أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 12 آب/أغسطس 2020
شريط الاخبار
النفط يتراجع مع تضاؤل الآمال في حزمة تحفيز أمريكية، وارتفاع الإصابات بالفيروس وزارة الأمن الإيرانية: فككنا 5 خلايا تجسس يقف وراءها ضباط استخبارات من الموساد و"CIA" بغداد تلغي زيارة وزير الدفاع التركي إليها احتجاجا على قصف العراق جوبا : مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين بوتين يعلن عن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم محافظ إربد يعمم بعدم فتح الدواوين وإقامة التجمعات لأكثر من عشرين شخصاً عون يشكر الملك على موقف الأردن المتضامن مع لبنان الصفدي يزور المستشفى الميداني في لبنان تدشين مسجد المرحوم د. احمد الحوراني عمان الاهلية تفتح الباب للمتميزين من خريجي الصيدلة لاستكمال الماجستير والابتعاث للدكتوراة مشـاورات عـشائريــة متواضعــة وجهــود لإفــراز مرشحيــن انتشار ظاهرة تسول الاطفال تؤرق المواطنين في مادبا القبض على سارقي 80 الف دينار و20 الف دولار في عمان الملك: اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لتجنب انتشار كورونا بتعاون وتنسيق بين جميع المؤسسات راصد: 41 حزباً ينوون المشاركة بالانتخابات و7 لم يحسموا أمرهم
بحث
الأربعاء , 12 آب/أغسطس 2020


عسكري وشرطي يحمي ويدفع

بقلم : عمر العياصرة
21-04-2020 01:20 AM

سأقتبس ما كتبه الزميل بسام بدارين في زاويته المحكمة في جريدة القدس العربي حين يقول: '(عنوان التواجد الأمني الأردني فيه مشاهد غير مسبوقة، فقد شاهد المواطن دركياً يحرس مصرفاً، وشرطياً يوزع الخبز ويحرس الرغيف، وضابط دفاع مدني يحضر الدواء لسيدة في مخيم، وجندياً في الجيش العربي يحرس المدنيين أو «يحصي» مخزناً للمواد الغذائية للحفاظ على الأمن الغذائي)'.

ما قاله الزميل حقيقة كشفتها ازمة الكورونا، لكن الاهم من ذلك، اننا اصبحنا اكثر يقينا ان الدولة للجميع، وان مفردات الحكم في الازمات تكون اكثر سعة من مجرد فريق حكومي.

من الدقة ان يقال ومن الانصاف انه في كل العالم لن تجد تلك العلاقة الوجدانية بين الشعب وقواه القهرية كما هو الحال في الاردن.

الناس تشعر بالامان حين جاء الجيش للمدن والاحياء، الناس شعرت بالثقة لما ساهم الجيش في ادارة الازمة، الناس ايضا مطمئنون بعودتهم لمواقعهم الدستورية بعد انتهاء الجائحة.

جيش بهذه السمات، وهذا القبول، يمكن ان اصفه انه 'نفط البلد' وانه طاقتها وفخرها، والاستثمار في مؤسستنا العسكرية سيكون استثمارا ناجعا وناجحا.

اضف لذلك، انه بعد الاقتطاعات الاخيرة من علاوات موظفي القطاع العام بشقيه المدني والعسكري، اثبت العسكري والشرطي انه يحرس ويساهم بالصبر على تمويل حظر التجول وادارة الازمة.

نعم، حين ارى العسكري والشرطي في الشارع، اتذكر تلك المعادلة المشرفة التي يقوم بها، يحمي ويدفع من جيبه ليحافظ على الوطن.

اتحدى ان تجد معادلة تشبه ما نراه في بلدنا وشوارعنا، هذا البطل، العسكري والشرطي، يقدم درسا غير مسبوق في الوطنية والوفاء والكرامة، والاهم انه يتحسس المسؤولية برحابة صدر مليئة بالحب.السبيل

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
21-04-2020 09:13 PM

الكوادر الطبية ايضا معرضون للخطر

2) تعليق بواسطة :
25-04-2020 03:47 AM

لا نقلل من اهمية كل القطاعات ،
لكن ثبت على الدوام ان الجيش والاجهزه الامنيه والكوادر الطبيه هي خط الدفاع الاول للاردن وعُدّته اذا ما ألمّ به خطب .
تحيه اكبار واجلال للقائمين عليها .

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012