أضف إلى المفضلة
السبت , 04 كانون الأول/ديسمبر 2021
شريط الاخبار
ليس هيئة تشاورية د.العبادي:"الأمن الوطني والسياسة الخارجية"يتولى قضايا الدفاع والأمن الوطني والسياسة الخارجية اكتشاف بئرين جديدتين للغاز في حقل الريشة انتخابات نقابة المهندسين الزراعيين بآذار المقبل الصحة: تسجيل 28 وفاة و 2976 اصابة جديدة بكورونا في المملكة ألمانيا تصنف الأردن "منطقة عالية الخطورة" سوريا.. الإفراج عن دفعة جديدة من الموقوفين في محافظة درعا د . الحوارات يدعو إلى الزامية التطعيم منتخبنا الوطني يخسر أمام نظيره المغربي برباعية في كأس العرب اجراءات من امانة عمان بعد ارتفاع إصابات كورونا أبو يحيى يستجوب أمانة عمان د . الخرابشة يدعو وينصح بالاقبال على التطعيم كونه السلاح الوحيد الفعال للحماية قائمة الدول الـ38 التي وصل لها متحور أوميكرون "كل الأردن " تعزي برحيل الزميل العزيز خالد فخيدة " أبو زيد " أكاديمي وباحث ومؤرخ د. المناصير يرد على دعاة الهوية الجامعة:هويتنا اردنية جامعة من10000عام لا وفيات بكورونا في الجامعات
بحث
السبت , 04 كانون الأول/ديسمبر 2021


وزارة الاتصال الجزائرية: سنلاحق فرنسا حتى تعترف بجرائمها ضد أمتنا

16-10-2021 05:35 PM
كل الاردن -

قالت وزارة الاتصال الجزائرية، إن 'الحفاظ على الذاكرة والدفاع عنها واجبا مقدسا سنلاحق به فرنسا اليوم وكل يوم إلى أن تعترف بمسؤوليتها كاملة وتلتزم بتحمل تبعات جرائمها ضد أمتنا' .

وأضاف بيان الوزارة بمناسبة إحياء الذكرى الستين لمجازر 17 أكتوبر 1961: 'تحيي بلادنا هذا الأحد الذكرى الستين لمجازر 17 أكتوبر 1961 التي اقترفها البوليس الفرنسي في باريس بكل وحشية وبربرية ضد المهاجرين الجزائريين المسالمين المطالبين بالحرية والسيادة والاستقلال'.

وتابع البيان: 'لقد تعرض هؤلاء المدنيون لأبشع صور البطش والتنكيل والتعذيب والاغتيال التي خلفت في يوم واحد 300 شهيد، منهم النساء والأطفال والمسنون، في بلد يسوق لنفسه بهتانا وزورا دور المدافع عن حقوق الإنسان'.

وأردف البيان: 'إن شوارع باريس ونهر السين الذي ألقي فيه الجزائريون مكبلو الأيدي والأرجل لا زالت شاهدة على تلك المجازر المروعة التي تبقى وصمة عار في جبين فرنسا بسجلها الحافل بالجرائم ضد البشرية والإنسانية، على غرار استخدامها للأسلحة المحظورة دوليا كالنابلم والتفجيرات النووية والإبادة الجماعية والنفي والاغتيالات والتشريد طيلة أزيد من قرن وثلاثين سنة من استعمارها للجزائر'.

وأكد البيان، أنه و'على امتداد هذه الفترة العصيبة ظل الجزائريون كالبنيان المرصوص متحدين في نضالهم البطولي ضد المستعمر الفرنسي الغاشم، وهو ما جسدته مظاهرات 17 أكتوبر 1961 التي نفتخر بإحياء ذكراها سنويا وبنقلها للأجيال المتعاقبة كإرث مشترك لأحفاد أبطال ثورة نوفمبر المجيدة'.

وأشار البيان إلى أن 'التعريف بهذه المحطات التاريخية الخالدة يعد واجبا وطنيا، والحفاظ على الذاكرة والدفاع عنها يعد واجبا مقدسا سنلاحق به فرنسا اليوم وكل يوم'.

'النهار'


التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012