أضف إلى المفضلة
السبت , 16 تشرين الأول/أكتوبر 2021
شريط الاخبار
صرف مستحقات الفاقد التعليمي للمعلمين المشاركين في البرنامج الأحد رئيس البرلمان العربي: نقدر وندعم جهود جلالة الملك عبدالله الثاني في حماية المقدسات بالقدس الشريف وفاة عشريني اثر تعرضه للدهس من قبل مركبه في سحاب إربد: "الأمن" يحقّق بوفاة عشريني الريشة ينتج 20 مليون قدم مكعب غاز يوميا الأردن يدين مقتل عضو البرلمان البريطاني أميس جامعة عمان الاهلية تقيم يوماً طبياً مجانياً في مخيم البقعة "تقصي الصحة" تجري 50 فحصاً لمصادر المياه في جرش النائب السراحنة: لا يمكن الطلب من المواطنين الالتزام بأوامر الدفاع والحكومة تسمح بخرقها مجلس التعليم العالي يتخذ قرارات تتعلق بقبول الطلبة في جامعات وكليات تعطيل مكتب أحوال وجوازات اربد ليوم غدا الأحد إدارة فيسبوك تعين لجنة للتحقيق في إزالة المحتوى الفلسطيني "القسام" تنشر صور الجنود الإسرائيليين وتؤكد أنهم لن يروا النور إلا بشروط قائمة محدثة بأكثر الدول تضررا في العالم بوباء كورونا الهواري: "شيجلا" قد تكون مسبب إدخال حالات جرش الجديدة
بحث
السبت , 16 تشرين الأول/أكتوبر 2021


سهير جرادات تكتب : الأفغان داخل “القزازة”

بقلم : سهير جرادات
28-08-2021 11:09 PM

والآن اصبح طالبو اللجوء #الأفغان (الموالون للأميركان ) داخل ” #القزازة” في منطقة الريشة الواقعة شرق بلدة #الرويشد الاردنية ، التي تقع تحت #السيطرة #الأمريكية ، بموجب الاتقافية الأمنية القديمة التي تم تجديدها بعيدا عن عيون مجلس الشعب .
وتؤكد الرواية الحكومية أنه بعد استيلاء حركة ” طالبان ” على السلطة ، وبموجب الاتفاق مع الولايات المتحدة ، تم إجلاء 2500 ( مواطن أفغاني ) عبر طائرات عسكرية ، وإيواؤهم في مناطق محددة ومغلقة في الأردن ، لمدة قصيرة ، لحين استكمال الإجراءات والترتيبات اللوجستية لنقلهم لأمريكا ، ولن يتم منحهم صفة (لجوء) لان وجودهم يحمل صفة (ترانزيت)، مشددة على ان الأردن لن يتحمل أي أعباء مالية جراء استضافتهم، لان أمريكا ستتكفل بتكلفة عبورهم ونقلهم من أفغانستان إلى المملكة ثم إلى الولايات المتحدة .
ولكن الرواية الحكومية، التي لم يصدقها المواطن الاردني !! لغياب الثقة بين المواطن والحكومات المتعاقبة منذ سنوات ، أثارت استهجان الكثيرين الذين استفسروا عن موانع تغيير سير هذه الطائرات التي تحمل (المتعاونين) أو ما يعرفوا بالعامية بـ(الجواسيس ) الى أمريكا مباشرة بدلا من ( التعريج ) على الأردن ، ورغم التأكيدات الحكومية بأن الأفغان (لن يستوطنوا في الأردن !!) ، وان الدفعة الأولى بدأت بالمغادرة منذ فجر يوم الجمعة الماضي ، إلا أن ما زال هناك تخوف لدى الشارع الأردني من ( مفاجآت ) أمريكية غير متوقعة ، واتخاذ قرار إبقاء الأفغان في الأردن ، لأسباب لوجستية أو سياسية أو امنية أو..!!
وفي ضوء (شح )المعلومات ، يستمر “وابل” الاستفسارات في الشارع الأردني عن ضمان عدم استقرار الأفغان في الأردن ؟!.. وعن مدة بقائهم على الاراضي الأردنية ؟!.. وهل صدقا سيعبرون الى أمريكا أو الى بلد آخر ؟! أم سيبقون في الأردن ؟! والسؤال الأكثر ( إلحاحا ) ما الأجور التي ستدفع للأردن بدل هذه الاستضافة ؟! وأين ستذهب؟!!..
وبالرجوع الى (اتفاقية التعاون الدفاعي) بين الأردن والولايات المتحدة الأميركية ، نجد أن الأردن بموجبها (لا يملك حق الموافقة أو الرفض أو الاعتراض ) على مجيء أي أحد إلى الأراضي الأردنية (تجلبه) الولايات المتحدة ، كما نصت المادة الثالثة منها صراحة على توفير الأردن لقوات الولايات المتحدة وأفراد الولايات المتحدة (ومتعاقدي الولايات المتحدة )المرافق للاستخدام الحصري من قِبل قوات الولايات المتحدة أو للاستخدام المشترك من قِبل قوات الولايات المتحدة والأردن، (ومتعاقدي الولايات المتحدة )من دون إيجار أو تكلفة مشابهة، وذلك للقيام بأنشطة التدريب والتمارين والمناورات والعبور، ونشر القوات والأنشطة الأخرى!!
إن صحت الرواية الأردنية، وخرج (المواطن الأفغاني ) بعد مدة قصيرة من ” القزازة” ، سيتأكد للمواطن الأردني أنه هو الوحيد الذي سيبقى عالقا في ( عنق القزازة ) ، وأن لم تصح الرواية الحكومية ، و”علق” الأفغان في الأردن ، فإن مرتبة الاردن ستتغير من حيث نسبة اللجوء بين دول العالم، حيث إنه بحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (يحتضن الأردن ثاني أكبر عدد لاجئين في العالم).

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
29-08-2021 09:11 AM

اللواء فهد حرادات رحمه الله كان مديرا للتعبئه العامه. كان مكتبه في احدى بنايات القياده العامه وافراد وحدته يداومون في بركسات لا تقي حر الشمس ولا برد الشتاء. لم يهدأ له بال حتى نجح بتخصيص بنايه مكيفه لجنده. كان قائدا يفكر برعيته ويشعر بمعاناتهم .

الاستاذه سهير بنت الرجال امتداد لنهج المرحوم ابيها !

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012