أضف إلى المفضلة
السبت , 04 كانون الأول/ديسمبر 2021
شريط الاخبار
ليس هيئة تشاورية د.العبادي:"الأمن الوطني والسياسة الخارجية"يتولى قضايا الدفاع والأمن الوطني والسياسة الخارجية اكتشاف بئرين جديدتين للغاز في حقل الريشة انتخابات نقابة المهندسين الزراعيين بآذار المقبل الصحة: تسجيل 28 وفاة و 2976 اصابة جديدة بكورونا في المملكة ألمانيا تصنف الأردن "منطقة عالية الخطورة" سوريا.. الإفراج عن دفعة جديدة من الموقوفين في محافظة درعا د . الحوارات يدعو إلى الزامية التطعيم منتخبنا الوطني يخسر أمام نظيره المغربي برباعية في كأس العرب اجراءات من امانة عمان بعد ارتفاع إصابات كورونا أبو يحيى يستجوب أمانة عمان د . الخرابشة يدعو وينصح بالاقبال على التطعيم كونه السلاح الوحيد الفعال للحماية قائمة الدول الـ38 التي وصل لها متحور أوميكرون "كل الأردن " تعزي برحيل الزميل العزيز خالد فخيدة " أبو زيد " أكاديمي وباحث ومؤرخ د. المناصير يرد على دعاة الهوية الجامعة:هويتنا اردنية جامعة من10000عام لا وفيات بكورونا في الجامعات
بحث
السبت , 04 كانون الأول/ديسمبر 2021


تقرير: الأردن قدم واحة آمنة للاجئين خلال كورونا

23-10-2021 04:42 PM
كل الاردن -
قام المركز التكامل المتوسطي الذي يعمل تحت رعاية مكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع بنشر تقرير حول تأثير جائحة كورونا على اللاجئين السوريين في الاردن.

واشار التقرير الى ان سبل عيش اللاجئين السوريين في الاردن اصبحت مهددة بشكل أكبر، حيث أصبح الوصول الى الماء والتعليم والانشطة التي تجلب لهم الدخل والمطالب المالية للبقاء آمنين وبصحة جيدة اصبحت اقل.

في الاردن، كشفت جائحة كورونا عن العديد من المصاعب بالنسبة للمجتمعات المعرضة للخطر والضعيفة مثل اللاجئين السوريين خصوصا في الوقت الذي يحتاج الناس فيه الى المياه 'وغسل اليدين باستمرار' أكثر من أي وقت مضى.

هذا يعني انه اصبح العيش في مكان يقدم المساعدة والمياه وغسل اليدين والأمان نعمة كبيرة بالنسبة للاجئين السوريين.

وخلص التقرير أيضا الى أن طلبة المدارس من اللاجئين السوريين في المجتمعات المضيفة والمخيمات قد تأثروا أكثر بسبب الجائحة حيث أن التعليم عن بعد لم يكن دائما متوفرا لهم بسبب قلة الاجهزة المتصلة بالانترنت، حالهم حال الكثير غيرهم، واجه اللاجئين السوريين في المخيمات والمجتمعات المضيفة الخوف من المجهول بسبب الجائحة وتوقف حياتهم اليومية.

واشار التقرير الى أن الاردن قدم مثالا جيدا على التعليم خلال الجائحة.

قام الاردن باستضافة ما نسبته 10% من عدد سكان الاردن واستطاع تقديم احتياجاتهم الاساسية بنجاح وقدم لهم الادوات الضرورية للعيش خلال الجائحة في الوقت الذي تقوم به معظم الحكومات بالتركيز على شعوبهم فقط.

كما أن الاردن اصبح أول دولة في العالم قدمت اللقاح للاجئين.

من خلال جهود الحكومة الاردنية والمؤسسات غير الحكومية، تم تقديم واحة امنة للاجئين خلال جائحة كورونا.

وقال التقرير ان اكثر من 100 ألف لاجئ جددوا شهادات طلب اللجوء التي تجعلهم قادرين على الوصول الى الحاجات الاساسية والتعليم والخدمات الصحية والحصول على تصاريح العمل.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012