك أنها تسعى إلى تحقيق أهدافها في هذه المرحلة لحماية الناس من خلال الإلتزام بالحظر وفي ذات الوقت تأمين حاجات الناس الضرورية.

لقد أوضحت الحكومة بأن المقترحات التي تقدم لها تدرس بعناية للوصول إلى افضل الحلول ،واعتقد بأن المسألة على درجة عالية من الدقة ،وأن ما شهدناه اليوم من خلال وسائل الإعلام والتواصل يشكل حالة من حالات الخرق للحظر وبالتالي مخالفة لأمر الدفاع رقم 2/2020 وهذا من الوجهة القانونية يشكل جريمة ما لم يصدر قرار معدل لأمر الدفاع .

لقدسبق أن بينت في مقال سابق بأن تحقيق التوازن ما بين إستمرار الحظر وتأمين حاجات الناس يحتاج إلى خطة وطنية شاملة ومحكمة وأعتقد بأنه لا يمكن تحقيقها إلا من خلال تخصيص عدد كبير من المركبات الصغيرة او المتوسطة بحيث تخصص لمناطق محددة وعدد محدد من المنازل على أن تصل هذه المركبات لكل بيت لتأمين طلباته على أن يمنع حتى صاحب البيت المجاور من الشراء الا في دوره، وأن يلتزم الأشخاص بدفع أجور النقل والتي يمكن أن تحدد بنسبة من ثمن المشتريات قد تكون خمسة بالمية أو أكثر أو أقل حسب ما يمكن تحديده بقرار من الحكومة.

ان هذا المقترح يحتاج إلى جهة لديها قدرة عالية على التنظيم والحفاظ على إستمرار الحجر ،ولا بد لتحقيق هذه الغاية من التنسيق مع الحكام الإداريين والمجالس المحلية والجهات المعنية الأخرى ،ويمكن التوسع تدريجيا في تأمين الإحتياجات حتى نصل لمرحلة يتم فيها تأمين الخضار والفواكه وهذا يحقق غايتين وصولها للناس والمساهمة في دعم المزارعين.

وحول الجهة التي يمكن أن تقوم بهذه المهمة الإنسانية الوطنية بكل احتراف واقتدار وضبط الإيقاع وتحقيق التوازن بين الحظر وتأمين حاجات الناس هم نشامى القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

حفظ الله مملكتنا الحبيبة وأهلها بقيادة جلالة الملك المعظم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012