أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 30 أيلول/سبتمبر 2020
الأربعاء , 30 أيلول/سبتمبر 2020


انفجار الأمونيوم في مرفأ بيروت.. من أبرز الحوادث عالميًا والأول من حيث الكمية!!
مرفأ بيروت

05-08-2020 03:24 PM
كل الاردن -

بالرغم من أن الأسمدة النتروجينية تلعب دوراً رئيساً في تخصيب التربة الزراعية، إلا أن تخزينها أو إنتاجها بالقرب من المناطق السكنية يشكل خطراً داهماً قد يدفع إلى دمار مساحات شاسعة مكتظة بالسكان، وقد استخدمت المجموعات الإرهابية مثل هذه الأسمدة في تدمير المنشآت والأحياء السكنية والتاريخ شاهد على ذلك.

تشير التقارير الأولية إلى أن مادة نترت الأمونيوم كانت السبب في انفجار مرفأ بيروت، لكن هذا الانفجار لم يكن الأول في التاريخ، إذ تسببت هذه المادة بعدة كوارث أخرى حول العالم منذ بدايات القرن العشرين، فما هي؟ وأين حدثت؟

مدينة أوباو الألمانية
في 21 أيلول/سبتمبر 1921 انفجر فرع مصنع “بي أي أس إف” لتصنيع السماد بمدينة أوباو جنوب غرب ألمانيا ليكون أحد “أسوأ الانفجارات في تاريخ ألمانيا”، بحسب ما وصفه موقع “شيمي” الألماني.

وبحسب موقع فورت لاستيغ (Wortlastig) الألماني أسفر الانفجار عن مصرع 600 شخص وإصابة أكثر من 2000 شخص، كما تسبب الانفجار في تشريد مئات الأسر في المدينة بعد تهدم بيوتهم. وكان سبب الكارثة بحسب ما ذكر موقع “شيمي” هو خلط نترات الأمونيوم مع ديناميت بطريقة خاطئة، وهو ما تسبب في انفجار نحو 4500 طن من المزيج القاتل.

ميناء تكساس الأمريكي
في 16 نيسان/أبريل 1947 انفجرت سفينتا شحن محملتان بنترات الأمونيوم في ميناء تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، ما أسفر عن 486 قتيلاً وأكثر من 3000 جريح بحسب موقع زايلناخت الألماني (Seilnacht). وبحسب موقع “شيمي” نتج عن الانفجار خسائر مادية بأكثر من 65 مليون دولار آنذاك، كما تسببت الكارثة في تشريد المئات بعد دمار بيوتهم إثر الانفجار.

مدينة بريست الفرنسية
في 28 تموز/يوليو 1947 انفجرت في ميناء مدينة بريست الفرنسية سفينة الشحن النرويجية “أوشن ليبرتي” التي كانت محملة بنترات الأمونيوم. وبحسب موقع “شيمي” أسفر الانفجار عن سقوط 21 قتيلاً وأكثر من مئة جريح، وتسبب الانفجار في خسائر بملايين الفرانكات الفرنسية آنذاك.

مركز التجارة العالمي في نيويورك
تدمير جزء من مركز التجارة العالمي في نيويورك (26 شباط/فبراير 1993): استهدف المركز بشاحنة محملة بسماد النترات وزنها 544 كيلوجرام أدت لقتل وإصابة 1050 شخصاً فقط بالرغم من أن المستهدف كان قتل ربع مليون وسقوط المبنى، وقد أحدث الإنفجار حفرة عمقها خمس طوابق ومساحتها 61 * 45.6 متراً، كما دمر الإنفجار سقف محطة قطارات Hudson PATH المجاورة للمبنى وأصيب خمسون من العاملين والركاب.

مدينة أوكلاهوما الأمريكية
تفجير مبني ألفريد مورا الحكومي Alfrid Murrah Building بأوكلاهوما (19 نيسان/أبريل عام 1995) من خلال خلط النترات بالديزل لإنتاج قنبلة دمرت هذا المبنى بالكامل وقتل 168 شخصا وإصابة أعداد كبيرة.

مدينة تكساس الامريكية
احتراق أبراج التبريد بمصانع الأسمدة النيتروجينية في تكساس (1997)، أدت لتدمير مساحات شاسعة.

مدينة تولوز الفرنسية
انفجار مخزن للنترات فى المنطقة الصناعية بتولوز جنوب فرنسا (21 شباط/فيراير 2001): حيث انفجر 200 طن نترات أدت إلى قتل 31 شخصاً داخل المصنع وإصابة 2442 مع تدمير 500 منزل، 85 مدرسة وكلية، وسقوط المداخن الخاصة بالمصانع الأخرى وانقطاع الاتصالات التليفونية لمسافة 100 كم وتدمير زجاج المباني فى دائرة قطرها 3 كم وإحداث حفرة قطرها 50 متراً وعمق 10 أمتار.

مدينة ريونغشون الكورية الشمالية
في 4 آب/أغسطس 2004 انفجرت عدة عربات قطار محملة بنترات الأمونيوم في مدينة رينغشون بكوريا الشمالية. وبحسب موقع إذاعة إم دي إر الألمانية أسفر الانفجار عن سقوط 154 قتيلاً وإصابة أكثر من 1200 شخص. كما تم تدمير أكثر من 8000 منزل في المدينة.

ميناء تيانجين الصيني
الصور القادمة من بيروت تذكرنا أيضاً بالحادث الكيميائي المدمر في عام 2015 في مدينة تيانجين الساحلية الصينية: 800 طن من نترات الأمونيوم يقال أنها كانت في مستودع البضائع الخطرة في الميناء الصيني إلى جانب العديد من المواد الأخرى. أدى الانفجار الهائل إلى مقتل 173 شخصاً وتدمير منطقة بأكملها.
أسفر انفجار نترات الأمونيوم في ميناء تيانجين الصيني عن مقتل 173 شخصاً عام 2015

مدينة بيروت
أما انفجار نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت فلا يقل بحسب المصادر عن 2700 طن، وخلف أكثر من 100 شهيد وآلاف الجرحى ودماراً هائلا في المرفأ والمنطقة المحيطة، وإحصاء الضحايا والخسائر سيتضح بعد انجلاء الغبار.

المصدر: موقع المنار



التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
لا يمكن اضافة تعليق جديد
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012