أضف إلى المفضلة
الأحد , 27 أيلول/سبتمبر 2020
شريط الاخبار
وفاتان و425 إصابة كورونا محلية جديدة في الأردن و6 من الخارج هل فقدنا السيطرة على الوباء؟ %74 من الأردنيين يرون الامور تسير باتجاه سلبي و59% لن يشاركوا بالانتخابات مقتل عسكريين لبنانيين جراء هجوم مسلح على مركز تابع للجيش مع انطلاق قطار التطبيع : إسرائيل تُطالِب دولا عربيّة “طردت” اليهود بدفع تعويضات قيمتها" 250 مليار دولار" تحذير من الامن العام حول نشر معلومات ومنشورات قديمة إغلاق قسم العناية الحثيثة في مستشفى أبي عبيدة اثر إصابة كورونا "التربية ": لا نية لتأجيل امتحانات برنامج الثقافة العامة البريطانية الأردن والعراق يوقعان عقد ربط شبكة الكهرباء بين البلدين الصرايرة : "همّة وطن" يخصص مليون دينار إضافية لحساب وزارة الخارجية " برنامج عودة آمنة" أمانة عمّان تعتذر عن استقبال المراجعين بعد تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في دوائرها محافـظات تستعد لطوارئ الشتـاء وسط إجراءات وقائيـة مشروع لتوسعة شبكات الصرف الصحي بالكرك بقيمة "15" مليون دينار التحول الى التعليم عن بعد في 27 مدرسة جديدة - اسماء قرض ميسر من الاتحاد الأوروبي للأردن بقيمة 700 مليون يورو
بحث
الأحد , 27 أيلول/سبتمبر 2020


كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟

05-08-2020 11:37 PM
كل الاردن -

تداولت وسائل إعلام رواية عن مصدر شحنة نترات الأمونيوم التي تسبب في الكارثة بمرفأ لبنان، وفي الانفجار الرهيب الذي وصل صداه إلى جزيرة قبرص.

ورجحت هذه الرواية أن تكون شحنة نترات الأمونيوم وصلت إلى مستودعات مرفأ بيروت على متن سفينة تدعى 'Rhosus' كانت تحمل علم مولدافا وعلى متنها 2750 طنا من نترات الأمونيوم.

وتفيد بأن السفينة 'Rhosus' انطلقت في 23 سبتمبر 2013 من ميناء باتومي في جورجيا متوجهة بالشحنة إلى موزمبيق، وعرّجت على مرفأ بيروت، حيث خضعت لفحص فني من قبل سلطات المرفأ، وقيل إن الخبراء اكتشفوا عيوبا كبيرة بالسفينة وقرروا منعها من مواصلة رحلتها.

وقيل إن معظم طاقم سفينة الشحن عادوا إلى بلدانهم، وأجبر القبطان و3 من أفراد الطاقم على البقاء على متنها.

ولم يتسن حل مشكلة السفينة بعد أن فشلت جميع محاولات الاتصال بمالكها.

كما أشير إلى، أن لوائح الهجرة زادت الأمر تعقيدا، بمنعها أفراد طاقم السفينة من الدخول لى البلاد.

علاوة على هذه المشكلة، وعدم تزويد السفينة بالإمدادات أو المؤن، تحول الوضع على متنها إلى 'قضية إنسانية'، قيل وفق تقارير، إن الجهود الدبلوماسية ذاتها فشلت في حلها.

وبنهاية المطاف، اتصل أفراد الطاقم المتبقين بقانونيين متخصصين، دفعوا بأن حياة البحارة مهددة بعد أن تقطعت بهم السبل، علاوة على طبيعة شحنة السفينة الخطرة.

المحاولة تكللت بالنجاح وأصدر القاضي أمرا طارئا، بعده بوقت قصير غادر البحارة بيروت.

وتواصل عقب ذلك صمت مالك السفينة، وتُركت مسؤولية الشحنة شديدة الانفجار على عاتق السلطات في مرفأ بيروت.

ويرجح أن تكون إشكاليات قانونية قد حالت دون بيع شحنة نترات الأمونيوم في المزاد العلني، باعتبارها السبيل الوحيد للتخلص من تبعاتها الخطرة.

وهكذا، جرى وفق هذه الرواية، نقل أطنان هذه المادة القابلة للانفجار، في وقت ما بين يوليو 2014 وأكتوبر 2015 إلى مستودع بمرفأ بيروت، وبقيت هناك إلى أن وقع المحظور.

RT ،وسائل إعلام دولية
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012