أضف إلى المفضلة
الخميس , 04 آذار/مارس 2021
شريط الاخبار
التربية تعلن الخميس استمرار التعليم الوجاهي أو تعليق دوام بعض الصفوف تقرير: نتنياهو يسعى لترتيب زيارة للإمارات والبحرين قبل الانتخابات السويد.. إصابة 8 أشخاص بسلاح أبيض والشرطة تحقق في "جريمة إرهابية" محتملة الحاج توفيق: لا توجه لفرض حظر تجول السبت حجّو: “المتحور” يزيد الوفيات 37% وإدخال المستشفيات 65% الحنيطي: نسخر كافة الإمكانات للحفاظ على حدودنا محافظ البلقاء يدعو المواطنين للالتزام باوامر الدفاع ويؤكد تطبيق القانون على الجميع تعديل نظام الاعتراف بمؤسّسات التعليم العالي غير الأردنيّة الحكومة تقر معدّل لقانون صندوق شهداء الجيش والأجهزة الأمنية لسنة 2021 الصحة تحدد أسعار فحوص كورونا الصناعة تعليق دوام مراقبة الشركات والسجل التجاري القبض على شخصين من جنسية عربية اشتركا بقتل آخر من ذات الجنسية الوزراء يضعون استقالاتهم تمهيداً للتعديل الوزراي الأسبوع المقبل زواتي: مسوحات تشير إلى توافر النفط والغاز بالأردن الخصاونة يترأس الاجتماع الأول لمجلس المركز الوطني لمكافحة الأوبئة
بحث
الخميس , 04 آذار/مارس 2021


مايسترو الكورونا والمظاهرات

بقلم : المهندس علي ابوصعيليك
04-06-2020 11:31 PM

أعيش وأبناء جيلي في كوكب الأرض منذ أكثر من أربعة عقود من الزمن ولم نشهد سابقا هذه الفوضى العارمة التي تعم الكون منذ بداية هذا العام 2020 بداية من الإعلان الغبي لترامب-نتن عن صفقة القرن لتصفية القضية الفلسطينية التي عجزت كل الدنيا ومؤامراتها في انهائها ومن ثم نشر وباء الكورونا ومعه تم التحكم بكل البشر بقرارات متشابهة أهمها تطبيق مفهوم التباعد الإجتماعي وأخيرا قتل جورج فلويد بهذه الطريقة وتصوير الحدث ونشره لتنتشر المظاهرات ومعها يتوقف الحديث عن التباعد الإجتماعي والكورونا وستتوقف أيضا صفقة القرن.

الملفت للنظر هو تشابه التفاصيل في أكثر بلدان العالم ديمقراطية مزعومة وتقدم طبي وعلمي مع أكثر بلدان العالم ديكتاتورية وتخلف وجهل وفقر وفي كلاهما طبقت نفس الإجراءات المضادة لإنتشار الكورونا وفي كلاهما يهدد الرئيس بالجيش والقوة في مواجهة شعبة .
وأصبحت السوشيال ميديا هي المحرك الأساسي لكل الأحداث تماما فمن خلالها وخلال فترة قصيرة تم نشر كل التعليمات الخاصة بالكورونا وأصبح حتى المواطن الفقير في أدغال أفريقيا يقول كما يقول الألماني: خليك في البيت! ومن ثم تابعنا سويا ترامب وملاسناته مع الصين ومنظمة الصحة العالمية حتى جاء صراعه مع تويتر وفجأة جاءت الشعلة 'بالريموت كنترول' وحولت الجميع لمتابعة المظاهرات اليومية في الولايات المتحدة الأمريكية وتركنا تماما أخبار الكورونا وملاحقها؛ فأي مايسترو ملهم ومبدع من يمتلك هذه القوة والنفوذ لتوجيه أغلب البشر وكيف يستطيع أن يدير الأمور بهذا التسارع المذهل ويجد أغلب البشر على هذه البسيطة بسهولة يتبعوه؟!

لست مؤمنا بأن تكون هذه الأحداث الضخمة تلقائية بدون تخطيط مسبق وبنفس الوقت لست من أنصار نظرية المؤامرة ولكن الحقيقة أن العالم بوجود السوشيال ميديا والإنترنت وتوفرها بأسعار زهيدة للجميع اصبح من السهل السيطرة عليه وتوجيهه ولا أرفض فكرة وجود جوانب عديدة إيجابية السوشيال ميديا .
ولكن تركيزي في هذا المقام على جانب محدد وهو أن السوشيال ميديا أصبحت اقوى أداة يستخدمها المايسترو الذي يقود اللعبة بكل إتقان ولكن لابد من التأكيد على أن العقل البشري الذي أوجد السوشيال ميديا قادر على التحليل وربط الأمور والمعطيات ومن ثم الخروج بقناعات ليس أقلها أننا جميعا سواء في العالم الغربي أو الشرقي أصبحنا فعلا محكومين مما يسمى بحكومة واحدة تبعث لنا قراراتها من خلال وسيلتها القوية السوشيال ميديا والتي من دلائل قوتها على سبيل المثال صراعها مع الرئيس الأمريكي والذي لم نر سابقا له ولدولته من متحد، ونعود لطرح التساؤل من هو المايسترو وماذا يريد أو ماذا يريدون؟

الحقيقة أن المظاهرات وما فيها من تزاحم وإنتهاء نظرية التباعد الإجتماعي شعبيا من الآلاف الذين يشاركون في صناعة المظاهرات وأيضا مشاهدة ترامب ومعه مجموعة كبيرة من المرافقين المدنيين والعسكريين في مشهد رفع الإنجيل أمام الكنيسة وجميعهم بدون كمامات ومتقاربين جدا يقلل من قناعة العديد من المتابعين بخطورة الكورونا .
والكورونا نفسها رافقها لغط وقلق ومعلومات متناقضة جدا ولم تحسم لغاية الآن طبيا حقيقتها وقد تبدو المظاهرات كوسيلة أستخدمها المايسترو بإتقان لإنهاء الجزء الأول من سيناريو الكورونا لأن أهداف الجزء الأول من فتك رهيب بالقطاع الإقتصادي قد تحقق فعلا وإنهارت إقتصادات فعليا في العالم وأضيف لذلك كمية الأمراض النفسية التي انتشرت في الكون جراء حظر التجول والتي تحتاج للعلاج كما يحتاج الإقتصاد للعلاج، وهذا ما تحقق من أهداف المايسترو؛ ولازال السؤال ما هو القادم ..سوأل مفتوح يحتاج إلى تحضير ووعي أكبر بكثير من التباعد الإجتماعي للتعامل مع إجابته التي تبدو مبدئيا قاتمة.
aliabusaleek@yahoo.com

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012