أضف إلى المفضلة
السبت , 16 تشرين الأول/أكتوبر 2021
شريط الاخبار
"تقصي الصحة" تجري 50 فحصاً لمصادر المياه في جرش النائب السراحنة: لا يمكن الطلب من المواطنين الالتزام بأوامر الدفاع والحكومة تسمح بخرقها مجلس التعليم العالي يتخذ قرارات تتعلق بقبول الطلبة في جامعات وكليات تعطيل مكتب أحوال وجوازات اربد ليوم غدا الأحد إدارة فيسبوك تعين لجنة للتحقيق في إزالة المحتوى الفلسطيني "القسام" تنشر صور الجنود الإسرائيليين وتؤكد أنهم لن يروا النور إلا بشروط قائمة محدثة بأكثر الدول تضررا في العالم بوباء كورونا الهواري: "شيجلا" قد تكون مسبب إدخال حالات جرش الجديدة وزير النقل: 93 بالمئة من القطاع ملكية فردية ديوان التشريع والرأي ينشر مسودة نظام رسوم المحاكم الكنسية الموحد - رابط 14 ألفا و847 اصابة كورونا نشطة في الاردن اجواء خريفية معتدلة الحرارة في أغلب مناطق المملكة الناصر : التعيينات لن تظل حسب الدور التنافسي، وملتزمون بالتحول نحو الاعلان المفتوح إيران تنتقد تجاهل الوكالة الدولية للطاقة الذرية برنامج إسرائيل النووي دراسة لـ"الديمقراطية": أوسلو لم تعدد الحقوق المدنية والسياسية المتعلقة بتقرير المصير للشعب الفلسطيني
بحث
السبت , 16 تشرين الأول/أكتوبر 2021


سجناء_الحرية وليسوا أسرى

بقلم : ايمن دهاج الحنيطي
08-09-2021 10:49 PM
.

اخطأ الفلسطينيون منذ البداية وما زالوا ، عندما اطلقوا على #سجناء_الحرية في سجون الاحتلال الاسرائيلي اسم ' اسير ' و ' اسرى ' ،ويسمون بها مؤسسات ووزارات ،وهذا خطأ كبير يخدم الاحتلال الاسرائيلي واعلامه بالدرجة الاولى، ' اسير ' ،وهي كما تلفظ باللغة العبرية ،يستخدمها الاسرائيليون بمعنى 'سجين' و'سجناء' ، وللتصحيح 'الاسير' في معناها باللغة العربية ،هو من يقع في قبضة الجيش الاخر عندما يكون هناك حرب بين جيشين تابعين لدولتين ،في الحالة الفلسطينية لا يتسوى ' سجين_الحرية' المُقاوم للمُحْتَل مع جيش احتلال مُدجّج بالاسلحة تابع لدولة وكيان احتلال، 'الاسير' يعني جيش ودولة ،فهل للفلسطينيين المُحْتَلّين اليوم ،والمُغْتَصبة ارضهم وبلادهم، جيش او دولة ؟؟ .
على الفلسطينيين افرادا ومؤسسات ان يتراجعوا عن الخطأ اليوم ،وليعتمدوا اسم ' سجين الحرية ' و'سجناء الحرية' بدلا من 'اسير' و'اسرى' ، وليركزوا نضالهم الالكتروني باللغة الانجليزية ،وباللغات الاخرى في اسلوب ولغة يفهمها العالم بحسب مفاهيمه الملوثة اليوم بفعل حرب الافكار والاعتقاد التي يتقنها الاخر.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012