أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 21 آب/أغسطس 2019
شريط الاخبار
اقتصاديون: قرار حكومة الرزاز دليل جهل بأسس التجارة الالكترونية.. وتجسيد للعبة القط والفأر المعايطة: زيادة نسبة المقاعد المخصصة للسيدات في "الادارة المحلية" مواصلة مبادرة اردن النخوة في محافظات المملكة "الأردنية" تطرح عطاء مبنى جهاز "الجاما نايف" لمستشفاها مصدر ينفي حديثاً منسوباً لوزيري المالية والتخطيط حول نسبة الاستهلاك خالد المجالي يكتب : ما زال في وطني رجال واشنطن تعترف بإسقاط طائرتها المسيرة في مناطق سيطرة الحوثيين في اليمن الجيش السوري يطبق حصارا كاملا على مسلحي "النصرة" بريف حماة الشمالي "قانونية النواب" تبقي على التقاعد المبكر وفاة طفل وإصابة والدته وأخيه اثر حادث تدهور في محافظة اربد الملك يلتقي وفدا من أعضاء الكونغرس الأمريكي "النواب" يقر المعدل لقانون الضمان الاجتماعي إنجاز 47% من تقاطع المدينة الرياضية 348195 سائحا زاروا مادبا خلال الشهور الماضية مجلس محافظة البلقاء يستعرض معيقات انجاز مستشفى السلط الجديد
بحث
الأربعاء , 21 آب/أغسطس 2019


التعلم عن طريق الإنترنت يفتح أبواب الجامعات الأميركية أمام الدارسين من ربوع العالم

20-04-2012 08:21 PM
كل الاردن -

كل الاردن — يختبر بعض من الجامعات المرموقة التي تعد في مصافي معاهد النخبة في الولايات المتحدة، ومنها جامعة ستانفورد ومعهد ماساشوستس للتكنولوجيا، برامج تقدم من خلالها مناهج دراسية مجانية عن طريق الإنترنت تتيح لآلاف الطلاب المحفزين حول العالم فرصة التحصيل العملي في مهارات متطورة واكتساب وثائق معتمدة غير رسمية.

وكان للتقدم في تكنولوجيا الفيديو والمواقع الاجتماعية وبرمجيات التعاون، دور في تمكين الجامعات من تقديم هذه المناهج التي تتضمن مواضيع مستفيضة، بصورة مفتوحة وعبر شبكة الإنترنت، كسبيل لإيصال التعليم والمعرفة لطائفة واسعة من الجمهور، مجانا أو بتكلفة زهيدة.

وفي هذا السياق قال ريتشارد كولاتا، نائب مدير دائرة التكنولوجيا التربوية في وزارة التعليم الأميركية، إن \'هذه مناهج دراسية مفتوحة بالإضافة إلى ما يواكبها من تفاعلات. إنه نهج مثير جدا للاهتمام.\'

وقد طرح برنامج المناهج المفتوحة، وهو الوصول المجاني لمواد المناهج الدراسية، قبل عقد من الزمن معهد ماساشوستس للتكنولوجيا وحذت حذوه مؤسسات أخرى في العالم. وحاليا هناك مئات الكليات والجامعات التي تقدم مواد تعليمية مجانية، وخبرات تعليم تفاعلي، لكن في العام المنصرم ارتقى المعهد المذكور وجامعة ستانفورد بالتعليم المفتوح إلى مستوى جديد.

إذ قام على سبيل المثال أستاذان في جامعة ستانفورد مختصان في علم الحاسوب بتدريس صف دراسي على الإنترنت مجانا عنوانه \'مقدمة في الذكاء الصناعي\'. وقد التحق بذلك الصف أكثر من 160 ألف طالب من 190 بلدا فيما قام طلبة متطوعون بترجمة أجزاء من المادة الدراسية إلى 44 لغة أجنبية. وفي نهاية المطاف قام 230 ألف طالب بدراسة المنهج بالكامل واجتازوا الامتحانات وحصلوا على شهادات عند استكمال الدراسة.

كما اجتذب منهجان مجانيان آخران بجامعة ستانفورد الآلاف من المنتسبين من جميع أصقاع العالم. وقالت مهران ساهامي الرئيسة المشاركة للتعليم بدائرة علوم الكومبيوتر بالجامعة: \'كان هناك عدد كبير جدا من الحضور الذين شاركوا في الصف من الخارج.\' وفي ربيع العام الحالي، أطلقت جامعة ستانفورد خمسة فصول إضافية وبلغ عدد الملتحقين بها قرابة 335 ألف دارس.

في غضون ذاك أعلن معهد ماساشوستس للتكنولوجيا أنه سيقدم فصولا دراسية مصممة خصيصا لمواصلة الدراسة عن طريق الإنترنت فقط وذلك بتمويل من مؤسسة غير ربحية تعرف بـMITx. وقد انضم أكثر من 120 ألف طالب في العالم أجمع إلى صف دراسي يقدم للمرة الأولى عنوانه \'الدوائر والإلكترونيات\' الذي يستمر تدريسه حتى شهر حزيران/يونيو. ويتابع ما لا يقل عن 20 ألف طالب من مجموع الـ120 ألف طالب بنشاط محاضرات المقرر الدراسي ويشاركون في تمارينه واختباراته التي تقدم إلكترونيا (على الإنترنت)، طبقا للمؤسسة غير الربحية.

والصف الدراسي الإلكتروني هو بنفس صعوبة الصف الذي يقدم للطلاب في صفوف معهد ماساشوستس للتكنولوجيا رغم أن الصف الإلكتروني لا يحصل الطلاب فيه على أية نقاط. ونظرا لأن الصف هو صف نموذجي فإن شهادة إتمام الدراسة فيه مجانية. ومستقبلا فإن الطلبة الذين ينالون تقديرات نجاح قد يضطرون لدفع رسوم لمؤسسة MITx لقاء الحصول على شهادة تصدرها لهم لكن مواد الصف ستكون مجانية.

رسوم دوائر من صف الدوائر والإلكترونيات الذي تقدمه مؤسسة MITx.

رسوم دوائر من صف الدوائر والإلكترونيات الذي تقدمه مؤسسة MITx.
وهناك جامعتان أخريان هما جامعة كاليفورنيا-فرع بيركلي وجامعة ميشيغان تقدمان بعض الصفوف الدراسية المجانية على شبكة الإنترنت وهي متوفرة إلى جانب صفوف جامعة ستانفورد على الموقع الإلكتروني Coursera. وثمة موقع رائد في هذا المجال هو Udacity الذي بدأت صفوفه في منتصف الشهر الحالي. وقد أسس كلا البرنامجين علماء كومبيوتر في جامعة ستانفورد.

خبرة التعليم

وتقول ساهامي أن هذه الصفوف \'هي صفوف فعلية تبدأ في موعد محدد وتنتهي في موعد محدد\' كما أن الطلبة الجادين يتابعون ويجارون وتيرة سير الدراسة. وتقسم المحاضرات المسجلة إلى أجزاء قصيرة تحتوي على تمارين ومسائل تقتضي حلولا. وأضافت أن النمط يدعو لوقف المحاضرة وإعطاء اختبار وعندها لن يكون بمقدور الدراسين أن يتابعوا شريط الفيديو إلا بعد الإجابة عن أسئلة الاختبار.\'

ويختتم الطلبة الواجبات المقررة (التي تشمل مواعيد نهائية محددة) ويمكنهم أن يشاركوا في مناقشات إلكترونية (على الإنترنت) مع بعضهم البعض ومع مدرسيهم. وعن ذلك تقول ساهامي: \'إنهم سيضطرون للتأمل بالمعلومات بصورة فاعلة بدلا من مشاهدة شريط فيديو دون مبالاة.\'

وبالنسبة لبرنامج جامعة ستانفورد يخضع الطلبة فيه لاختبارات نصف فصلية ونهائية في مراكز الاختبار المخصصة لذلك في جامعات مختلفة حول العالم. ولا تشترط مؤسسة MITx على الطلاب أن يتوجهوا لمراكز الاختبار بالنسبة للصف النموذجي المعروف باسم \'الدوائر والإلكترونيات.\' ولكن مستقبلا، تنوي المؤسسة تطوير نظام متطور للتثبت من صحة هويات الطلاب وتقليص الغش وانتحال مؤلفات آخرين.

ومن غير الواضح ما إذا كانت الشهادات الصادرة من MITx وجامعات ستانفورد ويوداسيتي وغيرها من المصادر سوف تترك أثرا إيجابيا على أرباب العمل المحتملين، وحسب قول ساهامي\' إلى أي مدى سيحاول الناس أن يوظفوا بيانات الإنجاز كشهادات معتمدة يبرزونها لأرباب العمل وكيف سينظر هؤلاء إليها؟ أعتقد أن الوقت سيكون خير دليل على ذلك.\'

كما أن الشهادات والأوسمة الرقمية التي تشير إلى التأهل بموضوع أو مهارة \'هي صالحة بقدر صلاح الجهة التي تصدرها\' كما ذكر كولاتا. فإذا كانت هذه الجهة منظمة أو مجموعة لها بعض الوزن فإن الشهادات التي تصدرها ستكون ذات مغزى، في الحقيقة.\'

لكن حتى بدون تقديمها وثائق معتمدة فإن الصفوف الإلكترونية (عبر الإنترنت) تلبي الحاجة. وتذكر ساهامي أنه حينما نشرت جامعة ساتنفورد أشرطة فيديو وغيرها من المواد الدراسية عن 10 من صفوف الهندسة التي تلقى إقبالا أكثر على شبكة الإنترنت \'بعث لنا طلاب كثيرون رسائل إلكترونية يشكروننا فيها على هذه المواد وأنا درّست صفا عن مبادئ البرمجة وبعث لي طلاب رسائل من هذا النوع من كل قارة في المعمورة. وحقيقة هناك طلب عليها وتقدير لها.\'

Read more: http://iipdigital.usembassy.gov/st/arabic/article/2012/04/201204184141.html#ixzz1sX4mgyiN
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
06-04-2014 01:54 PM

اريد الدراسه الحصول علي شهاده امريكيه ولكن الدراسه في جامعات عربيه

2) تعليق بواسطة :
24-05-2015 05:53 PM

4اناكنت طالبة سنة2004 والان افكر دراسة الصيدلة عن طريق النت في كليات عربية وانا من العراق فهل ممكن هذا الامر شكر لكم لتعاونكم معنا

3) تعليق بواسطة :
29-09-2015 01:33 AM

Very nice

4) تعليق بواسطة :
29-02-2016 10:23 AM

السلام عليكم ورحمة الله بركاته ..

انا من سلطنة عمان وارغب بدراسة التمريض عن طريق الانترنت هل يمكن ذلك في أي دولة ويستحسن في دلة عربية .

5) تعليق بواسطة :
06-04-2016 11:06 PM

انا خريجة تربية نوعية قسم اقتصاد منزلى واعمل بمجال الصيدله واريد اكمل دراسة فى مجال الصيدله عن طريق التعليم عن بعد ارجو المساعدة

6) تعليق بواسطة :
06-04-2016 11:10 PM

اريد اكمل بمجال الصيدله

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012