الجمعة , 25 نيسان/أبريل 2014


هكذا يرى بسام بدارين المتقاعدين العسكريين ( بعض المتقاعدين والإرهاب الفكري في الأردن )

07-11-2012 12:31 PM

كل الاردن -

يتحدث المفكر الصديق مصطفى الحمارنة دوما لضيوفه عن الجنرال قائد الأركان الأمريكي المتقاعد الذي إصطف أمام عينيه على الدور في سوبرماركت صغير لكي يشتري لوح شوكولاته لزوجته التي تنتظر بالسيارة.


فكرة حمارنة واضحة فالجنرال الذي قاد أقوى جيوش أمريكا وحقق عدة إنتصارات وبمجرد تقاعده يتحول إلى مواطن عادي يدفع الضرائب ويصطف على الدور بلا مراسم أو تعقيدات ولا تنشغل المؤسسة الأمريكية بإيجاد وظيفة عليا له من أي نوع.


في بلاد العرب يحصل العكس بالتأكيد فالحظ يلاحق نخبة من الجنرالات الذين لم يحققوا أي إنتصار من أي نوع في الواقع للأمة أو لشعوبهم .


مناسبة هذا الحديث هو الجدل المتنامي في الأردن بعد إصدار بيانات بإسم مجموعة تسمي نفسها بتيار المتقاعدين تخون وتكفر دعاة المواطنة وتتهم من يتحدث عن الإلتزام بالدستور والإصلاح الديمقراطي الحقيقي بالتوطين.


ليس سرا اليوم أن القدس العربي حظيت بحصة من هذه الإتهامات البائسة وليس سرا أن كاتب هذا المقال كان له نصيب الأسد من بيانات بإسم التيار المشار إليه وتضمنت تكرارا ممجوجا للعبة الإتهامات التي تصدر لان احدا ما خلفها يبحث عن دور أو يقوم بوظيفة أو يقلد بعض المأزومين الموتورين فيجرح في طريقه وجدان الشعب الأردني ويمس بالوحدة الوطنية ويسيء لنصف الشعب قبل الإساءة للنظام وللمؤسسة العسكرية نفسها.


الأمر هنا يتطلب التذكير ببعض الحقائق والوقائع فمن وقع وثيقة {التوطين} في البند الثامن لإتفاقية وادي عربة هو الدكتور عبد السلام المجالي وهو طبيب متقاعد برتبة جنرال لا أحد يلومه أو يسأله إطلاقا اليوم عن تلك اللحظة التي وقع فيها إتفاقية الشؤم فيما تلقى تهمة التوطين جزافا على كل قلم أو رأي حر يحاول لفت النظر إلى أن الأردن لا مستقبل له بدون حريات ومواطنة ودستور وعدالة وإنصاف.


سمعت مباشرة من الباحث العربي الأردني الفلسطيني الأمريكي الصديق علي العربي ومن غيره بعض حكايات البطولة والفداء المحايدة التي تروي قصصا متنوعة عن مقاومة وقتال وبطولات الجيش العربي الأردني على أرض فلسطين الطاهرة.


هذه القصص والحكايات تصلح للتدريس في المناهج المدرسية ليس فقط لانها تكشف معدن نخبة من أبطال العشائر الأردنية الأفذاذ الذين قاتلوا حتى آخر قطرة دم وبإمكانات بائسة متواضعة وفي ظل خيانات سياسية وعربية دفاعا عن كرامة الأمة في فلسطين.


ولكن لانها أيضا تصلح عنوانا عريضا يمكن أن تستند إليه الوحدة الوطنية فلا يوجد أطهر من مجتمع وحده الدم.


يوما ما ستتحرر فلسطين وسيزرع الشعبان شجرة في أرضها الطاهرة بإسم كل شهيد أردني وفلسطيني وعربي ولا حاجة لنا بمناهج الحكومة البائسة التي تروي لنا قصصا سخيفة ولا تتميز بالعمق وتتجاهل عمدا وقصدا دماء الأردنيين الزكية في معارك فلسطين.


جهة ما ولغرض ما بالتأكيد تحجب عنا قصص بطولات الجيش العربي في فلسطين وهي للأسف جهة أردنية وإعتذر مسبقا من صديقي العربي وهو أردني من أصل فلسطيني وأنا أكشف سرا ردا على البؤساء في بلادي عندما أبلغ القراء بأنه- أي العربي- يقلب صفحات التاريخ الحديث وسيروي قصة حرب 67 على لسان أبطالها وشهود مرحلتها.


الجيش العربي الأردني قدم ستة ألاف شهيد قاتلوا ببسالة في فلسطين وبعض الشهداء رفضوا الإنسحاب ووضعوا بين أعينهم الشهادة أو فلسطين فقط والحكايات التي يوثقها العربي حاليا تعلم بعض الموتورين والإقليميين والعنصريين من الأردنيين والفلسطينيين معا تلك القصة من أولها وتخبرهم كيف قاتل أجدادنا وآباؤنا نحن كأردنيين وكيف كانت صولات وجولات نخبة من أبناء أشرف العشائر العربية الأردنية في ميدان المواجهة.


ظروف القتال كانت بائسة للغاية والإمكانات لا تذكر والقيادة كانت مشتركة والعامل السياسي هو سبب الهزيمة وليس العامل الميداني.


عليه بطولات وتضحيات الجيش العربي ليست مجالا إطلاقا للنكران وللجحود أو للتلاعب بالحقائق والمسألة خارج سياقات المزاودة والحقيقة تقول بوضوح: نعم هزمت الأمة العربية في فلسطين وخسر الأردن الضفة الغربية في معركة فرضت عليه.


السؤال الان: هل أجرم أستاذا جامعيا محترما من طراز الدكتور ربحي حلوم عندما أقر بواقع تاريخي يقول بأننا كأردنيين خسرنا الضفة الغربية وبعضنا فعلا يقنع نفسه ويحاول إقناع الأخرين بأن التخلص من اهل وسكان الأرض التي خسرناها هو الطريق الآمن نحو تحقيق إنتصارات بأثر رجعي لحماية الهوية الوطنية الأردنية؟.


الدكتور حلوم مناضل فلسطيني صلب وشرس وضع روحه على كفه طوال أربعة عقود وهو يتجول بين العواصم دفاعا عن قضية فلسطين وأفلت من الموت باللحظة الأخيرة مؤخرا وهو يقع على هامش نشاط لصالح فلسطين في تركيا.


والرجل فقد القدرة على الإحساس بأن حياته الشخصية تعني شيئا قياسا بفلسطين فمن يتحــدى {اتفاق أوسلو} على طريقة حلوم يعرف بأن حياته كانت وستبقى بخطر..بالتالي لا يجدي تهديد الرجل بإتصال هاتفي من {شخص} ما في الأردن يلوح بـ{شبرية مصدية} فالرجل دافع عن المؤسسة العسكرية الأردنية ومن يسيء لها هم الجبناء الذين إستهدفوه وهددوه بإسمها.


ما يسيء للأردن ويجرح شهداء الجيش العربي في فلسطين هو العقلية الصدئة التي حركت مقالات وبيانات تنز بالإقليمية ضد حلوم وغيره ومن يسيء للوحدة الوطنية هو الصدأ الذي يعلو تلك الذهنية التي فكرت للحظة بأن مناضلا مثل حلوم سواء إختلفنا أو إتفقنا معه يمكن أن تخيفه في اي لحظة سكين صدئة يلوح بها أحدهم بعد سلسلة من بيانات الإرهاب الفكري التي إستهدفت حلوم والقدس العربي وكاتب هذه السطور معا.


بالتالي وعلى طريقة عزيزنا ليث الشبيلات أحمل كمواطن أردني مسبقا مؤسسات النظام الأردني والمؤسسات والجهات التي ترعى عن بعد حملة الإرهاب الفكري والأخوة في تيار المتقاعدين وكتبة المقالات والبيانات المهترئة وأجهزة الأمن الأردنية المسؤولية الكاملة عن اي حادث من أي نوع يمكن أن يتعرض له مفكرنا الأخ حلوم او كاتب هذه السطور في أي وقت فما يفعله اشخاص ينطقون بإسم النظام ويحظون بالرعاية الخلفية يقع في مسؤولية النظام نفسه.


أنا بعد حلوم وبعد الشبيلات أقولها وأكررها بوضوح وصراحة : خسرنا كأردنيين الضفة الغربية ويسعى بعضنا لإقناع نفسه والقرار السياسي والشعب بالتخلص من اهلها الذين حولناهم قسرا لمواطنين أردنيين ثم إنطلقنا نسحب جنسياتهم ونلقي بهم في المجهول.


وأقولها بوضوح: علينا كأردنيين اولا أن نعيد لأهلنا وأشقائنا ضفتهم وأرضهم ثم ننشدهم الرحيلا ..لحظتها نتناقش فيما بيننا لنقرر مصيرنا ومصير مملكتنا ومستقبلها.


لست مغلقا على أي فكرة وأؤيد بشدة دخول المتقاعدين معترك العمل السياسي لكن على قواعد التعددية وإحترام الرأي والرأي الأخر وتجنب التخوين والإتهام والتكفير والإرهاب الفكري والأخوة في تيار المتقاعدين يجتهدون بالرأي مثلنا تماما فيصيبون ويخطئون فلا نتهمهم ولا يتهموننا ..تلك قواعد اللعبة السياسية ومن لا يحترمها لا يمكنه الإستمرار فيها وإلا تحول إلى{وظيفة سياسية أو أمنية} ليس أكثر ولا أقل.


العسكر في الأردن هم عماد الإستقرار وبناة الدولة والمؤسسة ولهم دوما كل الإحترام ووالدي رحمه الله كان من المؤسسين بينهم ولم أشعر يوما إطلاقا بانه يميز بين أردني وآخر على قواعد الأصل والمنبت ونصف أقاربي يتشرفون بالخدمة العسكرية خارج نطاقات المزاودة والمنطق الأعوج البائس وأنا نفسي تشرفت بالخدمة العسكرية.


لكن صفة متقاعد عسكري بما تنطوي عليه من شرف خدمة الوطن الذي لا يدانيه شرف لا تمنح صاحبها إطلاقا الحق في أي وقت بتخوين الأخرين وربطهم بالمشروع الصهيوني فقط لانهم يؤيدون منهجية المواطنة وينتقدون الإعتداء على حقوق الناس الدستورية فمن نسمح له اليوم بالإعتداء على جنسية أردني من أصل فلسطيني ستكبر طموحاته لاحقا ونسمح له بالإعتداء على حقوق وجنسية اي أردني من أي محافظة أو قبيلة وتحت ذرائع سقيمة من طراز تلك التي تقال لنا بالخصوص.


مرة أخرى لفت نظري الجنرال ظاهر الطراونة وهو يرد أمامي في كلية الأركان على زميل صحافي طالب بمشاركة العسكر بالإنتخابات قائلا: لا نريد الإنتخابات ولا السياسة ..نتركها لكم فقط قوموا بواجبكم كسياسيين وإعلاميين وقولوا لنا متى نستخدم البندقية وفي أي إتجاه.


ومع الإعتذار مسبقا من الجنرال مازن القاضي لابد من إستذكار همسته في أذني يوما ردا على بعض الأقلام والبيانات الموتورة عندما سألني: هؤلاء المجانين ما الذي يريدونه؟ .. الأردنيون من أصل فلسطيني ليسوا عشرة أشخاص نحملهم في بك أب ونرميهم على الجسر فهم أربعة ملايين مواطن شركاء في كل شيء.


هؤلاء أيضا متقاعدون عسكريون ونموذج للحرص على الوطن والإستقرار أما بعض الأخوة مصدري البيانات فيمثلون أنفسهم ونتمنى عليهم مراجعة أدبياتهم ومواقفهم بدلا من الإسترسال في التحريض على الفتنة.





' مدير مكتب 'القدس العربي' في الاردن
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
07-11-2012 12:56 PM

طيب الكلام يتمحور في اننا خسرنا الضفة الغربية يا قدس (...) وألم تستلم منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد مسؤولية تحريرها من الاحتلال بقرار فلسطيني وعربي في مؤتمر قمة الرباط وتسلمت الضفة الغربية ولم يكن فيها اي مستوظنة او مستوطن وها الان بعد الفشل الفلسطيني ( لم يبق منها سوى 12 بالمئة والقدس الشريف لا يعلم ما هو مصيرها ) اصبحت اراضي اردنية محتلة يا قدس ( ... ) / بدارين مع العلم ان انور السادات عمل في اتفاقية كامب ديفيد على حكم ذاتي خلال خمسة سنوات في الضفة الغربية والقدس الشريف وانتم والمنظمة/ فتح رفضوها جملة وتفصيلا . امركم غريب وانتم قمة في النفاق والتحريف والتزوير

2) تعليق بواسطة :
07-11-2012 12:58 PM

زى الى يصب كاز على النار. ممكن نعرف شو الهدف من مقالك

3) تعليق بواسطة :
07-11-2012 01:01 PM

يا أبو العز , أعتقد أنني من يدرسون لأمثالك كيفيه ابعاد الشياطين عن الجهله والسفهاء , أنت لم تلتقط ولم تستوعب فحوى تعليقي , لذا ارجع له وراجع تعليقاتي الكثيرة ألتي تحاول فضح محاولات الفساد الذي يلجأ لآليه الفتنه المجتمعيه لمحاوله تشتيت أي مطلب أصلاحي وألقاء القنابل الدخانيه وبالتركيز على فزاعه أن الفلسطينيين سوف يستولون على الأردن أن طالبتم بالأصلاح , وهذا ما نحاول توضيحه بأن عموم الناس طيبون ويريدون الأصلاح .
ونورد هذة القصه التي حدثت كمثال للتنوير حول اسلوب الفساد البائس ونطلب أعمال العقل لئلا نقع في الفتن , فالقصه ألتي أمامنا تدور عن شخص يدعى حلوم يزور المتقاعدين العسكريين ,ويتحدث بحديث معيًن .....ثم يقوم مراسل القدس العربي ( الذي لم يكن حاضراً) بفبركه قصه مختلفه تماما , تحمل كل أيحاءات تأجيج الفتنه , وهذا ما تكرر عبر عشرات التقارير بطريقه مشابهه تماماً وتتعمد الزج بالفلسطينيين في مواضيع من عينه(أدخال الفدائيين من سوريا للأردن وليس لفلسطين) , (أدخال لاجئي العراق الفلسطينيين للأردن وليس لفلسطين) وكلها مواضيع لا تقدم ولا تؤخر للشعب الفلسطيني ولا الشعب الأردني على أرض الواقع ولكنها تبعث برسائل تخيف من الأصلاح للشعب الأردني .
أنني أعرف (كما غيري) آليه عمل الأعلام المهاجر الرخيص , فلم يستفد من أجواء الحريه في أوروبا لتقديم أعلام مهني موزون , وأنما أصبح أداة لمن يدفع ليقوم بتشويه فلان والقبض من علان وشيكات القذافي ليست بعيدة , ولذلك فهدفنا هو توعيه البسطاء الذين تنطلي عليهم هذة الأمور وتعليقكم دليل على ذلك .

4) تعليق بواسطة :
07-11-2012 01:14 PM

يا اخوان انا بالولايات المتحدة ارى في الشوارع محاربين امريكان بدون سيقان او بنصف وجه وعلى الكرسي المتحرك وهذه اصابات من حروب العراق وافغنستان واقسم بالله اقسم بالله لا يوجد لديهم سيارات او بيوت وهؤلاء الجنود خاضو حروب حقيقيه .يا زلمه قدام الي خلفني بقعد جنبي بالباص ولا يوجد تمييز
الجماعه الي عنا بدهم سيارة بدون جمرك وراتب تقاعد مدى الحياه واذا انتقل الى رحمة الله المدام بتكمل تقبض الميزانية منتعل سنسافيلها وكمان بشتغل شغل حكومي او خاص وهذا غير التعالي على الناس من البعض .
خليها على الله كلنا فاهمين الطابق

5) تعليق بواسطة :
07-11-2012 01:17 PM

اقول بطل لانك تعرف ان تخاطب الامعات مثل القاضي الذي همس باذنك واعطاك الحق وباعتراف بان الفلسطينية اربعة ملاين!
ماذا عن الاردنين!!

اعيدو لنا ضفتنا وبعها اعيدونا اليها كما تشاؤن!

وماذا عن نصف مليون غزاوي يا بدارين اليست غزتهم موجودة ماذا ينتظرون!!

انت بطل بدون منازع لانك تعرف كيف تخاطب الشارع وخاصه مخيماته انت تعد لمخطط بادراج المخابرات البريطانية والامريكية!!

لهذا كله وما يحويه دماغك نقول للجنرالات توحدو وهاتو بنخبتكم لتخوض الانتخابات وعندها ستقدرون الرد على بدارين وعلى حلوم وعلى وقاحة من يطالبون بالموطنة السوبر والمواطنه من تسع نجوم!!

لاتتاخرو ايها الجنرالات الوقت ليس بصالح ابنائكم!!

ونقول لكل اردني وناخب عليهم بالتدقيق باختيار نائبه وليساله الف سؤال وعلى راسها...

هل سيعمل على دسترة فك الارتباط ان قال نعم فانتخبه والا وجب عليك طرده واختيار من يقسم على تبني خيار الحفاظ على ما تبقى من اردننا الذي احتل من المارقين مثل بسام بدارين وحلومه !!

6) تعليق بواسطة :
07-11-2012 01:25 PM

ماورد في هذا المقال جملة وتفصيلا ماهو الا كلام انشائي عام واشتم في سطوره السم بالدسم كما ان هذا المقال يحتوى على كثير من المغالطات الغير صحيحة ، ان الذي طلب فك الارتباط هم اخوتنا الفلسطينيين اضافة الى الدول العربية كافة هذا من جهة ومن جهة اخرى لماذا كل من يطالب بدسترة فك الارتباط يتهم بالعنصرية هل هي جريمة يرتكبها المواطن الاردني اذا طالب بذلك ومن جهة ثالثة لماذا تتهمون عبد السلام المجالي باتهامات لا اساس لها من الصحه ناسين او متناسون انه كان للاخوة الفلسطينين وفد للتفاوض ام ترددوا دائما المنظمة هي الممثل الشرعي والوحيد اضف الى ذلك انكم تسلمتم الضفة الغربية كانت شبه خالية من المستوطنات والان تحتوي على الاف المستوطنات هناك الكثير الكثير من الحقائق التي لا يتسع المجال هنا لذكرها ولكن سبحان الله دائما الاردن والاردنيون متهمون رغم كل مافعلته الدولة الاردنية وما زالت في سبيل اقامة الدولة الفلسطينية ودائما اي اردني يعتز باصله وجنسيته يتم اتهامه بالعنصرية اكرر ماورد في هذا المقال احتوى على مغالطات غير حقيقية حتى في موضوع سحب الجنسيات اتحدى كاتب المقال ان يذكر للقارئ عشرة اسماء تم سحب الجنسية منهم اتحداه هذا الموضوع يستخدم دائما كفزاعه وللعلم مادام هناك سلطة فلسطينية فلماذا لا تقوم السلطة باصدار جوازات سفر فلسطينية لكل فلسطيني مقيم على وجه الارض سواء بالاردن او بغيرها من البلاد للاسف هذا حالنا كاردن واردنييين دائما متهمون حمى الله الوطن وقائد الوطن وتحياتي للجميع

7) تعليق بواسطة :
07-11-2012 01:26 PM

الاخ الكاتب يكفيك نفاقا وكذب المتقاعدين العسكرين اطهر واشرف من ان ياتي واحد مثلك ويوجه لهم انتقادات فالكثير منهم من جرح وسال دمه على ثرى فلسطين ونحن لست دعات فرقه واخواننا من حملت الجنسيه الاردنيه من اصول فلسطينيه في عيوننا ولهم مالنا وعليهم ما علينا

8) تعليق بواسطة :
07-11-2012 01:32 PM

دفاعا عن ما اسماهم الموتورين من رجال قواتنا المسلحة و مثله الأعلى جنرال الشوكولاته المهذب
اورد هذه القصة وأقسم انها حدثت امامي قبيل سنوات وصاحبها حي يرزق اورد اسمه ورتبته ربما يعرفه احد من زملائه المتقاعدين.
اللواء المتقاعد من الجيش السعودي
((معاشي ذوقان العطية)) تقاعد من الجيش الأردني برتبة مقدم كان قائد كتيبة مشاة امضى جل خدمته في فلسطين قاتل وببسالة على الكثير من روابيها صديق حميم يحفظ تاريخ الأردن وفلسطين وجغرافيتهما .
أوصلته مرة الى المطار بعد ان كان ضيفي
في جدة لركوب طائرته المتجهة الى الجوف مسقط رأسه وهو من أعيانها ورئيس وعضو لعدة شركات في السعودية.
توجهة وإياه لكاونتر بطاقة الصعود للطائرة فوجدنا طابور طويل معظمه من الأسيويين العمال فوقف يشهد الله في اخر الطابور وهو يحمل جواز سفر احمر وله الحق في ان يدخل مباشرة لأنه يعتبر بجوازه
vip ولكنه لم يفعلها وانا اشهد الله على ذلك..السيد معاشي هو خريج مدرسة الرجال المؤسسة العسكرية الاردنية التي يتميز من انتسب اليها بكل الصفات الحميدة(فجنرال الشوكولاته عندنا من هو مثله ربما وأفضل منه).
اما محاولتك يا بدارين تجميل نفسك المريضة بالإشادة بقواتنا المسلحة فلا داعي لان تستغفل قراء الموقع فهم على دراية ووعي لآكتشاف السم الزعاف والكراهية للأردن ارضا وشعبا ما بين السطور او مباشرة لأن الإناء ينضح بما هو فيه مهما حاولت ان تخفيه.
لكني اقول لك اتق الله في شعبينا اردنيين وفلسطينيين بمقالاتك الحاقدة على كل ما في
هذا الوطن فكما انت حقود وجاحد في الطرف الآخر من هو من أمثالك .
فكلاكما وبالذات انت من يذكي نار الفتنة بين شعبينا العايشين على الخير والشر...لعن الله الفتنة وموقضها.

9) تعليق بواسطة :
07-11-2012 01:43 PM

استاذ بسام اصاب الحقيقة .مقال في منتهى الد قة والموضوعية . بعد تأمينن ا لراتب والمكرمات وسيارات الشبح الفخمة والتأمين الطبي يحاول هؤلاء المتقاعدين تمزيق الشعب وترهيب اي صوت ينادي بانصاف المظلومين .

10) تعليق بواسطة :
07-11-2012 02:16 PM

نقل بلا سند عن الفريق القاضي ، همس في اذنك وتريد الوقيعة بينه وبين زملائه .. انت فعلا محامي الشيطان كتاباتك مسمومة ديمغرافية مناطقية وتحصد شعبيتك بين الممجوجين من خلال هذه الجدلية . فتن تولد فتن هداك الله

11) تعليق بواسطة :
07-11-2012 02:30 PM

انا اقترح تخصيص الميزانية الاردنيه كلها للمتقاعدين العسكريين بدل تأمين صحي شامل له ولجميع افراد العائلة الكريمة وسيارة بدون جمرك مع جميع الاضافات وتعليم مدرسي وجامعي للاولاد في احسن جامعه وراتب تقاعدي وايجاد عمل له بعد التقاعد ولاده كمان وخط اورانج مدعوم من اورنج للاتصالات الدقيقه ببلاش ومواد تموينية مدعومة من المؤسسه الاستهلاكيه العسكريه وعيدية عيد الفطر السعيد .. خلص بكفي

12) تعليق بواسطة :
07-11-2012 02:34 PM

مع المعرفه أن هدف هذة المقالات هو التعميه على المطالب الأصلاحيه (وكما أشار بعض المعلقين) ........................ ولكنما يهمنا هو الجدل بشأن الضفه الغربيه يجب تبسيطه ويجب أخذ الوقائع على الأرض , فالجدل الحالي يعود للشعور بالأحباط من العمليه السلميه ألتي توقع الكثيرون أنها ستنتج دوله فلسطينيه , ولذلك يشعر الكثيرون أن عليهم التمسك بالخيار الموجود الواقعي والهويات العربيه الحاليه . ولهذا يجب علينا أعادة أحياء خيارات اعادة فلسطين بأستراتيجيه عربيه شامله والخروج من مسلسل تنازلات السلطه . لأنه على أرض الواقع الشعب العربي الفلسيطيني شعب أصيل ومتمسك بهويته فلا يخلو بيت فلسطيني من علم فلسطين ولا يدعوا أي فلسطيني نفسه الا فلسطيني لأن الشعب الفلسطيني يعرف أن الشيء الوحيد ألذي يجب أن يحافض عليه هو هويته الفلسطينيه وهو ما ينطبق على الضفه الغربيه نفسها , فلا يوجد بها من يرفع علما أردنيا أو يقول أنها أرض أردنيه . ....لذلك المهم هو الخروج من الجدل غير المنتج والتركيز على البرامج الوطنيه الشريفه ,ومعرفه أن الشعب الفلسطيني لم يأتي للسياحه في مخيم البقعه وكما قال السيد اسماعيل هنيه فأن الوجود الفلسطيني في الأردن مؤقت , فلن تدوم امريكا داعمه اسرائيل ابد الدهر ؟؟؟؟؟

13) تعليق بواسطة :
07-11-2012 02:48 PM

اكيد الاخ بسام بتغذى من نفس مصدر صاحب الصحيفه عبد الباري عطوان يا اخ بسام لماذا لم يتكلم السيد حلوم عن الخيانات منذ سنوات مضت وهو على راس عمله لماذا بهذا التوقيت بالذات انتبه اصبحت التصريحات تتوالا من حلوم ومحمود عباس وغيرهم هناك طبخه تطبخ الله وحده القادر ان يجعل كيدهم في نحرهم والمتقاعين العسكريين هم من اوجد لك كيان وهم من سهر على راحتك وراحة عيالك وهم من سهر اليالي في البرد والحر وهم من غمس اكله بالغبار وانت كنت تنام تحت المكيف والتدفئه وتاكل الوجبات الجاهزه بالمطاعم الفارهه يكفيك تجريحا

14) تعليق بواسطة :
07-11-2012 02:52 PM

أعتقد أن المعلومات التي كشفها سعادة السفير الفلسطيني حلوم في جاسوسيه عرفات وكشفه السلاح العراقي للأمريكيين تضع علامات استفهام كثيرة على هذا الدور منذ البدايات وللنهايات التي التي وصلنا لها .

15) تعليق بواسطة :
07-11-2012 03:02 PM

** مقال تافه،،وهو اختراع لمعارك وهميه (دنكيشوتيه) يخترعها الكاتب لشئ معروف لدينا جميعاً... فمن هو بسام بدارين حتى يقلق المتقاعدون منه ويهددونه هو والحلوم تبعه.
** فك الارتباط سيقونن ويدستر شاء من شاء وغضب من غضب والمحاصصه التي يريدها بسام بدارين ومن يشد على يده وهم معروفين لن تحصل ما دام لدى الاردنيين كرامه.
** التغني بالشهداء من الجيش العربي هو بمثابة انتقاد للجنرالات الذين سماهم الموتورين واصحاب العقول الصدئه... ولكن نسي البدارين ان الشهداء هم اباء هؤلاء الجنرالات واجدادهم وليته اخبرنا عن بطولات ابائه واجداده وان كان هناك شهداء يفخر بهم من بلدته او من عائلته على الاقل... وحلوم الذي وصفه بالمناضل الفذ لم يسبق لأحد ان سمع به الا من خلال هذه المعمعه التي كان للاخوة في التيار وعن حسن نيه الفضل بها.
** نغمة الوحدة الوطنيه التي يتهم المتقاعدون بمسها كما يتهم اي مواطن اردني يدافع عن مستقبل بلده الذي يرى المؤمرات التي تحاك لاستهدافه... نعم العنصرية مقيته ولكن حبذا لو ان بسا البدارين يستعملها بالاتجاهين وليس باتجاه واحد... واذا كان الخوف على الاردن من ان يتحول الى وطن بديل هو عنصريه فاعتبرني اول عنصري في الاردن.
** موضوع اعيدوا لنا الضفة الغربيه ثم نتفاهم على شكل العلاقه ... يا سلالالالالالالالالام يعني (زيت ولبن .. ولبن وزيت ...).
** صحيح ان الجيش الاردني خسر المعركه وليس منفرداً بل مع الدول العربيه كلها ولم يعترف العرب بذلك ولا الفلسطينيين بل استمر مسلسل اتهام الاردن ومن صحيفة القدس العربي تحديداً بالتسبب بضياع فلسطين والآن بعد ان استنفذ السادة المناضلون كل جهد اصبح الاردن ولوحده المكلف بارجاع فلسطين،، اين المنطق في ذلك،، لقد طالب الفلسطينيين الاردن وعلى مدى الستين سنه الماضيه بتركهم وشأنهم وعندما فكر مجرد تفكير بذلك اصبح مفرطاً بمكتسبات الشعب الفلسطيني وعليه اعطاء الفلسطينيين كافة الحقوق السياسيه والاجتماعيه وحسب الديموغرافيا العدديه للسكان وارجاع الضفة الغربيه والتفاهم معهم على مستقبل العلاقة بين الشعبين!!! الذين بالاصل وحسب نظرية بسام بدارين وبما انهم اغلبيه فحتماً ستكون المؤسسات الاردنية تحت سلطتهم... بربك يا بسام بدارين تعرب لي اياها!!! والله الصومال لا يقبل شعبها الذي تطلبه وانا اعرف انك ستتبرأ من ذلك بما لديك من ادوات للي عنق الكلام ولكن هذا هو مقصدك من كل مقالاتك الحاليه والسابقه... ولكن اود تذكيرك بأن من تعتقد انهم يدعمونك بهذا التوجه هم مهندسو قرار فك الارتباط وهم معروفون،،والرسالة التي ارسلت لجلالة الملك للمطالبة بالمحاصصه والتي تنكر لها الجميع خير دليل على ان المصالح الشخصيه تعلو على كل شئ.

16) تعليق بواسطة :
07-11-2012 03:04 PM

هذه المقالات وبعض الردود عبارة عن ايقاذ للفتنه واحياء العنصرية القذرة ، باستغلال هذه الظروف الحرجة التي تمر بها البلاد ووصول المواطن لمرحلة نفسية صعبة من الغليان لسوء الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية وضعف الحيلة و سيطرة الفاسد على النظام الاردني والفلسطيني ، على الحكماء ان يعوا ويدركوا ويتصدوا لهذا المخطط ، فهو مستنقع اسن ومقرف ، بيئة خصبة لخنازير مرتزقة وموتورين وعملاء ان انجرفنا او تم جرنا إلية ، عواقبة مدمرة على الشعبين الاردني والفلسطيني . واقصد الشعبين فقط المواطنين الاسره والعشيره المسن والمسنه الشاب والفتاة الصغار والاطفال ، نحن فقط من سيعاني وينزف دمه ودم اطفالة ويهتك عرضه ويفقد حياته ،تحت اي مبدأ وفي سبيل ماذا غير تنفذ مخططات عبر خونة اوجدهم الاستعمار من ظهرانينا .

17) تعليق بواسطة :
07-11-2012 03:07 PM

مرة اخرى اتمنى على الكاتب المحترم ان يكف عن الترويج لمشروع أردنة الفلسطينيين , لأنهم اذا صاروا أردنيين فلا يجوز لهم المطالبة بفلسطين كفلسطينيين و انما سيضيعوا مع العرب المطالبين بفلسطين
قرار فك الارتباط كان قرارا فلسطينيا عربيا و ليس قرارا اردنيا , و هذا القرار سلخ من الاردن تمثيل الفلسطينيين فلم يعد للاردن الحق بتمثيل الفلسطينيين , و ها هي الضفة الغربية يحكمها ابناؤها الفلسطينيين اي انه صار للفلسطينيين ارض يمكن لهم ان يبنوها و يعودوا اليها حنى و ان كانت عودتهم صعبة فعليهم ان يناضلوا من اجل العودة اما ان يطالبوا بالاردنة فلا يجوز لهم
تجربة عام 70 علمت الاردنيين درسا قاسيا عنما ثبت ان الفلسطينيين المقيمين بالاردن يسعون للعباءة الاردنية و تجربة الفلسطينيين الذين كانوا انذاك يعملون باجهزة الدولة و من ضمنها الاجهزة الامنية كانت تجربة مريرة فقد انضم هؤلاء ( للثورة ) و تركوا وظائفهم
فيا اخي بسام الله يرضى عليك كف الفتنة و انت متهم بأنك ممن يحمل
لوائها الصحفي و هناك اخرين يؤيدونك يحملون لوائها السياسي و الاقتصادي

18) تعليق بواسطة :
07-11-2012 03:40 PM

في السبعينات عندما طرح المغفور له الملك حسين موضوع المملكة المتحدة بين الاردن والضفة الغربية على اعتبار ان اسرائيل كانت مستعدة للتفاوض مع الاردن واعادة الضفة الغربية الى حدود عام 67 له بما فيها القدس وعندما سمع ياسر عرفات رئيس منظمة التحرير الفلسطينية طار من بيروت ليجول في عواصم الدول العربية لؤد الفكرة ومنها انه اطنب على الرئيس الليبي معمر القذافي ليجمعه بالملك حسين ولو في خيمة على الحدود الشمالية للاردن لأن عرفات كان ممنوع من دخول الاردن بعد احداث ايلول عام 1970 ولم يكن الاردن يعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني وفعلاً تم اللقاء بين الملك حسين وياسر عرفات بحضور الرئيس الليبي القذافي في خيمة على الحدود الشمالية للاردن وبعدها سكت الحديث عن الموضوع ثم اجبرت الدول العربية الاردن بالتخلي عن فلسطين والاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني في مؤتمر قمة الرباط عام 1974 والسؤال هو اذا كانت اسرائيل مستعدة في حينها لاعادة الضفة الغربية الى الاردن في حينها اليس من يتحمل المسؤولية عن ضياع فرصة استعادة فلسطين هي منظمة التحرير الفلسطينية ورئيسها ياسر عرفات ومن ورائهم الدول العربية التي اجبرت الاردن على التخلي عن الضفة في مؤتمر قمة الرباط عام 1974 من اجل ان يكون لياسر عرفات دولة في فلسطين ولو على مساحة خيمة ويجلس فيها على كرسي من خشب ؟؟؟

19) تعليق بواسطة :
07-11-2012 03:49 PM

لا تخف ولا تقلق فورائك 4 ملايين فلسطيني معهم الجنسيه الاردنيه خاوه، اذا مست شعره من رأسك لن يعود شيء بهذه البلد كما كان

20) تعليق بواسطة :
07-11-2012 04:07 PM

الاخ الصديق الدكتور مصطفى حمارنة ، المفكر الليبرالي الحر هو نجل ضابط متقاعد ومثقف، عليه رحمة الله، وكان يخدم بسلاح المدفعية مع عمي الضابط المتقاعد مصطفى العتوم، وكلاهما شخصيتان عروبيتان اعتنقا الفكر القومي السوري، واراء المفكر الشهيد انطون سعادة ، ولشدة حبهما ووفائهما لبعضهما وعندما رزقهما الله بالاولاد سمى عمي ابنه بطرس وهو الان دكتور بجامعة البتراء،في حين سمى صديقه ابنه مصطفى،رغم ان الاول مسلم والثاني مسيحي!!!!؟؟؟؟ هذه هي اخلاق المتقاعدين الاردنيين، المسيحي يسمي ولده مصطفى حبا بزميله،والمسلم يسمي ولده بطرس ،مبادلا اياه الوفاء بالوفاء!!!! بمثل هذه الاخلاق والبيئة الاجتماعية تربى الدكتور مصطفى الحمارنة، حبا ووفاء واحتراما للمتقاعدين، وقد فشلت واخفقت باقحام الصديق الحمارنة والزج باسمه استدلالا على كذبة اخرى مثلما فعلت مع الدكتور حلوم!!!!!؟؟؟؟
لقد كان من امفروض بك ان تكون بهذه الاخلاق،؛ لانك ابن رجل طيب متقاعد ايضا من قواتنا المسلحة الاردنية ، وان تبتعد عن العقوق،وهذه مناسبة طيبة للك كي تتوقف عن منهج بث الفرقة وحريض اخواننا الفلسطينيين على كل ماهو اردني،موهما اياهم ( كذبا ونفاقا واستدراجا لهم ) بان الاجهزة الرسمية للدولة منهكة!!!!؟؟؟ وانا ادعوك بصدق واخوة ، بان تتوقف عن نهجك الحالي؛ لانك ستجد ان جميع الاردنيين (معارضة وموالاة) سيهبون هبة رجل واحد تجاه كل من يحاول الانتقاص من دولتهم او الاطاحة بها،كما حصل١٩٧٠ ،وكان الاردنيون اقل قوة ووعيا واقتدارا مما هم عليه الان..!!!!!؟؟؟؟

21) تعليق بواسطة :
07-11-2012 04:10 PM

بدارين يحاول اثارة الموضوع... وهو يقصد ذلك... هذه المناكفات والمساجلات تخدم جهة هدفها زيادة الفرقة بين هويتين متعايشتين ضمن مواطنة في الدولة الاردنية... ارى ان لا ننجر ورائه... ولنترك الغراب ينعق ولا نلقي له ذي بال...

22) تعليق بواسطة :
07-11-2012 04:44 PM

حديث البدارين سوقى عنصرى بغيض طلما الممثل الوحيد للشعب الفلسطينى هى منظمة التحرير وهى ممثلة لجميع الفلسبنين داخل الارض المحتلة والشتات وهذا طلب قادتها بموتمر الرباط الذى ساندة معظم الزعماء العرب للتخلص من هم القضية فلا داعى لزج الاردن واهلة فى متهات لا نهاية لهاحدثنى مفكر عربى تهمة القضية اكثر من بعض اهلها ان الجدار الحاجز بنى من قيل مسؤل يتاجر بالسمنت وان احد المسولين قال لليهود انا باحضر لك عمال ارخص من العرب وهكذا تم وعندما سالة لماذا تعملوا هكذا قال لة هذة المستوطات تبنى لنا البدارين يعرف ذلك ولم يتطرق لمثل هكذا اعمال وتطرق الى مجموعة لها راى وجميعها تصب بعدم تفريغ الضفة من السكان وهذا يصب فى مصلحة اسارائيل ولو سلم الفلسنين من امثال البدارين لكانوا افظل حالا بدونة يا راجل دور على شغلة تثبت الناس على الارض المقدسة الذى ترك اهلها لمقاومة الاحتلال ولولا اشالك النظرة غير ما بتفكر اوباما اسود افريقى ذهب الى امريكى مهاجر واصبح رئيس اعظم دولة فى العالم اتركك من اثارة الفتن بين الحين والاخر ولنتقى بهذا البلد الذى ابتلى بهكذا ناس مثل ابو عيسى وجنرال اشكولاتة

23) تعليق بواسطة :
07-11-2012 05:00 PM

** الى الاخ ابن عباد تعليق(18) كل ما ورد بتعليقك صحيح وابناء تلك المرحله يذكرون كم عانى الملك حسين رحمه الله مع العرب ولكن اريد ان ازيدك من الشعر بيت (من قال ان ياسر عرفات والدول العربيه التي كانت تدعمه تريد استرجاع فلسطين) لقد ارادوها كقميص عثمان ،، ياسر عرفات يتبجح بالنضال والداعمين سمو انفسهم ممانعه وهكذا حتى الآن.
** الجبان تعليق (19)..خليك نايم انته والاربعه مليون ،،بس سؤال بتقدر تحط اسمك حتى نعرفك يابطل،، وحياتك ان جد الجد الاربعه مليون اذا بفكر واحد فيهم يمس امن الاردن ما بكفوا فطور للمتقاعدين بس ...

24) تعليق بواسطة :
07-11-2012 05:16 PM

الى ابو عيسى الظاهر انك لاتتقيد بما قالة عيسى ابن مريم وتتكلم عن المصابين الى هدموا البيوت على رؤوس ساكنيها وقتلوا عشرات الاف من رجال واطفال ونساء العراق وافغانستان وان اللة ليس بغافل عنهم واعتقد انك متقاعد ما صار لك ما تتمناة وانت وكاتب المقال واسلك هل الدجان وارقم الوطنى والبراكية اغلى عندكما من الارض الى اللة بارك فيها وحولها يا من تخدموا اليهود الجنرال المجالى عندما ذهب ياسر الى اوسلوا بدون علم الاردن وتامر علية انبرى لينقض الاردن من ما يحاك لها السادات ابو الجيوش الجرارة لماذا لم تتطرقوا لة واللة القابعين تحت الاحتلال افظل حالا منكم يامن تتامروا عليهم بتفريغ الضفة من سكانها خدمة لليهود

25) تعليق بواسطة :
07-11-2012 05:29 PM

مع احترامي الشديد لك اخ بدارين فأنت دائما تدس السم في الدسم في مقالاتك وانت الخطر الحقيقي على الوحدة الوطنية لا بل انت مرضها العضال...ز على كل حال ادعو لك بالهداية.... وسيبقى الاردن عصيا على كل الحاقدين

26) تعليق بواسطة :
07-11-2012 05:35 PM

الذي جعل البدارين وغيره يتجرأ على المتقاعدين العسكرين الشرفاء وتوجيه مثل هذا النقد لهم واعطائهم صفة الارهاب الفكري هم البعض من الاخوه المتقاعدين انفسهم وذلك لكثرة طرح الافكار وتعددها واختلافها فلو كان هناك طرح لافكار محدده وعليها اجماع من جهه مخوله ومنتخبه للتحدث باسمهم وبيان طروحاتهم وافكارهم القيمه لما لهم من القدرات العلميه والعمليه والكفأت والخبرات الطويله ولكثيرين منهم والتي يستهين بها البدارين وغيره من المعلقين فلذلك لا تلوموا البدارين ولوموا انفسكم فلوا وحدتم طروحاتكم وافكاركم ولجانكم العديده والمتعدده وعلى غرار النقابات مثلا واخرها انظروا كيف اصبحت مرجعيه واحده للمعلمين وهي الوحيده والممثل لكل معلمي الاردن ارجوا ان تتعضوا ولا تلوموا احدا الا انفسكم حمى الله بلدنا

27) تعليق بواسطة :
07-11-2012 05:40 PM

الى بسام افيغدور ليبرمن البدارين
كنت اجلس مع زوجتي احتسي قهوة الصباح ونتحدث عن الانتخابات الامريكيه الذي نجح فيها باراك اوباما فقالت زوجتي الحمد لله انه نجح لأنه مسلم ,فقلت لها يا زوجتي العزيزة باراك اوباما شطب حق العودة للفلسطينيين و اعطى اسرائيل القدس كامله موحدة عاصمة لأسرائيل ..فهل هو مسلم ..رن جرس الهاتف واذا بصديقي يحدثني عن مقال لمدير مكتب القدس العربي بسام بدارين عن المتقاعدين العسكريين الذي وصفهم بأقذع الاوصاف ,فقلت له شكرا وفتحت موقع كل الاردن ووجدت فيه افكار كاذبه ومخادعه ضحكت كثيرا عليها وعلى محاولاته البائسه لترسيخ مفاهيم قذرة الهدف منها خدمة الموساد الاسرائيلي واليمين المتطرف في اسرائيل لا اكثر .

المذكور بداء بالصراغ والعويل خائفا على حياته من القتل وكأنه قد تم تهديدة بالقتل وهذا يعني انه يطالب الامن الاردني ان يرسل له سيارة شرطة لتحميه بتنقلاته ...اسمح لي ان اقول لك انك لا تستحق ثمن صابونه ننظف بها ايدينا بعد مصافحتك ..ان صافحناك! فكيف بثمن رصاصه ..والرصاص اصبح مرتفع الثمن ..بعد ان رفعت الحكومة الدعم ؟

ايها الموتور المرتد ..يا من اصبحت احد اعلام الردة في الاردن ,الردة عن الهويه النظاليه الفلسطينيه ..وانا اهنىء الشعب الفلسطيني بطهارتهم منك ومن امثالك الباحثين عن المال ..والشهرة والهويه .

الفلسطينيون ..اشرف وارفع وانظف من ان تكون مناظلا بينهم في مقارعة الاحتلال واصبحت كمسيلمة الكذاب تأسس لقوميه جديدة لا عربيه ولا فلسطينيه ..مدفوعا بالموساد وافيغدور ليبرمان متحللا من كل ماهو فلسطيني شريف .

قلت اربعة ملايين فلسطيني من اصل اردني ..وهذا كذب وقلت نصف الشعب الاردني ..( أي الفلسطينيين المجنسين اردنيا فهل عدد سكان الاردن 8 ملايين ايها الموتور ..هناك شعبان لن نقبل بدمحهما كشعب واحد الا بعد عودة فلسطين كدوله وعاصمتها القدس الشريف ..هل تعرف اين هي القدس ..وهل تعرف المسجد الاقصى ؟

يا مستشار >>>>>>> بالاردن ..سحب الارقام الوطنيه من الاشخاص الذين رفضوا تجديد تصاريح الاحتلال التي تعطي الفلسطينيين حق العودة ..فقد كانت المتابعة والتفتيش بحرب ضروس مع الموساد التي كانت تريد الغاء هذه التصاريح التي تعطيهم الحق عالميا بالعودة ..وانت كنت تساعد على منح ارقام وطنيه بعد شطب تصريح الاحتلال ..وهنا استنتاج واضح بأنك المستشار للموساد بل المساعد الرئيسي لهم في مواجهة حق العودة ومساعدا لهم لتحقيق الدوله اليهودية القوميه .

نعم الاردنيون خسروا الضفه في معركة مسلحه ذهب ضحيتها 6000 شهيد ..نعم صحيح ..ولكن امثالك باعوها بثمن بخس ..كما باع اخوة يوسف ..النبي يوسف عليه السلام ..بعتوا واستريتم ارضا شرق النهر واستسلمتم ..للصهاينه وساعدتموهم بأخراج ما تبقى من الشرفاء فيها بعرض الدنيا ..بالتعويض وحقوق الانسان والمواطنه ونسيتم حقوقكم بالارض الشريفه الطاهرة وبدئتم بدلا من النظال بالبندقيم وبدائتم بالنظال بالدولار والارقام الماليه ونسيتم اولى القبلتين وثالث الحرمين .

اما الشبريه المصديه ..هي شبريه صالحة قاتلة بيد الرجل النظيف ..اما الكلاشنكوف الذي تم بيعه مقابل الدولار فهو بيد اخرى والدولار لا يقتل الا صاحبه .

الوقوف على الدور ..هي واجب مهم وكلنا الجنرالات بالاردن لا نسعى لمنصب , ولا نتجاوز الاردنيين الذين امامنا ونحترم كل اردني وطني عدوه اسرائيل وبالوقوف على الدور حدثني صديقي عن نابليون بونبارت الذي احتل النمسا بمساعدة احد الخونه ان ه اصطف المستقبلون لمصافحة نابليون وكان الخائن يقف بالصف ولم يصافحة نابليون , فالقى له بصرة من المال ..وقال له نابليون انا لا اصافح الخونه الذين يخونون بلادهم .

اما عن خدمتك بالقوات المسلحة فقد حدثني صديقي عن نابليون انه يوما اصدر ترفيعات للضباط بعد ان شاركوة بحربه ولم يرفع مدير مكتبه وسكرتيرة ..فدخل عليه السكرتير وقال له لماذا لم ترفعني مثل بقية الضباط وقد شاركت معك بكل الحروب التي خضتها ..فقال له نابليون ..بغلتي شاركتني بكل الحروب ...هل ارفعها لرتبة عقيد ؟
تيار المتقاعدين العسكريين الاردني معا ..ليسوا من الموتورين هم اهل الهمة عدوهم اسرائيل ..والفاسدين ..والخونه الذين باعوا ارض الشرف فلسطين .

28) تعليق بواسطة :
07-11-2012 05:46 PM

لقد تابعت بعناية المقالات والتعليقات والمدخلات المرتبطة بالمقابلة مدار النقاش والحوار، وكم تمنيت أن لا أُدون اية ملاحظه حوله ولكن الفضول في كثير من الاحيان يغلب الشجاعة وحكمة الرجال؟
ولكي اكن موضوعياَ ومحايداً في رأيي لا بد ان أشير الى انني لا اعرف السيد البدارين معرفة شخصية تدفعني للدفاع عنه لمن سيظن، وكذلك الحال ينطبق على الغالب من الذين يدعون انهم يمثلون تيار المتقاعدين العسكريين فكراً وتنظيماً ونهجاً. وإن كنت قد عرفت عن بعضهم الكثير من المعلومات المتعلقة بالسير الذاتية من بعض اقرانهم المحايدين والمتميزيين والمشهود لهم بالنزاهة والحيادية والبعد عن العواطف والمجاملات حين كانوا رفاق درب لهم في السلاح.علماً بأنني اعتز بشرف الخدمة العسكرية التي اقسمت فيها بامانه الخدمة والاخلاص لله ثم الوطن ثم الملك. ولكن ومع شديد الأسف وليعتب من يعتب من هولاء الرفاق في أنهم جميعاً لهثوا وما زالوا يلهثوا وبتسارع نحو المكاسب الدينوية لا يحللون ولا يحرمون عندما تقف الأمور على اعتاب انانيتهم ومصالحهم؟ أن طرح جزء من محاور سلوككم في الماضي حين كنتم تجلسون على ارائك السلطة ولستم بقادرين على نسيانه؟ والحاضر الذي هو امامكم أصبحتم تنظرون اليه بعين الحاسد والحاقد ؟ ولم تجدوا طريقاً للانقلاب عليه الا بالهجوم على الوطن والمواطنه والهوية!؟ أسمحوا لي بالتساؤل وباختصار من منطلق انني واحد من رفاق دربكم بالاتي:
- آلم تكونوا انتم في الماضي جزء من منظومة الفساد والافساد من مُركبة الدولة والمجتمع فكراً ونهجاً وسلوكاً وها أنتم اليوم الجزء الفاعل في مكافحته ومحاربته!
- آلم تكونوا انتم جزءاً او بعضاً منكم من الذين حاربوا في فلسطين الحبيبة وخسرتم بسبب فشلكم وضعفكم وبمساندة أضعف بمظلة عربية كانت ايضاً فاسدة!
- ماذا فعلتم حيال كل انواع القوانين والنظريات الصادرة بحق اوطانكم واتفاقيات السلام والاستسلام وانتم تجلسون على الأرائك الفاخرة التي ما زالت بعض اثارها تعيش في خيالتكم؟
- من منكم قدم مثالاً للتضحية من باب النصئح والفضيلة حين كان يشاهد ويوافق على ما يدور في دوائر اصحاب القرار الفاسد وصنعه الذي عايشتهم؟
- كلكم عاصر وتعامل مع الاحداث كلها وجزءها، بسيطها ومُعقدها على الرغم من سؤ الكثير منها بتشخيصكم وقبلتوموها على انها ليست من اختصاصتكم، في ظل الحوافز التي كنتم تنالون؟
- اقسم جازماً لو انكم حصلتم على كامل ما تبغون الان بعد فوات العز والنعيم الذي كنتم تعيشون لما انبس منكم أحداً في الحديث ليس على الاردن وهويته بل على فلسطين والهوية والكرامة والعزة والعربية...
- ارجوكم كفاكم حديثاً عن التاريخ والجغرافيا ومنظومة القيم والاخلاق التي تتدعون ومستقبل الاردني والدفاع والهجوم بمرر ودون مبرر! قد تغضبون اذا صارحتكم وقلت لكم انكم وانا معكم ساهمنا كل حسب نسبته بتمزيق انفسنا واوطاننا حين سمحنا لها بتداخلية العسكرة الأمنية والمدنية واستخدام التجارة الوطنية وعلى حسابه بطرق غير منضبطة، بل وتغضب وجه الله!؟
- نحن كأردنيين غربياً او شرقياً عرباً ومسلمون لسنا معنيين بكلام حلوم وغيره ولا بصحافة بدارين وقدسه، انتم تعلمون من يلتفت الى الوراء لا يتقدم قيد انملة الى الامام؟ ولو أن المقارنه والمفارقة في غير محلها فاسمحوا لي ان قلت لكم انني لم اسمع باشادة لنصر قادته غولدا مائير اوبيغن ورابين و شارون؟ نراهم ونسمعهم يتدافعون ولمحاكمة من أخطأ في الماضي على ما اقترف من عمل يضر عنصريتهم وامنهم بل وينظروا الى المستقبل الواعد باسماء جيل القيادة المعاصر نتياهو وباراك...؟؟
- أعتقد ان محاكمتكم لغيركم ستكون مقبوله اذا سمحتم لجيل الحاضر بمحاكمتكم ايضاً علماً بانكم سترفضون! فانتم اليوم من ينافس جيل ابناؤه في الوظائف العامة والخاصة قبل المنافسة على تحرير الارض المغتصبة؟ فكم منكم من أعاد نفسه للعمل الوظيفي والدعاية وعلى حساب بناء القدرات لاسترداد العزة والكرامه؟.
- الأسئلة والتساؤلات ومحاور النقاش والجدل كثيرة لا داعي لذكرها والخوض فيها بالتفصيل، فقد لخصها جلالة الملك حفظه الله في لقائه الأخير في الديوان العامر معكم وغيركم بتساؤله المثير حين قال لكم: آلم تكونوا اصحاباً مدافعين عن تلك النظريات التي اسستم لها بمدخلاتها ومخرجاتها السيئة والسلبية حين كنتم مسؤلون؟
- اود واذكركم بان جميع الاجهزة الحاكمة نجحت في اعادتنا الى المربع الذي كنا نقف عنده قبل الربيع المنشود، فها نحن قد دخلنا بجني ثمار الصيف الحار اعادة هيكيله: للفتن، للذل، للفقر،.. وغيره راجياً كل العذر على صراحتي لكم.

29) تعليق بواسطة :
07-11-2012 05:48 PM

بسام يكفي فتنة لقد كتبت سيناريو كذب لم تسمعه وتختلق تهديدالم تسمعه فماذا تريد من الذي هددك هو من نسج خيالك لم تستطع عمل بطولات فاختر غير هذا الاسلوب المعنين لا يهددون لانهم اكبر من تزتفزهم فاحترم نفسك واتقي الله ان كنت تعرفه

30) تعليق بواسطة :
07-11-2012 06:03 PM

كيف يسمح لياسر الشرعة بالدعوة للقتل هل فقد المحرر عقله
هذه مخالفة للقانون الأردني و من إختصاص أمن الدولة.

31) تعليق بواسطة :
07-11-2012 06:04 PM

لا اعرف كيف تسمحون لانفسكم بنشر تعليق كتعليق المدعو محمد المجالي ابو قهوه،تعليق مليء بالبذاءه والسوقيه لم نعهدها من قبل سوى بالمواخير، ارجوا عدم نشر الاساءات لأي كان، وان كنتم هنا تنشرون ليقرأ بضعة مئات فأرجوا من بسام بدارين الرد علي المجالي وهالشله بما يناسبهم وبصحيفة القدس العربي التي يقراها الملايين، ونعم نحن اربعة ملايين والاردن لنا كما هي لكم الان وللابد.

32) تعليق بواسطة :
07-11-2012 06:09 PM

باسام كما اصطف جنرالك اصطف مع اخوانكالاردنيون والفلسطينيون لحمايةالاردن من عملاء صهيون والاستعداد للتحرير والعودة لفلسطين واعلم مايوسوس لك الشيطان والدولار ليس قدرا

33) تعليق بواسطة :
07-11-2012 06:17 PM

بالعكس..نحسب ان جهات رسمية اردنية ترعى وتحرض السيد بسام بدارين وجهاد الخازن وامثالهما لشيطنة تيار المتقاعدين العسكريين الاردنيين لأنهم رموا الحجر الأول في مياه الفساد الراكدة في الاردن..بما فيه حتى ادراجهم على قوائم الارهاب التي ترعاها الولايات المتحدة والامم المتحدة..هؤلاء يروجون هناك بان جماعة المتقاعدين العسكريين متطرفون اقليميون..طبعا لأفراغ الساحة الاردنية من ادنى قوة منظمة كتيار المتقاعدين العسكريين..يعني اخلاء الميدان لـ "حديدوان" كما يقال..

34) تعليق بواسطة :
07-11-2012 06:23 PM

بسام سؤال هل تعرف الجنرالات الذين تنتقدهم وتصدر عليهم احكاما حسب اكاذيب من صنعك الشهادة السماعية لا تجوز لكن اسال اسيادك اينما كانوا عن هؤلاء

35) تعليق بواسطة :
07-11-2012 06:25 PM

مقال ووجهة نظر موضوعية وراقية وكلها اكبار للمتقاعدين والعسكريين الاردنيين الذين حملوا ارواحهم على راحاتهم للدفاع عن فلسطين والاردن ولا اجد في المقال اي اساءة بالعكس المقال متزن ولا تشوبه شائبه

36) تعليق بواسطة :
07-11-2012 06:26 PM

أتمنى من باب اغلاق قميص عثمان للبدارين الأطلاع على الخبر التالي ومن القدس العربي نفسها

(القدس العربي /تمنح السلطة الفلسطينية جواز سفرها للاجئين الفلسطينيين في دول الشتات وخاصة الذين لا يحملون اية وثائق رسمية او وثائق سفر من دول اللجوء التي يعيشون بها، وذلك بهدف تسهيل حياتهم وتمكينهم من التنقل والسفر لخارج تلك البلدان، )

متأملين من السيد البدارين معرفه هذة المعلومه ومراجعه الجهات الفلسطينيه ذات العلاقه وأغلاق هذا الملف .

37) تعليق بواسطة :
07-11-2012 06:28 PM

يا بدارين أنت والموتورين ,,, أنا أردني كركي وخوالي فلسطينيه وزوجتي ألاولى شركسيه والله يرحمها والزوجه الثانيه فلسطينيه ويناتي عددهن 7 والحمد لله متزوجات علىأبناء خوالهن من الشركس والفلسطيني وأربعه منهن على كل محافظات الشمال وأبنائي 5متزوجين من كركيه وفلسطينيه أمريكيه وسوريه وطفيليه وربداويه ,وجميعنا بخير وهدات بال والحمد لله ,,, وأنت والي مثلك موت بقهرك وحقدك .......للموساد والسي أي أيه ,وسنبقى نحن والفلسطينيه ما قبل 31/7/1988 أخوآن وعيله واحده ,وأشكالك يبقى ...... ومن ثم ستذكر علىمزبلة التاريخ

38) تعليق بواسطة :
07-11-2012 06:31 PM

بسام اطمئن لن يهددك احد ارحم نفسك ولن يعطوك هذا الامتياز

39) تعليق بواسطة :
07-11-2012 06:37 PM

التعليق رقم 19 حقير ويجب شطبة عتبي على المحرر
كيف كانت البكد يا كل الاردن
19) تعليق بواسطة : لا نامت اعين الجبناء 07-11-2012 02:49 PMلا تخف ولا تقلق فورائك 4 ملايين فلسطيني معهم الجنسيه الاردنيه خاوه، اذا مست شعره من رأسك لن يعود شيء بهذه البلد كما كان

40) تعليق بواسطة :
07-11-2012 06:43 PM

الى التعليق 30 متفاجئ
هل توافق على التعليق رقم 19
اليس فيه مخالفة للقانون قبل ان تتحدث الى ياسر
شو هالبلد وشو هالموقع

41) تعليق بواسطة :
07-11-2012 06:54 PM

ارد على البدارين بان المتقاعدين العسكريين هم من حموا الاردن العزيز اولا وهم من قدم الشهادة والنظال لفلسطين الحبيبة ولو المتقاعدين لكان الاردن لا سمح الله مثل رام الله التي يحكمها .....الاكبر عباس مدبر انقلاب ايلول 70 هو .........................................

42) تعليق بواسطة :
07-11-2012 07:02 PM

انا عندي سؤال دائما يتردد في ذهني وهو كيف انتصر الجيش العربي في معركة الكرامه وكل عام نحتفل في ذكرى هذا النصر وكيف هزم هذا الجيش قبل هذه المعركه بسنتين في الضفه الغربيه وخسر وطن كامل هل منكم من تواطئ مع هذا الكيان .وكيف جنرالات الجيش العربي من ذالك التاريخ الى يومنا هذا وهو يحمي حدود المحتل ويعتقل كل من تسول الوصول الى النهر ولو مجرد النزهه حتى المزارع لا يستطيع الوصول الى مزرعته الا عندما ياخذ موافقه امنيه صالحه لمده 3 شهور بينما اتحدى ان تجد جندي اسرائيلي على الحدود مع الاردن لحراسة حدود اسرائيل

43) تعليق بواسطة :
07-11-2012 07:11 PM

ولماذا لا تقوم أي عمليات من أراضي السلطه الى اسرائيل ؟؟؟ اليسوا أولى بالمقاومه ؟؟؟ وهل عمل الحكومه الفلسطينيه هو أخذ مقاولات الجدار الحاجز فقط ؟؟؟

44) تعليق بواسطة :
07-11-2012 07:35 PM

الاخ العزيز العميد المتقاعد الدكتور محمد الشريف الكليب الشريدة

قرأت تعليقك على مقال بسام ...الذي شتم فيه المتقاعدين العسكريين وانا منهم كما انت وكم استغربت ان تكون تسؤلاتك التي اوردتها تعرف الاجابه عليها وتعرف ان العسكريين اثناء خدمتهم لا يعملون بالسياسه والعسكريين في الخمة منفصلين عن السياسه تماما ..ونحن منفذين للاوامر الصادرة لنا من القيادات العليا ..نحن لا نضع سياسة ..بل ننفذ السياسه التي يضعها القائد الاعلى ..واتفاقات السلام المذله ..لم تطرح علينا ولا نعرف بنودها حتى تقاعدنا ..
لم تكن لدينا مكاتب وثيرة بل كانت صحراء حمرا حمد وارض الجفر هي مكاتبنا الي كنا نتدرب بها ليوم المواجهه مع اسرائيل ..التي اعتقد انها عدوك ايضا كما هي العدو الاول للمتقاعدين العسكريين ما عدى اصحاب الوطن البديل والمطالبين بالتجنيس والتوطين من امثال من دافعت عنه .

هل كنا حقا جزءا من منظومة الفساد والافساد ؟ وهل كنت انت ؟ انت تعلم ان العسكريين لم يكونوا يوما جزءا من أي فساد ...لم نخصخص ..ولم نبني قصورا ..او فلل في عبدون ..جدك كليب الشريدة يعرف اننا كنا اشرف الشرف ..يوم كان الفاسدون يبيعون الاردن و مؤسساته !

هل ننظر الى مكاسب ...ان كنت انت تنظر الى مكاسب ..اقول لك ليس منا من ينتظر الى وظيفه ...وهذا ما تتهمنا به الاجهزة الامنيه ..والسحيجة ..لنسكت ..ابدا يا صديقي ...لا نحتاج لوظيفه ابدا ..ينصب دورنا على التوعيه للناس مما يجري حاليا حولنا ..بعد ان كنا غافلين ونحن بالخدمة ..

المتقاعدون العسكريون ..اثناء خدمتهم لم يصدروا قانونا واحدا ..او لم يشاركوا بأصدار أي نوع من انواع القوانين بسبب اننا كنا عسكريين جاهزين لتنفيذ الاوامر التي تصدر .
استشهدت بكلام جلالة الملك ..من اننا كنا جزءا من السلطة واصدرنا القوانين وقلنا ان كل شى عال العال ...كلا يا صديقي العزيز ..جلالة الملك لم يقصدنا نحن ..بل قصد رؤساء الوزارات الذين تم تعينهم من قبل جلالة الملك نفسه ..وبتوصيه من المخابرات العامة ..ليسوا المتقاعدين العسكريين ...لقد اسأت بأنتقاء المثال من شدة غضبك .

45) تعليق بواسطة :
07-11-2012 08:04 PM

السيد خالد المجالي المحترم
لقد تابعت هذا الموضوع وتعليقات القراء التي تثير الفتنة و الحقد على الكل بدل الفرد فليس ما يكتب بسام أو يصرح براك أو يعلن عباس عن آرائهم تدل على آراء شعوبهم فإن كانت مقصود بها الفتنة فالأولى ان لا تنشر في هذا الموقع والى سيكون هذا الموقع من دعاة الفتنة وإثارة النعرات الطائفية
لذا نرجو التكرم بوقف نشر المقالات و الموضوعات التيل تثير الفتنة في البلد والبحث عن مستقبل هذه البلد مع العلم أننا لا نستطيع إغلاق موقعكم الإخباري من وزارة الداخلية ولكننا نستطيع إغلاق موقعكم عن جهازنا حتى لا تثار فينا النعرات الطائفية
ونأمل ان نقرأ ردكم حول الموضوع
وشكرا

==============
مع كل الاحترام لما تقدمت به وانا اتفق معك في جانب الا انني اختلف معك من جانب مهم وهو ان يعلم من يتقصد الاساءة والاثارة ان كل اردني ومن شتى الاصول واعي ومدرك لما يحاك ويخطط له وعليه ان يعرف رأي القراء به وبالافكار التي يحاول الترويج لها .
ومع ذلك فانني شخصيا احاول جاهدا عدم نشر هذه المقالات الا انني في ما يخض المتقاعدين العسكريين فانا لا اسمح لاي شخص للاساءة لهم او الانتقاص مما قدموا او لقدراتهم السياسية والعسكرية واتمنى ان يتوقف البعض عن تلك المحاولات البائسة ووقف مسلسل الاثارة واستغلال الشعب الفلسطيني وما مر به ويعاني منه لبطولات كرتونية .
كل السكر لك... خالد

46) تعليق بواسطة :
07-11-2012 08:09 PM

الى الاردنين الاحرار
لا تلوموه ولا تتعبوا انفسكم بالرد والتحليل فالامر ابسط ما يكون؟
بعد أن تقدم عطوفة الباشا موسى العدوان وعطوفة الدكتور محمد العتوم بمقالين صريحين بيّنا فيهما الكذب والتدليس الذي ورد بالقدس العربي لم يجد البدارين الا هذا الاسلوب الواضح لكل ذي بصيره حرفته واتقانه فيه لخلط الاوراق وافتعال امور عاريه عن الصحه والحقيقه التي حاول تزيفيها في المره الاولى اراد طمسها الان وخصوصا انه لم يعد امامه فرصه غير هذا الاسلوب المكشوف وبالذات بعد مقالات المتقاعدين الذين حضروا اللقاء مع حلوم وتعليقاتهم وتحديهم للبدارين وحلوم ان يبينوا عكس ما قاله المتقاعدون.
الفلسطينون مش هبايل علشان يركضوا ويرموا حالهم بالبير ليطلعوا حجر رماه واحد مجنون واهبل.

الاردن بخير ايها الاردنيون من هذه الناحيه واطمئنوا فلن يحدث ما يطمح اليه امثال الموتور واسياده.

عاش العسكر عاش الاردن وموت بقهرك

47) تعليق بواسطة :
07-11-2012 08:25 PM

اعتقد أن حفيد البطل العروبي كليب الشريدة عبر عما في صدري فلا داعي للتعليق .

48) تعليق بواسطة :
07-11-2012 08:34 PM

كلامك دقيق وموزون فلا قيمه لهذا المراسل وما يكتب وهذاما قلناة في كثير من التعليقات , ولكننا يجب توضيح الهدف من وراء الفبركه في هذا التقرير وغيرة فهي بألتأكيد ليست هوايه والهدف الأكيد هو من ضمن سياسه التشتيت المتُبعه , وهذا يرينا أن منظومه الفساد لا تتورع عن أثارة الفتنه في سبيل احتفاضها بمكاسبها .

49) تعليق بواسطة :
07-11-2012 08:51 PM

يا صاحب القلم الصَدِأ ... يقول الله في كتابه العزيز بعد بسم الله الرحمن الرحيم " قُتِلَ الخراصون "صدق الله العظيم
لم أكن أتصور أن هناك أناس في هذه الدنيا لديهم الخيال القذر الذي تمتلكه.. فقد اختلقت قصة لم ترد على لسان المتقاعدين و لأحتى الدكتور حلوم.
فنحن نحب فلسطين و الفلسطينين على الاقل اكثر منك.
و نحن عدونا الاول اسرائيل و انت ليس في حالة عِداء أصلاً مع اسرائيل.
نحن دعاة وحدة و انت داعية فتنة و لا أدري أي رسالة نبيلة تحمل ما دمت تعمل جاهداً من أجل إثارة الفتن و محاولة إيهام الناس بأن المتقاعدين العسكريين دعاة عنصرية وموتورين زوراً و بهتاناً . أليسَ فقط لأنهم يقاومون المشروع الصهيوني في المنطقة و أن الاردن لن تكون وطناً بديلاً لأحد. وأن فلسطين ستبقى عربية و أن الله وعدنا في كتابه الكريم بأنها ستعود كما ورد في سورة الاسراء.
ومن أنت يا بدارين حتى تتهم المتقاعدين بأنهم يرهبوك فكرياً و أنت لا تحمل فكراً و كل ما تقدر عليه هو الكتابة مقابل الأجر .

50) تعليق بواسطة :
07-11-2012 09:13 PM

رغم أبتذال ما يكتبه البدارين , الأ أنه يشير ألى ضرورة البحث في موضوع الهويه وهذا سيكون من الموضوعات ألتي ستكون على أولويات الشعب الفلسطيني . واعتقد أن المقالات اللافته هو ما كتبه الدكتور رحيل الغرايبه في رفض ضم الضفه الغربيه للأردن , فقد أورد الدكتور أن لا فائدة ترتجى من تمزيق الشعب الفلسطيني الى مجاميع متناثرة بين سكان غزة وفلسطينيي وسوريا ولبنان وفلسطينيي السلطه , فلا بد من أستحضار الميثاق الوطني الفلسطيني وبناء استراتيجيه فلسطينيه واحدة , فالشعب الفلسطيني ذو وحدة واحدة ومستقبل واحد ولا فائدة ترتجى للشعب الفلسطيني من المناكفات غير المنتجه هنا وهناك .

51) تعليق بواسطة :
07-11-2012 09:49 PM

في مقاله في صحيفه يدوعوت احرونوت قال الكاتب حاييم شاين مبتهجاً بألغاء عباس حق العودة
(وبعد ان يستوعب أعداؤنا فقط حقا أننا لن نتحرك من هنا أبدا لأننا ولدنا هنا واستمددنا من بئر الوطن قوة تحمل التجول اللانهائي والعناء والفناء آنذاك فقط سيكون أمل في السلام) انتهى الأقتباس
وعند مقارنه ذلك "بعقليه" البدارين ومن على شاكلته التي تبحث عن رقم وطني وهمها التخلي عن فلسطين نستطيع أن نعرف من يستحق فلسطين .

52) تعليق بواسطة :
07-11-2012 10:24 PM

انا بقترح تقعدو سوا وتتعشو كويس

وتتقاسمو االتهم وتسبو عبعض
الشعب الاردني لا يهمه شي
بهمه الحطب اين نجد الحطب
سيبكو من فلسطين وحكايتها الامر اكبر منكم جميعا

53) تعليق بواسطة :
07-11-2012 11:08 PM

من أجل اسكات كل من يتسائل عن الحطب الذي تريدة الناس وأشغاله المتسائلين عن الحطب بأمور أخرى , يدفع للأعلام ألمأجور في لندن لأشغال الناس في قضايا الفتنه ......الفاسدون ليسوا اغبياء , أفهمت العلاقه يا صديقي ؟؟؟؟

54) تعليق بواسطة :
07-11-2012 11:09 PM

وين النشامى هذا السفيه تجاوز كل حدود الادب؟

55) تعليق بواسطة :
07-11-2012 11:35 PM

نعتذر

56) تعليق بواسطة :
07-11-2012 11:47 PM

نحن في فترة غياب المشروع الفلسطيني الشامل , ولهذا نرى التساقط في الحلقات الضعيفه وأستغلالها لكل صاحب غايه ,وهذا يذكرنا في ضياع بوصله المنظمات الفلسطينيه وتناحرها دون أي هدف نضالي حقيقي , وهذا ما يحدث مع بعض الكتاب , فمنهم من يستغل من قبل الفساد ويصبح عدوأ لمن يطالب بحق العودة , ومنهم من يستغل للأسف من قبل اسرائيل وبلا خجل أو حياء , فهذا مضر زهران يكتب من على صفحات الجيروزلام بوست , وعلى أثر تصريحات الأمير حسن حول الضفه الغربيه ليقول
The Hashemites should relinquish any dreams of sovereignty over any part of Israel
(أن على الهاشميين أن يتخلوا عن أي احلام بالسيادة على أراضي أسرائيل) فالضفه الغربيه بالنسبه لزهران هي أرض اسرائيل .

أنه وضع مزري بائس يعبُر عن سقوط أخلاقي مريع .

57) تعليق بواسطة :
08-11-2012 01:07 AM

اللواء محمد المجالي قلت ما يدور في عقل وقلب كل اردني وكل فلسطيني شريف.....
د محمدالشريدة يا ليتك بقيت صامتا...يارجل
المدعو بسام البدارين مقال لا يستحق القراءة ...

58) تعليق بواسطة :
08-11-2012 01:56 AM

صح لسانك يابن عباد

59) تعليق بواسطة :
08-11-2012 02:59 AM

حرصاً على الأستخدامات العلميه لأرقام اللاجئين , فأن الأنوروا تحتفض بأرقام ومعلومات موثقه عن أوضاع اللاجئين وأعدادهم في كل اماكن تواجدهم وتورد الوكاله التالي :_

1,951,603 Palestine refugees are located in Jordan, of whom 338,000 are still living in refugee camps., most Palestine refugees were granted Jordanian citizenship. The percentage of Palestinian refugees living in refugee camps to those who settled outside the camps is the lowest of all UNRWA fields of operations. Palestine refugees are allowed access to public services and healthcare, as a result, refugee camps are becoming more of poor city suburbs than refugee camps. Most Palestine refugees moved out of the camps to other parts of the country reducing the number of refugees in need of UNRWA services to only 338,000. This caused UNRWA to reduce the budget allocated to Palestine refugee

(هناك 1951603 لاجيء فلسطيني في الأردن ,ولايزال 338000 منهم يعيشون في مخيمات اللاجئين,أغلب اللاجئين الفلسطينيين منحوا الجنسيه الأردنيه ,وتعتبر نسبه اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات ألى أولئك ألذين يعيشون خارجها هي الأقل في كافه مجالات عمل الأونروا . أن اللاجئين الفلسطينيين يسمح لهم التمتع بالخدمات الحكوميه العامه والنظام الصحي ,ونتيجه لذلك,أصبحت المخيمات أقرب ألى ضواحي المدن الفقيرة منها الى مخيمات اللاجئين . معظم اللاجئين غادروا المخيمات الى اجزاء البلاد الأخرى ليقل العدد المنتفع من خدمات الأونروا الى 338000, وهذا دعى الأنروا الى تقليل ميزانيتها المخصصه لمخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن .)
وتورد الأحصائيات تواجد أغلبيه كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين في شرق العاصمه الأردنيه وأعداد كبيرة في مدينه الزرقاء وتواجد في أربد . يضاف لهم 338000 من المتواجدين في المخيمات بشكل فعلي مما يجعل العدد الأجمالي مليوني لاجيء فلسطيني فيما يبلغ أجمالي السكان سته ملايين ونصف .
من ناحيه أخرى تطابق هذا الرقم مع احصاء السلطه الوطنيه الفلسطينيه ألذي أكدة السيد صائب عريقات حيث ذكر أن في الأردن مليوني فلسطيني ينطبق عليهم قرار حق العودة 194.

60) تعليق بواسطة :
08-11-2012 09:51 AM

ارجو ان تحترم تاريخ جدك العظيم وتذهب الي طبيب نفسي لتعالج مرضك النفسي من الحقد والحسد على زملائك الشرفاء

61) تعليق بواسطة :
08-11-2012 11:13 AM

انا ارى الاردن دولة دات سيادة وعندها دستور وقانون وجيش محترف وجهاز امني قوي مشهود لة ومؤسسات حكومية راسخة وهي دولة معترف بها في الامم المتحدة ومن مؤسسي الجامعة العربية ولها علم وحدود بنك مركزي وفوق دللك كلة لها ملك عليه توافق من جميع مكونات الشعب ولها علاقات خارجية متميزة فلما كل هدا الخوف الى حد الرعب على الهوية ومن الوطن البديل والتوطين واللاجئين ...اجيبونى جزاكم اللة خيرا

62) تعليق بواسطة :
08-11-2012 11:14 AM

محضــر اللقـــاء الذي تم بين الدكتــور ربحي حلـــوم والمتقاعدين العســكريين



الزمــان: يوم الثلاثاء 23تشرين الأول 2012م/ الساعة 18.30

المـــكان : مقر المتقاعدين العسكريين (معا) – الجبيهة /مقابل المؤسسةالمدنية



بناءً على الدعــوة التي وجهها المتقاعـدون العســكريون للدكتــور ربحي حلــوم ، والتي نقلها له باسمهم اللـواء المتقاعد الدكتـور محمـد العتـوم متضمنـة دعوتـه لإلقـــاء محاضرة أمامهم حول “حـق العــودة” ، في الزمان والمكان المذكورين أعــلاه، فقد تم تلبية الدعوة في موعدها، وفيما يلي محضـر لمجريات اللقــاء المذكور:



افتتـح اللقـاء بكلمة ترحيبية بالضيف قدمها اللواء الدكتـور محمد العتــوم الذي تولى إدارة الجلسـة بحضور قرابة سـتة عشر من الضباط المتقاعدين الذين تتراوح رتبهم بين لـواء وعميد وعقيد ، تضمنت تعريفاً بالحضــور وبالضيف، إضافة إلى التأكيد على الاهتمام الذي يوليه هو وزملاؤه الأفاضل لموضوعي التأكيـد على الهوية الأردنيـة وعلى حــق العــودة للاجئـين الفلسطينيين إلى بلادهم وممتلكاتهم التي هُـجروا منها ورفض كل أشكال التآمر على هذا الحق وعلى رأسها التوطين ، منوها إلى وقوفهم بشدة وراء دعم وحماية هذا الحق المقدس خدمة (للشعبين) الشقيقين ومصالحهما الوطنية. كما أتى في كلمته على تصريح نشر مؤخرا للأمير حسـن تضمن التأكيد على أن ”الضفة الغربية المحتلة هي جزء لا يتجزأ من دولة ذات سيادة هي المملكة الأردنية الهاشمية” ، الأمر الذي اعتبرناه نحن المتقاعدون العسـكريون يصب في خدمة الكيان الصهيوني ويدعـو للتوطين ، فأصدرنا بياناً نفند فيه موقف الأمير حسن الذي لا يملك أن يقرر نيابة عن الأردنيين..،

ثم استأذن اللواء العتوم من الضيف أن يستمع لإيجاز عن أهداف تيار المتقاعدين سيقدمه أمين سـر التيار اللـواء محمـد خريســـات الذي دعاه لأخــذ الكلمة.

اسـتهل اللواء خريســات حديثه بالتأكيد على دعم التيار لحـق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم ولكن ليس على قاعدة منحهم حقـوق المواطنة المتسـاوية في الأردن لأن ذلك يخــدم الأهـداف الصهيونية ويصب في مخططات للتوطين ، والدعـوات المغلفة بمسمى الحقوق المنقوصة هي دعوات مشـبوهة، لأن امتيازات المواطنة الكاملة هذه تشكل حائطاً بين حاملها وبين الواجب النضالي المناط به للعمل على تحــرير أرضه والعـودة إليها ، كما أن مثل هذه الامتيازات تعفي الفلسطيني من عبء التفكير في الوطن والأرض والممتلكات طالما أتيحت له بحبوحة العيش في وطن بديل اسمه الأردن، وهذا يشكل واحداً من أهم الأخطار التي يتعرض لها حق العودة وتخدم المخططات الصهيونية والمؤامرات القائمة لطمس وإسقاط هذا الحق.

وأضاف اللــواء خريسـات في معرض شـرحه هذا يقـول: “..أيمكن لأي عاقل أن يصــدق بأن أصحاب القصـور المنتشــرة في أحياء عمــان الغربيــة –وجلهم من الفلسطينيين- تحتل فلســطين مكانة في عقولهم بمثل ما تحتله مصالحهم وقصورهم وثرواتهم وامتيازاتهم التي أتاحت لهم تكديس الثروات وبناء القصور الفارهة؟؟ وهل يعتقد مخلص لوطنه أن مثل هؤلاء تشكل فلسطين جزءا من اهتماماتهم؟؟ وأضاف: إن مجرد سـحـب امتيازات المواطنة المتساوية التي يرتكزون عليها سيجعلهم ملزمين على التفكير بحق العــودة”.وتابع يقـول:

”.. إن تحـرير فلسطين هو واجب يتحتم على كل فلسطيني أن يضعه نصب أعينه.ونحن كضباط متقاعدون كنا وما زلنا وسنظل السند والظهير للتمسك بهذا الحق والدفاع عنه ودعم المناضلين من أجله، والتصدي لكل الدعوات المشبوهة التي تعزف على (مشروخة)الحقوق المنقوصة “. وأضاف:

”..لقـد رفعنا أصواتنا مراراً وتكراراً وأصدرنا منـذ قرابة عـام بياننا الشــهير الذي وقـع عليــه ما يزيد على مائة وسـتين شـخصية من مختلف وجــوه وزعماء ورجالات الأردن طالبة بقوننة ودسترة فك الارتباط ومحذرين من خطــورة إدارة الظهــر لهذا الشــأن الذي يهــدد استقرار البلد والذي يعزز مؤامرة التوطين ويتعارض مع واجب الحفاظ على الهوية الوطنية ، وقد مضى على نداءاتنا المتواصلة هـذه أكثر من عام ، دون أن تســتمع الدولة لصوتنا ولدعواتنا المتعاقبة للحفاظ على الهوية الوطنية كخطــوة تخدم حق العــودة وتُســرِّع في تحقيقهــا وتشكل أهم أولويات الإصلاح الحقيقي السـليم المنشود ، ولعلك تشاركنا الرأي في أن الفلسطيني الأمين لبلده هو الفلسطيني الذي يتمسك بهويته الوطنية ولا يرضى عنها بديلا، ولا تحرفه الامتيازات عن التمسك بحق العودة وتظل معاناة (!)الاغتراب إذا ما عايشها تشــده إلى العودة إلى وطنه” ، وتابع:

”…إننا وقد استنفذنا وسائل التحذير بالقول وبالكلمة وباللسان من مغبة استمرار تجاهل هذا الأمر الخطير الذي يهدد الهوية الوطنيــة وحق العـودة على السـواء ، فلم يبق أمامنا ســوى أن نلجـأ إلى العمل بالطرق الأخرى لإحقاق مطالبنا كأردنيين مطالبين بحماية هويتهم الوطنية وحقوقهــم بعد أن أدار الجميع لنا ظهره في هذا الشأن.” وانتهى إلى القــول:

“…نرجو من إخوتنا الفلسطينيين أن يعــوا خطـورة ذلك ويركزوا جهودهم نحو العمل في اتجاه تعزيز وحماية حق العودة ، وأن ينحصر جهدهم في هذا الاتجاه ، لا أن يتمترســوا حول (مشروخة) الحقـوق المنقوصة أو المواطنة المتساوية التي تتـردد صباح مســاء على ألسـنة الكثيرين ممن لا يعنيهم حق العــودة في شــيء بقـدر ما تعنيهم الرغبة في الحصول والتشبث بالمكتسبات الشـخصية وتكديس الثروات، ومن هنا فإن علينا العمل معاً باتجاه تحصين حق العودة والعمل بمقتضياته دون أن نلقي بالاً لمسميات البطاقة الصفراء أو الخضراء أو الحمراء أو الزرقاء ، فكلها لا تغير من حقيقة أن الفلسطيني هو فلسطيني ولا يجوز أن يكون أردنيا سـواء حمل بطاقة من هذا اللون أو ذاك”.

وما أن فرغ اللواء خريسات من حديثه ، دعاني اللواء العتـوم لإلقــاء محاضرتي المقررة.

كنت خلال العرض سالف الذكر أصغي بعمق لكل ما قيل ،مشدوداً إلى حالة حادة من الأسى تتناوب مشاعري وتتصارع بعنف في داخلي وتحركني إلى أن أواجه ما شكل صدمة ألم لم أتوقعـها قبل مجيئي ولم أعتــد الدخول في مثل هذا النوع من الحوارات . وخلال إصغائي لما قيل نيابة عن جميـع مضيفيّ الذين يعتقدون بصوابية ما يدعون إليه، اتخذت بيني وبين نفسي قراراً بضرورة تغــيير مسار محاضرتي المقررة مسبقاً والتي أعددتها بعناية فائقة دأباً على عادتي في كل محاضراتي العلمية أو الأكاديمية أو السياسية ، وهــكذا كان.

بدأت حديثي بالشــكر على الدعــوة الكريمــة وقلت بلهجــة يغلب عليها التأثر الواضـح:

“…لقد عكفت خلال بضعة الأيام الماضية على إعـداد مضمون محاضرتي هـذه التي أمامي الآن ، والوثائق المتصلة بها ، لكنني على ضــوء ما سمعتــه الآن من عرض كريم أثار فيَّ شــؤوناً وشـجوناً عميقــة ونكأ في قلبي جراحاً نازفة، فاسمحوا لي أن أطــوي محاضرتي وأغلق ملفي ، وأن أتحـدث معكم بصراحة ووضوح في ذات الإطار الذي تفضلتم بطرحه:

ارجو أولا – وأنا أجلس في حضرة إخـوة حملــوا الشـرف العسكري لآماد طويلة وبلغوا من المواقع ما يعبر عن أدائهم الرفيع لهذا الشرف وللمهام المنوطة بواجب الدفاع عن الوطن- أن أعيد إلى الذاكرة واجب الاعتزاز بشــعار مشـــرِّف كان يعلـــو جبين كل واحــد منكم لأكثر أو أقل من ثلاثة عقـود ، لافتا ذاكرة الجميع إلى كلمتين عظيمتين تتصدران ذلك الشــعار وهمـا: “الجيـــش العــربي”.

إن هذا الشعار النبيل المشرف لم يتقوقع في إطار جغرافي محدد ، ولم يكن ليعبر إلا عن رمزيـــة لها دلالاتها العسكرية المقدسة النبيلة التي تؤمن بالعروبة أولا كهوية جامعة لها علينا واجب الاعتزاز بها، وإلا لكان اكتفى بحصر واجب من تشرف بحمله على جبينه في إطار قطري أضيق.

واسمحوا لي ثانياً ان أعَــرِّج على التضحيات المشرفة التي لا يجوز لأي مكابر أن يتنكر أو أن يديــر ظهره لها أو أن يتجاهلها – وهي تضحيات الرجال الأوفياء لعروبتهـم في هذا البلــد العربي الشامخ من آبائكم وأجدادكم كما آباؤنا وأجدادنا-، وأن اسرد واقعة فريدة تحمل من المعاني والمضامين ما ينبغي أن يكون مثلاً ونبراساً لنــا ولكل أجيالنا القادمة، وهي واقعة تاريخية أمكنني الحصول عليها خلال إعدادي لبحث تاريخي أعكف على وضعه لمؤتمر دولي: حيث وقعت في متناول يدي وثيقة عثمانية تتحـدث عن مضمون تقرير تضمنته سجلات الامبراطورية البريطانية التي أفرجت عنها الخارجية البريطانية بمناسبة مرور أكثر من مائة عام عليها، وورد فيها بالنص:

”… إن رجالات العشــائر في شرقي الأردن من قبائل بني حسن والحويطات والحمايدة والتلول والعشائر الأخرى قد اجتمعـوا في مطلع تموز من عام 1976م في مضارب الشيخ مفلح العبيدات في بلدة ساكب”جرش” وتوجهوا حاملين أسلحتهم البدائية والعصي والشباري ، إلى الضفة الشمالية من نهـر الزرقاء بوادي جرش حيث أقيمت أول مستوطنتين لمهاجرين يهــود ، وقاموا بإحراق المستوطنتين ، وطرد اليهود الذين فر الناجون منهم باتجاه العارضة، ثم توجهوا بعدها إلى منطقة النبي هـود إلى الشمال الغربي من السلط وأحرقوا المستوطنة الثالثة التي أقيمت هناك ”كفار أهـود” وطردوا اليهود منها” . ويضيف التقرير:

“..وقد توجه رجالات العشائر هؤلاء بعدها إلى حاكمية البلقـــاء التابعة لولاية دمشق وقدمـوا للحاكمية عريضة موجهة للصدر العثماني الأعظم في الآستانة يحتجــون فيها على السماح بهجرة اليهود إلى أراضيهم وإلى الأراضي المحيطة في سناجق نابلس وعكا والقدس، وهددوا في عريضتهم بأنه إذا لم يتخـذ الباب العالي إجراء بنقل واليه في دمشق “جمال باشا” الذي يتواطأ في الاتجار ببيع الأراضي لليهود ويساعد في هجرتهم لفلسطين ، فإنهم سيضطرون لإعلان العصيان والقتال حفاظاً على أراضيهم وبلادهم وعروبتهم ودينهم..”

وقد اضطر الباب العالي إلى تنحية جمال باشا وتعيين الصدر الأعظم مدحت باشا بديلا عنه ، وإصدار مرسـوم يمنع الهجرة اليهودية إلى أراضي الولاية.

ألا يضعنا هـذا التاريخ المشرف لهؤلاء الأفـذاذ من آبائكم العظمـاء أمام مسؤوليات كبيرة تكون عـبرة لنا ومثــلا يقتدى به في الدفاع عن أوطاننا وعروبتنا.

وأرجو أن أعيـــد لذاكرة الجميـع، وكلكم يلم بتاريخ الآباء والأجداد اكثر مني ، أن مناطق الشـــمالين الفلسطيني والشرق أردني بمكوناتهما البلقاء وعجلون وإربد وحـوران ونابلس وطبرية وصفــد والناصرة كانت تشكل وحدة جغرافيـة واحدة اسمها ســنجق نابلس، وأن الجنوبين الفلسطيني والشرق أردني بمكوناتهما مدن وبلدات الكرك ومعان والطفيلة ووادي موسى والخليل والقدس وأريحا وبيت لحم كانا يشكلان وحدة جغرافية واحدة اسمها سنجق القدس ، وكلا الســـنجقين كانا يشكلان القسم الجنوبي لولاية دمشــق خلال الحقبة العثمانية، التي امتدت على مدى أربعة قرون من الزمن.

ومن هنا تسـابق رجالات عشائر العبيدات والحويطات وكل العشائر والقبائل الأردنية آنذاك وبعدها وحتى اليوم للانخراط والاستشهاد على أرضـهم العربية الواحدة التي أفلح المستعمر للأسف الشديد في أن يقيم بينها حدودا تمزقها ، وهذه الحدود هي ليست من صنعكم أو صنعي أو صنع أي من آبائنا وأجدادنا، وأنا هنا لست في معرض التذكير بسايكس بيكو فحسب ، بقدر ما أنا مُذكّـِر ولعل الذكرى تنفع المؤمنين ، بأننا شـعب واحد اختلطت أنسـابه وأنسـاله، وتمازج شـرقي النهر وغربيه، وكلنا مطالبون بحماية الوطن الأردن كما الوطن فلسـطين كما غيرهما من أجزاء الوطن العربي الكبير، فلا أفـــرق بين القدس وعمان وصنعاء وبغــداد ودمشق وحلب وإربد ومعان وتونس وعكا والكرك وحيفا والناصرة والجليل والدار البيضــاء.

إنني لست في معرض التنظير، لكن هذا ما نشأت وتربيت عليه ولم أزل وسأظل .أما مقولة الشعبين فإنني أختلف كل الاختلاف مع دعاتها.

أما فيما يتعلق بالمواطنة ، فاسمحوا لي أن أوضح بأنني لست معنيا بالخلاف بينكم وبين الامـير حسن وبما صدر عنكم بشأنه بقدر ما أنا معني بما يجب أن يحكم اتجاه بوصلتنا أولا وقبل كل شـــيء وهو مقارعة عدونا المشترك جميعا وتحرير أرضنا المحتلة وصد الأطماع الصهيونية في بلادنا،فهذا هـو ما تربيت ونشــأت عليه منذ أن تفتحت عيناي على دماء أبي والشهداء من أمتي الذين سقطوا دفاعا عن عروبتنا وكرامتنا جميعا، ففلسـطين هي لكم أنتم بقدر ما هي لي ، والأردن هي لي بقدر ما هي لكم ، كما مصر وسوريا والعراق ولبنان والمغرب والجزائر، وأي كلام غــير هذا يشكل خيانة بحقنا جميعاً، ونحن وإياكم لدينا ما يجمعنا أكثر مما يفرقنا، وحماية حق العودة ودحر الاحتلال هو واجبنا جميعاً ضمن هذا الإطار، وحينما استشهد كايد العبيدات في ســمخ الفلســطينية ، كان يعلم ويؤمن بأن ذلك واجب عليه إزاء عروبته وأهله وقومــه في الجوار ، وأن انتماءه لسـمخ لا يقل عن انتمائه لكفر ســوم أو أية بقعة عربية أخرى، ولم يذهب إليها طمعاً في مغنم أو مغرم، بل دفاعا عن وطن كبير يؤمن بانتمائه إليه.

وطالما نحن بصدد الحديث عن حق العــودة الذي يتمحـور حوله اهتمامنا واهتماكم المشكور، فأنتم جميعا تعلمون بأن هذا الحق يتعرض لمؤامرات دولية وعربية وفلسطينية مساندة للمخططات الصهيونية الهادفة لإســقاطه وإلغائه من ذاكرة الشعب،

أولم ينص اتفاق وادي عربة الذي أقره البرلمان الأردني على مرأى ومسمع منكم ومن الجميع دون أن يكلفوا أنفسهم مجرد قراءة نصوصــه ليكتشـفوا أنه ينص صراحة في مادته الثانية على التوطين، فلم لم يحرك أحد سـاكنا في وجه ذلك حتى اليوم ؟ وكلكم قرأ وسمع عن السياح (الإسرائيليين) المسلحين شمالي مدينة الســلط وفق ما نشرته صحف الأمس، أين نحن جميعا من هذه الاستباحة ؟

أولم يعلم الجميع أنه حتى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وصناع اتفاق جنيف المماثل وخارطة الطريق أول المتآمرين على حق العودة في اتفاقه المسمى اتفاق عباس-بيلين الشهير عام 1995م، يحمل جواز سفر اردني ورقما وطنيا ، لم يقل له أحـــد أين أنت من حق العودة، وما الذي يأتي بك إلى الأردن لمزيد من التآمر على شعبه؟ أمن المنطق في شيء أن ينظر بعين واحدة للإنسان المعذب في كوخه المهدم في البقعة أو الوحدات ونغلق العين الأخرى عن المتآمر الحقيقي على حق العودة؟

ألا يحمل محمد دحلان وأحمد قريع وصائب عريقات وعزام الأحمد وبقية المتآمرين على حق العودة جوازات أردنية وأرقاما وطنية ؟ فأين هي همم الحريصين على حماية حق العــودة من تآمر هؤلاء في اتفاقيات أوسلو ووادي عربة وكامب ديفيد وجنيف والمصرحين بذلك علنا على مسمع الجميع ؟

أيهما الأكثر خطرا على حق العودة : هؤلاء المتواطئون لإسقاطه، أم المسحوقون في مخيماتهم ينامون ويصحون على حلم حق العــودة وتحقيقه؟

وهنا دعوني أشــير إلى ما سـمعته للتو من ملاحظة تتحدث عن القصور المنتشرة في أحياء عمان الغربية والتي يملكها فلسطينيون ، والتساؤل الذي أثير حول ما إذا كان هؤلاء يفكرون أو يعيرون اهتماما لحق العــودة ، والتعرض الذي أثاره المتحدث الكريم قبل لحظات متضمنا مســاســاً بحق السيد طاهر المصري وآخرين وردت أسـماؤهم، والاعتراض على ذلك من قبل أخ آخر دافع عن نزاهة ونظافة يد الرجل وسُــمعته،فإنني أرجو التنــويه إلى الدور التاريخي المشرف الذي لعبه الرجل ومثله السيد عدنان أبو عــودة والآخرون ،في الدفاع عن هذا البلد والإســهام في بنائه وترسيخ نظامه وفي خدمة الدولة الأردنية وكانا من أعمدتها الرئيســية ، ولم يدر في خلـد أحد منهم أن يبحث عن ثــروة أو عن بناء قصــور ، بقدر حرصه على بناء الدولة وترسيخ النظام فيه وتعزيز استقلاله ونمـوه ومنعتــه ورفعته وعدم إقصاء أو تهميش أي من أطيافه ومكوناته الاجتماعية، والدفاع عنه أكثر من أي شخص آخر .

واسمحوا لي هنا الفت الانتباه إلى أن الســؤال الذي ينبغي طرحه ، هو ما إذا كان أحــد أصحــاب هذه القصـور المنتشرة في عمان الغربية قد بنى قصره نهباً من أموال الدولة أو الخزينة الأردنية أو اسـتـيلاءً من أملاكها ، وسـاعتئذٍ سـأشـارككم جميعا في الدوس عليــه ومســاءلته وطرده إلى خارج البلد وحرمانه من أية حقوق لمواطنة متساوية أو غير متساوية، ولا أظن أن الكثيرين من هؤلاء يعيبهم ما يملكون من قصور أو فلل أو ثروات جمعوها بعرقهم وكدهم في الخليج أو في غيره واستقروا في هذا البلد الذي يملكون هويته ويحترمونها، ولا أشارك أحداً الرأي في أن الفلسطيني يجب أن يكون متسولاً على الأرصفة أو مرتدياً بنطالاً (مرقّعــاً) أو قميصاً ممزقاً حتى يثبــت التصاقه بحق عودته إلى وطنه أو صدق انتمائه لفلسطين،

وبنفس القدر ، فإني أعتقـد أن شـجرة لوز في فلسطين أو شجرة رمان في عجلون هي أغلى وأحب إلي وإليكم ولكل الآخرين مثلي ومثلكم ومثل حتى أصحاب القصور التي تتحدثون عنها أو الأكواخ المتهاوية، من كل قصور الدنيا وثرواتها، فلا القصور تلهينا عن تراب الأرض التي أرضعتنا ، ولا عروبتنا تحتمل التنكر لأواصرنا ولإرث آبائنا وأجدادنا.

ثمة ملاحظة هامة لا بد من التنويه إليهــا وهي: إنني أرجو أن أعيد إلى ذاكرة الإخوة جميعا ، بأنه حينما أعلنت وحـدة الضفتـــين في أعقاب مؤتمــر أريحـــأ الذي اقتصــر حضــوره على بعض وجهاء العائلات الفلسطينيية الموالين ، ولم يتم بشأنها استفتاء رأي الشعب هنا أو هناك ، وأنا هنا لســت بصــدد التنكر للوحدة أو التشكيك بسـلامتها أو قانونيتها من عدمه، بل لأؤكــد بأن كلانا على ضفتي التهـــر دعاة وحدة وطــلاب وحدة ، وها نحن قد اختلطت دماء كلينا وتمازج مجتمعانا ، وعشنا معا نتقاسم الســراء والضراء على امتداد ستة عقـــود ونيف ولله الحمــد، وأصبحنا أســرة واحدة متلاحمة متداخلة الأنســاب والأنســال ،

ولكنني أرجو أن أعيد إلى ذاكرتكم أن عملية الوحــدة قد تمثلت في ضم الضفــة الغربيــة إلى الضفة الشــرقية أرضـــاً وشـــعباً أي جغرافيا وديمغرافياً ، ولا أعتقـــد أنه من المصلحة الوطنية ولا من الإنصاف أن يقال لابن المخيــم المســحوق الذي امتلك حق المواطنة الأردنية طبقاً للوحدة المتحققة وضُمّـــت أرضه لجغرافية المملكة الأردنية الهاشمية ، وضاعت بعدها أرضه أو ضُيِّعت وهي في عهدة المملكة ، وبقي هو يعاني في كوخه أو قصــره-ســيان-: لا حق لك الآن في مواطنة متسـاوية في المملكة او في البقاء على أرضها كمواطن لها.

ماذا أيها الإخــوة عن ارضه التي ضمّــت قبله إلى المملكة وليس له أدنى دور في ضياعها أو تسهيل احتلالها أو في التقصــير في الدفاع عنها أو في مقاومة احتلالها…؟؟؟

أمن المنطق في شيء أن يقال له بعــد أن ضُــم للمملكة هو وأرضــــه معــاً: إذهب إلى حيـــث لا أرض لك؟؟؟ أليس من الأحق أن يجاب على ذلك ب:

أعيــدوا للفلسطيني أرضه التي تعهدتم مسؤوليتها ثم اطردوه من الأردن هو وأرضه معـاً إلى حيـــــث شــئتم…؟؟؟

واسمحوا لي أن أضرب مثلا بنفسي في هذا الشأن , فقد كنت أقبع هنا في السجون الأردنيـة عنـــــد وقوع احتلال الضفة الغربية عام 1967 , وقد استحال عليَّ الرجوع الى بيتي في الضفة الغربية بعـــد احتلالها عندما أُفرج عني بعد سنوات, ولا يزل الأمر كذلك حتى اليوم ويتعذر عليَّ حقُّ زيارة قبر أبــي في مسقط رأسي , كنت في بيتي يوم اعتقلت في بلدي الأردن , وحين أُفرج عني وجدتني فاقدا لأرضــــي وبيتي ووطني الذي لم يكن لي شأن في ضيــــاعه .

وقد انطبقت على الفلسطينيين من أبناء بلدي ظروف مماثلة أو مغايرة فكل له ظرفه الخارج عن إرادته وطاقته ورغبته , فاسمحوا لي أن أكرر ما قلته : أعيدوا لهذا المواطن أرضه التي كانت في عهدتكم واطردوه إليها .

أيها الإخوة :لقد ذقنا وإياكم أيام العثمانيين شظف العيش ولم نكن ننعم أو نسعى لقصور في مدننا وقرانا وبلداتنا.. , شجرة لــوز في بلدتي أو شــجرة رمــان في بلدة أي منكم أحن علينا من كل قصور الدنيا وثرواتها,هكذا كنا وهكذا يجب أن نكون ونبقى , فلا القصور تلهينا عن تراب الأرض التي أرضعتنا ولا عروبتنا تحتمل التنكر لأواصــرنا وإرث أجدادنــا وآبائنــا .

ودعوني أكرر القول : بأنني سيان عندي القدس أو بغداد أو عمان أو القاهرة أو صنعاء . إن أبي وجـدي ، و أب أو جد أي منكم نال شرف الشهادة في باب الــواد أو اللطرون أوالقدس لم يستشهد هناك سعيا وراء قصر له فيها أو مغنــم يسعى لأجله .

وفي معرض حديثي، رويت للحضور تفاصيل حوار أعقب محاضرة لي ألقيتها في جامعة تالاهاســي بولاية فلـــوريدا الأمريكية توليت فيه المواجهة بوجه الهجمة الشرسة التي شنها بروفيسور صهيوني ضد الأنظمة العربية ورؤسائها على غير قناعة مني بالدفاع عن فساد هؤلاء ولكن إيمانا مني بالمثل القائل “أنا وأخي على ابن عمي وأنا وابن عمي على عدونا الغريب عنا” وصولا إلى رمزية ما دعوت إليه بشأن ضرورة تلاحمنا ضد عدونا الرئيس المشترك .

وخلصت الى القول : إنني أشعر بالارتياح الشديد وتحركني مشاعر الاحترام لإخوة أتحدث إليهم ممن حملوا شرف الدفاع عن حياض هذا الوطن ومازالوا , وكلي أمل أن يتمحـور ما يختمر في نفوسهم حول الرغبة الصادقـــة في الدفاع ليس فقط عن حق العــــودة في إطاره الضيق ، بل وعن شـــرف هذه الأمـــــة .

فنحن شعب واحد يجمعه خندق واحد ويواجه عدوا مشتركا , ومن الظلم أن لا نظل كذلك .

وختمت الحديث بالشكر ثانية على هذه الدعوة الكريمة وحسن الإصغاء معتذرا عن حدة تعبيري بما يجول في خاطري من منطلق وفائي لدماء أبي والشهداء من أمتي الذي تكحلت به عيناي في طفولتي .

ولدى فتح الحوار والمداخلات , تحدث الحضور جميعا متناولين استعراض المؤامرات التي تشارك السلطة الفلسطينية في دور كبــــير من تمريرهـــا ضد حق العــــودة, والتنسيق مع العـــدو وغـــــيرها .

كما تناولت بعض المداخلات الحديث عن الراحل ياسر عرفات والسيد محمود عباس وزيارة أمير قطـر إلى غزة , وانحصرت اجاباتي على كل موضوع بما لدي من قناعات بشأنه .

وفيما يتعلق بالراحل عرفــات تحدثت بوضـــوح وصراحة متنــــاهية عن خطيئتــة ليــــس فقـط في اتفاقية أوســــلو سيئة الذكر بل في محاولة سابقة منه قبل ذلك كانت تستهدف فتح حوار سري مع رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق إســـحق شــــامير في تركيا في أواخر الثمــــانينات .

وقد رويت واقعة آخر لقاء له بالرئيس الراحل صــــدام حسين الذي أســــــرً له بمهمــة ابـــلاغ الرئيس السوري حافظ الأسد حول منظومة صواريخ في مكان لم يحدده عارضا وضعها بتصرف الأخير قبل أن يفككها المفتشون الدوليون وتضيع هباء ,ونقل الراحل عرفات الرغبة تاركا للأخير متابعة الآلية التي يراها لمتابعة الشأن, كونه لم يكن معنيا في مــــكان أوزمان وآلية التنفيذ ولا بموقع المنظومة, ليفاجأ الرجلان صـــدام وعرفـــات بالطائرات الأميريكية تغير على المكان , وقد أرجع قلة ممن أحيطوا علما بالأمر بعد سنوات لاحقة أن الرئيس السوري المعروف بحقده الأعمى على الرئيس العراقي الراحل ربما أســـرَّ للأمريكيين بالأمـــر اعتقادا منه بأن الإثنين ربما يكونا قد دبرا ذلك كمكيدة مخططة له في هذا الإطار.

وفي مداخلة أخرى لأحد المضيفين ذكر فيها أن البلد منقسم الى فئتين : فئة معدمة معــوزة لأن أبناءها يجهدون في الحصول على الوظائف الحكومية والجيش والمؤسسات الرسمية سعيا وراء راتب آخر الشهر وتمسكا بالسلطة والجاه والأمن , وهؤلاء هم الشــرق اردنيـــون , والفئة الاخرى تتحكم بمفاصل الاقتصاد والشركات والقطاع العام ويملكون تسعين بالمائة من ثروات البلاد والإستثمارات والبنوك وتنتشر قصورهم في أحياء عمان الغربية , وتزداد ثرواتهم تحت مظلة استحواذهم على حقوق المواطنة المتساوية وفي ظل الإمتيازات التي تمنح لهم بموجب هذه المثلبة الخطيرة , وهؤلاء بغالبيتهم من ذوي الأصول الفلسطينية التي تردد نغمة حقوق المواطنة المتساوية, فكيف لهؤلاء أن يفكروا في تحرير فلسطين أو في حق العودة (!) أوليست مطالبتهم هذه هي تشبتث بهذه المظلة وتهرب من حقوق العودة وإصرار منهم على التمترس وراء هذه الحال من الرغد الذي يخشون على فقدانه ؟

وقد أوجزت في ردي على ذلك بالقول : لا أظن أن فلسطينيا أو أردنيا على حد سواء يمكن أن تَحـــــول قصور أو ثروة أو رغد عيش بينه وبين الحنين إلى بلده أو بينه وبين واجبه, وإذا وجد مثل هؤلاء فهم قلة ولا يشكلون إلا استثناءا, ومع ذلك فانه ليس مثلبة على صاحب قصر أو صاحب ثروة جناها أوبناه بدمه وبعرق جبينه في الخليج أو في مثابرة وجهد وعصامية أو في استثمار هنا أو هناك , إنما المثلبة في أن يكون ذلك القصر أو تلك الثروة نهبا من الدولة أو من الغير , فأرجو أن يدلني أحد على مثل هؤلاء لأكون أول المطالبين بالدوس عليه وعلى ثروته أو قصره .

ومن جانب آخر : ماذا عن مئــات الآلآف الذين ينزرعــون في الأكـــواخ والأزقــة الضيقــة في مخيمــات البقعـــة والوحـــدات وغـــــيرها .

أرجو أن نعـــــود الى الجــــذور في الإحســـــاس بمثل ما يحــــس به هـــؤلاء , وأؤكد ثانيـــة بأنــه ليس من مصــــلحة فلســـطين إلا أن لا نكـــون أردنيـــين بمقـــدار ما نحــن فلســـطينيون ، وأن نكـــون فلســـطينين بمقـــدار ما نحـــــن أردنيــــــون .

ومن هذا المنطـــلق أنا اقــــترح عليــــكم أن تتكــرر اللقـــاءات بين مكونـــات الطـــرفين على قاعــدة المصـــلحة القوميـــة العليــــا بمقـــدار الحـــرص على المصــــلحة الوطنيـــة التي نحــرص جميـــعا على صــــــونها .

مقتبس\ الأصلاح نيوز

63) تعليق بواسطة :
08-11-2012 12:50 PM

يبدو ان البعض من اصجاب المداخلات الصادره بحقي واعتقد بانهم من بعض المتقاعدين العسكريين الذين يصرون على أن يكونوا مجهولي الاسم والهوية يسعوا الى جعل الحوار يدور حول فكرة الأنا والصراع حول المكاسب الشخصية، وسياسات الاستقطاب والمحاور؟ اوكد من جديد لن ادافع عن فرد او مجموعة تختطف رأينا وتمثلنا من غير استئذان.

ارجو جعل الحوار بهدف تطوير فكر ال نحن؟ صراحتي وشفافيتي المنتاهية محكومة بسيرة حياة بنيت عبر خط المسيرة الطويل بكل مواقع الشرف والعز وبصمت التي كنت جزءاً منها الخاصة والعامة محلياً ودولياً خدمة لوطني الصغير والكبير ودون منة او التجريح لأحد منكم او غيركم مهما علا او صغر شأنه، ودون الالتفات الى المكاسب. لا اسعى لجمع مال او جاه أو اية وظيفة هنا او هناك في السابق والوقت الحالي! كل ما أسعى اليه مرضاة الله اولاً وقول الحقيقة دون خوف من أحد التي تخدم رفعة وعزة الوطن. ما أشرت اليه في مداخلتي اعلاه ليس الهدف منها التشهير او الحقد والحسد لأحد حيث ان الله انعم علي باكثر مما استحق والحمدلله . فلم اسعى طيلة فترة عملي السابقة والحالية الى الاستثمار او الاستغلال او ليَ الاذرعة كما يفعل البعض وبعد أن يكون قد خرج من الوظيفة العامة وحقق المكاسب!؟ لا اعتقد انكم ستنكرون وانتم تعلمون علم الحقيقة واليقين والبعض ما زال يستغل ويستثمر ويسعى الى الحصول على المغانم وكله على حساب الوطن وهويته؟

لقد سبق لي بحضور المهندس فواز الصرايره وبمقر عنوانكم اعلاه بالجلوس معكم وبحضور الاسماء المشار اليها اعلاه، ودار حوار فيما بيننا باسلوب السوال والجواب استغرق ساعتان على الأقل كانت نتيجة تقييمي له وزميلي أن لا رؤية واضحة ولا هدف ظاهر في اذهانكم أكثر من حقد بعضكم على الوطن ومؤسساته التي تخرجتم منها لعدم اعادتكم اليها باستخدامكم شعارات وعنوانين الوطن والمواطنه والهوية؟ كان البعض منكم منظراً فيها حين كان في الموقع المؤتمن فيه لتقديم المشورة والنصح حين كانت مطلوبه من الموسسات انذاك؟ أرى أن هناك صاحب قرار في ذلك لدية الرؤية والنظرة الشمولية والحيادية للافتاء بها الآ وهو صاحب الجلالة حفظه الله؟ انتم ايها المتقاعدين العسكريين لا تمثلوا الا عددكم المذكور اعلاه وظاهر طرحكم ليس ببعيد عن هولاء المدعويين وكاتب المقال؟ فأعود وأكرر كجزء أخر من المتقاعدين العسكريين لسنا معنيين بطرحكم وطرح حلوم والبدارين ولا نرغب باعادة هيكلة الفتن والانقسام والذل والفقر نحن نهتم بالعمل والانجاز ولا ننظر الى الوراء. مع الشكر لكم على سعة صدركم.

64) تعليق بواسطة :
08-11-2012 02:01 PM

الاخوه الاعزاء

ساكون صريحا وعذرا لصراحتي

ان كلام البدارين صحيح 100% ولا لباس فيه وننحن الشعوب العربيه هكذا نحن اذا قال واح منا شيْ حق نذذبه ونقول انه فاسد وانه من الموساد .. الخ/ يا اخوه عييييييييب والله. نحن اخوه ولا فرق بين اردني وفلسطيني ولا شرقي وغربي وشمالي وجنوبي ونحن كلنا اردنيين للدفاع عن الاردن وكلنا فلسطينيين للدفاع عن فلسطين فقبل اقل من 70 عام هل كنا هذا اردني وفلسطيني ورقم وطني ... الخ /عيييييييييييب عليكم (مش الكل).

انا اردني وانا فلسطيني وقبل كل ذلك انا عربي ومسلم ومسيحي انا كل الوطن العربي /ولكم عيييييييييييب .مش كلكم

اذا كنتم متقاعدين وجنود فابائنا كانوا جنود في بناء الوطن فالموظف جندي والعامل جندي والحارس جندي ولكم /عييييييييييب مش كلكم .

اخيرا تعالو نبنى هذا الوطن بيدواحده ويدي مع ايديكم اردني وفلسطينن شركسي وشيشاني شامي ومصري فكلنا اردنيين تحت ظل القاده الهاشميه تعالوا لنتوحدلا لنتفرق وعييييييييب اذا ما بتيجوا.

اخوكم المخلص

65) تعليق بواسطة :
08-11-2012 06:50 PM

كلام الكاتب على عيني و راسي و هو من افضل ما قرات في هذا الموضوع. و اود ان انوه لاننا في زمن يختلف فيه القول عن النية و لا بد عند الحكم على الهدف الحقيقي من قول ما او حركة ما دراسة ما تقوم به هذه الحركة لا ما تدعي انها تقوم به. عند تطبيق هذا على المنادين بقوننة فك الارتباط نلاحظ ما يلي
١) لم نسمع منهم الدعوة لقتال اليهود لاسترجاع فلسطين
٢) لم نسمع منهم نقد للشخصيات الاردنية المسؤولة عن وادي عربة
٣) لم نسمع منهم ان الوحدة كانت خطا و ان ملاحقة المناضيلين الفلسطينيين في الضفة بين ١٩٥٠ و ١٩٦٧ا كانت خطا كذلك
٤) نسمع منهم عن تجريد نصف الشعب من حقوقه الدستورية
٥) نسمع منهم عن قصور و املاك البعض في عمان الغربية
٦) لم نسمع منهم ان الفلسطيني في لبنان يعيش مظلوما على العكس نسمع منهم ان ذلك هو الوضع الطبيعي للاجيء
٧) لا نسمع منهم اي مسؤولية تجاه خسارة الضفة بل على العكس نسمع ذكر لتضحيات جنود اخرين ليسوا هم منهم لانهم لا يزالوا احياء
اعتقد ان هذه الحركة ليست كما تدعي لان اسلوبها لا يؤدي للغاية المعلنة و انما لغايات اخرى

66) تعليق بواسطة :
09-11-2012 01:30 AM

ان خلافنا لا تستفيد منة الا جهة واحدة فقط هي اسرائيل

67) تعليق بواسطة :
09-11-2012 02:41 AM

ءأاوبات مختصرة ووافيه ..حقائق..مش عواطف
1.للذين يقولون ((رجعو لنا الضفه..اطردوني بعدها))
اﻻردن لم يدخل الضفه عام 1948...الذي دخل الضفه هو(جيوش عربيه عددها 7..اﻻردني+العراقي من الواجهه اﻻردنيه..وكل الجيوش بامرة الجامعه العربيه))..هذا مهم جدا..اﻻردن لم يدخل الى فلسطين عام1948..اللي دخل هي الجيوش العربيه ومنها الجيش اﻻردني ،بأمر وقيادة الجامعه العربيه))..وعندما اوقفت حرب 1948 كان الجيش اﻻردني بجنوب الضفه والجيش العراقي بشمال الضفه..
2.ﻻ يوجد شيء اسمه وحده مع الضفه...بعد الحرب1948 اجتمع البرلمان الفلسطيني اﻻول المجلس الوطني الفلسطيني وقرر أول دستور فلسطيني من الواجهه18 ماده، وأعلن استقﻻل دولة فلسطين بما تبقى من فلسطين الضفه+بماالقطاع، وشكل حكومة عموم فلسطين برئاسة أحمد حلمي..تامر عدد من العائﻻت الفلسطينيه(كما ذكر د حلمي محاضرته)، تامرو على دولتهم الفلسطينيه(كما يفعلون اﻵن! وفي كل اﻻزمان !)..وتجمع 500 من خون فلسطين(كما أفتى علماء اﻻزهر وقتها)..برئاسة الجعبري في اريحا وقد جلب الجعبري معه 200 ازعر ليضربو أي معارض لطلبه ضم فلسطين(وليس الضفه)لﻻردن..وﻻ زال يومنا هذا زعماء من الجعبري يفضلون انضمام الضفه لادارة اسرائيل على ادارة السلطه الفلسطينيه!!!(راجع النت للقراء صدق ما أقول)
قدمت عريضة طلب ضم الضفه الملكه اﻻردنيه الهاشمية التي كانت أنشأت 1946 بعد ان كأمت اماره شرق اﻻردن منذ1921..
))طبعا القانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعه تمنع سلطة اﻻدارة العسكرية اﻻردنيه للضفه ((من أي تغيير سيادي واﻻقاليم المداره عسكريا،تغيير الجنسيه أو تغيير الصفه والتبعية القانونيه للضفه،التي كانت جزء من دولة فلسطين تحت اﻻنتداب قبل حرب 1948 وأصبحت جزءممن دولة فلسطين بعد الحرب48 واعترفت بها كل الدول العربيه
وللتحايل على استحالة ضم الضفه الملكه(لكونها تحت الحكم العسكري اﻻردني الممنوع بالقانون الدولي من تغيير جنسية اهالي الاقليم المحتله أو تبعيتها..هذا من جهه..ومن الجهه اﻻخرى فان الضفه أصبحت جزء من دولة فلسطين المعترف بها من كا الدول العربيه وقتها ولها حكومتها وبرلمانها وحكومتها(حكومة عموم فلسطين)..وضمها وقته، اعتبر عدوان من دولة اﻻردن على دوله عربيه أخرى،فلسطين، العضو بالجامعه العربيه..((تماما كضم العراق للكويت 1990..ورفضت عربيا ودوليا وقتها كما رفض ضم العراق للكويت1990)..وجمدت عضوية اﻻردن بالجامعه..الى ان وقع اﻻردن ااتفاق مع الجامعه العربيه، ينص((ان اﻻردن يعتبر الضفه الفلسطينيه لنهر اﻻردن وديعه لدى حكومة المملكه اﻻردنيه الهاشمية أرضها وشعبها، وهذا ﻻ يغير من الوضع النهائي للضفه انها واهلها جزء ﻻ يتجزأ من فلسطين شعبا وارضا..وتعهد المملكه اﻻردنيه الهاشمية بارجاع الوديعه الفلسطينيه شعبا وارضا ﻻهلها،
عندما تقرر الدول العربيه ذلك...وهذا الشرط مهم جدا، تعود الوديعه عندما تقرر الدول العربيه ذلك...
وقد قررت الدول العربيه عام1974 ارجاع الوديعه الفلسطينيه الضفه أصبحت،للممثل الشرعي الوحيد منظمة التحرير..وبالتالي فان اﻻردن اوكى عام 1974 بالتزامه بارجاع الوديعه الفلسطينيه ﻻهلها عندما قررت الدول العربيه ارجاعها ﻻهلها الفلسطينيين..
أما اﻻحتجاج بأن ااﻻردن ارجع الضفه وهي محتله..فهو احتجاج ساقط وفاسد قانونا، بسبب ان اﻻردن عندما ضم الضفه وهي وديعه لديه..كانت محتله وتحت اﻻنتداب اﻻنكليزي ولم تكن محرره..أي ان اﻻردن استلم الضفه محتله من اﻻنكليز1948..وسلمها محتله من1974 وبنفس الصفه التي استلمها بها..
أما الوحده التي زعمت فهي فاسدة قانونا ودوليا..كيف يمكن التوحد مع الضفه وهي جزء من دولة فلسطين المعترف بها من كل الدول العربيه وقتها!؟ كيف يمكن اﻻستجابة لطلب 500 خائن فلسطيني((كما وصفهم اﻻزهر الشريف وقتها) والتغاضي عن برلمان فلسطيني موجود يمثل كل فلسطين(المجلس الوطني الفلسطيني )!؟
وكيف تقرر وحده مع اﻻردن بدون استفتاء الشعب اﻻردني وقتها!؟
وهنا يمكن اﻻحتجاج بنفس حجة معارضي فك اﻻرتباط .انه ﻻ يجوز تعديل حدود المملكه اﻻردنيه بدون استفتاء للشعب اﻻردني وقتها..
والطامه القانونيه الكبرى هي بالقرار اﻻداري..قرار اداري!؟من حكومة أبو الهدى 1949 وقبل الوحده المزعومه ب 13 شهر!!،
قرار حكومة أبو الهدي بتجنيس كل فلسطينيي الضفه الفلسطينيه
هذا القرار فاسد قانونا ﻻنه يتعارض مع قانون الجنسيه اﻻردني1926 وبالتالي يتناقض مع الدستور اﻻردني وقتها..هل يجوز ان يعلن مثﻻ رئيس وزراءنا النسور اﻵن ان أهل محافظة درعا(حازو الجنسية اﻻردنيه)؟! كلنا سيصرخ : هذا مخالف للدستور..مخالف لقد قانون الجنسيه ،اعتداء على الدوله السوريه الهويه السوريه والجنسيه السوريه...ونحن اﻻردنيين لم نستفتى بالوحده مع درعا وﻻ تم استفتاء أهل سوريا..((هذا تماما ما حصل من مهزلة تجنيس فلسطينية الضفه بقرار اداري قبل الوحده ب13 شهر..ولهدف خبيث هو اجراء انتخابات بالضفتين لتوافق على ضم الضفه لﻻردن 1951 وهذا ما تم فعﻻ..ولكن من اجرو مهزلة اﻻنتخابات الضفتين لم يظنو ان ستكون محكمة دستوريه بالمستقبل وسيطرح عليها كامل مهزلة الوحده المؤامره . بل وسيطرح الوطنيون اﻻردنيون ومنهم المتقاعدين العسكريين ((مهزلة الوحده))على المحاكم الدوليه ليستصدرو قرارا دوليا بفساد قرار الوحده لمخالفته للقانون الدولي..وبالتالي اعتبار الوحده ألفساده وكلما ترتب عليها من تجنيس من تجنيس1948 فاسد وكأنه لم يكن
هذه هي الحقائق التي تحرق دعاة التوطين..فهم يعتقدون غباء كل اﻻردنيين..وﻻ يدركو اننا شعب ذكي ومؤدب ..ولكننا نعرف كيف ندافع عن وطننا
4،من يقول كا اردني فلسطيني لصالح فلسطين والعكس..أقول له صدقت..وأيضا كل اردني سعودي والعكس..وكل اردني سوري والعكس...وكلنا عرب ومسلمين..لكن..لكن ...اﻻردني جنسيته اردنيه والسعودي جنسيته سعوديه والسوري جنسيته سوريه..وكذلك الفلسطيني جنسيته فلسطينيه...هل تقبل السلطه الفلسطينيه اﻵن وعمليا دوله فلسطينيه لها علمها وجنسيتها وجواز سفرها..هل تقبل تجانس شرق اردنيين بناء على مهزلة الوحده!؟هل تقبل شرق اردنيين المجلس الوطني الفلسطيني!؟ما كلنا عرب ومسلمين ونسايب يا جماعه!؟ليش ممنوع!؟ باﻻردن مسموح أما بفلسطين ممنوع!!؟؟
5.بصراحه أيضا قوننة لفك اﻻرتباط..هوزما دعى له دولة معروف البخيت مؤخرا((ونشرته كل اﻻردن ومثير من المواقع الكترونيه ))
قوننة فك اﻻرتباط من المواقع4 / 6 / 1967 أي كل من خرج من الضفه بعد نكسة 1967((اﻻنباط وفك اﻻرتباط العملي مع الضفه)) يعتبر فلسطيني الجنسيه..ويصرف له جواز فلسطيني بالتنسيق مع السلطه واذا رغب البقاء والعيش باﻻردن اهﻻ به عربيا مسلما بيننا المصري والسوري والفلسطيني..
5.أما الهجوم من بسام وغيره على الجيش اﻻردني..فأقول له..لوﻻ الجيش اﻻردني اللي حافظ على الضفه والقدس1948 كان ما بقي لكم شي تقيمه دولتكم عليه!! لو ظللت عليك يا بسام أنت واشكالك ..كان كل هم الجنسيه اﻻحداردنيه أو اﻻمريكيه أو الخليجية..يستحي تقول((كما بكل مقاﻻتك)) تستحي تقول أنا فلسطيني!!رغم ان جنسية فلسطين مشرفه وتشرف طبعا إ غيرك مش أنت..تشرف اﻻشراف والصامدين بالضفة وغزه..أما أنت فيشرفك انكار جنسيتك والتنطع المفلس ببطوﻻت أحد اباءك كاين طباخ بالجيش..وبطوﻻتك مكلف مضيتها فار من الوظائف وتحسب الجيش..

68) تعليق بواسطة :
09-11-2012 03:59 AM

بســـــــــــــــام البدارين ؟؟؟ ماذا أقول لــــــــــك
على كل حـال سأبدأ بتشريح سمومك ، جرعة جرعه :

ــ هذا الجنرال الأمريكي اللذي أنت معجب بأنه متأرنب بعد تقاعده ،،، هو من هتك كرامتك العربية عمومآ ، والفلسطينية خصوصآ ،، هو من إستباح كل برميل من دماء أطفال الفلوجه ، وغزه ، وفلسطين ، لقاء لتر من النفط الخام ،، فصفقت له بحماس وحراره طربآ ونشوة
لأنك كالقرش تشتم رائحة الدماء وتسعى إليها ، وإلا فما معنى إعجابك بمجرم أزهق أرواح الأبرياء ، مقابل أجر مجزي ،، وكأس من الخمر بيد عاهرة من زميلاته ،،، فجريمته بالنسبة له كانت نزهة ، ورحلة صيد مدفوعة الأجر ،، أي خدمته العسكرية أشبه ماتكون برفاهية وسفر ومتعة القتل !!!
... وبكل بجاسة ،، تحاول النيل من جنرالات الجيش العربي وأفراده المتقاعدين ،، علمآ بأنك تعرف حق المعرفه ،، كيف قضى هؤلاء الشرفاء خدمتهم ،،،،،،،،،،،، ولك أن تسأل والدك كونه من المتقاعدين : هل كان يوميآ يروح خماصآ ويعود بطانآ (كما يحصل المتنفع الآن) ،،، أم كان كباقي إخوته من القوات المسلحة الأردنيه : يفترش حديد مدرعته ويلتحف السماء ،،، لوحت تضاريس وجهه شمس كاويه ، وجليد طاعن ؟؟ وممن أكلوا رغيف خبزهم المعجون بالرمل والغبار ؟؟

ــ مســــتر بشــام : لا تتشدق أنت وأمثالك ، بما يسمى بالإصلاحات : فالشرفاء من أبناء الجيش العربي ، يشنون حربآ بلا هواده على الفساد والمفسدين !!
والإصلاحات اللتي يطالبون بها هي الأشرف والأنظف ،،، وهي ليست نفس الإنقلاب (المبطن على النظام السياسي الأردني) وتحت مسمى الإصلاحات الدستوريه ،، واللتي تفح سمومك من خلال هذه الضلاله ...
وفوق كل ذلك تدعي وبكل صلف : أن هؤلاء يجرحون وجـــــــــدان الشعـــب الأردنـي
وأنا بدوري أقول لك شهادة أمام الله والتاريخ : بأن هؤلاء الشرفاء (( هم وجدان الأردن وشعبه / وهم ضميره الحي / وقلب الوطن الصادق النابض بحبه والوفاء له))،،، هؤلاء من عاش الوطن في قلوبهم قبل أن يعيشوا فيه ،،،
وشتـــان شتـــان بين من يحاول إستئجاره للتجاره والتكسب الغير مشروع ،،،، وبين من يموت لأجلـه وفوق ترابه وبدمه يرويه ،،،

ــ وتقفـز يابسـام قفزات كنغريـه : ودون وجل أو خجل ،،، لتضع نفسك بكفـة المعارض التقلبدي المخضـرم : ليــــــــــــث شبيـــــــــلات
وعلى إعتبار أنك من رموز المعارضه ،، وبأنك مهدد وقد تدفع حياتك ثمنآ لذلك !!!!!!!!!!!!

فقط وللتذكير : ليث شبيلات ــ صوت صدح وردح وعلى ،،، في حقبة كان الصمت فيه خيار للكثيرين من الأخيار الأبرار من أبناء هذا الوطن ،،
ليــــث شبيلات ،، ليس بحالــة طارئـة أو عابرة على الأردن ، بل هو من صميم رحمه ،،، وبغض النظر عن طروحاته وسوائآ إتفقنا معه أو إختلفنا ،،،،
أمـا أنت فمن إلإفرازات المنتنــه (للترتان العربي) أو (الربيع الصهيو أميركي) أو (الشرق الأوسط الجديد) ولك أن تسميه كما تشاء ،،،

وشتان بين أدبيات المعارض ليث شبيلات وبغض النظر عن فكره وطروحاته ،،، وبين ،، مغازيك ومكائدك وسمومك اللتي تفحها بكل صلـف و (؟؟؟)
ويبدوا أنك لم تتعلم من المثل القائل : (عمرك لا تقعد بمكان يقوموك منه رجالة الله) ... فلا المكان مكانك ولا الزمان زمانك يا بســام !!! !!!

ــ تتشدق بالوحده الوطنيه وأنك من الحريصين عليها ؟؟؟
لا بـارك الله بها ، إن تكون على حساب أرض الطهارة والقدسية (فلسطيـــــــــــن) أو على حســاب الشعب الأردني اللذي أضــاع مستقبـل أجيــال متعاقبه من أبنائه عندما إنشغل آبائهم ، بإنخراطهم في سلك الجنديه كواجب ديني ووطني وقومي ،،، فرضته عليه الأحداث في فلسطين والأردن معآ ،،،
وبعد كل تلك التضحيات ، من هدر مستقبل أبنائهم ،، تأتي أنت وأمثالك لتتقول وتنتقد بكل صلف وحقد وحسد : بالحديث وإنتقاد المكرمه لأبناء القوات المسلحه / وأمتيازات التأمين الصحي / وتتحدث عن الرواتب التقاعديه ،، وجميعها كنت أنت من أوائل المستفيدين منها ،، إن صحت روايتك بأن والدك من المتقاعدين العسكريين ،، ناهيك عن معالجات الديوان الملكي ، واللتي لا تفرق بين إبن عشيرة أو مخيم أو مدينة وقريه

وبعد كــــــــل ذلك تتحدث بكل صلف عن الحقوق المنقوصه ؟؟؟؟؟؟؟؟ ترى أي صلـــف هذا ؟ وأي بجاســه ؟؟
أصحاب الحقوق المنقوصــه : تبوئوا أرفع المناصب السياسيه في الدولة الأردنيه :
فرئاسة الديوان الملكي لأكثر من مره ،، ومديرية المخابرات العامه للعديد من المرات ،، ومديرية الأمن العام ،، ورئاسة الحكومه والوزراء شكلت أكثر مما نسبته 40% من الحكومات ... ؟؟؟؟
لم أرى بتاريخ الدولة الأردنيه حقوقآ منقوصه ،،،، إلا إذا كانت الحقوق برأيك ومن وجهة نظرك تكتمل بحرق هذا الشعب بأحد أفران نازية العصر ،، أو تهجيره خارج وطنه حتى تكتمل حقوقك أنت وأمثالك ..
عليك أن تخجل من نفسك ،، أنت ودعاة الوحدة الوطنيه ،،
وبالطبع وحتى لا يفهم أننا عنصريون أو إقليميون ،، حسب ما يحلوا لبعض التنابل ،، ومدمني المال والأعمال وعبيد الدولار والشيكل :
فإن مابين الشعب الفلسطيني العظيم ،، وبين توأمه الشعب الأردني الشريف ،،، هو لحمة شعبيه تمتاز برابطة وإختلاط الدم ، إن لم يكن بالشهادة على ثرى فلسطين الطهور ،، فلزامآ قد كان بالمصاهرة والنسب والقربى ،،
وتتحدث بكل صفاقة عن الشبرية الصدئه ، وعلى إعتبار أنها السلاح الأبيض الفردي التقليدي للمواطن الأردني ،، وهذه ايضآ لمزة من لمزاتك الموبوئه ،،،،،
أقول لـــك ،، بأن مسلتك هي الصدئة النتنه ،،، وسبق وأن عملت لك جردة من هذا النوع عل موقع (زاد الأردن) المحتــــرم ،،، ولكنك لا تتعض ولا تعتبر !!!
أعيد وأقول بأن صدأ مسلتك ،،، مفضوح وتظهر قذارته على نسيج ثوب اللحمة الشعبية الناصع البياض ،،، والتاريخ والأيام تشهد بذلك ،،،
ومسلتك الصدئه لا تخيط إلا بالعقول الشبيهة بأكياس الخيش العفن من لون صدأ مسلتك ..

ــ حرب عام 1967 : لهه إسمان وصفتان :
الصفة والإسم الأول أن الجيش العربي ،، خسر معركة الدفاع ، تحت مضلة القيادة العربيه وتحت إدارتها ،، وليس قصرآ على القيادة الأردنيه ،، ناهيك أنها فرضت عليه ، وأخذ على حين غره كما ذكرت أنت ،، ولا تنسى أن الوغى كر وفر ،، كما أن خسارة معركه ، لا تعنـي ضياع الحــق ( مايضيع دين أو حق ، ووراه مطالب ) ..

وإذا شئت أن تسميها هزيمـــه : فهي هزيمت شعب ،، وليس جيش
وسؤالي لك وللمطالبين بالحقوق المنقوصه :
لماذا إستجبت أنت وأمثالك ،، لقرع طبول الهزيمه ؟؟؟ في الوقت اللذي صمد غيركم من أبناء فلسطين ،، وواجهوا الرصاص بصدورهم ،،، فمنهم من إستشهد ، ومنهم من لا زال يستشهد ببطىء في كل يوم بمقارعته لصنوف التعنيف من قبل المحتل ،،،
ترى ماهو الفرق بينك وبين من صمدوا ولا زالوا ؟؟؟ هل تعرضت أنت للموت آنذاك وكانوا هم في بروج محصنه ؟؟؟
أنا أقول لك : أنت وأمثالك أناس مهزومون من داخلكم ،، لا بل أنتم روح الهزيمه ورافعتها ،،، وبقوا هـــم صامدون مرابطون ،، شوكة في حلق المحتل ،، والورقة الرابحة الوحيده أمام الرأي العام العالمي ،،،
ولا تتناسى يا بسـام : في الوقت اللذي تطالب به أنت وأتباعك بالجنسية والتوطين ،،،،، يدفع الآن للمواطن المقدسي خصوصآ ، والفلسطيني عمومآ ،، عشرات الملايين من الدولاارات ، مقابل بيته الشعبي المتواضع
فأين أنت وأمثالك ،، من هولاء الشرفاء الأطهار على أرض فلسطين
وعندما أتحدق عن النزوح : لا ننكر أن نسبة من إخوتنا ممن نزحوا ، قد تم التغرير بهم من قبل ممن إعتقدوا أنهم إخوة لهم وكانوا من خدم المحتل ،، كما أن البعض نزح لظروف إنسانية قاهره ..

ــ تتحدث عن إتفاقية وادي عربه ،، وتستند إلى أن أحد جنرالات الجيش (عبدالسلام المجالي) وقع على أحد بنود الإتفاقيه (بند التوطين)،، وتتحدث بصيغة نقد الواثق من نفسه ، وكأن البندقية قد أدمت كتفك لكثرة ما أطلقت من رصاص على عدوك !!! !!!
لن أجادل بشيء ليس لي علم بتفاصيله
ولكنني :
من منظور ديني وقومي ،، فأنا ضد إتفاقيات السلام المخزية برمتها .
أما من المظور الإقليمي والعربي ، والمعطيات على أرض الواقع ،، فلا بد لي أن أتعامل معها ،، ولن أسمح لمن تنازل عن حقه وثوابته ،، أن يمارس إدمانه على التنازل على حقوقي ،، ولتوضيح ذلك لا بد من سرد الأحداث علي أذكرك بم تتناساه أو توهمنا بأنك نسيته :
،،، لن أناقش ، كيف تم التأسيس لبعض التنظيمات الإسلاميه ،،، وكذلك التأسيس للكفاح المسلح الفلسطيني ،،، وما الأهداف من وراء ذلك ،، وحتى من كان ورائها ، أو أسسها
.. إبان حرب الإستنزاف 67/ 68 /69 : من اللذي كان يقدم الستار الناري للفدائيين الشرفاء ؟
.. من اللذي إتخذ قرار ترحيل الأسلحه الثقيله للفدائيين والكوادر إلى قلب العاصمه ،، وتحديدآ بمواجهة الديوان الملكي والقصور الملكيه ؟؟؟ وهل تاهت بوصلتهم عن القدس ونابلس والخليل ؟؟ ولماذا ؟؟
... ولماذا أسموه أيلول الأسود ؟؟ ومن أطلق عليه هذا الإسم ؟؟؟
... أعلمني من قام بالتصفيه الجسديه لشرفاء النضال الفلسطيني من أمثال (صلاح خلف/ خليل الوزير/ وكمال عدوان/ واحمدسلامه/وسعد صايل/ ومن رتب للتصفيه الجماعيه لمقر القياده بتونس بعد خروج عرفات بدقائق من المقر / وكيف سكتت إسرائيل على الخروج الجماعي برفقة ياسر عرفات من بيروت على ظهر باخرتين ومن بين المدمرات الإسرائيليه ،،، وعندما سأل أحد الصحفيين مسؤولآ إسرائيليآ رفيع المستوى (لماذا لم تغرقوا البواخر بهم وترتاحوا من شرهم) أجاب (لأن البواخر ترفع العلم اليوناني) ،،، بمعنى إجابه أكثر إستخفافآ ووقاحه من السؤال نفسه / من اللذي نفذ إغتيال الشهيد وصفي التل ولماذا ؟ / ثم لماذا تمت تصفية المرحومين الشهداء : الشيخ الجليل أحمد ياسين / والرنتيسي/ ويحيى عياش/ والمبحوح / ومشعل اللذي حكم عليه ثم تم التراجع/ ؟؟؟
... عام 1973 : سعى الملك حسين رحمه الله من خلال جهوده الشخصيه ومكانته العالميه ،، وبدأت بوادر حل لإستعادة الضفه الغربيه ، وعلى خلفية قرارات الشرعية الدوليه ،، وتم إجهاض المشروع بجهود فلسطينيه ثوريه/ وجهود الدول العربيه التقدميه
... تم عقد مؤتمر القمه العربيه (مؤتمر الرباط) (مؤتمر التآمر على القضية الفلسطينيه والشعب الفلسطيني) واللذي أصر فيه ياسر عرفات والملك الحسن الثاني وبقوه ،،، على رفع يد الملك حسين عن الضفة الغربيه ،، وإعتبار منظمة التحرير الفلسطيني هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ،، وهذا يعني في المحافل الدوليه (تغيير صفة الضفه الغربيه من أراضي محتله بالقوه ، إلى أراضي متنازع عليها) وذلك لسببين : الأول أن ليس هناك إعتبار وصفه رسميه وإعتراف دولي بمنظمة التحرير .. والثاني أن القرارات الأمميه صدرت على أن طرفي القضيه هما دولتان ،، وبإلغاء دور أحدهما فإن القرارات تعتبر ساقطه حكمآ ، وليست مفعله .
... ماطل الملك حسين في تنفيذ الإجرائات حسب رغبة المتآمرين من العرب ،، إلى أن ضيقوا عليه الخناق في أواسط الثمانينيات ،، مما أدى به لإعلان فك الإرتباط الإداري والقانوني بين الضفتين وهو مكره على ذلك !
وليبدأ مسلسل التنازلات المجانيه من قبل قيادة الشعب الفلسطيني ،،، ولتأتي أنت وأمثالك لتبدأ التنظير الآن ،، بعد أن ذاب الحق الفلسطيني تحت قيادة المنظمه وسلطتها المزعومه .
... وبالطبع أنت تعرف عن السلام الإسرائيلي الساداتي (حين كانت مصر هي العمود الفقري للأمة العربيه)
... وبالتأكيد أنك سمعت عن إتفاقيات اوسلوا السرية في أواخر الثمانينيات والعلنيه أوائل التسعينيات ، وما تمخض عنها من إتفاقيات (مخزيــــــــه) وعلى أيدي أبناء الثوره وأصحاب (الحق) ،
... وبنظرك ، ماذا تبقى للأردن ؟؟؟ غير أن يلحق بالركب ،، وإنقاظ ما يمكن إنقاظه من حقوق حتى وإن كانت منقوصه !! ،،، وتأكد أن الأردن في إطاره العربي : دومآ هو أول من يطيع وآخر من يعصا ،،، ثم هل لك عين بعد كل ذلك أن تتحدث عن شؤم وادي عربه ؟؟؟
لماذا تذكرت عبدالسلام المجالي (الجنرال)حسب وصفك علمآ بأنه حينها رئيس وزراء وليس جنرالآ ،،، تذكرته بوادي عربه ،،، وبنفس الوقت أغمضت عينيك عن المرحوم حابس المجالي بمعركة باب الواد ؟؟؟ وكلاهما أبناء عمومة خالد المجالي اللذي تريد أن تطعن بخاصرته حسب إعتقادك !!
... بعد قرابة ربع قرن من الإدمان والهوس بالمفاوضات العبثيه ،، وبعد إقامة الآلآف من المستوطنات تحت أعين المفاوض الفلسطيني ،، وبعد إقامة الجدار العازل في الضفه وسماسرة وتجار إسمنته ،،، وبعد تذويب الحق الفلسطيني
تذكرت أنت وأصحابك أن الضفه الغربيه هي أردنيه دستوريآ
وتناسيتم أن الأردن هي دوله ملكيه ، رجعيه ، إمبرياليه ،، حسب نعوتكم المشينه على مر أربيعين عامآ ونيف !!!
والأدهى والأمر : عندما تتحدثون أن حق التوطين والتجنيس ،، يجب ان يتم على خلفية بصماتكم بالإعمار والمال والإقتصاد ،،،، فإن كان هذا يعطيكم حق إمتلاك الأردن كمقياس للمواطنه !!!

إن كان هذا هو المقياس ،،، فكأنكم تعطون لإسرائيل حق إمتلاك فلسطين إلى الأبد ،،، لأنها من أقوى الإقتصادات العالميه ، بثورتها الزراعية والتجارية والصناعيه ،، وأبحاثها العلميه ،،،، فما قولك وقول مناصريك يا بســام البدارين ؟؟؟؟؟؟

أعتذر من كل فلسطيني مرابط على أرض فلسطين ،، فله أحني هامتي إجلالآ وتقديرآ وإحترامآ

أنحني لكل فلسطيني شريف في المهجر ،،يرفض التجنيس ،، ويتمسك بحق العوده ..
فهؤلاء هم روح الشرف والكرامه ،، بهم نفاخر وبركبهم نسير ،، أرواحنا ودمائنأ قبل أرواحهم على طريق التحرير ،، نعاهدم بعد الله أننا معهم على طريق الحق ،، ولا شيء غيره ..
وليعلموا أننا نحتقر التفرقة والإقليمية البغيضه القذره ،،، ولكن من باب تفنيد المزاعم ،، فلا بد من وضع اليد على الجرح ،، وتتسمية الأشياء بمسمياتها
ومبضع الجراح وإن كان مؤلمآ ،، إلا أن به يكون الشفاء ..

والجدلية الدائره بينك وبين المتقاعدين ،، لا تعنيني كثيرآ ،، كما أن كلاكما سوائآ إختلف أو إتفق مع المحاضر حلــــوم ،، فهذا لا يغير من الحفائق شيئآ ،، فالحلوم يا عزيزي ليس من صحابة الرسول ومنزه عن الخطأ ،، وخلاصة القول :
قد يكون حمل جواز السفر ضرورة ملحه لغايات السفر والتنقل ،،، ولكن المطالبه بالتجنيس هو تنازل صريح عن حق العوده ... والتنازل عن حق العوده هو الخيانة بعينها ،، وليس محمود عباس او طاهر المصري ودحلان بحصولهم على الجنسيه ،، يكون نموذج يحتذى ،،،
ولأن هؤلاء كانوا يتنعموا على مدار 40 عامآ في الوقت اللذي كان فيه الفلسطيني البسيط المعدم يرتجف تحت صفيح الحديد في المخيمات
وبعد تضليل 40 عامآ تكون قمة النضال والمطالبه بالحقوق (تترجم إلى فكرة توطين ، وقضية جنسيه) وهو مشروع إسرائيل
أي تمخض الجمل فولد فأرآ ،،،، فأتقوا الله بفلسطين وشعبها

أسأل الله لك الهداية يا بدارين ،، وأن ينور بصيرتك ،، ويهديك لجادة الصواب . وبالمناسبــــه يا بدارين : فأنا لست من المتقاعدين العسكريين ،، وإن كان يشرفني ذلك ،،،،، ولم أحظى بتأمين صحي يومآ من الأيام إلا قبل 3 سنوات إستفدت من تأمين إبني ،،،، كما أن دراسة أبنائي من الروضه وحتى التخرج من الجامعات ، كان على نفقتي الخاصه ،،، أقسم بالله على ذلك والله على ما أقول شهيد
وأعتذر من جميع الإخوه القراء والمعلقين على الإطاله
ودمتــــــم بخيــــــر

69) تعليق بواسطة :
09-11-2012 04:14 AM

بســـــــــــــــام البدارين ؟؟؟ ماذا أقول لــــــــــك
على كل حـال سأبدأ بتشريح سمومك ، جرعة جرعه :

ــ هذا الجنرال الأمريكي اللذي أنت معجب بأنه متأرنب بعد تقاعده ،،، هو من هتك كرامتك العربية عمومآ ، والفلسطينية خصوصآ ،، هو من إستباح كل برميل من دماء أطفال الفلوجه ، وغزه ، وفلسطين ، لقاء لتر من النفط الخام ،، فصفقت له بحماس وحراره طربآ ونشوة
لأنك كالقرش تشتم رائحة الدماء وتسعى إليها ، وإلا فما معنى إعجابك بمجرم أزهق أرواح الأبرياء ، مقابل أجر مجزي ،، وكأس من الخمر بيد عاهرة من زميلاته ،،، فجريمته بالنسبة له كانت نزهة ، ورحلة صيد مدفوعة الأجر ،، أي خدمته العسكرية أشبه ماتكون برفاهية وسفر ومتعة القتل !!!
... وبكل بجاسة ،، تحاول النيل من جنرالات الجيش العربي وأفراده المتقاعدين ،، علمآ بأنك تعرف حق المعرفه ،، كيف قضى هؤلاء الشرفاء خدمتهم ،،،،،،،،،،،، ولك أن تسأل والدك كونه من المتقاعدين : هل كان يوميآ يروح خماصآ ويعود بطانآ (كما يحصل المتنفع الآن) ،،، أم كان كباقي إخوته من القوات المسلحة الأردنيه : يفترش حديد مدرعته ويلتحف السماء ،،، لوحت تضاريس وجهه شمس كاويه ، وجليد طاعن ؟؟ وممن أكلوا رغيف خبزهم المعجون بالرمل والغبار ؟؟

ــ مســــتر بشــام : لا تتشدق أنت وأمثالك ، بما يسمى بالإصلاحات : فالشرفاء من أبناء الجيش العربي ، يشنون حربآ بلا هواده على الفساد والمفسدين !!
والإصلاحات اللتي يطالبون بها هي الأشرف والأنظف ،،، وهي ليست نفس الإنقلاب (المبطن على النظام السياسي الأردني) وتحت مسمى الإصلاحات الدستوريه ،، واللتي تفح سمومك من خلال هذه الضلاله ...
وفوق كل ذلك تدعي وبكل صلف : أن هؤلاء يجرحون وجـــــــــدان الشعـــب الأردنـي
وأنا بدوري أقول لك شهادة أمام الله والتاريخ : بأن هؤلاء الشرفاء (( هم وجدان الأردن وشعبه / وهم ضميره الحي / وقلب الوطن الصادق النابض بحبه والوفاء له))،،، هؤلاء من عاش الوطن في قلوبهم قبل أن يعيشوا فيه ،،،
وشتـــان شتـــان بين من يحاول إستئجاره للتجاره والتكسب الغير مشروع ،،،، وبين من يموت لأجلـه وفوق ترابه وبدمه يرويه ،،،

ــ وتقفـز يابسـام قفزات كنغريـه : ودون وجل أو خجل ،،، لتضع نفسك بكفـة المعارض التقلبدي المخضـرم : ليــــــــــــث شبيـــــــــلات
وعلى إعتبار أنك من رموز المعارضه ،، وبأنك مهدد وقد تدفع حياتك ثمنآ لذلك !!!!!!!!!!!!

فقط وللتذكير : ليث شبيلات ــ صوت صدح وردح وعلى ،،، في حقبة كان الصمت فيه خيار للكثيرين من الأخيار الأبرار من أبناء هذا الوطن ،،
ليــــث شبيلات ،، ليس بحالــة طارئـة أو عابرة على الأردن ، بل هو من صميم رحمه ،،، وبغض النظر عن طروحاته وسوائآ إتفقنا معه أو إختلفنا ،،،،
أمـا أنت فمن إلإفرازات المنتنــه (للترتان العربي) أو (الربيع الصهيو أميركي) أو (الشرق الأوسط الجديد) ولك أن تسميه كما تشاء ،،،

وشتان بين أدبيات المعارض ليث شبيلات وبغض النظر عن فكره وطروحاته ،،، وبين ،، مغازيك ومكائدك وسمومك اللتي تفحها بكل صلـف و (؟؟؟)
ويبدوا أنك لم تتعلم من المثل القائل : (عمرك لا تقعد بمكان يقوموك منه رجالة الله) ... فلا المكان مكانك ولا الزمان زمانك يا بســام !!! !!!

ــ تتشدق بالوحده الوطنيه وأنك من الحريصين عليها ؟؟؟
لا بـارك الله بها ، إن تكون على حساب أرض الطهارة والقدسية (فلسطيـــــــــــن) أو على حســاب الشعب الأردني اللذي أضــاع مستقبـل أجيــال متعاقبه من أبنائه عندما إنشغل آبائهم ، بإنخراطهم في سلك الجنديه كواجب ديني ووطني وقومي ،،، فرضته عليه الأحداث في فلسطين والأردن معآ ،،،
وبعد كل تلك التضحيات ، من هدر مستقبل أبنائهم ،، تأتي أنت وأمثالك لتتقول وتنتقد بكل صلف وحقد وحسد : بالحديث وإنتقاد المكرمه لأبناء القوات المسلحه / وأمتيازات التأمين الصحي / وتتحدث عن الرواتب التقاعديه ،، وجميعها كنت أنت من أوائل المستفيدين منها ،، إن صحت روايتك بأن والدك من المتقاعدين العسكريين ،، ناهيك عن معالجات الديوان الملكي ، واللتي لا تفرق بين إبن عشيرة أو مخيم أو مدينة وقريه

وبعد كــــــــل ذلك تتحدث بكل صلف عن الحقوق المنقوصه ؟؟؟؟؟؟؟؟ ترى أي صلـــف هذا ؟ وأي بجاســه ؟؟
أصحاب الحقوق المنقوصــه : تبوئوا أرفع المناصب السياسيه في الدولة الأردنيه :
فرئاسة الديوان الملكي لأكثر من مره ،، ومديرية المخابرات العامه للعديد من المرات ،، ومديرية الأمن العام ،، ورئاسة الحكومه والوزراء شكلت أكثر مما نسبته 40% من الحكومات ... ؟؟؟؟
لم أرى بتاريخ الدولة الأردنيه حقوقآ منقوصه ،،،، إلا إذا كانت الحقوق برأيك ومن وجهة نظرك تكتمل بحرق هذا الشعب بأحد أفران نازية العصر ،، أو تهجيره خارج وطنه حتى تكتمل حقوقك أنت وأمثالك ..
عليك أن تخجل من نفسك ،، أنت ودعاة الوحدة الوطنيه ،،
وبالطبع وحتى لا يفهم أننا عنصريون أو إقليميون ،، حسب ما يحلوا لبعض التنابل ،، ومدمني المال والأعمال وعبيد الدولار والشيكل :
فإن مابين الشعب الفلسطيني العظيم ،، وبين توأمه الشعب الأردني الشريف ،،، هو لحمة شعبيه تمتاز برابطة وإختلاط الدم ، إن لم يكن بالشهادة على ثرى فلسطين الطهور ،، فلزامآ قد كان بالمصاهرة والنسب والقربى ،،
وتتحدث بكل صفاقة عن الشبرية الصدئه ، وعلى إعتبار أنها السلاح الأبيض الفردي التقليدي للمواطن الأردني ،، وهذه ايضآ لمزة من لمزاتك الموبوئه ،،،،،
أقول لـــك ،، بأن مسلتك هي الصدئة النتنه ،،، وسبق وأن عملت لك جردة من هذا النوع عل موقع (زاد الأردن) المحتــــرم ،،، ولكنك لا تتعض ولا تعتبر !!!
أعيد وأقول بأن صدأ مسلتك ،،، مفضوح وتظهر قذارته على نسيج ثوب اللحمة الشعبية الناصع البياض ،،، والتاريخ والأيام تشهد بذلك ،،،
ومسلتك الصدئه لا تخيط إلا بالعقول الشبيهة بأكياس الخيش العفن من لون صدأ مسلتك ..

ــ حرب عام 1967 : لهه إسمان وصفتان :
الصفة والإسم الأول أن الجيش العربي ،، خسر معركة الدفاع ، تحت مضلة القيادة العربيه وتحت إدارتها ،، وليس قصرآ على القيادة الأردنيه ،، ناهيك أنها فرضت عليه ، وأخذ على حين غره كما ذكرت أنت ،، ولا تنسى أن الوغى كر وفر ،، كما أن خسارة معركه ، لا تعنـي ضياع الحــق ( مايضيع دين أو حق ، ووراه مطالب ) ..

وإذا شئت أن تسميها هزيمـــه : فهي هزيمت شعب ،، وليس جيش
وسؤالي لك وللمطالبين بالحقوق المنقوصه :
لماذا إستجبت أنت وأمثالك ،، لقرع طبول الهزيمه ؟؟؟ في الوقت اللذي صمد غيركم من أبناء فلسطين ،، وواجهوا الرصاص بصدورهم ،،، فمنهم من إستشهد ، ومنهم من لا زال يستشهد ببطىء في كل يوم بمقارعته لصنوف التعنيف من قبل المحتل ،،،
ترى ماهو الفرق بينك وبين من صمدوا ولا زالوا ؟؟؟ هل تعرضت أنت للموت آنذاك وكانوا هم في بروج محصنه ؟؟؟
أنا أقول لك : أنت وأمثالك أناس مهزومون من داخلكم ،، لا بل أنتم روح الهزيمه ورافعتها ،،، وبقوا هـــم صامدون مرابطون ،، شوكة في حلق المحتل ،، والورقة الرابحة الوحيده أمام الرأي العام العالمي ،،،
ولا تتناسى يا بسـام : في الوقت اللذي تطالب به أنت وأتباعك بالجنسية والتوطين ،،،،، يدفع الآن للمواطن المقدسي خصوصآ ، والفلسطيني عمومآ ،، عشرات الملايين من الدولاارات ، مقابل بيته الشعبي المتواضع
فأين أنت وأمثالك ،، من هولاء الشرفاء الأطهار على أرض فلسطين
وعندما أتحدق عن النزوح : لا ننكر أن نسبة من إخوتنا ممن نزحوا ، قد تم التغرير بهم من قبل ممن إعتقدوا أنهم إخوة لهم وكانوا من خدم المحتل ،، كما أن البعض نزح لظروف إنسانية قاهره ..

ــ تتحدث عن إتفاقية وادي عربه ،، وتستند إلى أن أحد جنرالات الجيش (عبدالسلام المجالي) وقع على أحد بنود الإتفاقيه (بند التوطين)،، وتتحدث بصيغة نقد الواثق من نفسه ، وكأن البندقية قد أدمت كتفك لكثرة ما أطلقت من رصاص على عدوك !!! !!!
لن أجادل بشيء ليس لي علم بتفاصيله
ولكنني :
من منظور ديني وقومي ،، فأنا ضد إتفاقيات السلام المخزية برمتها .
أما من المظور الإقليمي والعربي ، والمعطيات على أرض الواقع ،، فلا بد لي أن أتعامل معها ،، ولن أسمح لمن تنازل عن حقه وثوابته ،، أن يمارس إدمانه على التنازل على حقوقي ،، ولتوضيح ذلك لا بد من سرد الأحداث علي أذكرك بم تتناساه أو توهمنا بأنك نسيته :
،،، لن أناقش ، كيف تم التأسيس لبعض التنظيمات الإسلاميه ،،، وكذلك التأسيس للكفاح المسلح الفلسطيني ،،، وما الأهداف من وراء ذلك ،، وحتى من كان ورائها ، أو أسسها
.. إبان حرب الإستنزاف 67/ 68 /69 : من اللذي كان يقدم الستار الناري للفدائيين الشرفاء ؟
.. من اللذي إتخذ قرار ترحيل الأسلحه الثقيله للفدائيين والكوادر إلى قلب العاصمه ،، وتحديدآ بمواجهة الديوان الملكي والقصور الملكيه ؟؟؟ وهل تاهت بوصلتهم عن القدس ونابلس والخليل ؟؟ ولماذا ؟؟
... ولماذا أسموه أيلول الأسود ؟؟ ومن أطلق عليه هذا الإسم ؟؟؟
... أعلمني من قام بالتصفيه الجسديه لشرفاء النضال الفلسطيني من أمثال (صلاح خلف/ خليل الوزير/ وكمال عدوان/ واحمدسلامه/وسعد صايل/ ومن رتب للتصفيه الجماعيه لمقر القياده بتونس بعد خروج عرفات بدقائق من المقر / وكيف سكتت إسرائيل على الخروج الجماعي برفقة ياسر عرفات من بيروت على ظهر باخرتين ومن بين المدمرات الإسرائيليه ،،، وعندما سأل أحد الصحفيين مسؤولآ إسرائيليآ رفيع المستوى (لماذا لم تغرقوا البواخر بهم وترتاحوا من شرهم) أجاب (لأن البواخر ترفع العلم اليوناني) ،،، بمعنى إجابه أكثر إستخفافآ ووقاحه من السؤال نفسه / من اللذي نفذ إغتيال الشهيد وصفي التل ولماذا ؟ / ثم لماذا تمت تصفية المرحومين الشهداء : الشيخ الجليل أحمد ياسين / والرنتيسي/ ويحيى عياش/ والمبحوح / ومشعل اللذي حكم عليه ثم تم التراجع/ ؟؟؟
... عام 1973 : سعى الملك حسين رحمه الله من خلال جهوده الشخصيه ومكانته العالميه ،، وبدأت بوادر حل لإستعادة الضفه الغربيه ، وعلى خلفية قرارات الشرعية الدوليه ،، وتم إجهاض المشروع بجهود فلسطينيه ثوريه/ وجهود الدول العربيه التقدميه
... تم عقد مؤتمر القمه العربيه (مؤتمر الرباط) (مؤتمر التآمر على القضية الفلسطينيه والشعب الفلسطيني) واللذي أصر فيه ياسر عرفات والملك الحسن الثاني وبقوه ،،، على رفع يد الملك حسين عن الضفة الغربيه ،، وإعتبار منظمة التحرير الفلسطيني هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ،، وهذا يعني في المحافل الدوليه (تغيير صفة الضفه الغربيه من أراضي محتله بالقوه ، إلى أراضي متنازع عليها) وذلك لسببين : الأول أن ليس هناك إعتبار وصفه رسميه وإعتراف دولي بمنظمة التحرير .. والثاني أن القرارات الأمميه صدرت على أن طرفي القضيه هما دولتان ،، وبإلغاء دور أحدهما فإن القرارات تعتبر ساقطه حكمآ ، وليست مفعله .
... ماطل الملك حسين في تنفيذ الإجرائات حسب رغبة المتآمرين من العرب ،، إلى أن ضيقوا عليه الخناق في أواسط الثمانينيات ،، مما أدى به لإعلان فك الإرتباط الإداري والقانوني بين الضفتين وهو مكره على ذلك !
وليبدأ مسلسل التنازلات المجانيه من قبل قيادة الشعب الفلسطيني ،،، ولتأتي أنت وأمثالك لتبدأ التنظير الآن ،، بعد أن ذاب الحق الفلسطيني تحت قيادة المنظمه وسلطتها المزعومه .
... وبالطبع أنت تعرف عن السلام الإسرائيلي الساداتي (حين كانت مصر هي العمود الفقري للأمة العربيه)
... وبالتأكيد أنك سمعت عن إتفاقيات اوسلوا السرية في أواخر الثمانينيات والعلنيه أوائل التسعينيات ، وما تمخض عنها من إتفاقيات (مخزيــــــــه) وعلى أيدي أبناء الثوره وأصحاب (الحق) ،
... وبنظرك ، ماذا تبقى للأردن ؟؟؟ غير أن يلحق بالركب ،، وإنقاظ ما يمكن إنقاظه من حقوق حتى وإن كانت منقوصه !! ،،، وتأكد أن الأردن في إطاره العربي : دومآ هو أول من يطيع وآخر من يعصا ،،، ثم هل لك عين بعد كل ذلك أن تتحدث عن شؤم وادي عربه ؟؟؟
لماذا تذكرت عبدالسلام المجالي (الجنرال)حسب وصفك علمآ بأنه حينها رئيس وزراء وليس جنرالآ ،،، تذكرته بوادي عربه ،،، وبنفس الوقت أغمضت عينيك عن المرحوم حابس المجالي بمعركة باب الواد ؟؟؟ وكلاهما أبناء عمومة خالد المجالي اللذي تريد أن تطعن بخاصرته حسب إعتقادك !!
... بعد قرابة ربع قرن من الإدمان والهوس بالمفاوضات العبثيه ،، وبعد إقامة الآلآف من المستوطنات تحت أعين المفاوض الفلسطيني ،، وبعد إقامة الجدار العازل في الضفه وسماسرة وتجار إسمنته ،،، وبعد تذويب الحق الفلسطيني
تذكرت أنت وأصحابك أن الضفه الغربيه هي أردنيه دستوريآ
وتناسيتم أن الأردن هي دوله ملكيه ، رجعيه ، إمبرياليه ،، حسب نعوتكم المشينه على مر أربيعين عامآ ونيف !!!
والأدهى والأمر : عندما تتحدثون أن حق التوطين والتجنيس ،، يجب ان يتم على خلفية بصماتكم بالإعمار والمال والإقتصاد ،،،، فإن كان هذا يعطيكم حق إمتلاك الأردن كمقياس للمواطنه !!!

إن كان هذا هو المقياس ،،، فكأنكم تعطون لإسرائيل حق إمتلاك فلسطين إلى الأبد ،،، لأنها من أقوى الإقتصادات العالميه ، بثورتها الزراعية والتجارية والصناعيه ،، وأبحاثها العلميه ،،،، فما قولك وقول مناصريك يا بســام البدارين ؟؟؟؟؟؟

أعتذر من كل فلسطيني مرابط على أرض فلسطين ،، فله أحني هامتي إجلالآ وتقديرآ وإحترامآ

أنحني لكل فلسطيني شريف في المهجر ،،يرفض التجنيس ،، ويتمسك بحق العوده ..
فهؤلاء هم روح الشرف والكرامه ،، بهم نفاخر وبركبهم نسير ،، أرواحنا ودمائنأ قبل أرواحهم على طريق التحرير ،، نعاهدم بعد الله أننا معهم على طريق الحق ،، ولا شيء غيره ..
وليعلموا أننا نحتقر التفرقة والإقليمية البغيضه القذره ،،، ولكن من باب تفنيد المزاعم ،، فلا بد من وضع اليد على الجرح ،، وتتسمية الأشياء بمسمياتها
ومبضع الجراح وإن كان مؤلمآ ،، إلا أن به يكون الشفاء ..
وبغض النظر عن جدليتك مع المتقاعدين ،، فالمحاضـر حلـــوم مع إحترامي لشخصه ،،، ليس إمامنا أو حادينا ،، وليس من صحابة الرسول حتى نصلي خلفه ،،، يحلل وينظر كما يشاء ،،،
ومن قال أن طاهر المصري ، وعدنان أبو عوده ، ومحمود عباس ، هم نموذج يجب أن يحتذى بحملهم للجنسيه ؟؟؟
من يلهث وراء الجنسية والتوطين : يعني أنه متنازل عن حق العوده ويلهث وراء التعويض ،،، ومن يتنازل عن حق العوده ،، يعني أنه يتنازل عن فلسطين ،، وهذه هي الخيانة بعينها .

أسأل الله لك الهداية يا بدارين ،، وأن ينور بصيرتك ،، ويهديك لجادة الصواب .
وأعتذر من جميع الإخوه القراء والمعلقين على الإطاله
ودمتــــــم بخيــــــر

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012