أضف إلى المفضلة
الجمعة , 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2018
شريط الاخبار
الحموري ونظيره العراقي يضعان جدولا زمنيا لإقامة المنطقة الصناعية المشتركة حزب نتنياهو ينفي اعتزامه الدعوة لانتخابات مبكرة رفع الانهيارات وتنظيف مجرى سيل قضاء بيرين توسيع وتأهيل طريق العارضة بمنحة صينية البحرين تعلن عن شراء 12 طائرة عامودية أميركية بـ912 مليون دولار المدعي العام يسند (4) تهم للأمين العام لمنظمة مؤمنون بلا حدود " يونس قنديل" - تفاصيل انهيارات صخرية واتربة على طريق جرش - عمان حراك ذيبان يؤجل بناء خيمة الاعتصام المفتوح احتراما لروح ابن ذيبان الشهيد الملازم احمد الرواحنة مصدر يكشف سبب التأخير على الرحلات الجوية المغادرة من الأردن الى الكويت محافظ عجلون يدعو المواطنين للابتعاد عن مجاري السيول والأودية ضبط 7 اطنان مواد غذائية فاسدة بمستودعات مول في الزرقاء - صور انخفاض حاد بالبحث عن داعش عبر غوغل واشنطن : سنستخدم الفيتو ضد إدانة الاحتلال الإسرائيلي للجولان السوري أسعار الذهب تبلغ أعلى مستوى في أسبوع النفط يرتفع وسط توقعات بخفض إمدادات أوبك
بحث
الجمعة , 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2018


فين غادي بينا يا خويا ؟

بقلم : د.م حكمت القطاونه
13-04-2013 09:44 AM

ألانتقال من وحدة الوجع إلى إسقاطات الوجع على الوجع، فمن غناء بلاد الرافدين الباكي النائح في المشرق العربي إلى فرقة الغيوان حيث شواطئ الأطلسي والوجع هو الوجع، ومن العراق إلى المغرب ومحطتي عبورا هي موطني الصغير، موطن العبور، بقرتهم الحلوب أو بقرتهم المقدسة الصفراء الفاقعٌ لونها، لو ذبحوها كما ذبحوا الوطن وضربوه ببعضها لنهض الوطن وقال: ها هو قاتلي.
عُقم أصابنا في مقتل، فخلا الوطن حتى من الأغنية الوطنية، وكأنهم حَرَّموا علينا حتى بث الحَزَن والبوح بالوجع، لا أغاني وطنية غير التي تمجدهم وتُطري بتاريخهم وتُسَبحُ بإنجازاتهم وحتى نشيدنا الوطني خلا من مجرد إشارة لما هو وطني.
بعض كلمات أغنية فرقة الغيوان الشعبية الوطنية المغربية ' فين غادي بيا خويا':
يا من هو بَازْ فْ القفازْ.
يا من هو فرّوج على الكَنْدْرَة ونشر جناحه.
يا من هو تِلِّيسْ أعطى ظهره لَلتَّغـْـرَازْ.
عمّرني ما ريت الغزال تمشي بَالْمْهْمَازْ وفراخ الخيل عَادُوا سُرَّاحُو.
عمرني ما ريت النخلة تعطي حب الْغـَازْ بعد التمر وُتَبْلاَحُهْ.
يا من هو ديب فْ الْغـْيَابْ كْثَرْ صْيَاحُه.......
فين غادي بيا خويــا ...فين غادي بيا خويــا... فيــــن غــَـادِي بـِيـَّــا ؟.
حسرة على العقاب محبوس في القفاص، الدجاج مبسوط ويرتقي أعلى المرتقيات ويفرد جناحه مستبسلاً في غياب العقبان.
أيها (العدْلْ - الكيس- أو الخُرج) كيس كبير مصنوع من صوف الغنم وشعر الماعز، له فتحة في النص ويُحَمَلُ على الحمار وهو مملوء وتوضع فوقه قطعة أُخرى تُخاط على فتحته- أيها الكيس المُعطي ظهرك ليخيطوك كناية عن السمع والطاعة والاستسلام.
ويقول: لم أرى في عمري أن الغزلان تُساق قطيعا بالعصا ولا الخيل يُسرح بها وتُرعى كما الأغنام، عمر النخلة ما أعطت بدل البلح دوما، والذئب يعوي جوعا في الغابات ولحم الضان تأكله الكلاب؟!....كلمات تتساءل باستغراب عن قلب الموازين في حياتنا وما هي أسبابها؟ والسؤال الآخير لصاحب الأمر: إلى أين أنت بنا ذاهب؟.
ومما يوحدكم يا أردنيين بجباهكم المغبرة بأطراف الصحراء مع الوجع على شواطئ الأطلسي عُقم الحالة السياسية ووحدة حال الوجع ومنشأه، وإن لم تصدقوني فهاكم ما قاله شاعركم ولم اقله أنا لكم:
لا يا زمان الشقلبة كيف ميال*** بعـــد الهنا يسقيـــك كاس الصداعي
شفت الحصيني راكـــب اليــوم خيال *** والذيـــب يبـــرى للســلق بالتباعــي
والنمـر ضايماته قراقيـــــر وسخـــال***والسبــع هــارب من رهيف الضباعي
والصقــر اللي ابــــرق الريــش شــلال*** طيــــر الــرخم والبــوم فوقـه يعاعي
واللــي كـــان جــــده مكيـــل وكيال***اليــوم ما واحــد يكيلــــه مدا ولا صاعــي
واللــي كـــان جــده مكنــــس وزبـــــال***اليــــــوم فــــــــي المجـــــالس يــــداعي
تفٍ على دهر غدا مثل التفال*** مثل التفال ومثل تالي النخاعي
وأختم كلامي بالصلاة على النبي المختار*** اللي صيته بيـــــن الخلايق شاعي
هذا هو الحال وهذا هو السؤال في نهاية المقال: يا صاحب الباب العالي إلى أين أنت ذاهب بنا... إلى أين أنت ذاهبٌ بالوطن؟!...فين غادي بينا يا أخونا؟.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
13-04-2013 12:50 PM

انجليزي ده يامرسي ؟

2) تعليق بواسطة :
13-04-2013 04:29 PM

يا سلام عليك يا دكتور والله مقاله في قمة الروعه لكننا لا نقراء لا نسمع لا نرى فاقدين الاحساس وسلبنا الكرامه فنحن كالحمير تحمل اسفارا وسلامتك .

3) تعليق بواسطة :
13-04-2013 07:03 PM

اترحم على رجال الحركة الوطنية الاردنيةالذين قوتلوا على ايدي المستكبرين وأدواتهمم قتالا ممنهجا ممن جرعوا الوطن سموم المصالح بدل عسل المبادىء مما جعلنا لانسطيع صبرا ...

4) تعليق بواسطة :
13-04-2013 09:09 PM

الأخ العزيز الدكتور حكمت..تحية حب وشوق لكم وللموجوعين الصابرين القابضين على الجمر في الوطن السليب الذي سطي عليه جهارا نهارا من حفنة من اللصوص
تجار الأوطان ممن خانوا الأمانة وهدروا الكرامة وتاجروا بالمواطن وقوته ولم يردعهم لادين ولاضمير ولا نخوة.
أخي العربي شريكي في الفقر والجوع والألم والمعاناة ..أخي المقهور الذليل المستكين لواقع مر مؤلم ..رأيت كيف فعل أبنائنا بأبنائنا بالأمس في اربد رأيت شبيحة وبلطجية وزعران يتصدون للأحرار من أبناء وطني وهم يصيحون تحت الضرب والقمع سلمية سلمية..يعاقبون ويهانون ويفتك بهم فقط لأنهم يروا بأم أعينهم الحال المايل ويريدون إصلاحه.
غقرأ ماذا يقول بيريز ابن عمنا الجار اللدود في موقع كل الأردن على الصفحة الأولى ولا أعرف كيف يجرؤ أخينا خالد على نشره... لتعرف مدى ما وصلنا إليه من إمتهان لكرامتنا .
أخي أبو عمر أوجعتني والله بسطورك وكأنه ناقصني وجع ولكن لابد من التفاؤل وخصوصا بعد أن كسر المواطن العربي حاجز الخوف من الطغاة وقدم الشهداء في سبيل الحرية ورغم الارتدادات التي لابد منها للثورات العربية فلا بد أن ينتصر الحق على الباطل .
بوركتم وبارك الله يراعكم ولا تطولوا علينا الغيبة.

5) تعليق بواسطة :
13-04-2013 11:09 PM

نحن المسؤلين عن الحال الذي تصفه في تعليقك وتتالم منه . نحن العشائر . نحن الذين احضرنا الذئب الى خرافنا . نحن اصحاب البيعه ! ولا بد انك تعرف ماذا اقصد . هذا الوطن كان لنا في يوم من الايام بسهوله وجباله بعناه قطعه قطعه ... وسواء كنا مجبورين او مخيرين لافرق ! فعندما يضغط الكاتب بكلماته على الوجع , فتتالم او نتالم جميعا اصحاب القضيه . لابد ان تعلم انه لايحق لنا ان نتالم نحن لاملك حتى ان نكون اصحاب قضيه حتى !! قضية ماذا ؟ وماذا تسميها ؟ هنود حمر ؟ او قضية خلف ؟ اذا كنت قراة الجزء الاول والثاني من سلسلة كتاب مدن المالح . نحن نشبه تماما ( متعب الهذال ) الذي اغرقه الطوفان . للاسف نحن الوحيدون الذين لايحق لنا ان نكون اصحاب قضيه او الم ! نحن الارض التي مهدت ليسير عليها القطار . ثم انتهى دورنا . صحيح انهم وظفونا حراسا على المشروع العالمي برتبه ورواتب .لكن ممنوعين من الالم او الشكوى . مهما حاول الكاتب ان ينفخ في خلف فلن يحصل على نتيجه . خلف ميت ! خلف مات عام 1926 . لذا لاتتالم كثيرا . وافعل كما فعلت انا . خلف المسلم . الذي جعل من الاسلام همه الاول . خلف العابر للاوطان . خلف الذي لاوطن له . مسموح لك ان تحافظ على بعض الخصوصيات والذكريات ليس اكثر . اذا حسبتها بذكاء تجد ان الحل الذي توصلت اليه بعد جهد كبير صحيح مئه بالمئه . وها انا اقدمه لك مجانا . ملاحظه (تعليقي هذا على اول سطرين من تعليقك )ارجو الفائده .

6) تعليق بواسطة :
13-04-2013 11:33 PM

موطني الصغير، موطن العبور، بقرتهم الحلوب أو بقرتهم المقدسة الصفراء الفاقعٌ لونها، لو ذبحوها كما ذبحوا الوطن وضربوه ببعضها لنهض الوطن وقال: ها هو قاتلي.
ابدعت ابا عمر وغرورقت عيناي من الم وكبر الجرح في وطنا الحبيب !
يا سلام كل السلام على الاسقاط الجميل في المقال!
انت مبدع
فنان
وكاتب فهمان
فوق التصور والحسبان... والى الامام ابن العم العزيز.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012