أضف إلى المفضلة
الأحد , 17 كانون الثاني/يناير 2021
شريط الاخبار
رجل يتهم نسيبه بضربه بأداة حادة في إربد "المياه" تدعو للاستعداد للمنخفضات الجوية القادمة الى الأردن وزير الصحة: الفحص السريع لكوفيد-19 أصبح متوفراً بكميات كبيرة في الأردن وزارة الخارجية تؤكد متابعتها أحوال الأردنيين في السجون الإسرائيلية منخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة الاحد.. تفاصيل جمعية المهندسين الوراثيين: العمر المتبقي لكورونا أقل من شهرين وفاة المصرفي الشهير بنجامان دو روتشيلد الملك يعود إلى أرض الوطن الملك وآل نهيان يؤكدان تعزيز التعاون في كافة المجالات إحباط تسلل شخصين من الأردن إلى سوريا شكـاوى مـن تهالك الـشوارع والبنية التحتية في بنـي كـنانة وطيبة إربد %3.98 نسبة فحوصات كورونا الايجابية السبت عجلون: أزمة كورونا تلقي بظلالها على المنشأت السياحية والعاملين فيها الرياطي: أزمة مالية تهدد كافة المنشأت والقطاعات بالعقبة والمطلوب تدخل حكومي للإنقاذ عبر التعويضات أو القروض العـقـبة.. عودة إلى الحياة الطبيعية إيذانًا ببدء الموسم السياحي الشتوي
بحث
الأحد , 17 كانون الثاني/يناير 2021


الإعلام .. إبداع لا وظيفة . بقلم : شحاده أبوبقر

بقلم : شحادة ايو بقر
11-01-2021 02:10 PM

فرق شاسع بين أن تكون إعلاميا مبدعا تتوفر على حس سياسي عال , وبين أن تكون مجرد موظف في مؤسسة إعلامية . الأول يصنع رأيا عاما , والثاني مجرد ناقل لخبر , وهذه مهمة يمكن لأي كان القيام بها وعلى طريقة ساعي البريد مثلا , مع بالغ الإحترام للسعاة إن وجدوا .

من شروط العمل الإعلامي أن يكون الإعلامي موهوبا أصلا , وأن يتمتع بحس سياسي ملحوظ , فالإعلام أيا كان مجاله هو سياسة بكل تفاصيله وتجلياته حتى لو كان إعلاما رياضيا مثلا .

أن يكون لديك كدولة أو حزب أو أي هيكل عام أو خاص إعلامي فرد مبدع موهوب يعرف كيف يختار الكلمة أو الصورة وزمانها ومكانها وأسلوب تقديمها للكافة , أفضل ألف مرة من أن تكون لديك مؤسسات تسميها إعلامية وتكلفك الملايين ويقوم عليها أشخاص عاديون هم مجرد موظفين لا يتوفرون على أدنى حد من الإبداع الموهبي أو الحس السياسي المطلوب وبقوة .

الإعلامي الحقيقي القادر على تكوين رأي عام وتوجيهه حيث يريد , والمتمكن من تقديم الساسة للرأي العام بصورة ترقى بذواتهم في أعين الكافة , هو تماما كالفنان الرسام أو الموسيقار إو الأديب الشاعر أو الناثر , وهؤلاء يتمايزون في ما بينهم , بين من يسترعي إنتباهك أكثر, ويحرك فيك مشاعرك وطنيا قوميا إنسانيا أو بأي إتجه يريد , وبين من ينجح في تحقيق ذلك ولكن على نحوأقل.

ما قلته أعلاه حقيقة لا مراء فيها , والأمثلة في عالم اليوم والأمس وبالتأكيد غدا , ساطعة سطوع الشمس ولا مجال لإغفالها . الإعلام اليوم في زمن ثورة الإتصال العارمة , هو أمضى وأقوى سلاح بأيدي الدول , شرط أن يكون إعلام إبداع لا إعلاما وظيفيا يمتلك كل شيء, ما عدا الإعلام الحقيقي المؤثر المنتج .

إعلام ( وبحث الطرفان عددا من القضايا ذات الإهتمام المشترك وأكدا على عمق العلاقات الأخوية بين البلدين وناقشا سبل تطويرها في مختلف المجالات ) , ليس إعلاما على الإطلاق في دنيا القرن 21 , والسبب ببساطة أنه كمبارة تجري من دون جمهور يتابع , لا بل لا ينطوي على أية معلومة للمتلقي .
إعلام اليوم هو معلومات تستحضر من بين السطور وظل السطور وما وراء خبر الحدث أيا كان . من أدرك ذلك إهتدى إلى الحقيقة , ومن لم يدرك واصل سيره على درب ضال . الإعلامي المبدع يقدم للجمهور وبأدوات بسيطة وجبة معلوماتية شهية , ونقيضه حتى لو إمتلك كل الأدوات يعجز عن ذلك حتما , وهذا ليس ذنبه قطعا . الله وحده من وراء قصدي .

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012