أضف إلى المفضلة
السبت , 24 تشرين الأول/أكتوبر 2020
شريط الاخبار
بيان أمريكي-سوداني-إسرائيلي مشترك: إسرائيل والسودان اتفقا على تطبيع العلاقات حمد بن جاسم:لا توجد لدينا بالمنطقة خطط وسياسات للمرحلة القادمة لأنها تبنى على من سيكون في البيت الأبيض استطلاع أجرته شركة SSRS بطلب من CNN : فوز بايدن على ترامب في المناظرة الأخيرة 27 وفاة و2489 اصابة جديدة بكورونا في الأردن رصد 5 مخالفات انتخابية في دائرة اربد الرابعة الهياجنة: عقار "ريمديسيفير" يستخدم في الأردن لعلاج بعض حالات كورونا منذ نحو شهر الأمن يكثف انتشاره لضبط مخالفي الحظر الشامل الحواتمة : التوسع بالتحقيقات مع من القي القبض عليهم من فارضي الاتاوات قادت لوجود روابط وثيقة بينهم وبين تجار ومروجي المواد المخدرة 28 محطة محروقات عاملة خلال الحظر الشامل .انخفاض أسعار النفط عالمياً مقتل 14 بينهم 6 قياديين من جبهة النصرة في قصف لطائرة مسيرة شمال غرب سوريا اغتيال مفتي دمشق بعبوة استهدفت سيارته ترامب ينسحب من مقابلة تلفزيونية اعتراضا على "تحيز" محاورته بدء حظر التجول الشامل ولمدة 24 ساعة الحكومة: 199 وفاة و13432 اصابة كورونا خلال أسبوع
بحث
السبت , 24 تشرين الأول/أكتوبر 2020


الوزير الاسبق وليد المعاني يقترح خطة بديلة للخروج من أزمة كورونا

27-09-2020 01:02 PM
كل الاردن -
نشر وزير الصحة الأسبق واستاذ جراحة الدماغ والأعصاب في الجامعة الأردنية الدكتور وليد المعاني مقالا قدم فيه حلولا للخروج من ازمة كورونا.
المعاني دعا في مقاله الى اجراء فحص سريع وشامل لكل الأردنيين، لاكتشاف من يحملون الفيروس ، و عزل الذين يحملون الفيروس او مصابين بأعراض خفيفة في منازلهم تحت طائلة القانون ، و إبقاء المستشفيات للحالات الصعبة.

واقترح المعاني تخصيص صندوق همة وطن ٧٥ لـ مليون دينار لتنفيذ الخطة ، التي تتضمن شراء ١٠ ملايين فحص من شركة أبوت المسمى point of care test ، واستدعاء كل أطباء الامتياز في المملكة بقوة قانون الدفاع وكل المتدربين وتشكل منهم فرق لاجراء الفحوصات في 3 أيام من الحظر الشامل هي الخميس والجمعة والسبت.



تاليا مقال المعاني :

مما لا شك فيه أننا دخلنا مرحلة التفشي المجتمعي، وعلى الرغم من الجهود المبذولة فلا أحد يريد الاعتراف بأننا في طريقنا لفقد السيطرة إن لم نكن قد فقدناها.

لقد استعملنا كل اسلحتنا الصغيرة والكبيرة مرة واحدة ضد هجمة صغيرة واعتقدنا أننا انتصرنا، لنجد ان الهجوم الكبير لم يقع بعد، وعندما وقع لم يكن لدينا شيئا جديدا نقاوم به.

للخروج من الأزمة أربعة محددات:

أولا: الفحص ثم الفحص ثم الفحص لكافة الناس لاكتشاف من يحملون الفيروس مرضى أم غيرهم. فحصا سريعا غير مكلف لا يحتاج لمختبرات ولا انتظار نتائج.

ثانيا: عزل الذين يحملون الفيروس او مصابين بأعراض خفيفة في منازلهم تحت طائلة القانون.

ثالثا: إبقاء المستشفيات للحالات الصعبة، وتجهيز الأسرة ومستلزماتها، ووسائل وقاية الكوادر، وتجهيز مستشفيات ميدانية تحسبا للظروف.

رابعا: الالتزام بطرق الوقاية المتعارف عليها من كمامات وتعقيم لليدين وغسيل ومن تباعد اجتماعي.

وعليه، اقترح خطة لذلك لعلها تكون طريقا للخلاص والعودة للسيطرة وبعدها للحياة الطبيعية وتتكون الخطة المقترح من التالي:

أولا: يخصص صندوق همة وطن ٧٥ مليون دينار لتنفيذ الخطة.

ثانيا: تشتري الحكومة مباشرة وبالسرعة الممكنة ١٠ ملايين فحص من شركة أبوت المسمى، point of care test وتستعمل الدولة الأردنية علاقاتها للحصول على هذه الفحوص.

ثالثا: تستدعي وزارة الصحة كل أطباء الامتياز في المملكة بقوة قانون الدفاع وكل المتدربين في العلوم الصحية من أطباء وممرضين وممرضات وفنيي مختبرات وتشكل منهم فرقا.

رابعا: توزع الفرق على كل مدن وقرى المملكة ومخيمات اللاجئين وتزود بالحواسيب المحمولة او التابس لتسجيل المعلومات، ويتم إجراء الفحص لكل شخص مقيم على الأرض الأردنية، وتظهر المعلومات والنتائج خلال ١٥ دقيقة. ويعطى كل من أجرى له فحص وثيقة تفيد بذلك يجب أن يحملها معه طوال الوقت ويبرزها عند الطلب.

خامسا: يعزل كل من تثبت إصابته في منزله، ومن كان يشكو من أعراض خفيفة يعزل في منزله تحت طائلة القانون، ويرسل للمستشفى من كانت حالته أصعب.

سادسا: يتم كل هذا في ثلاثة أيام، الخميس والجمعة والسبت والتي يفرض فيها حظر تجول شامل لا يستثنى منه أحد. وعليه وجب أن تكون الفرق الفاحصة قادرة على تنفيذ هذا من خلال التأكد من أعدادها من الأشخاص الذين ذكروا سابقا ومن كل من أراد التطوع للمشاركة.

سابعا: بعد انتهاء فترة الثلاثة أيام من الحجر نكون قد عرفنا كل شيء. عرفنا أعداد المصابين ومن عزلناهم في بيوتهم ومن ادخلناهم إلى المستشفيات، ولدينا قاعدة بيانات مرضية لكل من هو على الأرض الأردنية.

ثامنا: ما دمنا قد عرفنا المصابين وعزلناهم او ادخلناهم للمستشفيات، تعود الدراسة للمدارس والجامعات وتفتح الأماكن العامة.

تاسعا: يلزم الناس على الرغم مما سبق بارتداء الكمامة، وبالتباعد وتحت طائلة القانون.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
27-09-2020 01:25 PM

منذ بدايه "كورونا"في العالم

لم نكن بحاجة لأي اغلاق اطلاقا

وكنت استغرب ما الذي جرى

حتى تعطل اقتصاد البلد

2) تعليق بواسطة :
27-09-2020 01:47 PM

كورونا فيروس متغير ومتقلب، كل فترة يظهر بشكل آخر، هذا آخر ما خلص اليه خبراء الفيروسات، ولذلك ربما لا تنفع معه هذه الخطة، ربما التعايش معه أفضل الحلول، والتركيز على الحالات الطارئة، والله تعالى أعلم.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012