أضف إلى المفضلة
السبت , 28 كانون الثاني/يناير 2023
شريط الاخبار
بيان أردني كندي: ضرورة وقف جميع الإجراءات الأحادية والاستفزازية التي تقوض حل الدولتين الملك يلتقي الحاكم العام لكندا 3 وفيات وإصابتان بتصادم مركبتين بالقرب من جسر الخالدية في محافظة المفرق الأمير فيصل يؤدي اليمين الدستورية نائبا للملك غالبيتهم بحال الخطر :مقتل 8 اسرائيليين واصابة 12 اخرين بعملية إطلاق نار بالقدس ..تحديث كوريا الشمالية: سنبقى دوما في خندق واحد مع روسيا التي ستحرق أسلحة الغرب في أوكرانيا قمّة “البريكس” القادمة ستُدشّن العُملة الجديدة المُوحّدة للمنظومة ..هل هي الضّربة الأقوى لإنهاء هيمنة الدولار؟ 7 إصابات بتدهور باص صغير في الأغوار الشمالية الملك وترودو يبحثان الظروف المعقدة التي أحاطت بالعالم د.الطراونة يحذر : العواصف الرملية تؤثر سلبا على صحة الجهاز التنفسي محلل إسرائيلي : نواجه جيلاً بالضفة لا يهاب الموت ولا يعمل حساباً للتفوق العسكري الإسرائيلي وفيات الجمعة 27-1-2023 أمينا عمان والرياض يؤكدان أهمية تعزيز آفاق التعاون بمجالات العمل البلدي وسائل إعلام: إجراءات جديدة قريبا لإحكام ضبط الحدود السورية مع الأردن قتيل وجريحان بهجوم مسلح على سفارة أذربيجان في طهران
بحث
السبت , 28 كانون الثاني/يناير 2023


في ذكرى الشهيد

بقلم : راتب عبابنه
29-11-2022 06:37 AM

كان يوم شؤم عندما توالت الأخبار باغتيال شهيد الوطن والأمة المرحوم وصفي التل الذي عجزت النساء أن تلد مثله. وصفي لا يحتاج يوما لنتذكره. هو دائم الحضور بأذهاننا. فعند الحديث عن الرجال نتحدث عن وصفي وعند الوطنية لا بد من تذكره وعند التفاني لا بد من اسمه يقفز للذهن متفردا بتواضعه وبساطته وأردنيته.
مزايا وصفي قلما تجدها بغيره إن لم تنعدم عند من احتلوا مكانه. حجمه بحجم وطن وفكره فكر أمة ونهجه نهج الصالحين وبساطته بساطة الزاهدين فهل تجدوا هذه المزايا وغيرها تجتمع بأي ممن خلفوه؟؟
امتدت له أيادي الغدر والخيانة والعمالة القذرة التي خالف نهجها وصفي لينتقل بالأمة لجبهة تحرير المحتل من أرض العرب من خلال خطة تتوزع بها الأدوار على الدول العربية لكل حسب موقعه وقدرته، لكن المتآمرين الذين لا يدركون معنى الأوطان وتحريرها لم يمهلوه رحمه الله، إذ كان بالتعاون مع المخلصين أمثاله حجر عثرة في طريقهم حال دون تحقيق سيطرتهم
على ما اعتبره قائدهم أن تحرير فلسطين يمر ب'عمان'.
فكان ما كان من الصدام الدموي الذي أدمى قلوبنا حيث الأخ في الجيش والآخر منفلت لا حدود لانفلاته ولا ضوابط تنظم تحركه. وبالنهاية لا بد من انتصار الحق وتنفس الصعداء بعد أن كان الأردن دولة داخل أخرى. فانتشر الإستقرار وأزيحت العقبات لتستمر مسيرة البناء والنهوض بقيادة الحسين طيب الله ثراه محاطا بوصفي وأمثاله.
حمى الله الأردن والغيارى على الأردن والله من وراء القصد.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012