أضف إلى المفضلة
الخميس , 29 تشرين الأول/أكتوبر 2020
شريط الاخبار
صلاة "الجمعة" من الساعة 11.10 صباحاً وحتى 12.10 ظهراً "الصحة" تتحدث عن تطورات انتشار كورونا في الاردن والحظر الشامل "البوتاس العربية" تهنئ بعيد المولد النبوي الشريف أردوغان مخاطبا الغرب : ألستم من قتل مئات الآلاف في رواندا؟ ألستم من قتل الملايين في الجزائر؟ أنتم قتلة الملكة في ذكرى المولد: نغار عليك يا رسول الله ولا اساءة تستطيع المساس بك أنباء عن قطع رأس امرأة : مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين بهجوم بسكين قرب كنيسة في مدينة نيس العمل بالتوقيت الشتوي صباح الجمعة البدور يدعو إلى حظر يومين بعد الانتخابات مباشرة 50 مليون يورو من ألمانيا لدعم استجابة الأردن لأزمة كورونا الأردن استقبل 72 ألفا و48 مسافرا خلال 50 يوما غرفة تجارة الأردن تطلب استثناء قطاعات من قرار حظر الجمع اجواء معتدلة في معظم مناطق المملكة اليوم ترامب: ليس لدينا حرية صحافة ويجب إلغاء المادة 230 الملك في ذكرى المولد النبوي: "إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ" تركيا تفتح تحقيقا ضد "شارلي إيبدو" لإساءتها لأردوغان
بحث
الخميس , 29 تشرين الأول/أكتوبر 2020


هل نحن مستعدون لتبني التعليم الالكتروني في مؤسساتنا التعليمية؟

بقلم : د . عيسى الخزاعلة
19-05-2020 12:58 AM

تدرج التعليم حسب الظروف والموارد المتوفرة في كل عصر فكانت الكتاتيب ومن ثم المدارس المختلطة الى ان وصلنا الى تعليم أكثر تنظيما وتطورا. وفي أيامنا هذه دخلت التكنولوجيا في التعليم بسبب اختراع شبكة الانترنت التي جعلت من هذا العالم قرية صغيرة. وأصبحت الجامعات والكثير من المدارس تعتمد التكنولوجيا في التعليم ولكن بشكل محدود لا يمكن ملاحظته فالتعليم التقليدي ما زال مسيطرا على أنماط التعليم في الجامعات والمدارس.

بعد اجتياح فيروس كورونا للعالم بمدنه وقراه تغيرت الكثير من المفاهيم الحياتية للناس قد تغيرت او انهم يفكرون في تغييرها في المستقبل. فكثير من السلوكيات الاجتماعية اليومية قد طالها التغيير دون سابق تخطيط. فالحفلات قد تقلص عددها وبيوت العزاء اقتصرت على التعزية باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي واصبحت المطاعم شبه فارغة من الناس.

التعليم في العالم كله لم يكن استثناء بل أصبح هو أول المجالات التي طالها التغيير حيث توقف التعليم التقليدي في الجامعات والمدارس لغاية هذه اللحظة وطلب من الهيئات التدريسية القيام بواجبهم التعليمي والتدريبي من البيت. لكن واقع البنى التحتية للتعليم في جامعاتنا فرض صعوبات وعوائق جمة وتحديات وقفت امام كل من الهيئات التدريسية والإدارية والطلبة. فالهيئات التدريسية لم يكن لديها خطط تتناسب مع الوضع الجديد حيث التعليم عن بعد باستخدام تطبيقات شبكة الانترنت العالمية. إضافة الى ذلك فليس كل الطلبة يملكون جهاز حاسوب او الوصول الى شبكة الانترنت.

مما سبق وبسبب هجوم هذا الفيروس الذي اجبر الناس على العمل من البيت يتجه العالم بأكمله الى تبني خطط تعليمية جديدة مبنية على أساس استخدام التكنولوجيا للقيام بالتعليم عن بعد. ولكن السؤال المهم هنا: هل نحن في الاردن مستعدون لمثل هذا التوجه؟ الجواب ببساطة طبعا ليس لدينا كامل الاستعداد وذلك للأسباب التالية:

اولا. عدم توفر شبكة الانترنت في جميع مناطق المملكة وخاصة في البوادي والقرى وان توفرت فانها ضعيفة في اغلب الأحيان.

ثانيا. عدم توفر أجهزة حاسوب لدى جميع المدرسين والطلبة وكثير منهم ربما لا يستطيع شارا جهاز حاسوب.

ثالثا. صعوبة توفير أجهزة حاسوب لجميع الطلاب في العائلة الواحدة.

رابعا.عدد ليس بالقليل من أعضاء الهيئة التدريسية ليس لديهم المهارة والتدريب الكافي لاستخدام الحاسوب ومنصات التعليم الالكتروني العالمية وان كانت لديهم مهارة استخدام الحاسوب فانهم ربما غير قادرون على استخدام تطبيقات ومنصات التعليم عن بعد.

خامسا. نسبة عالية جدا من الطلبة غير قادرين ايضا على استخدام الحاسوب وتطبيقات ومنصات التعليم عن بعد وخاصة في المناطق النائية.

سادسا. جميع الخطط الدراسية يجب تغييرها لتناسب التعليم الالكتروني وذلك لتحقيق الأهداف التربوية لكل منهاج دراسي.

سابعا. لا يمكن بأي شكل من الأشكال ان نطبق هذا الأسلوب على طلبة الصفوف الدنيا من السادس فما دون وذلك لعدة أسباب وأهمها ان هؤلاء الطلبة يحتاجون الى تربية مدرسية مبنية على أسس تربوية بحيث لا نجعل منهم آلة مرتبطة بجهاز الحاسوب فقط فتنمية العقول والتربية الاجتماعية والأخلاقية والوطنية هي أمور مهمة للطالب.

* الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا – مسقط – سلطنة عمان

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012