أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 24 أيار/مايو 2022
شريط الاخبار
رفعوا أعلام فلسطين.. الطلاب العرب يحيون ذكرى النكبة في جامعة "بن غورويون" لافروف: بعد أن اتخذ الغرب موقف الديكتاتور.. علاقاتنا الاقتصادية مع الصين ستنمو بشكل أسرع الخارجية الصينية: صفقات الأسلحة الأمريكية لتايوان تجاوزت 70 مليار دولار نفي اغلاق الاجواء الاردنية امام حركة الطائرات المغادرة والقادمة ضبط 8 طلاب أردنيين و7 عرب شاركوا بمشاجرة امام احدى كليات المجتمع في خلدا ولي العهد يفتتح فرع "كريستل" المتخصصة بإدارة مراكز الاتصال في العقبة الملك يستقبل رئيس تيار الحكمة الوطني في العراق عمار الحكيم الجيش: نواجه حرب مخدرات ممنهجة (تحديث مستمر) إرادة ملكية بترفيع وتعيين عدد من القضاة الشرعيين البنك المركزي يقرر تعطيل البنوك الخميس متقاعدو الفوسفات الأردنية يستأنفون اعتصامهم الاستهلاكية المدنية تعلن عن تخفيضات وعروض البنك الدولي يدرس تقديم 95.6 مليون دولار لدعم التنمية الزراعية في الأردن ارتفاع سعر البنزين عالميا في الأسبوع 3 من الشهر الحالي استقرار أسعار الخضار والورقيات بالأردن
بحث
الثلاثاء , 24 أيار/مايو 2022


خالد المجالي يكتب : الشعب والدفائن و"الاصلاح " !

12-01-2022 11:48 PM
كل الاردن -

منذ سنوات تكررت حوادث وفاة أشخاص أثناء عملية البحث عن دفائن، لا بل لعلي اقول انها أصبحت وكانها ظاهرة بامتياز خلال العقود الاخيرة.
أليس من الواجب ان نسأل أنفسنا ما الذي يدفع أردنيين قضاء معظم وقتهم في البحث عن دفائن، ولن ابالغ ان البعض قد باع واستدان الكثير من أجل الاستمرار في البحث على أمل أن يجد الكنز الذي امضى عمره وهو يبحث عنه دون فائدة.
ببساطة لعلي اقول ما يدفع الناس لهذا 'المرض' واسمحوا لي أن اطلق عليه 'مرض' لسببين، اولهما الفراغ القاتل وعدم وجود عمل ينشغل فيه الشخص الباحث، والثاني الوضع الاجتماعي والمالي الصعب الذي يعيشه البعض فيهرب للبحث عن الدفائن لعله يجد ما يغير واقعه المالي والاجتماعي.
كلنا سمعنا كم حالة وفاة وكم حالة إفلاس وكم سنوات اضاعها البعض ومع ذلك ما زال هناك من يصر على عملية البحث والمغامرة والمخاطرة.
ما أوردته أعلاه يشبه ما يبحث عنه الشعب منذ سنوات طويلة من إصلاح سياسي يتجاوز فيه نهجا أفقر العباد والبلاد حتى دفع البعض ثمنا غاليا من وقته وجهده وماله دون فائدة ترجى، لا بل المزيد من فقدان الأمل بالعثور ولو على ضوء بسيط في آخر النفق يعوض البعض ما دفع من ثمن من أجل وطنه وشعبه.
امضينا عمرا ودفعنا ثمنا دون فائدة، لا بل أصبحنا على قناعة ان وطننا خال من الدفائن كما هو يشكو من قلة الماء وخلوه من وجود النفط حسب تقارير حكومات متتالية.
بالأمس استمعت لمقتطفات من حديث دولة رئيس الوزراء والايام الجميلة القادمة نتمنى ان تكون حقيقة وليس احلاما ، وعليه لعلي اشكر دولته ان ترك لنا املا ان الأيام القادمة رخاء وطمأنينة للشعب الاردني لعله يعوض سنوات عمره التي امضاها بحثا عن الدفائن.
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012