أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 28 تشرين الأول/أكتوبر 2020
شريط الاخبار
مستشفى متخصص بالعناية الحثيثة بالبشير خلال 10 أيام النعيمي: الوزارة اولت المعلمين أهمية قصوى للتدريب على أدوات ووسائل التعليم عن بعد عبيدات يتحدث عن الوضع الوبائي بالأردن العايد بعد إصابة وزير الاوقاف بكورونا: فحص كافة الوزراء ونتائجهم سلبية المفلح: ضبط مساعدات خيرية مقابل التصويت لمترشحين قطامين يرفع الحظر عن متابعي منصات وزارته سرقة مبلغ 19 ألفا و625 دينارا تركت داخل مركبة تابعة لاحدى الشركات في عمان الأمن: 45 ألف رجل امن سينفذون خطة أمنية شاملة، لحماية وضمان سير الانتخابات النيابية الزراعة تطلق حملة وطنية لتسويق الزيت الأردني جودة يؤدي اليمين الدستورية عضوا في مجلس الأعيان سلطة العقبة تستثني 40 منشأة من الحظر الشامل ليوم الجمعة اتحاد الكرة يحدث تعليمات استدامة النشاط للموسم 2020- رابط هيئة النقل: نتائج فحص كورونا شرط لدخول سائقي الشاحنات للمملكة وسط خلاف بين فرنسا وتركيا.. بريطانيا تحث الناتو على الدفاع عن حرية التعبير ؟! مشروع قانون أمريكي لتزويد إسرائيل بأقوى القنابل غير النووية
بحث
الأربعاء , 28 تشرين الأول/أكتوبر 2020


خالد المجالي يكتب : كما هو متوقع " العودة الى جيب المواطن"

18-04-2020 01:52 PM
كل الاردن -

انا شخصيا ومن خلال خبرتي في طريقة تفكير الحكومات الاردنية خاصة خلال العقود الثلاثة الاخيرة كنت على يقين ان ايا من هذه الحكومات لا يمكن ان يفكر الا بجيب المواطن لتعويض عدم قدرتها على ايجاد تنمية حقيقية وموارد للدولة وخطط طوارئء لاي امر كما يحدث هذه الايام بسبب جائحة كورونا.

منذ بداية الازمة قامت الحكومة باتخاذ تدابير وقائية مناسبة في الايام او حتى الاسابيع الاولى دون اي خطة لمعالجة الاضرار الاقتصادية والاجتماعية التي قد تنجم في حال استمرار تلك الاجراءات الاستثنائية لاكثر من اسبوعين مما انعكس سلبا بشكل كبير على الاقتصاد الاردني اولا وقدرة مواطنين على التعويض ماليا عن فقدانهم لمصدر دخلهم وبالتاكيد ستتاثر الموازنة العامة للدولة بسبب تراجع الدخل العام للدولة.

اليوم وبعد مرور شهر لم تبادر الحكومة باتخاذ بعض التدابير لعودة الحياة الاقتصادية على الاقل لمستويات تكون مقبولة مع اصرار على فرض ساعات حظر تجوال ومنع حركة المركبات دون ادنى اسباب مقنعة مما يعيق اي قدرة للعمل الجزئي الذي يمكن ان يعوض فقط 50% من الفرص الاقتصادية والاستهلاكية المطلوبة وعودة جزئية للحياة الطبيعية مع السيطرة الكبيرة على الاوضاع الصحية حتى الساعة .

بالامس تفاجأ الشعب بقرارات حكومية مستندة لاوامر دفاع يثار جدل حول مدى قدرة المواطن للاعتراض عليها ، وهنا اتحدث عن الاعلان رسميا بوقف الزيادة التي اقرت للموظفين في الجهازين المدني والعسكري منذ بداية العام والتي تقدر بمبلغ اجمالي 220 مليون دينار كما ورد في مذكرة اللجنة المالية في مجلس النواب كمقترح ، بالاضافة الى اقتطاعات اخرى ووقف علاوات وبدل تنقل وغيرها مما يسهم في توفير مبلغ قد يصل الى 400 مليون دينار كما ذكرت الحكومة.

لن ادخل في صحة الارقام او عدمها ، ولكني اكرر السؤال الذي يطرح دائما وابدا لماذا جيب المواطن الفقير هو الملاذ لجمع الاموال لمعالجة عدم قدرة الحكومات على الاقل على اعادة الاموال التي حكمت بها المحاكم بقضايا فساد وهي بمئات الملايين مثلا ، ثم اليس من الاولى ان تخصم الحكومة المبلغ من فرق سعر المحروقات حتى نهاية العام ؟ .

هناك كثير من الابواب امام الحكومة لتعويض المبلغ المطلوب بعيدا عن جيب المواطن الفقير والذي دخله لا يتجاوز 800 دينار وهو خط الفقر في الاردن الذي ترفض الحكومات الاعتراف به ، ولعل ابسط طريقة هي استدانة المبلغ كما تم استدانة مليارات لم يستشر الشعب اصلا باقتراضها .
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
18-04-2020 02:15 PM

تقبل برضا خطوة الحكومة لو انها وزعت العبء بعدالة، لكن اين الاثرياء ممن تبرعوا باقل القليل .
واين اصحاب التقاعدات الضخمة والعاملين بالقطاع الخاص
على الاقل ممن رواتبهم فلكية

2) تعليق بواسطة :
18-04-2020 04:01 PM

لدى اقتراح اسهل استاذ خالد ، ان تقوم شركة الكهرباء بتحويل مبالغ التامين الذي تتقاضاه منذ عشرات السنين عند تركيب اي عداد كهربا. تخيلوا حجم هذه المبالغ ! . فقط تحول هذه المبالغ للخزينة كوديعة من المواطن لأنها أمواله ولا داعي للتأمين أليس هذا ممكنا

3) تعليق بواسطة :
18-04-2020 04:35 PM


نهيب بالجميع التجاوب مع مصلحة الوطن حتى وان تقاعس موسرون

4) تعليق بواسطة :
18-04-2020 06:43 PM

مصلحة الوطن : نعم
ولا اظن ان هناك من بين جموع الموظفين العممويين من يعترض على دفع جزء من دخله لدعم الدولة في مواجهة الوباء
وهم ما هم عليه من محدودية دخل
لكن اين الاثرياء وعاملي القطاع الخاص؟

5) تعليق بواسطة :
19-04-2020 02:03 PM

نتمنى أن تتحول المبادرة لنظام مالي جديد شعاره خصم نسبة 5% من راتب كل موظف وعامل لصالح العاطلين عن العمل، حتى يطمئن كل مواطن بدخل آمن. يحبذ استبعاد كل من دخله تحت 500 دينار.

ننصح أيضا بالتحول لاقتصاد الانتاج، ووقف الاعتماد على الاستيراد، بقدر الامكان. وشكرا.

6) تعليق بواسطة :
22-04-2020 01:29 PM

في بداية الامر سمعنا ان اي انسان اردني يوضع بالحجر الصحي فان الدولة الاردنية تتكفل بدفع تكاليف، مدة حجره الصحي لان الاخبار افادت بانه سيتم الحجر عليهم بفنادق.
فوجئت كما فوجئ الالاف من الاردنيين خاصة طلبتنا الراغبين بالعودة من بلاد الاغتراب بان كل طالب سيدفع 70 دينارا عن كل يوم.
فمن هو الطالب الاردني الذي بامكانه دفع سبعين دينارا عن كل يوم لمدة17 يوما حتى الاثرياء اعتقد قد لا يوافقون .

7) تعليق بواسطة :
23-04-2020 08:35 PM

أنا أعتقد أنه لا مانع من الإقتطاع من رواتب الموظفين شريطة أن يوازي الاقتطاع المبلغ الذي يصرفه المواطن بدل المواصلات ومصاريف أخرى أثناء الدوام
كون الدوائر الحكومية في عطلة

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012