أضف إلى المفضلة
الجمعة , 03 شباط/فبراير 2023
شريط الاخبار
الملك وبايدن يبحثان آليات التعاون لتعزيز الاستقرار الإقليمي وخفض التصعيد بالأراضي الفلسطينية بوتين: ردنا على التهديدات لن يقتصر على المدرعات.. يجب على الجميع فهم ذلك الملك يعقد لقاء مع نائبة الرئيس الأمريكي الشبول والسفير الألماني يشاركان بورشة حول التجربة الإعلامية في ألمانيا الملك يلتقي وزير الخارجية الأمريكي الملك يلتقي مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الملك يلقي الكلمة الرئيسة في فطور الدعاء الوطني بواشنطن السودان : اتفاق مع الاحتلال على المضي في تطبيع العلاقات بين البلدين التربية تعلن نتائج تكميلية التوجيهي - رابط أورنج الأردن تطلق التجربة الفعلية الثانية للجيل الخامس الأردن يحذر من تهجير سكان خان الأحمر ويدين الاعتداء على كنيسة حبس المسيح الخرابشة: دراسات مبشرة عن امتلاكنا للعديد من الثروات التنمية: توزع 30 ألف بطاقة غذائية لأسر عفيفة مواعيد العمل بجولات الترخيـص المتنقل البنك المركزي الأردني يرفع أسعار الفائدة 25 نقطة أساس
بحث
الجمعة , 03 شباط/فبراير 2023


ميركل تؤكد أنها لم تمنح الفرصة لإجراء حوار مع بوتين خلال توليها منصبها

25-11-2022 11:36 AM
كل الاردن -

لندن -رأي اليوم
اعترفت المستشارة الألمانية السابقة، أنغيلا ميركل بأنها في نهاية فترة حكمها كمستشارة ألمانية، لم تستطع التأثير على تطور الوضع حول أوكرانيا وتحقيق شكل جديد للمناقشة مع موسكو على مستوى الاتحاد الأوروبي.
وقالت ميركل في مقابلة أجرتها مع صحيفة “Spiegel” الألمانية: “لم يكن ذلك (حدوث العملية العسكرية الروسية الخاصة) بمثابة مفاجأة، لقد تم تقويض اتفاقيات مينسك. في صيف عام 2021، بعد اجتماع الرئيسين (الأمريكي جو) بايدن و(الروسي فلاديمير) بوتين، أردت مرة أخرى، مع (الرئيس الفرنسي) إيمانويل ماكرون، إنشاء تنسيق أوروبي مستقل لمناقشة مع بوتين في مجلس الاتحاد الأوروبي. اعترض بعض الناس، لكن لم يعد لدي القوة لدفع ذلك، لأن الجميع يعلم أنني أغادر في الخريف”، بحسب سبوتنيك.
وفقا لميركل، لو أنها ترشحت مرة أخرى لمنصب مستشار ألمانيا، لكانت قد استمرت في السعي لعقد اجتماع مع الرئيس الروسي. ومع ذلك، خلال زيارة الوداع لموسكو، شعرت أن وقتها قد ولى في سياق سياسة القوة.
“من وجهة نظر السياسة الخارجية، في النهاية لم أتحرك مليمترا فيما حاولنا القيام به مرارا وتكرارا. ليس فقط فيما يتعلق بأوكرانيا. بل في بريدنيستروفيه (ترانسنيستريا) المولدافية ومولدوفا وجورجيا وأبخازيا وسوريا وليبيا. لقد حان الوقت لنهج جديد”.
ومع ذلك، اعترفت ميركل بأنها لا تزال سعيدة لأنها منحت أوكرانيا، من خلال اتفاقيات مينسك، الوقت للتحضير، على حد زعمها.

وكان رئيس الوزراء الروسي السابق سيرغي ستيباشين، قد صرح في وقت سابق لوكالة “سبوتنيك”، بأن “المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل كانت السياسي الرئيسي الذي أقنع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتوقيع على اتفاقيات مينسك، لولاها لكانت روسيا قد حلت بالفعل قضية تحرير ما يسمى بـ”نوفوروسيا” من النازيين”.
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012