أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 19 كانون الثاني/يناير 2021
شريط الاخبار
بحث
الثلاثاء , 19 كانون الثاني/يناير 2021


مخاوف من انجرار الاردن الى الصراع في سوريا !!

24-07-2012 04:39 PM
كل الاردن -

حذر محللون من 'عواقب وخيمة' في حال انجر الاردن الى النزاع الدائر في سوريا مع ارتفاع وتيرة العنف في الجارة الشمالية وازدياد المخاوف من احتمال استخدامها لأسلحتها الكيميائية.

ووفقا لمصادر مقربة من الحكومة الاردنية 'هناك اجتماعات يومية لبحث امكانية ارسال قوات اردنية خاصة في حال سقوط النظام السوري لتأمين الاسلحة الكيميائية والجرثومية'.

ورغم انه لم يتسن تأكيد ذلك من قبل المسؤولين الا انه من الواضح ان الاردن يراقب بقلق متصاعد التطورات في سوريا.

واعلنت المملكة الاحد انها ستتخذ كل الاجراءات اللازمة على حدودها مع سوريا من اجل 'الحفاظ على الامن الوطني من اي اختراقات'.

وتترافق تلك المخاوف مع استمرار تدفق اللاجئين السوريين الى الاردن مما يشكل عبئا اقتصاديا ولوجيستيا على المملكة.

وحذر العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الاربعاء في مقابلة مع قناة 'سي ان ان' الأميركية من امكانية اغتنام تنظيم القاعدة الفوضى في سوريا للاستيلاء على الترسانة الكيميائية التي يمتلكها النظام السوري.

من جانبه، رأى عريب الرنتاوي، مدير مركز القدس للدراسات السياسية، ان تدخل الاردن لتأمين الاسلحة الكيميائية السورية 'محتمل' لكنه يحتاج الى 'مظلة سياسية عربية ودولية والا فعواقب ذلك ستكون وخيمة'.

وفيما تشتد المواجهات بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة في مختلف مناطق سوريا وخصوصا في العاصمة دمشق والعاصمة الاقتصادية للبلاد حلب (شمال)، يتصاعد قلق المجتمع الدولي على امن الاسلحة الكيميائية التي يقول ان نظام الرئيس السوري بشار الاسد يمتلك كميات كبيرة منها.

ويقول الرنتاوي لوكالة فرانس برس ان 'الحديث اليوم لم يعد عن حقوق الإنسان والديمقراطية والتحول الديمقراطي والانتقال السياسي في سوريا وبات كله حول الترسانة الكيميائية والبيولوجية في سوريا'.

ويتساءل ان كان موضوع تلك الاسلحة 'مخاوف اردنية حقيقية ام انها جزء من استراتيجية اقليمية ودولية يراد جر الأردن اليها. اية اجندة يراد فرضها على المنطقة وجرنا اليها؟'.

ويحذر الرنتاوي من احتمال ان يكون الأمر مجرد حجة لضرب سوريا، مستذكرا 'ادعاءات الولايات المتحدة وحلفاؤها بوجود اسلحة دمار شامل في العراق والتي ثبت كذبها وانظروا للعراق الآن'.

وبالنسبة لمدير مركز القدس للدراسات السياسية فان السبب الاول وراء اثارة موضوع الاسلحة الكيميائية السورية هو 'امن اسرائيل الذي يشغل الولايات المتحدة والعالم كله'.

ويتفق المحلل السياسي لبيب قمحاوي مع الرنتاوي على ان موضوع تلك الاسلحة 'ليس اكثر من حجة يريد الغرب واسرائيل استعمالها للتدخل في سوريا'.

ويضيف لفرانس برس ان 'هذا يذكرنا بالعراق قبل عقد من الزمن حين استخدمت حجة وجود اسلحة دمار شامل لتدميره، وتأكد لاحقا عدم وجودها'.

ويؤكد قمحاوي ان 'الاردن ان تدخل تحت ذريعة مخاوف من اسلحة كيميائية فسيتدخل نيابة عن اميركا واسرائيل وهذا غير مقبول'، محذرا من 'مؤشرات واضحة بان الاردن يسير باتجاه تسهيل تدخلات عسكرية في سوريا'.

ورأى ان 'دور الاردن يجب ان يقتصر على دور مساعدة الشعب السوري انسانيا فقط وليس دور عسكري على الاطلاق'.

من جانبه، يعتبر محمد المصري، الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية بالجامعة الاردنية ان 'موقع الاردن الجغرافي المجاور لسوريا يجعله مرشحا قويا للقيام بعملية تأمين الأسلحة الكيميائية'.

ويضيف لفرانس برس ان 'مسألة الاسلحة الكيميائية السورية بالنسبة للأردن ليست فقط معضلة دولية او اقليمية بل هي تشكل خطرا مباشرا على امنه'.

ويوضح ان الاردن هو الدولة العربية الوحيدة 'المهيأة' لهذا الدور، مبررا ذلك بأن جيران سوريا العرب الآخرين 'غير مهيئين'، فيما تركيا 'حساسة تجاه الفكرة، أما تدخل اسرائيل او اميركا فتدخلهما هو بمنتهى الخطورة لانه سيخلق ابعادا اخرى للأزمة'.

ووفقا لمؤسسة 'مابلكروفت' الاستشارية لتقييم المخاطر فان الولايات المتحدة و18 دولة اخرى شاركت في تدريبات 'الأسد المتأهب' العسكرية في ايار/مايو في الأردن 'التي تضمنت تركيزا قويا على تأمين الأسلحة الكيميائية والبيولوجية'.

وتضيف المؤسسة انه 'بما ان الصراع يتصاعد، فإنه لا يمكن اغفال ان النظام (السوري) قد ينظر في استخدام اسلحة كيميائية'.

وفي آذار/مارس الماضي نقلت صحيفة 'وول ستريت جورنال' عن مسؤوليين اميركيين وعرب قولهم ان 'القوات الاميركية والاردنية تطوران خططا مشتركة لتأمين ما يعتقد انه مخزون سوري كبير من الأسلحة الكيماوية والبيولوجية'.

ولا يخفي اردنيون عاديون مخاوفهم من انجرار المملكة الى النزاع السوري، ويقول خليل (25 عاما) وهو طالب جامعي لفرانس برس 'نعاني اصلا من كل انواع المشاكل هنا من فقر وبطالة وفساد واقتصاد سيىء، لسنا بحاجة لمزيد من المشاكل'.

ويتساءل 'الا يجدر بنا فقط التركيز على اللاجئين السوريين؟'.

ويستضيف الاردن اكثر من 140 الف سوري لجأوا الى المملكة اثر اندلاع الاحداث في بلدهم، فيما تسعى عمان لتجهيز عدد من المخيمات لاستيعاب اعداد اللاجئين المتزايدة.

اما محمد (33 عاما) وهو مهندس معماري فيقول 'نحن فخورون بجيشنا لكننا لسنا قوة عظمى'.

ويتساءل 'ما الذي سيحدث لنا ان فشلت الخطة التي يتحدثون عنها لتأمين الاسلحة الكيميائية السورية لسبب او لآخر؟'.

وكانت وزارة الخارجية السورية اعلنت الاثنين في بيان تلاه المتحدث باسمها جهاد مقدسي امام الصحافيين واقر فيه للمرة الاولى بامتلاك سوريا لاسلحة كيميائية انه 'لن يتم استخدام اي سلاح كيميائي او جرثومي ابدا خلال الازمة في سوريا مهما كانت التطورات الداخلية. هذه الاسلحة لن تستخدم الا في حال تعرضت سوريا لعدوان خارجي'.

واشار مقدسي الى ان 'هذه الأسلحة على مختلف انواعها مخزنة ومؤمنة من قبل القوات المسلحة السورية وباشرافها المباشر'.

الا ان الخارجية السورية ما لبثت ان وزعت بيانا جديدا على وسائل الاعلام ادخلت فيه تعديلات على البيان السابق. وجاء فيه 'ان اي سلاح كيميائي او جرثومي لم ولن يتم استخدامه أبدا خلال الأزمة في سوريا مهما كانت التطورات في الداخل السوري، وان هذه الأسلحة على مختلف انواعها -ان وجدت- فمن الطبيعي أن تكون مخزنة ومؤمنة من القوات المسلحة السورية'.

من جانبها، هددت اسرائيل سوريا بانها ستهاجم اي شحنة اسلحة كيميائية او صواريخ وانظمة دفاعية جوية تنقل الى حزب الله اللبناني.

ويقول المسؤولون العسكريون الاسرائيليون ان سوريا التي تعد رسميا في حالة حرب مع اسرائيل، تمتلك 'اهم ترسانة من الاسلحة الكيميائية في العالم'.

ويدعم حزب الله الشيعي اللبناني النظام السوري منذ بدء الانتفاضة في سوريا ضد نظام الرئيس بشار الاسد في اذار/مارس 2011 والتي ادت الى مقتل ما يزيد عن 19 الف شخص، وفقا للمرصد السوري لحقوق الانسان.

ا ف ب

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
24-07-2012 04:58 PM

The only remaining major obstacle against announcing"Al-Watan Al-Badeel" is the Jordanian army.....America and Israel would like to get our army involved into the Syrian mud to weaken his power,divert his attention and remove the last Jordanian fortress

2) تعليق بواسطة :
24-07-2012 05:16 PM

لطلما حذر الجميع من هذا السيناريو,ولكن عندما يتدخل الاردن اضبط امنه وحماية مواطينه يكون تدخلا صحيحا وايجابيا,ولكن الامريكان والخليج واسرائيل لا يريدون أن يخسروا جنديا واحدا والنظام الاردني(وقد حذرت قبل ايام في تعليق وفي مقال بان مؤامره قد بيتت بليل لجر الاردن الى حرب قد لا تنتهي عند الاستيلاء على الاسلحه الكيماويه,وذلك معروف فالعراق الذي كان اضعف حبهة وتماسكا من الجيش السوري دامت الحرب ضده 12 عاما حتى استطاعوا اليسطره عليه واحتلاله,ولم يكن معه لا الروس ولا الصين ولا ايران ولا جيش مسلح ومدرب ويتقن حرب العصابات مثل حزب الله,اذن فعندما يزج النظام الاردني بابناء الاردن وجيش الاردن في حرب قد تدوم اكثر من 12 عاما فعلى المواطن الاردني ان يفكر جيدا بالخسائر البشريه التي ستلحق بالاردن اما الخسائر الماديه فسوف يقبض النظام كملك والمشاركين بهذا الاتفاق متذرعين بحماية الاردن 90 بالمائه من المال ويدخل الخزينه الاردنيه 10 بالمائه من المدفوعات التي ستدفعها الدول ذات المصلحه بانهيار سوريا والاردن معها وابناؤنا يدفعون حياتهم ثمنا لراحة الجيوش اصحاب المال,وطبعا سوف يسقط اكثر من ما سقط بالعراق من مدنين وسوف تعود الاردن الى مستوى تكنولوجي وتنموي الى ما قبل عهد فريد الاطرش وعندها سوف يدرك المسحجين والراكعين في اعتاب ملوك البشر الذي يتآمرون عليهم انهم كانو بامكانهم تفادي كل هذا,,؟؟؟؟؟الاردن سيتاثر كدولة جوار نعم ولكن لن يتعدى هذا التاثير اكثر من حماية للحدود وحالة استنفار اسخبارتيه وامنيه في الداخل لضبط وتعقب اي خليه نائمه تستيقظ للبدء بتنفيذ الاوامر الموكله اليها وبحسب الاعراف سوف نقبض من هيئة الامم ثمن تحمل الاردن لموجات الللاجئين وهذا حق اما مسألة الاسلحه الكيماويه فلا مانع من ان تشكل غرفة عمليات ضمن خطه عسكريه مسبقه تتيح للاردن ان يحول دون استخدام هذه الاسلحه في المدى الذي يؤثر على الامن الاردني,وهذا منطقي اما ان نخوض حربا ونعلن للعالم اننا مفوضين دوليا لتولي حربا ليس لنا بها ناقة ولا جمل لتمتلئ خزائن الكسبه ويقتل الاردنيون جيشا ومدنين على طريقة الفتاوي الصهيونيه بان كل نفس ذائقة الموت وسوف يموتون في حرب او غير حرب,فهذا ما لا يتقبله العقل والمنطق ومن هنا اقول ان لم تخرجوا لتحموا انفسكم وابنائكم من مصير محتوم يخطط له منذ زمن ليس ببعيد فاعظم الله اجركم بالاردن

رحماك ربي ان تاخذ كل من يتامر على هذا البلد اخذ عزيز مقتدر يا الله يا الله
الا لعنة الله على الظالمين

3) تعليق بواسطة :
24-07-2012 06:36 PM

كل ما يفعله الاردن هو حماية حدوده فقط ولا اظن انه سوف ينجرف في الاحدات السورية الدائرة الان لان هنالك حرب اهلية مشتعلة والدول المرشحة للتدخل هي تركيا واسرائيل فقط ولكن بشروط معنية . الاردن لا يملك القدرة العسكرية للتدخل لان الجيش الاردني هو للدفاع عن الاردن فقط وليس التدخل في دول الجوار .

4) تعليق بواسطة :
24-07-2012 06:42 PM

شكلو اجت مرحلة بيع الجيش الاردني
يعني نازل تصريحات عن سوريا ليل نهار و هو لا يفقه شئ يريد تدمير الجيش الاردني و جره في حرب ليس له مصلحة فيه حتى يقبض المليارات و يهرب الى بريطانيا

5) تعليق بواسطة :
24-07-2012 06:44 PM

العواقب ستكون مدمره مش على الشعب الاردني .. رح تكون مدمره على كل من تامر على سوريا وشارك بسفك الدم السوري وقبظوا ريالات ودولارات .. فقط بعض المقرات والمطارات والقصور ومعسكرات بلاك ووتر التي ستدك بصواريخ .
وسيخرج مئات الالف من الاردنيين يهتفوا ويزغرتوا عند كل صلية صواريخ .

6) تعليق بواسطة :
24-07-2012 06:48 PM

النظام متمثل في الملك يريد جر الاردن و جيشه الى حرب بناءا على اوامر امريكا و اسرائيل مقابل حفنة مليارات تذهب لبنوك سويسرا و طاولات لاس فيغاس و محلات التسوق في باريس و لندن و اقامة حفلات عيد ميلاد و شراء الجزر و العقارات

الرجاء النشر لان الاردن في وضع خطييير جدا جدا و الجماعة مش سائليين لان المليارات في الخارج و الطائرات في وضع الاستعداد للهروب في اي لحظة

7) تعليق بواسطة :
24-07-2012 06:54 PM

اي هو في عنا جيش مهو زمان العويده حلوه وباعوه وفرطوه وحولوا الفرق العسكريه لجندرمه ومكافحة شغب ومقنعين وقوات نينجا لمكافحة ابناء الوطن من الهنود الحمر ..
جيش يلي خبرك فيه ما ظل من هالحكي زماااااااان انفرط ..
يعني الجيش العربي السوري بياكلنا بلا ملح اذا بدخلوا الصبح المسويات بكونوا على حدود عرعر وسكاكا وما بنتحمل كم صلية صواريخ .. احنا بناكل الطس وهم بركبوا وبهربوا بطائراتهم يلي جاهزه مفلله بنزين .

8) تعليق بواسطة :
24-07-2012 06:55 PM

اوافق الاخ رقم 1 و ان اخر فصول عملية الوطن البديل هو التخلص من الجيش الاردني عن طريق زجه في حرب ليس لنا ناقة فيها و لا بعير ,دور الاردن في موضوع سوريا يجب ان يقتصر فقط في استقبال اللاجئيين السوريين اما ما يحدث من اطلاق التصريحات من قبل الملك فهو غير مقبول و يراد بع استفزاز سوريا و زج الجيش الاردني و ابناؤه في حرب لتدمير ابناء الاردن و تدمير الاردن كدولة تمهيدا للاعلان الرسمي للوطن البديل

9) تعليق بواسطة :
24-07-2012 07:03 PM

المطلوب الان التخلص من الجيش العربي في الاردن و زج ابناؤه الطيبيين في حرب مع نظام الاسد يعني حرب نقوم بها نحن عوضا عن امريكا و اسرائيل فامريكا لا تريد تكرار ما حدث معها في العراق , الحرب القادمة تريد ان تقوم بها امريكا و اسرائيل و لكن دون استخدام جنودها بل يراد ان يقوم بها الجيش الاردني ضد سوريا و طبعا ستكون المبررات الاسلحة الكيماوية التي يدعون امتلاك سوريا لها و انها ستقوم بضرب الاردن بها لذا على الجيش الاردني الاسنفار و الدخول في حرب عوضا عن امريكا و اسرائيل , طبعا مقابل مليارات توضع في حساب الملك مقابل بيع الجيش الاردني و النتيجة وطن بديل , التخلص من ابناء الاردن و تيتيم ابناؤه وجعلهم غرباء في الوطن الجديد

10) تعليق بواسطة :
24-07-2012 07:38 PM

للأسف فإن البندقية الأردنية يتم تأجيرها خدمة لمصالح غير أردنية, و للأسف فإن من يدفع الثمن هم من أبناء الأردن العسكريين الذين يُزج بهم لتحقيق بعض المكاسب المالية و كذلك للحصول على رضى حلف الناتو و شركاءه.
لا ندري ما يجول في الغرف السرية, لكن السيناروهات المحتملة تقول: أولا بأن النظام يمكن أن يعقد صفقة مالية- إقتصادية و دعما سياسيا غير محدود مقابل الدخول في "معركة سورية" المفترضة في حال سارت الأمور بهذا الإتجاه, السيناريو الثاني و هو مبني على فرضية إستمرار النظام السوري لفترة طويلة و سيكون المطلوب من النظام الأردني أن يسهم في أمور أمنية و لوجستية برعاية مشتركة مع دول أخرى, و هذا بالطبع سيُقابل بدعم مالي و سياسي للنظام. السيناريو الأخير في حال إنهيار الدولة السورية و قيام حرب أهلية, فإن الصراع سيكون على أشده داخل الإقليم و كثير من دوله, و ربما لا يستطيع النظام حماية الداخل الأردني من كل الهجمات التي يُمكن أن تترافق مع موجات العنف الأعمى المتعدد الرايات, و الذي لن يستثني دولة في الإقليم.

أعتقد بأن على النظام أن لا يُقامر بدماء الأردنيين, و عليه أن يعيد النظر في سياساته, و أن يحل أزمته مع قطاعات واسعة من الشعب الأردني الذي فقد ثقته بالنظام و قدرته على قيادة الدولة الأردنية في المستقبل نظرا لما أبدجاه من فشل متكرر خلال الفترة السابقة, و لا أبالغ أن أقول بأن النظام لا يملك مشروعا و طنيا نهضويا للأردن و لجميع الأردنيين , بل أن ما لديه هو مشروعه الخاص الضيق الذي يخدم به نفسه و مصالحه.
و الحقيقة أن النظام يتحمل كامل المسؤولية عن أية أضرار تقع على البلاد و على الشعب في حال إتخذ قرارات مصيرية خاطئة أو قبل بالضغوط أو الصفقات على حساب إستقرار البلاد و أمن شعبها.

11) تعليق بواسطة :
24-07-2012 09:51 PM

لن يقبل الجيش ان يزج به في هكذا حرب

12) تعليق بواسطة :
24-07-2012 10:00 PM

ساتحدث بصراحه ايام الجيش زارنا الملك حسين عليه رحمة الله قال:الجيش افضل مؤوسسات الاردن والجيش عمود وسط الخيمه الاردنيه .تشبيه ولا اروع .واقول ان الاردن كله قائم على الجيش والاجهزه الامنيه يتبعهم جيش المتقاعدين العسكريين .ما اود الحديث عنه ان الاردن بدون ما ذكرت مثل الضراط على البلاط .واقول مثل فلاحي :الباب اللي يجيك منه الريخ سكره واستريح وانصح النظام والمسؤولين عندنا برفع ايديهم عن الملف السوري لا بل وتسكير الحدود ومنع التسلل الى سوريا ومنع دخول اللاجئين الى الاردن .ما يجري مؤامره لان الامريكان والاسرائيلين سيخوضون الخرب لكن بجيوش تركيا والاردن وجماعات اسلاميه هنا وهناك .لن تخسر امريكا ولا اسرائيل اي جندي .هم اللاعبون على رقعة الشطرنج وبني يعرب والمسلمين هم حطب نار المعركه (البيادق).مثلما جنديهم غال عليهم يجب ان يكون جندينا .حتى دول خليجوا ستكتفي بدفع المال وشراء السلاح فقط ولن تدخل الحرب .لا اريد ان افارن بين القدرات العسكريه لكلا الطرفين لكن اقول ان امريكا لن تعطيكم من السلاح سوى النخب الثالث (المهتري) فاصحوا عباد الله يرحمني واياكم .

13) تعليق بواسطة :
24-07-2012 10:55 PM

قضية الأسلحة الكيماويه في سوريا اصبحت كقضية اسلحة الدمار الشامل العراقيه , هي التفاف على مجلس الأمن للتدخل بحجة وجود هذه الأسلحه , والأردن استغل وضعه الأقتصادي الذي دمره سياسات النظام الفاسده , وسيكلف الأردن بهذه المهمة , جيشنا لمحاربة اسرائيل لا لمحاربة الشعوب العربيه

14) تعليق بواسطة :
25-07-2012 04:06 AM

التعليقات كلها تنموا عن وعي وادراك لما يحصل وسيحصل وارى بانها تمت من اشخاص يتصفون بالمسؤولية والشجاعة وابداء الراي والتوجيه لما يجب ان يتم. واضيف الى ماتفضل به الاخوة ان على قيادة الجيشس الاردني ان تعي وتعلم بان المسؤولية كبيرة جدا وتاريخية ولن يسلم منها رئيس الاركان وقيادته والشعب الاردني لن يرحم. فحذار ان ننخرط فيما ليس لنا به مصلحة. الوضع الاقتصادي مهيئ لاتخاذ القرار الارعن وشبيه بمن حسر امواله على طاولة القمار وعلى استعداد ان يبيع زوجته على امل ان يربح ويعيد خسارته. يااردنين اردنكم في خطر وصاحب القرار لاتعنية عين اردنية تبكي ابنها اذا قتل على مشارف الرمثا او باب لبويب, فلا يهمه الا المال وكم من المال دخل الاردن فاين ذهب. جاء الجد وذهب الهبل جاءت الحقيقة وذهبت العونطة. وكما يقول عمر العبدالات هذا الاردن اردنا وليس اردن من لم ينتمي الى ترابه. كفى مسخرة وهبل. وليعلم من لايعلم ان التدخل في مالايعنينا ومقتل اول جندي اردني على الحدود سوف يشعل الشارع داخليا ويسقط النظام. وتدخل البلد في دوامة الفوضى والمجهول. هل هم مدركون.

15) تعليق بواسطة :
25-07-2012 08:32 AM

أخي العزيز؛ عندما قرأت دركّ أصبت بالذهول ونابني من القلق والخوف ما الذين دافعوا عن القدس الشريف في العام 1948.

أخي العزيز؛ لم أكن أعلم بأن حال جيشنا العربي كما تصفه الآن. هل يعقل أن يتم تحويل جيشا عظيما كالجيش الأردني رغم أنه خسر جميع معاركه مع اليهودن إلى جندرمة ودرك لأبنا ابناء العشائر الأبرار رضوان اله عليهم أخوة صبحة.. إذا كان حال الجيش كما تقول فأني أنصح أبناء الأردن ان يهاجروا إلى فلسطين أو أية دولة أخرى. لأن لا سمح الله وورطنا النظام في الحرب مع سوريا، ليأكلنا السوريون بصلية كاتيوشا واحدة من النوع القديم والمبرد.

16) تعليق بواسطة :
25-07-2012 09:04 AM

اذا حدث هذا فعلا و انجر الاردن و دخل في الصراع السوري الداخلي اي بين البصله و قشرتها لن ينوله الا سواد الوجه في هذه الحاله نسمي هذا غباء سياسي من الطراز الاول

17) تعليق بواسطة :
25-07-2012 09:09 AM

الجيش الاردني مهيأ لقمع الشعب و ليس لمقارعة جيوش اخرى

18) تعليق بواسطة :
25-07-2012 09:45 AM

الي قبل كان اشطر ما شفنا كيماوي صدام شو سوى طلع مبرد كلها مسرحيات

19) تعليق بواسطة :
25-07-2012 10:00 AM

الاردن لا يستطيع استيعاب اعداد اخواننا السوريون الهاربين من جحيم نظام الاسد وذلك لعدم توفر المياه والطاقة وعليه يجب دعم الجيش الحر لتحرير محافظة درعا من العصابات الاسدية وبذلك تنتفي الحاجة الى اللجوءويمكن تقديم المساعدات الى اخوننا السوريون على ارضهم

20) تعليق بواسطة :
25-07-2012 11:14 AM

لماذا كل هذا الخوف والرعب يا اخوان من انجراف الاردن في الصراع مع سوريا ولماذا انتم خائفون على جيشنا الاردني جيش البواسل جيش له ماضي عريق ويعتمد عليه بأي مهمة عسكرية ويعتبر مستشار لكل جيوش دول الخليج والمنطقة الامر ابسط مما تتصورون اسرائيل وامريكا ودول اوروبا وغالبة دول المنطقة عندهم امن الاردن من اولوياتهم والتي لا يمكن التهاون بها لان امن اسرائيل والمنطقة بكاملها الان اصبح من امن الاردن وشعبه اما بالنسبة لوجود مخططات للقضاء على الجيش من خلال زجة بحرب مع سوريا يا عالم افراد الجيش الاردني واجهزته الامنية بالكامل واعيين ومثقفين واصحاب خبرات لا يستهان بهاومدركين لما يدور حولهم توكلوا على الله واودعوه هذا البلد الذي لا تضيع ودائعه وتفائلوا بالخير تجدوه وضعنا بالاردن والحمد لله يسير للاحسن ويوجد هناك مؤشرات لذلك ولا احد ينكر ذلك الاصلاح .

والقضاء على الفساد لا يأتي بسنه او سنتين او بلمح البصر ولكن الان نبدأ بالقضاء على الفساد واصلاح المؤسسات وسن قوانين لمصلحةالوطن والمواطن ووو كل ذلك لاجل من يا اخوان هل هو من اجلنا فقط لا والله ولكن ذلك لاجل ان يعيش ابناؤنا واحفادنا في هذا الوطن الغالي والاجيال القادمة عيشة كريمة نزرع الخير والاصلاح ووو لتحصد الاجيال القادمة هذا الخير

21) تعليق بواسطة :
25-07-2012 11:53 AM

المؤمن عاقل والطائع كييس (كويس)واالعاصي اخرق والكافر احمق ..... قمة الحماقه ان نزج بجيشنا الى هذه الهاويه ....وقمة التعقل ان لا نتدخل الا في شؤوننا .... هداكم الله ايها القاده لا تكونوا حمقى

22) تعليق بواسطة :
25-07-2012 12:30 PM

" الآباء ياكلون الحصرم والآبناء يضرسون"
هذا حال الشعب الاردني قيادة كانت مأمورة من امريكا واسرائيل والآن اضيف اليها السعودية وقطر ولان هذه القيادة اوصلت البلاد الى الهاوية بتصرفات لا تمن عن روح وطنية بل عن مصالحج شخصية ضيقة لها ولن يواليها من الاذناب ، ومن يحصد النتائج السلبية هو الشعب الاردني .

23) تعليق بواسطة :
25-07-2012 12:39 PM

من يلاحظ توقيت التصريحات الاردنية بخصوص اسلحة سوريا الكيماوية يكتشف بأن الاردن
جزء من معسكر بادر الى اطلاق التصريحات
بهذا الخصوص فقد صدر اول تصريح من امريكا ومن ثم من اسرائيل وبعدها على لسان الملك شخصيا وهذا يدل على ان الدور الاردني التآمري هو هو كما كان
عام 2003 "احتلال العراق " حرب تموز لبنان عام 2006 ،نفس المعسكر المشوؤم
المكون من نواطير النفط والاردن خلف امريكا والناتو ومصر مبارك والآن تبدلت مصر بتركيا وقد انهزموا جميعا عام 2006 ،والآن سوريا معها روسيا والصين ودول البريسك واغلبية دول امريكا اللاتينية ونسبة ليست قليلة من الشعوب العربية فليتحضروا لهزيمة جديدة ولكن سيدفع العرب المتآمرين ثمنا غاليا.

24) تعليق بواسطة :
24-10-2012 09:34 PM

لقد كنت سعيدا بقراءة التعليقات التي تدل على وعي كبير لابناء الوطن من كافة الاطياف. هناك احتمال كبير جدا لتدخل الاردن في سوريا...لان خياراته محدودة وديونه ثقيلة ولا يوجد له مفر مادي... انا ادعوا الاردنيين ان يشدوا أحزمتهم وان يتعلقوا بالله وان يكون ايمانهم أعلى من حبهم لدنيا. ارجوا من الله ان تبقى هذه المواقف ثابتة حتى عندما نخسر احدا من ابنائنا... الموقف يؤشر الى ان هناك خطط سرية مرتبطة بضرب ايران تعطي الضوء الاخضر للجيش الاردني للتدخل

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012