أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 28 تشرين الأول/أكتوبر 2020
شريط الاخبار
مستشفى متخصص بالعناية الحثيثة بالبشير خلال 10 أيام النعيمي: الوزارة اولت المعلمين أهمية قصوى للتدريب على أدوات ووسائل التعليم عن بعد عبيدات يتحدث عن الوضع الوبائي بالأردن العايد بعد إصابة وزير الاوقاف بكورونا: فحص كافة الوزراء ونتائجهم سلبية المفلح: ضبط مساعدات خيرية مقابل التصويت لمترشحين قطامين يرفع الحظر عن متابعي منصات وزارته سرقة مبلغ 19 ألفا و625 دينارا تركت داخل مركبة تابعة لاحدى الشركات في عمان الأمن: 45 ألف رجل امن سينفذون خطة أمنية شاملة، لحماية وضمان سير الانتخابات النيابية الزراعة تطلق حملة وطنية لتسويق الزيت الأردني جودة يؤدي اليمين الدستورية عضوا في مجلس الأعيان سلطة العقبة تستثني 40 منشأة من الحظر الشامل ليوم الجمعة اتحاد الكرة يحدث تعليمات استدامة النشاط للموسم 2020- رابط هيئة النقل: نتائج فحص كورونا شرط لدخول سائقي الشاحنات للمملكة وسط خلاف بين فرنسا وتركيا.. بريطانيا تحث الناتو على الدفاع عن حرية التعبير ؟! مشروع قانون أمريكي لتزويد إسرائيل بأقوى القنابل غير النووية
بحث
الأربعاء , 28 تشرين الأول/أكتوبر 2020


خالد المجالي يكتب : العدو الصهيوني وسياسة الامر الواقع !

14-06-2020 06:00 AM
كل الاردن -

!

مما لا شك فيه وبناء على تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي فان سياسة الامر الواقع هي ما يؤمن به قادة الكيان الصهيوني. وان اي قول او فعل غير ذلك هو محرد تلهية وتسويف خاصة في ظل عدم وجود اي نوايا عربية حقيقية لمحاربة الكيان الغاصب وتحرير المقدسات والارض والانسان العربي على ارض فلسطين العربية.

بالامس انتشرت اخبار وصور انتشار دبابات الكيان الغاصب في غور الاردن من الجانب الفلسطيني استعدادا لعملية ضم الاغوار والمستوطنات واقتطاع ثلث مساحة الضفة الغربية المتعارف عليها كمرحلة تسبق تهويد كل فلسطين من البحر الى النهر تحقيقا للحلم الصهيوني ثم السيطرة السياسية والاقتصادية على المنطقة.

السؤال المطروح دائما ماذا ستفعل الدول العربية بما فيها الاردن بعد هذه الخطوة الصهيونية غير الشجب والاستنكار والاسراع لهيئة الامم ومجلس الامن الذي ثبت للجميع تأمر اعضائه تاريخيا على العرب والاسلام وطبيعي ان تكون النتيجة فرض الكيان الصهيوني قراره واستسلام الأمة بكل أسف للامر الواقع كما بحصل منذ عام ١٩٤٨ .

نحن في الاردن كما قلنا سابقا وتكرارا من سيدفع الثمن مع الشعب الفلسطيني في المرحلة الاولى ومع ذلك لم نشاهد ونسمع الا عبارات الشجب والتحذير التي لا يلقي لها العدو الصهيوني بالا ولا يعبأ بها ، لا بل ان ما يحدث اليوم ليس في مصلحة الوطن قي ظل منع المواطن من حرية الاحتجاج السلمي بحجة وجود 'كورونا' .

كمواطن اردني استشعر الخطر القادم على وطني واجد ان الانقاذ لا يمكن ان يتحقق في ظل حكومات لم تأخذ موقفا عمليا صلبا حيال عنجهية العدو ،وقد اتهمها احيانا بالتقصير ، وعليه فان من الواجب رسميا وشعبيا التحرك الفوري للتصدي لمخططات الصهاينة بعيدا عن تكرار الاساليب البالية من شجب واستنكار وضجيج كما وصفه رئيس كيان العدو الصهيوني.

ان الاردن امانة في عنق كل مواطن ، واذا لم يتحرك أصحاب الشأن باتخاذ قرارات مصيرية تخص العلاقة مع الكيان الغاصب لوضع حد لأطماعة التوسعية المعلنة فان الخطر يهدد الاردن كما فلسطين .
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012