أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 01 نيسان/أبريل 2020
شريط الاخبار
الحكومة: انخفاض اصابات كورونا لا يعني زوال الخطر .. وتبرر الحظر الشامل الجمعة 4 اصابات كورونا جديدة في الأردن وارتفاع الاجمالي الى 278 وشفاء 6 الجغبير: الاتفاق مع الحكومة على التشغيل التدريجي للقطاع الصناعي 11.7 مليون دينار دخلت حساب "الصحة" كتبرعات لمواجهة كورونا الملك يترأس اجتماعا لمناقشة خطط الحكومة وإجراءاتها في التخفيف من الآثار الاقتصادية لوباء فيروس كورونا أسرة "كل الأردن " تنعى الزميل د .عبدالحميد المجالي الموت يغيب الزميل عبدالحميد المجالي البطاينة: استغرب الاشاعات في هذا التوقيت .. والأردني واعي الصيادلة تصرف رواتب للمتعطلين فوق سن الستين محافظ العاصمة: لم نفرج عن "عريس الحجر الصحي" وذويه.. وتم توقيفهم ادارياً ضبط 3 مطلوبين بحوزتهم أسلحة وحشيش وحبوب مخدرة في العاصمة - صور وزير العدل يشرح المقصود بأمر الدِّفاع 5 الأوقاف تتبرع بـ100 ألف دينار الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مكافحة كورونا خبر هام من الضمان الإجتماعي خاص بتنفيذ أمر الدفاع رقم "1" لسنة 2020
بحث
الأربعاء , 01 نيسان/أبريل 2020


إلى وزير الداخلية

بقلم : المحامي محمد الصبيحي
26-03-2020 11:40 PM

يا معالي ابو ماهر الحكي الناعم والمناشدات مش نافعة، تعليمات الحكومة وإجراءات منع التجوال على وشك الانهيار، سيارات المواطنين داخل الأحياء حتى أحياء غرب عمان تتحرك بحرية، إجراءات السلامة داخل البقالات في الأحياء في خبر كان، التلاعب بالاسعار حدث ولا حرج.

شاهدنا مئات المركبات تمر بالأتجاهين من شارع الملك عبد الله ولا يمكن أن يكون لدى هذا العدد تصاريح مرور.

حديث الحكومة يتجه نحو التشديد تدريجيا، وتكرار القول بأن الداخلية لن تتهاون في ضبط المخالفين دون فعل حازم حقيقي جعل فئة كبيرة من الناس لاتصدق ما يقال وتعتقد أنه مجرد تخويف فاتسع نطاق المخالفات وأعداد المخالفين ويخشى ان تصبح المخالفات هي الأساس والالتزام هو الاستثناء.

هذه المشاهد باتت خطرا كبيرا ومثار قلق واسع في القطاع الطبي وتكاد تطيح بالسمعة الطيبة التي اكتسبها الأردن دوليا في تصديه لمخاطر انتشار الفايروس.

لا يكفي الإعلان عن عدد المركبات المخالفة المضبوطة ولا عدد المحلات المخالفة التي تم إغلاقها وإنما ينبغي نقل إجراءات المخالفة حية صوت وصورة حتى يتعظ المستهترون.

لدينا شعور ان الحكومة تقيد يد وزارة الداخلية والامن العام في التصدي الحازم للمخالفات ، والسبب ان رئيس وزرائنا وبعض الوزراء حالمون ويخاطبون المجتمع بالعواطف النبيلة والكلمات المنمقة وكأنهم في المدينة الفاضلة

أيها السادة الغارقون في الأحلام المثالية ان للعصى دورها ان لم ينفع الكلام، وهناك أدمغة لا تتفتح مغالقها إلا بالكرباج.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012