أضف إلى المفضلة
الإثنين , 25 كانون الثاني/يناير 2021
شريط الاخبار
مصادر صحفية: بوادر انقسام في فتح قبل الانتخابات الفلسطينية %3.52 نسبة فحوصات كورونا الايجابية الاثنين الملك يترأس جانبا من جلسة مجلس الوزراء - صور الصحة: 15 وفاة و845 اصابة كورونا جديدة في الأردن "حماية الأسرة" توفر حماية لفتاة حرمها والدها من الدراسة والتواصل مع العالم الخارجي بلدية اربد: تغطية 1200 شجرة بالبلاستيك الشفاف عماري يستعرض تطور مجموعة الاتصالات الأردنية الاردن يبحث اتفاقية تسليم المجرمين مع إسبانيا الأمانة تتسلم 30 كانسة مخصصة للطرق الرئيسة السريعة 81 % نسبة تراجع ايرادات القطاع السياحي المحولة للخزينة لعام 2020 الحكومة الفلسطينية تدرس مع الأردن إغلاق معابرها لمواجهة طفرة كوفيد-19 الداود: خسائر قطاع الشاحنات 200 مليون دينار وهناك نية للاعتصام والوزير غائب رئيس مجلس الأعيان يستمع لمطالب المزارعين الأردنيين الاحصاءات: 17.8% انخفاض العجز بالميزان التجاري لنهاية تشرين ثاني الماضي تقرير يحصي أكثر من 30 ألف "كذبة" روجّ لها ترمب خلال ولايته
بحث
الإثنين , 25 كانون الثاني/يناير 2021


بلاتر : لم أعلم بفضائح الرشى في «فيفا» إلا بعد عام 2001

15-07-2012 07:27 PM
كل الاردن -
قال السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ، في مقابلة صحفية نشرت اليوم الأحد ، إنه لم يعلم شيئا عن الرشى التي قدمتها مؤسسة (آي.إس. إل) للتسويق إلى مسئولين بارزين بالفيفا إلا بعد انهيار هذه المؤسسة وإعلان إفلاسها في عام 2001 .

وأوضح بلاتر ، في المقابلة مع صحيفة «سونتاج بليك» السويسرية ، أن أحد متلقي الرشى هو البرازيلي جواو هافيلانج الرئيس السابق للفيفا ويجب تجريده من منصب الرئيس الفخري للفيفا نتيجة لذلك.

وكشفت الوثائق التي نشرت في سويسرا خلال الأيام الماضية أن هافيلانج (96 عاماً ) حصل من مؤسسة (آي.إس.إل) على 5ر1 مليون فرنك سويسري (53ر1 مليون دولار) على الأقل في مارس 1997 فيما يتعلق بعقود خاصة بكأس العالم.

كما كشفت الوثائق عن حصول مواطنه ريكاردو تيكسييرا ، عضو اللجنة التنفيذية بالفيفا سابقا ورئيس الاتحاد البرازيلي للعبة سابقا ، على أكثر من 12 مليون فرنك سويسري بين عامي 1974 و1998 .

وتشير الوثائق أيضا إلى أن بلاتر ، الذي يترأس الفيفا منذ 1998 بعد ثماني سنوات قضاها في منصب السكرتير العام للفيفا ، كان على علم بهذا.

وقال بلاتر إنه لا يمكن أن يتحمل المسئولية لأن العمولة لم تكن جريمة في ذلك الوقت.

وأوضح بلاتر ، في المقابلة الصحفية ، أنه لم يكن يعلم بهذه الأمور حتى عام 2001 ، وقال : «لم أعلم بذلك إلا لاحقا. علمت به بعد انهيار مؤسسة (آي.إس.إل) في 2001» .

وأضاف : «عندما أقول إنه من الصعب تحليل الماضي بمعايير الحاضر ، تكون هذه رؤية عامة، لا أوافق على الرشوة إطلاقا ولا أتحملها ولا أبررها» .
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012