أضف إلى المفضلة
الجمعة , 14 آب/أغسطس 2020
شريط الاخبار
بدء امتحانات الشامل غداً..والدكتور الزعبي يؤكد على جميع الطلبة والمشاركين بالامتحان التقيد بإجراءات السلامة أردوغان: طلبنا من وزير خارجيتنا بحث تعليق العلاقات الدبلوماسية مع الإمارات أو سحب سفيرنا اصابتان جديدتان بالكورونا محليا الجمعة غرفة تجارة عمان: تراجع الصادرات الى 488 مليون دينار منذ بداية العام صحيفة : إسرائيل نقلت رسالة لحماس بشأن الأموال القطرية انخفاض أسعار الذهب بعد قفزة في عوائد سندات الخزنة الأمريكية ارتفاع مقلق لوفيات الأطفال بمخيم الهول في سوريا خشية دخول كورونا لبلاده : كيم جونغ أون يحذر من قبول مساعدات خارجية لتقليل أضرار الفيضان أجواء صيفية عادية في المرتفعات الجبلية والسهول العضايلة: قد نضطر لعزل وإغلاق أيّ محافظة تزداد فيها حالات الإصابة اعتباراً من الاثنين الصين تحذر مواطنيها عقب اكتشاف أجنحة دجاج برازيلية ملوثة بكورونا بيان صادر عن القيادة الفلسطينية يرفض الاعلان الثلاثي الأميركي الإماراتي الإسرائيلي كوشنر يقول الاتفاق الإسرائيلي الإماراتي يتوج عاما ونصف العام من المباحثات وسائل إعلام مصرية: وفاة القيادي الإخواني عصام العريان بأزمة قلبية داخل السجن إثر اتفاق الإمارات وإسرائيل.. الخارجية الفلسطينية تستدعي سفيرها لدى أبوظبي
بحث
الجمعة , 14 آب/أغسطس 2020


الفتح الكامل قادم لا محالة

بقلم : عمر العياصرة
31-05-2020 12:06 AM


يثبت قرار اعادة فتح المساجد وقصره على صلاة الجمعة ان الحكومة خائفة من الذهاب الى الفتح الكامل للقطاعات، وانها بطيئة رغم قناعتها بضرورة ومناسبة العودة.

احيانا اتفهم تردد الحكومة، واحيانا ألومها عليه، فما إنْ تراقب تطور المرض في العراق ومصر والخليج العربي تدرك ان التريث مطلوب وان الفتح الكامل محفوف بالمخاطر.

لكن بالمقابل، تشير ارقام الاصابات وطبيعتها إلى اننا سيطرنا كما ينبغي على الوباء اللئيم، واننا بتنا اكثر خبرة في التعامل معه، لذلك لا داعي لمزيد من دفع الكلف الاقتصادية جراء الغلق.

الغلق قراره هين، كلفته كبيرة، لكن الفتح بدوره امر صعب، وكلفة التأخر فيه لا تختلف عن كلفة التسرع فيه، تحت هذه التعقيدات ترزح حكومتنا، ونراها مترددة الى ابعد مدى.

هناك من يطالب بإلغاء حالة الدفاع والعودة الى مرحلة ما قبل الغلق، وحجة هؤلاء ان المرض تحت السيطرة، وبتقديري ان مطالبهم مبكرة، وان الانتظار قليلا مع استمرار الفتح امر مناسب.

اتفق مع وزير الصحة ان الحالة الفيروسية تحت السيطرة، لكن الخطر ما زال قائما، وهذا يستدعي نوعًا من الحذر الشجاع، مع تقدير واسع لضرورة مراعاة الجانب الاقتصادي.

ما اريده هنا هو ضرورة ان يكون الحذر شجاعا وليس بالجبان، وان تكون استراتيجية اعادة الفتح جسورة غير مترددة، مع ضرورة مراعاة الصحي دون مبالغة.

الجمهور غير خائف، تجاوز مرحلة التخويف من المرض، بل تسرب للناس قناعة مشوشة بأن الفيروس كذبة وهالة، وهنا يمكن القول ان الجمهور سيضغط للذهاب نحو الفتح الكامل.

الاتجاه يذهب نحو الفتح اكثر فأكثر، مع ملاحظة البطء هنا والتردد، كل ذلك يلازمه مطالبات شعبية بالتحرك السريع والكامل، وبتقديري ان السر سيبقى في بطن الكورونا.السبيل

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012