أضف إلى المفضلة
الإثنين , 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2020
شريط الاخبار
بحث
الإثنين , 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2020


(95) مليون دينار صافي أرباح " البوتاس العربية "لنهاية الربع الثالث من العام الجاري

31-10-2020 07:35 PM
كل الاردن -

أعلن رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية، جمال الصرايرة، أن صافي أرباح الشركة بلغ حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري 2020، قرابة (95) مليون دينار بعد اقتطاع الضرائب والمخصصات ورسوم التعدين بقيمة 43 مليون دينار وتبرعات بقيمة 31 مليون دينار.

وأوضح الصرايرة في بيان صحفي صدر السبت، أن 'البوتاس العربية' واصلت تحقيق أداء متميز في الشهور التسعة الأولى من العام الجاري على صعيدي الإنتاج والمبيعات رغم التحديات الاقتصادية العالمية الضاغطة والناجمة عن تداعيات انتشار فيروس كورونا 'كوفيد 19'، لافتاً إلى أن الشركة استطاعت زيادة كميات الإنتاج لنهاية أيلول الماضي بنسبة (5%) مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي لتصل إلى (1.966) مليون طن، فيما زادت كميات المبيعات بنسبة (10%) مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي لتصل إلى (2.004) مليون طن وهذه الأرقام القياسية هي الأعلى التي يتم تحقيقها منذ التأسيس وبداية الإنتاج في الشركة.

وبحسب الصرايرة، بلغت حصة شركة البوتاس العربية من أرباح شركة برومين الأردن (40) مليون دينار حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري، مشيراً إلى أن أرباح شركة كيمابكو (المملوكة بالكامل لشركة البوتاس العربية والتي تنتج مادة نترات البوتاسيوم) حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري بلغت حوالي (13) مليون دينار.

وذكر الصرايرة، أن 'البوتاس العربية' تعد من أهم روافد خزينة الدولة بالموارد المالية حيث تشير القوائم المالية المرحلية إلى أن مجموع الضرائب ورسوم التعدين والرسوم الأخرى بلغت حتى نهاية الربع الثالث من العام الحالي (43) مليون دينار، منها (24) مليون دينار ضريبة دخل، منوهاً إلى أن شركة البوتاس العربية وشركاتها التابعة والحليفة تعد من أكبر المساهمين في رفد احتياطي المملكة من العملات الصعبة والتي بلغت حوالي (780) مليون دولار، في الشهور التسعة الأولى من العام الجاري.

وفيما يتعلق بمشاريع التوسع في إنتاج الصناعات المشتقة، ذكر الصرايرة، أن 'البوتاس العربية' باشرت بتأسيس شركة جديدة ستقوم بدورها بتملك وإنشاء مجمع متكامل للكيماويات والأسمدة المتخصصة في منطقة البحر الميت، وتم تقسيم تنفيذ مشروع المجمع إلى مرحلتين رئيسيتين يتم خلالهما بناء أربعة مصانع بكلفة استثمارية تقدر بـحوالي (330) مليون دولار.

وبحسب الصرايرة، تشمل مشاريع التوسع في الصناعات المشتقة أيضاً، توسع شركة كيمابكو في إنتاج سماد نترات البوتاسيوم بطاقة إنتاجية تصل إلى (100) ألف طن سنوياً، وأسمدة متخصصة أخرى سيتم إنتاجها كمواد ثانوية من عملية الإنتاج، وذلك من خلال إقامة شراكات استراتيجية جديدة، لافتاً إلى أن شركة كيمابكو (المملوكة بالكامل لشركة البوتاس العربية) تنتج سماد نترات البوتاسيوم من خلال مصانعها القائمة في العقبة وتساهم أرباحها المتحققة في رفع ربحية الشركة الأم 'البوتاس العربية'.

وحول مساهمة الشركة في التنمية المجتمعية، أكد الصرايرة أن شركة البوتاس العربية ورغم تداعيات جائحة كورونا السلبية فقد واصلت تنفيذ برنامج مسؤوليتها المجتمعية وتبرعت بـ (11) مليون دينار لدعم عدد من القطاعات في المجتمعات المحلية، كما قدمت الشركة أكبر تبرع يقدم على صعيد المملكة لصندوق 'همّة وطن' والبالغ قيمته (20) مليون دينار.

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية، الدكتور معن النسور، أن تحقيق أرقام قياسية في كميات الإنتاج والمبيعات له دلالات عظيمة بالنظر إلى الظروف المحيطة بعمليات الشركة هذا العام ومن أهمها الجائحة التي ضربت دول العالم ومن ضمنها الأردن، وتتمحور هذه الدلالات حول التخطيط السليم، والتنفيذ المحكم، والقوى البشرية المدربة والكفؤة، والعلاقات تجارية عالمية مع المستهلكين تتسم بالتميز والثقة، ناهيك عن حاضنة استثمارية ملائمة وداعمة تتمثل بدعم المؤسسات الحكومية ذات العلاقة مع الشركة في تنفيذ عملياتها التصنيعية والتصديرية.

وأوضح الدكتور النسور، أنه بالإضافة إلى تحقيق مستويات قياسية وتاريخية في الإنتاج والتسويق، فقد كان لخفض كلف الإنتاج والذي يُعد أحد إنجازات شركة البوتاس العربية، تأثير مباشر على ربحيتها، حيث انخفضت كلفة إنتاج الطن الواحد من البوتاس حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري بواقع (6%) بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، مما كان له دور رئيسي في تحسين الموقع التنافسي للشركة عالمياً، في ظل تنافس محموم في أسواق الأسمدة العالمية خلال الفترة الماضية.

وأضاف الدكتور النسور، أن استمرار سياسة الشركة في عمليات التطوير والتنويع في الإنتاج أدى إلى إنتاج أصناف جديدة من مادة البوتاس، أهمها البوتاس الحُبيبي الأحمر والذي تم إنتاجه لأول مرة في الشركة خلال العام الماضي وجرى تصدير أولى الكميات منه للسوق البرازيلي، لافتاً إلى أن 'البوتاس العربية' تمكنت، إضافة إلى استمرار تصديرها للبرازيل بوتائر أعلى هذا العام، من دخول أسواق جديدة منها أستراليا وتايلند وفيتنام والتي تعتبر من أهم الأسواق لمادة البوتاس كونها أسواق آنية من الممكن شحن كميات كبيرة نسبياً لها، كما أنها تتميز بارتفاع المردود المالي وارتفاع هوامش الربح منها.

ونوه الدكتور النسور إلى أن الخطة الاستراتيجية العشرية لشركة البوتاس العربية والتي بوشر بتنفيذها اعتباراً من العام الماضي تركز على تدعيم عناصر العمليات الرئيسية المسؤولة عن الإنتاج الحالي للشركة من خلال تطوير مفهوم الصيانة الوقائية لمصانع الشركة ومرافقها الإنتاجية كالسدود والملاحات، والتوسع في الإنتاج من خلال مشروعات الشركة في منطقة الامتياز، إضافة إلى تنويع المنتجات من خلال إنتاج البوتاس الحُبيبي الأحمر، (الذي تم البدء بإنتاجه في العام 2019) والبوتاس العادي الأحمر، بالإضافة إلى إنتاجها الاعتيادي من البوتاس الأبيض بكافة أشكاله وبمواصفات تعتبر الأفضل على الصعيد العالمي، والدخول لأسواق جديدة، إلى جانب التوسع في الصناعات المشتقة والتي تتعاظم من خلالها القيمة الاقتصادية المضافة للشركة.

وأشار الدكتور النسور إلى خطط الشركة في مجال الارتقاء بمستوى رأس المال البشري من حيث استقطاب أفضل الخريجين في مجالاتهم وتطويرهم من خلال التدريب المستمر، وبث ثقافة عمل قائمة على الانتماء للوطن وللشركة والتميز في الأداء وتعظيم القدرة على المنافسة وتعزيز تنافسية الشركة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012