أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 12 آب/أغسطس 2020
شريط الاخبار
النفط يتراجع مع تضاؤل الآمال في حزمة تحفيز أمريكية، وارتفاع الإصابات بالفيروس وزارة الأمن الإيرانية: فككنا 5 خلايا تجسس يقف وراءها ضباط استخبارات من الموساد و"CIA" بغداد تلغي زيارة وزير الدفاع التركي إليها احتجاجا على قصف العراق جوبا : مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين بوتين يعلن عن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم محافظ إربد يعمم بعدم فتح الدواوين وإقامة التجمعات لأكثر من عشرين شخصاً عون يشكر الملك على موقف الأردن المتضامن مع لبنان الصفدي يزور المستشفى الميداني في لبنان تدشين مسجد المرحوم د. احمد الحوراني عمان الاهلية تفتح الباب للمتميزين من خريجي الصيدلة لاستكمال الماجستير والابتعاث للدكتوراة مشـاورات عـشائريــة متواضعــة وجهــود لإفــراز مرشحيــن انتشار ظاهرة تسول الاطفال تؤرق المواطنين في مادبا القبض على سارقي 80 الف دينار و20 الف دولار في عمان الملك: اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لتجنب انتشار كورونا بتعاون وتنسيق بين جميع المؤسسات راصد: 41 حزباً ينوون المشاركة بالانتخابات و7 لم يحسموا أمرهم
بحث
الأربعاء , 12 آب/أغسطس 2020


هل تركيبة البرلمان القادم قيد البحث؟

بقلم : عمر العياصرة
14-06-2020 06:13 AM

يقال ان تركيبة مجلس النواب القادم اصبحت قيد النقاش لدى المرجعيات الاردنية الرئيسية، هي دائما – اي التركيبة - قيد النقاش، لكن ما يتسرب ايجابي، فثمة توجهات نحو برلمان اكثر تسييسا.

التركيبة السابقة، المعهودة منذ فترة، شكلت عبئا على الدولة، هذه حقيقة لا ينكرها الا جاحد، فالسلطة التشريعية اصبحت امتدادا للبيروقراطية السلبية المكلفة، التي تستنزف رصيد الدولة المادي والمعنوي.

مصيبة ضخمة اخرى وفرتها التركيبة السابقة لمجلس النواب، تلك المصيبة تتعلق بتلك القطيعة شبه الكاملة بين الاردنيين وبين سلطتهم التشريعية.

القطيعة بين الشعب والنواب لم تعد مريحة لدى المرجعيات، لم تعد مفيدة، فتلك القطيعة تعني ان ثمة خللًا في رؤية الناس للركن الاول في النظام والدستور، ويخشى ان تمتد القطيعة لأركان اخرى.

قطعا، ان في كواليس المرجعيات من يرغب بقتل فكرة 'برلمان مختلف يساعد'، يريد ابقاء الوضع على ما هو عليه، تحت عنوان 'الباب اللي بيجيك منه الريح، سده واستريح'.

اتمنى ان تفوز مقاربة تحسين نوعية المجلس القادم، واتمنى ان تتراجع المقاربة التقليدية الى الخلف، فقادم الايام اردنيا معقد ويحتاج الى تساند كبير من الجميع.

عودة الدور السياسي لمجلس النواب بات ملحا ومطلبا استراتيجيا وطنيا، فما تقوم به اسرائيل من ممارسات في الملف الفلسطيني، يؤكد الحاجة الى تسييس الموقف الشعبي واستثماره في المواجهة.

اما الازمة الاقتصادية المقبلة، فتحتاج ايضا لمجلس يمثل هموم الناس بوعي وسياسة، ويراعي محددات قدرات الدولة وما تمر به من ظروف.

لن نبالغ بالتفاؤل، لكن نلقي امنياتنا عبى قارعة طريق 'من يقرر'، ونقول له ان ما كان لم يعد صالحا للاستمرار، ولابد من تغيير على نحو يساعد الدولة في مواجهة الخطوب والعواصف.السبيل

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012