أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 01 نيسان/أبريل 2020
شريط الاخبار
الملك في مقال مشترك مع قادة دول: يمكننا احتواء فيروس كورونا والتصدي له بفاعلية الادارة الاميركية تصدر توجيهات جديدة تسري شهرا لمنع انتشار كورونا.. ترامب : "هذه مسألة موت أو حياة" السعودية تدعو مسلمي العالم للتريث قبل وضع أي خطط خاصة بالحج أو العمرة بسبب "كورونا" الحكومة البريطانية: أعداد وفيات كورونا صادمة جدا ولا نعرف متى سنصل الذروة القبض على العريس الذي خالف قانون الدفاع الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية في سماء حمص الملك: لامكان للواسطة والمحسوبية فصحة الأردنيين وسلامتهم فوق كل اعتبار أكثر من ألفيّ سيارة محجوزة .. وهذه كلف سيتحمّلها خارق الحظر العضايلة: إغلاق جميع المحال الجمعة المقبل، ورقم خاص للإبلاغ عن حالات الإصابة والاشتباه والمخالطة 6 اصابات كورونا جديدة في الأردن و4 حالات شفاء اخلاء 1148 شخصا من فنادق الحجر الصحي اسحاقات: حساب الخير ترد إليه مبالغ مخصصة للعاملين في القطاع غير المنتظم وزير المالية : الاردن يتسلم دفعة "النقد الدولي" والقرض الياباني جابر: حساب بـ "المركزي" لدعم الجهد الطبي لمكافحة "كورونا" الرزاز: "همة وطن" مشروع لتوحيد جهود القضاء على وباء كورونا
بحث
الأربعاء , 01 نيسان/أبريل 2020


رسالة الى أغنياء بلدي

بقلم : النائب السابق علي السنيد
25-03-2020 09:43 PM

المجتمع الاردني خير بطبعه، وهو متضامن متكافل، يحنو بعضه على بعض، ويحمل اغنياؤه فقراءه، ويلتزمون بدواعي الواجب الأخلاقي والديني .
وهذا المجتمع متجذرة فيه معاني الاخوة والتراحم، ونسيجه الاجتماعي متقارب، متحاب تتركز فيه الخيرية.
وقد شهدنا في محطات كثيرة كيف يتكاتف الاردنيون كي يعبروا الظروف الصعبة سويا، ويقوم الاغنياء بدورهم، مع وجود استثناءات قليلة لا تذكر.
وافاضل الاغنياء في هذا البلد غالبا ما يعبرون عن إنسانيتهم، وعن مقتصيات الواجب الذي اناطه الله بهم، وهم يشعرون بوجع الناس لعدم تجذر الطبقية في هذا البلد الطيب.
وكان الله سبحانه وتعالي حض على أعلى درجات العطاء لتنقية النفس الإنسانية من شوائبها ومن ذلك قوله تعالى ( ومن يوق شح نفسه فاؤلئك هم المفلحون)، وقد امر رسوله الكريم بتزكية نفوس المسلمين فقال :( خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها)،
ودعا سبحانه وتعالى عباده الى البذل بنص الآية الكريمة : ( ولا يأتل أولو الفضل منكم والسعة ان يؤتوا أولي القربى، والمساكين، والمهاجرين في سبيل الله).
ومدحهم الله سبحانه وتعالى بقوله: ( وفي أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم)، ووصفهم بانهم :( يسارعون في الخيرات)،
ونبههم الى تفادي النار بالزكاة بقوله تعالى : ( وسيجنبها الاتقى الذي يؤتى ماله يتزكى).
ووعد الله اهل العطاء باليسر فقال عز وجل :( وأما من اعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى).
وجعل سبحانه وتعالى من مواصفات الأمة الذين يهدون بأمر الله انها من اهل العطاء فقال :( وجعلناهم أمة يهدون بامرنا، واوحينا إليهم فعل الخيرات).
وحسب اهل العطاء ان الله تعالى قال فيهم: ( ان رحمت الله قريب من المحسنين).
وكانت الزكاة وصية الله لعيسى بن مريم عليه السلام حيث قال :( واوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حيا).
وحذر الله تعالى البخلاء من مغبة بخلهم بقوله :( ولا يحسبن الذين يبخلون بما اتاهم الله من فضله هو خير لهم، بل هو شر لهم، سيطوقون ما بخلوا يوم القيامة، ولله ميراث السموات والأرض.).
وهي دعوة لإخواننا الذين اغناهم الله من فضله في هذا البلد ان يحملوا الخير الى الأماكن التي تقسو فيها الحياة ، ويزداد فيها الضنك، وأن يحملوا الفرح الى أطفال الفقراء، وان يفرجوا عن قلوب الناس المكروبين، وأن يساهموا اليوم في تخفيف المصاب في القرى النائية التي تتضاعف فيها المأساة مع الإجراءات التي اتخذتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا، ولنكن عونا لمن يعجزون عن الوفاء بمتطلبات أسرهم في لحظات فارقة، وصعبة من عمر الوطن.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
25-03-2020 11:38 PM

هذا هو شعار المرحلة، لا بد من نشر ثقافة السخاء والكرم والشهامة والايثار العربية التي نسيناها من زمن بعيد، بارك الله فيك.

2) تعليق بواسطة :
26-03-2020 12:36 AM

قد يكون بعض الاغنياء يخشون التبرع لان ذلك يؤشر على الثروة الهائلة التي يخفونها.ويخشون الافصاح عنها ربما تجنبا للضريبة

3) تعليق بواسطة :
26-03-2020 10:26 PM

هنا والآن.. في مثل هذه المحن والشدائد يُختبر رجال الأمة من أغنيائها بأن يبذلوا ويعطوا العطاء السخي مما أعطاهم الله جل وعلا. وإنني لواثق بأن رجال الوطن الأغنياء لن يتوانوا عن مد يد العون والمساعدة لإخوانهم من فقراء الوطن والأمة، وعن مساندة الدولة عاجلاً من أجل عبور هذه الأزمة الخانقة الى بر الأمان!

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012