أضف إلى المفضلة
الخميس , 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2020
الخميس , 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2020


غورني كاراباخ يشتعل من جديد

بقلم : د.حسام العتوم
03-10-2020 04:49 AM

لا توجد حرب في التاريخ القديم و المعاصر الا وانتهت بتوقيع سلام بين الجهتين المتحاربتين , واكبرهما العالمية الاولى 19141918 , و الثانية 1939 1945 , فلماذا هي الحرب اذن بين أذربيجان و أرمينيا على اقليم غورني كاراباخ ذو ألاغلبية الارمنية في عمق أذربيجان ؟ لقد كانت الحرب الاولى بينهما عامي 19921994 , و تجددت عام 2016 , ومن ثم تطورت في هذا العام 2020 , و النتيجة خسائر بشرية و بقاء الاقليم المتنازع عليه في مكانه التاريخي , و الجغرافي , و السياسي , و الاقتصادي تحت سيطرة ارمينيا . وفي الوقت الذي فيه هي ارمينيا تحسب على الطائفة المسيحية , تحسب اذربيجان على السنة المسلمة . فهل حقيقة الحرب بينهما عرقية ؟ وما علاقة القوى الخارجية بمثل هكذا نزاع دموي من الممكن تجاوزه ووضع حد نهائي له بواسطة البحث عن حلول وسط بعد الجلوس على طاولة المفاوضات, و بوجود وسطاء محايدين مثل ألامم المتحدة و مجلس الامن . و في المقابل ليس صحيحا ما يتم تداوله بأن روسيا منحازة لأرمينيا , و نلاحظ في المقابل بأن تركيا تساند اذربيجان , ولماذا مثل هكذا معادلة أصلا ؟ وهل صحيح بأن لروسيا قاعدة عسكرية في ارمينيا , و لتركيا مثلها في اذربيجان ؟ ولماذا تماحك تركيا المحسوبة على حلف (الناتو) الغربي- الامريكي روسيا في النصف الشرقي من العالم ؟ لاحظوا معي تحرش تركيا في سوريا شمالا وفي اكرادها , في وقت تسيطر روسيا على ملفها السياسي و العسكري بالكامل وفق معاهدة صداقة و دفاع مشترك . و لنلاحظ الانحياز التركي في ليبيا الى جانب حكومة الوفاق الوطني في طرابلس بقيادة فايز سراج لمواجهة الحضور الروسي في ليبيا الى جانب قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة الجنرال خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي شرقا . و لننتبه للاستدارة التركية عن روسيا حول اقليم القرم هذا العام 2020 , رغم عمق العلاقات التركية الروسية الجيوبولوتيكية و الاقتصادية و السياسية بينهما , وحجم التبادل التجاري الضخم الذي يصل الى 400 مليار دولار. ورغم تجاوز موسكو لأخطاء انقرة في موضوع اسقاط طائرة السوخوي الروسية الحربية 24 فوق الاراضي السورية عام 2015, و اغتيال السفير الروسي اندريه كارلوف عام 2016 هناك . و رغم انقاذ موسكو لانقرة اوردوغان من حادثة الانقلاب على اوردوغان عام 2016 . و لننتبه لأهمية البحر الابيض المتوسط بالنسبة لروسيا , و لتركيا , و لباقي دول العالم وسط الحرب الباردة التي يرفض الغرب الامريكي وضع حد لها في زمن ترفضه روسيا بالكامل بما في ذلك سباق التسلح التقليدي و غير التقليدي النووي و الفضائي .
لدي قناعة اكيدة بأن الحرب الصغيرة وغير المقنعة بين أذربيجان و أرمينيا , و المستهجنة ليست عرقية طائفية , ولكل قومية بطبيعة الحال الحق في الاعتناق الديني الاسلامي أو المسيحي , ولقاء نسائي سابق بينهما . ولكل دين سماوي سمح بكل تأكيد كل الاحترام و التقدير . و روسيا كما اعتقد و اتابع ليست طرفا في النزاع الاذري -الارمني على اقليم غورني كاراباخ الواقع وسط أذربيجان ,وصاحب الأغلبية الأرمنية , وفي المقابل تمتلك قاعدة عسكرية في ) اربوني ( و )غيومرب ( الارمنيتين. ومباحثات عسكرية رفيعة المستوى سابقة جرت بين أذربيجان و تركيا لأنشاء قاعدة عسكرية تركية في الجانب الاذري المحاذي لتركيا في منطقتي ( ناختشيفان ) , و ( أبشيرون ) لأحداث حالة من التوازن العسكري بين أذربيجان و أرمينيا , ومع روسيا , لكن انقرة وكما يبدو غير راغبة بتشنيج علاقاتها مع روسيا المتطورة سياسيا و اقتصاديا , والتي تمر ذات الوقت بمطبات هوائية سياسية من السهولة بمكان ملاحظتها . و بتاريخ 29 ايلول 2020 اعرب رئيس الفيدرالية الروسية فلاديمير بوتين عن قلقه حسب وكالة ( شينخو) الصينية للازمة الجارية بين ارمينيا و اذربيجان عبر مكالمة هاتفية مع رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان . و تصريح لوزير خارجية روسيا سيرجي لافروف بتاريخ 30 ايلول الماضي اعرب فيه عن استعداد بلاده لاستضافة اجتماع بين وزيري خارجية أرمينيا و أذربيجان للوصول لحل للنزاع الأذري- الارمني . و تصريح حديث متلفز و فضائي ايضا لدميتري بيسكوف مدير اعلام قصر الكرملين الرئاسي في موسكو بتاريخ 30 ايلول الماضي 2020 , تحدث من خلاله عن ضرورة الوصول لحل سلمي بين أرمينيا و أذربيجان التي تقيم موسكو معهما علاقات مختلفة متوازنة .
وقابل هذه المعادلة السياسية تصريح للرئيس التركي طيب رجب أودوغان, دعا من خلاله بتاريخ 28 ايلول المنصرم 2020 أرمينيا للانسحاب من الأراضي الأذربيجانية , ويقصد بطبيعة الحال اقليم ( ناغورني كاراباخ ) ليعم السلام من جديد في المنطقة القوقازية ,ولفت الانتباه الى أن اتفاقية مجموعة ( مينسك ) التي تضم روسيا , و فرنسا , و امريكا كوسطاء في الموضوع الأرمني - الأذري لم تصل الى حل سلمي مقنع منذ 30 عاما . و بناء عليه فان تركيا تقف الى جانب اذربيجان لكي تتمكن من حل مشكلتها مع ارمينيا بنفسها . و بالمناسبة لا توجد تدخلات سلبية يمكن رصدها وسط أزمة ناغورني كاراباخ لكل من امريكا و فرنسا . و اقليم ( ناغورني كارابخ , او ناغورني قره باغ ) الغريب من نوعه لوقوعه في الجزء الغربي من اذربيجان , و لخضوعه لسيطرة الارمن , يبعد عن عاصمة أذربيجان باكو 270 كم2 , وتبلغ مساحته 4400كم2 , اي ما مساحته 15% من مساحة أذربيجان الكلية . وكلمة ناغورني بالروسية تعني المنطقة الجبلية , و كاراباخ او قره باغ تعني بالتركي الحديقة السوداء , و الارمن يطلقون على الاقليم اسمه القديم ( أرتساخ ) اي الغابة , وسمي في العهد القديم ايضا ( اله الشمس) , وعاصمته (ستيباناكرت ) نسبة للزعيم الشيوعي استيانا شاهوميان . وفي الزمن السوفييتي عمل الزعيم جوزيف ستالين على ضم اقيلم ناغورني كاراباخ هذا الى أذربيجان عام 1923 في خطوة تشبه ضم الزعيم نيكيتا خرتشوف لأقيلم القرم لاوكرانيا عام 1954 لاسباب اقتصادية و مائية . وفي الوقت الذي تطالب أذربيجان بأنسحاب ارمينيا من اقليمها , تطالب اوكرانيا بعودة اقليم (القرم ) اليها . بينما عملت روسيا على اعادته لأراضيها بقوة القانون و صناديق الاقتراع عام 2014 ,بعدما انقلبت اوكرانيا سياسيا على نفسها و اتجهت صوب الاتحاد الاوروبي و الغرب الامريكي , و ادارت ظهرها بالكامل لروسيا .
يبقى السبب الرئيسي الذي اظهر الخلاف الاذري الارمني على السطح هو انهيار الاتحاد السوفييتي عام 1991 , وقبل ذلك كانت العائلة السوفيتية واحدة ان صح التعبير . و مثلما تواجدت شريحة أرمنية داخل اذربيجان في كاراباخ تواجدت مثلها اذرية داخل ارمينيا في ناختشيفان . و الخلاف الاذري الارمني نشب مبكرا عندما كان الاتحاد السوفييتي قائما عام 1988. و هدنة وقعت بين الطرفين المتحاربين عام 1994, بعد حالة تشرد سكاني من الطرفين . وتجدد للقتال الان هذا العام ,2020 ووقوع ضحايا للأسف . فمن يقرع جرس السلام بين الجارتين و الشعبين الصديقين في أرمينيا و أذربيجان ؟ دعونا ندعو الله لذلك , و نتأمل .

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012