أضف إلى المفضلة
الجمعة , 23 تشرين الأول/أكتوبر 2020
شريط الاخبار
حمد بن جاسم:لا توجد لدينا بالمنطقة خطط وسياسات للمرحلة القادمة لأنها تبنى على من سيكون في البيت الأبيض مقتل 14 بينهم 6 قياديين من جبهة النصرة في قصف لطائرة مسيرة شمال غرب سوريا اغتيال مفتي دمشق بعبوة استهدفت سيارته ترامب ينسحب من مقابلة تلفزيونية اعتراضا على "تحيز" محاورته بدء حظر التجول الشامل ولمدة 24 ساعة الحكومة: 199 وفاة و13432 اصابة كورونا خلال أسبوع تسمية الحريري لتشكيل الحكومة المقبلة بـ65 صوتا بومبيو يعلن أن سوريا رفضت طلبا قدمته الولايات المتحدة خلال "زيارة سرية" لمسؤول أمريكي إلى دمشق 38 وفاة و2821 إصابة كورونا جديدة في الأردن تقارير إعلامية إسرائيلية : إسرائيل شغلت ممثلية سرية لها في البحرين على مدى 11 عاما موسكو تتهم واشنطن بتشجيع الأكراد على الانفصال عن سوريا "الأمن" يعلن سيطرته على معظم فارضي الإتاوات ويتوعّد تجار المخدرات ومروجيها أمرا الدفاع 19 و20: تشديد عقوبات المخالفين .. 500 دينار للمواطنين و2000 للمنشآت و6 آلاف للمطاعم مسؤول ملف كورونا يبرر سبب العودة عن قرار إغلاق الحضانات وزير الأوقاف: ساعة لاداء صلاة الجمعة خلال الحظر الشامل (تفاصيل)
بحث
الجمعة , 23 تشرين الأول/أكتوبر 2020


العموش يكتب: الهجرة.. دلالات

بقلم : د . بسام العموش
20-08-2020 12:06 AM

ليست الهجرة لمجرد التأريخ الرقمي في مقابل التأريخ الميلادي أو الصيني أو الفرعوني أو غير ذلك بل هي حدث مفصلي في تاريخ الإسلام والبشرية جمعاء.

- فقد كانت تعبيرا' عن الظلم والغطرسة التي تعرض لها المسلمون من جبابرة مكة المتاجرين بالأصنام الحجرية والبشرية حيث كانت حياتهم غارقة في الرق العبودية . لقد حرموا المسلمين من العيش في بلدهم فانقضوا عليهم قتلا' وتعذيبا' فكان لا بد من البحث عن مخرج في الطائف والحبشة والمدينة.

- وكانت الهجرة طريقا' لقيام دولة الحرية والطهارة والحضارة كي تشع على العالم الذي يتنازعه الفرس عبدة النار و الروم ، ولم تلبث الدولة الجديدة بعد تنظيف الجزيرة من الجهل التخلف و الصنمية طويلا' حتى أطاحت بالفرس الروم فظهر الاسلام على مستوى العالم يراه الناس خاليا' من الخرافة والاستعباد ساعيا' للعلم والصناعة التطور.

- وكانت الهجرة لتعلم كل الناس أن المستضعف لا بد أن ينتصر في النهاية، فالهجرة السرية انما كانت لهدف كبير وهو العودة الى مكة دون انتقام من جبابرتها بل لاعلان العفو ليتعلم العالم حالة الصفح عن المعادي رغم وجود إمكان الانتقام المسيطر على كل دول الغطرسة قديما' وحديثا'.

- والهجرة درس لكل المهجرين ليعملوا من أجل عودتهم رافعي الرأس عاليا' أمام من ظلمهم وأخرجهم.

فهل نحن اليوم بحاجة إلى هجرة انتقالية مكانية أم لنا دروب هجرة في السياسة والاقتصاد التعليم و الاجتماع وغير ذلك من جوانب الحياة؟ هل نعمل لهجر الظلم والذل والاستعباد و الفساد ؟ نأمل ذلك

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012