أضف إلى المفضلة
الخميس , 04 آذار/مارس 2021
شريط الاخبار
موسكو: واشنطن تسعى لتحويل منظمة حظر الكيميائي إلى أداة لتحقيق مصالحها الأرصاد: ثلوج على قمم الجبال فجر الخميس تقرير: نتنياهو يسعى لترتيب زيارة للإمارات والبحرين قبل الانتخابات السويد.. إصابة 8 أشخاص بسلاح أبيض والشرطة تحقق في "جريمة إرهابية" محتملة الحاج توفيق: لا توجه لفرض حظر تجول السبت التربية تعلن الخميس استمرار التعليم الوجاهي أو تعليق دوام بعض الصفوف حجّو: “المتحور” يزيد الوفيات 37% وإدخال المستشفيات 65% الحنيطي: نسخر كافة الإمكانات للحفاظ على حدودنا محافظ البلقاء يدعو المواطنين للالتزام باوامر الدفاع ويؤكد تطبيق القانون على الجميع تعديل نظام الاعتراف بمؤسّسات التعليم العالي غير الأردنيّة الحكومة تقر معدّل لقانون صندوق شهداء الجيش والأجهزة الأمنية لسنة 2021 الصحة تحدد أسعار فحوص كورونا الصناعة تعليق دوام مراقبة الشركات والسجل التجاري القبض على شخصين من جنسية عربية اشتركا بقتل آخر من ذات الجنسية الوزراء يضعون استقالاتهم تمهيداً للتعديل الوزراي الأسبوع المقبل
بحث
الخميس , 04 آذار/مارس 2021


السرّ : في خلطة الدستور

بقلم : الاعلامية دعاء العبادي
16-01-2021 04:45 AM

أيام معدودة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوّدع بعدها البيت الأبيض، لكن على ما يبدو فإنّ الديمقراطيين متمسكون بخطوة عزله من المنصب، على خلفية الأحداث التي شهدها الكونغرس، يوم السادس من الشهر الحالي.

هذه المساعي الجديّة لعزل ترامب أثارت مجموعة من الأسئلة الدستورية لإنها إن اكتملت فستكون حادثة نادرا ما جرى تسجيلها في التاريخ الأميركي.

بينما يتبقى أقل من أسبوع لمغادرة ترامب البيت الأبيض، يقول مشروعون أميركيون إن خطورة الأفعال التي تورط فيها الرئيس المنتهية ولايته تستدعي النظر في بنود خاصة بالعزل لأجل منع ترامب من تولي منصب فيدرالي مرة أخرى.

وهذا تحديداً ما يفسر التشبث بعزل ترامب وعدم تركه ينهي ولايته، لأنه في حال بقي حتى العشرين من يناير الجاري، فإنه سيظل قادرا على إعادة شغل المنصب مستقبلا.

هذه المساعي للعزل تجري حتى الآن بقيادة الديمقراطيين بينما أبدى عدد من الجمهوريين موافقتهم على إجراء جلسة استماع بشأن ما قام به ترامب.

دستورياً ... يمكن للكونغرس أن يعزل الرئيس ومسؤولين كبارا قبل انتهاء ولاياتهم، في حال اعتقد المشرعون أنهم ارتكبوا أفعال الخيانة أو ضلعوا في جرائم كبرى وأساؤوا التصرف.

ويجري العزل عبر خطوتين وذلك بتصويت مجلس النواب، في تحرك يشبه توجيه الاتهام إلى مشتبه فيه بجريمة ما، وتجري الإشارة إلى التهم في بنود توضح ما جرى ارتكابه بحق البلاد.

وفي حال صوت مجلس النواب بالموافقة، فإن مجلس الشيوخ سيجد نفسه مضطرا إلى اعتمادها في عملية محاكمةٍ للرئيس.

وتبعا لذلك، فإن هذا المجلس يؤدي دور النيابة العامة، ويقوم بتعيين عدد من المسؤولين حتى يترافعوا أمام مجلس الشيوخ.

أما أعضاء مجلس الشيوخ، فيكون دورهم شبيها بلجنة المحكمة، بينما يجري السماح للرئيس بأن ينتدب من يتولى الدفاع عنه، تحت إشراف من المحكمة العليا.

لكن عزل الرئيس في مجلس الشيوخ، يحتاج إلى موافقة ثلثي الأعضاء لأجل إدانة الرئيس، أما في حال لم يتحقق هذا النصاب، فإن الرئيس ينال براءته ويبقى في منصبه.

وفي الوضع السياسي الحالي فإنه ينبغي أن يحظى مطلب عزل ترامب بتأييد كافة الديمقراطيين و17 من الجمهوريين بمجلس الشيوخ، وهو حد قد يصعب بلوغه.

قد يعتقد الكثير منا أن مسألة عزل ترامب تبدو غير ذات معنى، ما دام الرئيس سيغادر منصبه في غضون أيام لكن هذا ما لم يجهله الديموقراطيون لضمان عدم تكرار تجربة ترامب كرئيسٍ للولايات المتحدة مرة أخرى.

يصر الديمقراطيون على العزل لأنه في حال أدانه مجلس الشيوخ، لن يستطيع العودة إلى مزاولة أي منصب فيدرالي فالدستوري الأميركي يخوّل مجلس الشيوخ أن يحدد أو يمنع ترامب من تولي منصب كبير أو رفيعٍ مستقبلاً في الولايات المتحدة.
الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012