أضف إلى المفضلة
الجمعة , 19 تموز/يوليو 2024
الجمعة , 19 تموز/يوليو 2024


انتخابات الاجماعات العشائرية .. الى اين ؟

بقلم : د. بلال السكارنه العبادي
07-07-2024 06:11 AM

تشكل العشائر كتجمع قبلي يخدم كثير من القضايا السياسية والامنية والاجتماعية نموذج حضاري يساعد الدولة الاردنية في توزيع المكتسبات للعشائر كاعضاء في مجلس النواب من خلال الافرازات التي تنتج عن هذة التجمعات العشائرية كاعضاء في مجلس النواب..

ولكن من المآخذ على الاجماعات العشائرية انها لا تفرز في بعض الاحيان الاشخاص ذوي الكفاءة والمؤهلين ليكونوا اعضاء في مجلس النواب يساهموا في تحقيق الغاية من وجود السلطة التشريعية وما نشاهده في المجالس البرلمانية من اعضاء دليل على هذا الكلام وضعف الاداء البرلماني كون الانتخابات على اسس عنصرية بحتة، يتم انتخاب ابن العشيرة الاقرب وليس على اساس الكفاءة والخبرات التي يتمتع بها، وكاننا ننتخب مجلس شيوخ وليس مجلس نواب، وكذلك ان من يشارك بالانتخابات هم الذكور وهذا يشكل قمة الظلم بعدم ابراز اهمية دور المرأة في اختيار من يمثلها في مجلس النواب.

بالاضافة الى انه في كافة الانتخابات للنقابات والجمعيات واي تجمع ديمقراطي، وحتى يتم اعتماد نتيجة هذه الانتخابات ان تكون نسبة الاقتراع 51% للناخبين من عدد المقترعين ليكون النسبة ممثلة وتغطي هذا التجمع العشائري.

ومن هنا لا بد بالدفع نحو ترسيخ الوعي الديمقراطي والسياسي لدى بعض العشائر والتوجيه نحو اختيار الاشخاص المناسبين وذلك للاستفادة من الاجماعات العشائرية في تحقيق الغاية منها لتوحيد الجهود في بناء بيئة سياسية مكملة لدور الاحزاب وتعظيم المكتسبات المتحققة من الاجماعات العشائرية نحو تحقيق الامن والسلم المجتمعي وترسيخ العدالة الاجتماعية.


التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012