أضف إلى المفضلة
الأحد , 27 أيلول/سبتمبر 2020
شريط الاخبار
%74 من الأردنيين يرون الامور تسير باتجاه سلبي و59% لن يشاركوا بالانتخابات مقتل عسكريين لبنانيين جراء هجوم مسلح على مركز تابع للجيش مع انطلاق قطار التطبيع : إسرائيل تُطالِب دولا عربيّة “طردت” اليهود بدفع تعويضات قيمتها" 250 مليار دولار" تحذير من الامن العام حول نشر معلومات ومنشورات قديمة إغلاق قسم العناية الحثيثة في مستشفى أبي عبيدة اثر إصابة كورونا "التربية ": لا نية لتأجيل امتحانات برنامج الثقافة العامة البريطانية الأردن والعراق يوقعان عقد ربط شبكة الكهرباء بين البلدين الصرايرة : "همّة وطن" يخصص مليون دينار إضافية لحساب وزارة الخارجية " برنامج عودة آمنة" أمانة عمّان تعتذر عن استقبال المراجعين بعد تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في دوائرها محافـظات تستعد لطوارئ الشتـاء وسط إجراءات وقائيـة مشروع لتوسعة شبكات الصرف الصحي بالكرك بقيمة "15" مليون دينار التحول الى التعليم عن بعد في 27 مدرسة جديدة - اسماء قرض ميسر من الاتحاد الأوروبي للأردن بقيمة 700 مليون يورو 8 اصابات بالكورونا في جرش منها 7 من مدرسة واحدة و 8 إصابات في قضاء ايل بمحافظة معان اغلاق عدة طوابق في أمانة عمان بعد تسجيل اصابات بفيروس كورونا فيها
بحث
الأحد , 27 أيلول/سبتمبر 2020


مغتربون أردنيون .. هل نتركهم يموتون؟

بقلم : فارس الحباشنة
16-09-2020 03:48 AM

من الاسئلة الاستنكارية من بدايات ازمة كورونا، ماذا تفعل السفارات الاردنية في الخارج؟ وماذا تقدم للرعايا والجاليات والمهجرين والطلاب، ومن تقطعت بهم السبل في بلاد الاغتراب؟
لا ابالغ اذا ما قلت انه يصلني يوميا مئات الرسائل من اردنيين في المهجر تقطعت بهم السبل، وطردوا من سكنهم لانهم عاجزون عن دفع الاجر، وفقدوا بسبب كورونا وظائفهم، واعمالهم ومصالحهم تعطلت وضربت بسبب كورونا، وما عادوا قادرين على توفير لقمة العيش وقوت اولادهم اليومي.
اردنيون مشردون في ارجاء العالم، ينامون في الشوارع ومحطات القطارات. يطرقون يوميا ابواب سفارات الاردن.
سفارات اردنية في بلاد كثيرة لا تعرف شيئا عن احوال الرعية الاردنية هناك. ولا يتواصلون معهم، ولا تملك السفارة قاعدة بيانات ومعلومات عن الرعايا الاردنيين. ومن اخطر قصص المعاناة التي خلفتها كورونا ان هناك اردنيين عاجزين عن تجديد جوازات سفرهم، والسبب عدم توفر المبلغ المالي المطلوب، وسفارات تتعامل بعقلية ما قبل كورونا، وان الحياة. .خير ونعيم ووفر. واردنيون مشردون عاجزون عن توفير لقمة العيش، ويقابلون كل يوم الحياة من قلة الموت.
في عمان «المركز» وبحسب معلوماتي بالعمل الدبلوماسي فان هناك تقريرا يوميا يبرق به السفير الى المركز في عمان، ويوزع الى كل الجهات المعنية.
يعني سفارة اي بلد في العالم حضن دافئ وحام لمواطنيها في الاغتراب. مواطن اردني في المغرب تقطعت به السبل بسبب كورونا فقد عمله واغلق قسرا محلا سياحيا كان يملكه، والان هو في شوارع الرباط، ينام واطفاله وزوجته في الشوارع، وراجع السفارة اكثر من مرة دون جدوى تذكر .
ولا يريد غير ان يعود الى الاردن. فهل نتركه يموت في الشوارع؟ قدم لمنصة عودة الاردنيين، وحجز دورا ورقما موعدا. ولكن المنصة الغيت وتوقفت عن العمل، ومصيره الان تحت رحمة رب العالمين، ورسائل الاغاثة التي يبعث بصراخها الى وطنه، لعله يجد اذان صاغية تستجيب الى مظلمته ، وتنقذه من وحل الموت البطيء.
ما لا يقبل حقا ان يترك الاردنيون في العالم عزلا ومقطوعين. لا ننسى ان هؤلاء كانوا رافدا لاقتصاد الدولة وحولات اردنيي الخارج وصلت لمليارين واكثر سنويا. ولا ننسى ان هؤلاء استنبطوا الرزق بعرقهم وكدحهم، وتعبهم، وبداوا من الصفر واسسوا لـ»بزنس» وتجارة في ارجاء العالم ، وايضا من بينهم خبرات علمية واكاديمية حاملين لشهادات ومؤهلات وخبرات. ولكن اذلتهم كورونا لعنها الله.
ملف المغتربين الاردنيين، والسفراء والسفارات لابد ان تجري مراجعته وفتحه بالطول والعرض، و بما يضمن حماية اردنيي الاغتراب. فهل يترك الاردنيون يموتون من الجوع والبرد في عراء وقسوة الغربة؟ وهذا الكلام لا يوجه للحكومة فحسب، انما لاصحاب الذخائر والثروات المكنوزة، ولويحركون قليلا ضمائرهم وارصدتهم ويشعرون مع ابناء جلدتهم !؟

الدستور

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
16-09-2020 08:10 AM

جزاك الله خيرا اخي فارس على طرح هذه القضية التي تقض مضاجع المغتربين الاردنيين، فاين هي رحلات الملكية .
وكمغتربين نود ان نلمس الامور على ارض الواقع اغيثوا المغتربين يرحمكم الله

2) تعليق بواسطة :
16-09-2020 10:46 AM

الله محييك استاذ فارس موضوع مهم وانساني من الدرجه الاولى اكرمك الله لفتحك هذا الموضوع وارجو منك المتابعة

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012