أضف إلى المفضلة
الخميس , 29 تشرين الأول/أكتوبر 2020
شريط الاخبار
"الصحة" تتحدث عن تطورات انتشار كورونا في الاردن والحظر الشامل "البوتاس العربية" تهنئ بعيد المولد النبوي الشريف أردوغان مخاطبا الغرب : ألستم من قتل مئات الآلاف في رواندا؟ ألستم من قتل الملايين في الجزائر؟ أنتم قتلة الملكة في ذكرى المولد: نغار عليك يا رسول الله ولا اساءة تستطيع المساس بك أنباء عن قطع رأس امرأة : مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين بهجوم بسكين قرب كنيسة في مدينة نيس العمل بالتوقيت الشتوي صباح الجمعة البدور يدعو إلى حظر يومين بعد الانتخابات مباشرة 50 مليون يورو من ألمانيا لدعم استجابة الأردن لأزمة كورونا الأردن استقبل 72 ألفا و48 مسافرا خلال 50 يوما غرفة تجارة الأردن تطلب استثناء قطاعات من قرار حظر الجمع اجواء معتدلة في معظم مناطق المملكة اليوم ترامب: ليس لدينا حرية صحافة ويجب إلغاء المادة 230 الملك في ذكرى المولد النبوي: "إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ" تركيا تفتح تحقيقا ضد "شارلي إيبدو" لإساءتها لأردوغان الحنيطي يفتتح المستشفى الميداني العسكري المخصص لمرضى كورونا
بحث
الخميس , 29 تشرين الأول/أكتوبر 2020


بعض المستشفيات الخاصة واستغلال الأطباء الجدد

بقلم : د . عيسى الخزاعلة
16-06-2020 12:24 AM

يتمتع الاردن بسمعة طيبة وطويلة في الخدمات الطبية في جميع ارجاء الوطن العربي والعالم. ونحن نفتخر دائما عندما نجد ان احد الاشقاء العرب يثني على الخدمات الطبية في الاردن بعد زيارة طبية للأردن. هذه الصورة الجميلة لم تكن لولا الجهود الحثيثة التي بذلتها الدولة الاردنية من اجل ايجاد مستوى طبي ناجح ومميز في الاردن. فتحديد علامة نجاح مرتفعة جدا في اختبار الثانوية العامة يعتبر معيارا مهما لدراسة الطب في جامعاتنا ولكن للاسف تم التنازل عن هذا المعيار لمستوى معين حيث تم السماح ممن لديهم درجات اقل لدراسة الطب في الخارج الامر الذي اثر بنسبة ما على مستوى الاطباء في الاردن. اضافة الى ذلك فإن هؤلاء الاطباء اصبحوا يزاحمون الاطباء اصحاب المعدلات العالية والذين درسوا في الجامعات الاردنية وهذا واقع لا يمكن نكرانه. وهنا لا اقصد احدا بعينه ولكن هو الواقع فأنا اتحدث عن قضية وطنية بأمتياز.

الشيء المهم ايضا والذي يعتقده الكثيرون ان وزارة التعليم العالي لم تقم بتحديد هذا الامر ولم تنظر الى تخصص الطب على انه من التخصصات المشبعة , على الاقل في الوقت الحالي, وربما تكون قد اشارت اليه في دراسات سابقة من ضمن تخصصات اخرى مشبعة ولكن هذا الامر لا يكفي فتخصص الطب ذو خصوصية كبيرة لانه يمس صحة وحياة المواطنين.

هناك امر غاية في الخطورة وهو ما نراه من خلال تصريحات وكتابات بعض الاطباء الجدد حيث ان بعض المستشفيات الخاصة للأسف تشترط على الطبيب الجديد - والذي يعاني من اجل الحصول على فرصة ليعمل بتخصصه كونه طبيبا وبحاجة الى ممارسة مهنته- ان يعمل بدون اجر مستغلين حاجة هذا الطبيب لتطوير نفسه في الميدان الطبي ومتناسين وصية الرسول صلى الله عليه وسلم بأعطاء الاجير اجره قبل ان يجف عرقه ومتناسين الحديث النبوي الذي نقله أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «قَالَ اللّه: ثَلَاثَةٌ أَنَا خَصْمُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، رَجُلٌ أَعْطَى بِي ثُمَّ غَدَرَ، وَرَجُلٌ بَاعَ حُرًّا فَأَكَلَ ثَمَنَهُ، وَرَجُلٌ اسْتَأْجَرَ أَجِيرًا فَاسْتَوْفَى مِنْهُ وَلَمْ يُعْطِه أَجْرَهُ «.

هذا الامر هو غاية في الخطورة فاستغلال الاطباء الجدد بهذا الاسلوب له عواقب غير حميدة فالاحباط سيكون على رأس هذه العواقب والذي ربما ينعكس على اداء الطبيب اذا ما علمنا مدى الطموح الذي يضعه نصب عينيه والذي ربما ينكسر رغم الاموال الطائلة التي دفعها والده والذي ربما باع ارضه من اجل ان يرى ابنته او ابنه طبيبا. الأمر الأكثر خطورة هو الانعكاس السيئ على سمعة الطب والذي لم يتحرز البعض للاسف من جعله تجارة متناسين رسالة الطب الانسانية الجميلة. فصورة الطب في الاردن يجب ان تبقى جميلة ونقية وصورة الطبيب الاردني يجب ان تبقى زاهية.

وعليه فإنني ارجو ان تقوم وزارة الصحة بالتعاون مع نقابة الاطباء الموقرة باتخاذ اجراء عاجل لإيقاف هذا الامر ان كان صحيحا ما نشر عنه وان تقوم الوزارة والنقابة معا بحماية مهنة الطب في الاردن.


التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012