أضف إلى المفضلة
الخميس , 16 تموز/يوليو 2020
شريط الاخبار
إرادة ملكية بتعيين اعضاء في مجالس امناء جامعات - اسماء موظفون حكوميون الى التقاعد - اسماء العضايلة : زيادة وتيرة الرحلات لاعادة الاردنيين الذين انتهت عقود عملهم بالخارج القبض على مطلوب بقضية قتل بمداهمة مركبته وسط العاصمة عمان بالوثيقة...العكايلة يسأل عن تفاصيل إيرادات الدولة ونفقاتها حتى 30 حزيران وضع إشارة الحجز التحفظي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لعدد من الشركات الأردن يحجز مليوني جرعة من مطعوم كورونا وزارة الزراعة: 180 - 220 دينارا أسعار الأضاحي البلدية للعام الحالي زواتي تعلن عودة تدفق نفط العراق الى الأردن الحجز التحفظي على أموال وزير أشغال أسبق عجلون: إتلاف بقرة مصابة باليرقان المعدي هام من "التعليم العالي" للطلبة الحاصلين على شهادات الثانوية العامة الأجنبية القبض على قاتل والدته في معان "المستقلة للانتخاب": كشوفات الناخبين تضم قرابة 4.5 مليون شخص، والاعتراض عليها سيكون إلكترونيا انتشال جثة شاب عشريني من قناة الملك عبدالله في الشونة الشمالية
بحث
الخميس , 16 تموز/يوليو 2020


خالد المجالي يكتب : مراكز الدراسات والواقع الاردني

26-06-2020 08:20 PM
كل الاردن -

مراكز الدراسات والواقع الاردني
---------------------------

كما جرت العادة يتفاجأ الشعب الاردني بنتائج مراكز دراسات خاصة فيما يتعلق بالحكومات والاداء العام لها ومدى رضى الشعب عنها، لدرجة ان الشعب يصاب بذهول عندما يسمع او يشاهد قي معظم الأحيان تلك النتائج ويعتقد كأن الدراسة تعني دولة اخرى وشعبا اخر.

الجميل ايضا في الامر ان هناك فقرة تخصص لقادة الرأي في الاردن وعادة ما تكون هذه الفقرة مختلفة عن رأي الناس وتكون النسب فيها مرتفعة فيما يخص الثقة بالرئيس والحكومة على اعتبار ان هذه الفئة واسعة الاطلاع والادراك وهي صاحبة الخبرة والتأثير ومع ذلك كله حتى اليوم لم تنجح حكومة باي اضافة سياسية او اقتصادية منذ سنوات ليست قليلة  وعليه لا نعرف كيف تقاس لديهم الامور.

نتسأءل عن دور مثل هذه المراكز ومدى استقلاليتها ، وهنا طبعا اقصد تلك المراكز المرتبطة بالحكومات بشكل مباشر او غير مباشر.. وهل فعلا تعبر عن الشعب الاردني ام انها جزء من ادوات الحكومات العابرة ؟ وهنا  أرى وجوب اعادة النظر بها .

تخيلوا عندما تحصل حكومة على نسبة ٧٠ بالمية مثلا في الاداء الاقتصادي والارقام تقول ان اعداد البطالة وجيوب الفقر والمديونية في تزايد مما بات يشكل خطرا على استقرار الوطن وبعد ذلك كله يأتي اعلام حكومي في محاولات بائسة لتجميل الواقع 'غير الجميل ' حتى لا اقول اكثر، لاقناع الشعب بتلك النتائج غير المقنعة.

في عالم الاتصال المفتوح ووسائل التواصل الاجتماعي لم يعد هناك حاجة لتلك المراكز الا اذا كانت تختص بمواضيع بحث علمي بعيدا عن السياسة والاقتصاد الحكومي والحريات واي امر يتعلق بالاداء الحكومي والتشريعي. عندها يمكن ان تكون الارقام اقرب للحقيقة والاستقلالية.

اليوم يستطيع أصحاب الشأن والقرارمتابعة وسائل التواصل الاجتماعي وبناء الكثير من القرارات دون الرجوع  لنتائج دراسات مشكوك بصحتها اولا ، وثانيا عليهم ان يبحثوا عن الارقام الحقيقية اقتصاديا واجتماعيا لبناء اي توقع وقرارمستقبلي.

وحتى لا نطيل اختصر الحديث واقول لا يمكن الحصول على اي دراسات حقيقية في ظل حكومات معينة وتشريعات قد لا تحقق الاستقلالية التامة.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
25-06-2020 02:03 PM

أحسنت ..الاستطلاع الحقيقي بمتابعة الردود التي يشاهدهاالناس .
كل الاحترام والتقدير لشخصك الكريم.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012